الخميس، 23 أغسطس، 2012

عروة وعفرا والموت حبا







هااااه ابتدى الحدوتة ولا بلاش 
ومش عاوزين فراق وشهدا غرام وحزن وغم ونكد ع المسا .. ؟!!!


والله لا أنساك ما هبّت الصـبا ....  وما عقبتها فى الريـاح جنـوب 
وإنى لتغشانى لذكـراك هزة ....  لها ما بين جلـدى والعظـام دبيب



صاحب الأبيات دى وصاحب حكاية الحب المرة دى
يعتبر من أقدم قصص العشاق العذريين ..
اللى اتشحتفوا يا نضرى ف حبهم 
ولا طالوشى



و يأتى من بنى عذرة
 اللى نُسب اليها قصص مهاويس كتير بعد كدا..
 زى قيس ليلى وجميل بثينة وغيرهم


ومتفهموش حكايتهم ايه راشينلهم حاجة ف الجو ولا إيه
المهم.. اشتهروا بالعشق لدرجة لما يسئلوا الجدع فيهم من انتم؟
 يقول : من قوم اذا أحبوا ماتوا!


وعاشقنا النوبة دى اسمه عروة بن خزام ..
وعاش ف الجاهلية 
وصدر الأسلام
 ومات قبيل العصر الاموى بحاجة بسيطة كدا ..


وعروة كان طفل صغير لما ابوه مات وسابه ف عهدة العم ..
 اخو ابوه اللى رباه ف بيته
 وخلاه زى ابنه 
وراعى شئونه لحد ما بلغ مبلغ الرجال ...



وكان العم دا عنده بنوتة .. ا
سمها عفراء
 وطبعاااا مفيش داعى أقول الباقى :)



عروة اندلق ف حب ميييييين ؟؟؟؟


عفراء بنت عمه ...
 اللى قالتله بريدك يا ولد عمى ...
وتعا دوق العسل .. 
وكدهون والعهدة ع محمد منير ومش انا اللى بقول ..



المهم .. الواد عروة حب يحجز البنية
وراح لأبوها من غير ما يركب دقن
وقاله يا عمى انا  طالب ايد عفراء
وانا ابن عمها واولى بيها من أى حد ...



الراجل تقمص سخصية عماد حمدى
 وقاله طبعا يا إبنى ى ى ى ... 
ولا حدش هياخدها غيرك ودى تيجى .. !!!


وتمر الأيام ..
وعروة لعفراء .. وعفراء لعروة ..
 والاتنين غرقانين ف عسل محمد منير الصافى ...



ويبتدى عروة يقلق
ويبقى عاوز يتلم على عفراء ف بيت واحد
بس ينكسف يكلم عمه تانى ..
فيسوق عليه عمتهم اللى كان ليها مكانة عند ابو عفراء



والست تبين كرامة وتروح تكلم ابو عفراء
اللى يفاجئها بإنه متردد ف الجوازة دى 
عشان عروة معندوش مال


فالعمة توبخ اخوها وتقوله انتا عمه وابوه ومالك ماله ... 
امل الغريب يقول ايه .. 
وعيب عليك 
وويحك يا رجل والحاجات دى


فالأب ينكسف ويقولها صح وعندك حق ...
ومعاهم معاهم عليهم عليهم حاضر حاضر ولأ لأ 
وخلوا بالكوا م الحكاية دى
 عشان دى مربط الفرس



الحاج ابو عفراء راح لمراته
 يقولها عروة عاوز يتجوز البت بسرعة ..
والست ام عفراء كانت م النوع المادى الطماع 
وعاوزة لبنتها عريس مقِرش ومنغنغ


قالت لأ ولا ممكن بنتى تتجوز الولا الفقران دا
مش كفاية ربيناه وصرفنا عليه ..
كله الا عفراء دى لازم تتقال بالدهب والأبل والحرير والحاجات دى 


الراجل وقع ف حيص بيص 
وقالها دنا أديت لاختى كلمة نعمل ايه دلوقتى ؟؟؟


قالتله بسيطة ...
 اطلب مهر كبير وابعته للتجارة ونشوف
 اذا جاب الفلوس ماشى ...
 مجبهاش يبقى خلصنا م الشبكة دى ...
وعفراء تتجوز الباز افندى



ويتقدم ف هذها الأثناء الباز افندى فعلا ..
متمثلا ف احد اغنياء قبيلة مجاورة سمع عن جمال عفراء
وجه يطلب إيدها ..


عروة اول ما سمع كدا .. 
اتجنن وراح داخل على عمه ف مجلس القبيلة
و موطى على ايده بايسها
ومغرقها بالدموع ومستحلفه ميجوز عفراء لغيره 
وقعد يبكى


العم رق قلبه والحاضرين كلهم .. 
وقالوله خلاص يا ريس حنفى ..
جوز الواد للبت .. 
وهوه هيجيب مهرها اللى طلبته 
ودبسوا عروة ف التو واللحظة



وبالفعل يتفق عروة مع اتنين من اعز اصدقائه 
من قبيلة بنى هلال
(بتاعت ابو زيد الهلالى يا عيال)
ويشدوا الرحال على اليمن عشان شغلانة تجارة هناك



وطول الطريق لليمن عروة مبيفكرش غير ف عفراء
وامتى هيرجعلها بسرعة ..
وعفراء تستناه على احر م الجمر
 وام عفراء بتدعى كل يوم 
ان عروة ميرجعشى !!!



معايا ولا نمتوا يا ولاد .. ؟!!!


فى هذوها الأثناء ينزل بنى عذرة رجل من سادات بنى أمية ..
حاجة كدا هلمة .. 
فلوس وحسب ونسب وكرم 
ويبدر ف الدهب شمال ويمين يقوم ولاد الحلااااااال


أيوووون ...
اللى عارفين ان ام عفراء طماعة وبتموت ع الفلوس ..
 فيرسموا عليه الرسمة 
ويتحاكوا عن جمال عفراء 
والراجل يسمع بيها ..
فيتقدم لخطبتها


الريس حنفى اللى هوه أبو عفراء يتلخبط ويتبرجل
 ويقوله معلشى أصل ابن عمها قايل عليها
 وانتا جيت متأخر فالراجل يحترم نفسه
 ويعتذر فورا ويروح ماشى


يسكتوا ولاد الحلااااال بقى .. ؟!!!!!


لأ طبعا و الفلوس اللى هتطلعلهم م السبوبة ؟!!
فيدلوا الراجل على ام عفراء 
ويقولوه انها الكل ف الكل 
وعاوز عفرا.. روح لراية .. قصدى لأمها



ويروح الراجل بسلامة نية للأم اللى تجيب ابو عفراء
 وتقوله عروة مشى من شهور
 وانقطعت اخباره
 ومش هنسيب البت متعلقة كدا وافرض مرجعشى .. يبقى ازيك؟


والعريس غنى وسيد ف قومه
 وهيعيش البنت اميرة
 وعروة فين وهوه فين ..
 وهنجوزهم ويقعدوا يدفعوا ف اقساط الجمعيات الخ الخ الخ ..
لحد ما الراجل داخ


وقال طب الراجل مشى ..
 قالتله لو رجع يطلب ايدها تانى لازم تقبل ..
وراحت باعتله جارية تقوله ستى بتقولك 
لو جيت تخطب عفراء المرة دى ابوها هيوافق



الراجل مكدبش خبر ..
واتقدم تاااانى ...
والريس حنفى قال على بركة الله
 وسيرى يا نورماندى ..
و حط ايده ف ايد وجيه بنى أمية
 واتجوزت عفراء



وراحت بيت جوزها منكسرة وحزينة وقلبها بيوجعها ...
 والجسد مع زوجها اللى اكرمها ..
 لكن قلبها وروحها مع ابن عمها ورفيق صباها وحبيبها ..
عروة :(


يا عرو إن الحى قد نقضــوا ... عهـــد الإله وحاولــوا الغـــدرا



والموقف دلوقتى بكل بساطة ووضوح ..
الأم طمعت ..
والأب ضعف قصادها .. 
والبنت مقدرتشى تقاوم .. 
والزوج اخد مراته وبعد بيها عن بنى عذرة ...


والغلبان المسكين الموجوع المتغرب الموكوس ..
عروة ..
اتغدر بيه من الكل ...
 الا عفراء اللى مفيش ف ايدها حيلة


ابو عفراء بعد ما راحت السكرة جاءت الفكرة واتحير ..
 طب دلوقتى لو رجع عروة ..
هعمل ايه واتصرف ازاى ؟!!!



وقعد مع اصحابه واتلموا لمة السوء يفكروا ف فكرة
 وبيها تبعده عن عفراء
واشترط الأب ان ميكونش فيها شر
 لأن عروة برضو زى ابنه ... وشوف ازااااى !!



وبعد ما حد اقترح قتله..
وحد اقترح طرده بس..
حد ابن حلاااااال اقترح اخف حاجة
وقال مش هتأذيه يعنى ..
وهتخليه ينسى عفراء للأبد وميدورش عليها تانى



اتفقوا ما بينهم جميعا ان عروة لما يرجع ..
يبلغوه ان عفراء ماتت ... 
وبكدا ميفكرش فيها تانى ابداااااا


وبنولها بالفعل قبر
و رتبوا ما بينهم
وقالوا لبعض ف البيوت اياك حد يغلط قصاده 
ويقول غير ان البت ماتت ... 
والمهم ضبطوا المسائل

وف يوم أغبر وحّر شديد الحرارة
والزوابع بتحدف ف الرمال من جنب لجنب ..
العيال بتلعب على اول مدخل القبيلة
 لقت من بعيد مين جاااااااى .. ؟!!!


@atia_fouad عروة افندي



تمااااام .. الأسطى الاونكل عروة


وبكل لهفة وشوق يجرى على خيمة بيت عمه
 وياخده ابو عفرا بالحضن وبوسة من هنا وبوسة من هنا
وحمدلله ع السلامة يا بنى ...
 عادى خالص يعنى


و يسأله عروة .. عن الاخبار وازى الدنيا
 ... وازى القبيلة .. وازى احوالك يا عمى .. 
و ازى طنط ام عفرا .. وازى عفرا ؟؟؟



انا جبتلك مهرها اهو ..
مائة من الإبل زى ما طلبت انتا ونينة ام عفرا ..
 ويا رب تكون راضى وتجوزوهالى :)



الأب رسم الكآبة وراح قالب وشه ..
 وقاله يا بنى الوضع مش زى منتا متصور ...
ويؤسفنى اقولك ان بعد ما مشيت عفراء تعبت ومرضت
وربنا افتكرها ..



عروة انذهل وقاله امتى حصل الكلام دا .. ؟!!!
 رد العم : بعد رحيلك بشهر كدا ..
ومتعرفوش كان مخبى ف كمه بصلة 
ولا ايه وراح معيط ومنهنه وكدهون



ويغمن على عروة وميتحملش الخبر ..
وبعد ما يفوقوه ...
ياخده العم عند القبر المزعوم ويقوله عفراء هنا ... 
فيبكى عروة وينقطع قلبه ليل بعد نهار



ويفضل ع الحال دا ايام وايام
 لحد ما يصعب حاله ع الرايح والجاى ...
وتشوفه جارية وقلبها يرق لحاله ...
 فتبلغه بالحقيقة 
وتقوله ان عفرا مامتتشى يا حاج
 دى جوزوها وراحت لبيت جوزها وادته العنوان ...



أيوووون ... عروة عرف بالمستخبى
 وان عمه خدعه وكذب عليه
وخلى بوعده وحرمه من حبيبته
وكان هيتجنن ويروح يعمل معاه الدنيئة بس افتكر ...


افتكر انه عمه اللى رباه مطرح ابوه ...
وافتكر كمان انه ابو عفراء حبيبته ...
 والاهم من كل دا انه افتكر ان عفراء حية
 ولازم يروحلهااااااا



المهم .. عروة يقرر ميواجهشى عمه ويركب الناقة
ويشرخ على الشام حيث تسكن عفراء وجوزها المبجل 
اللى مزعل البشرية دا ...



ويوصل على بليل
 ويدق باب الزوج ويدعى انه من بنى عدنان
 ويطلب الضيافة فالراجل يقوله اهلا وسهلا 
وبيتك ومطرحك ويبعتله الجارية بالعشا وكدهون


بعد العشا يطلب عروة من الجارية انها تاخد الخاتم بتاعه
وتحطه ف اللبن لستها عفرا .. 
فالجارية تتخض وتقوله ويحك وازاى تطلب منى الطلب دا .. ؟!!!



ستى عفراء من الشريفات
وازاى تفكر كدا ولسه هترقع بالصوت وتلم عليه الجيران
 راح معترف علطول وقالها .. دى بنت عمى .. 
وهتشوفى بنفسك !!


الجارية قالت من هنا للصبح كام ساعة
وهنشوف 
والصبح بعد ما ستها عفرا فطرت
 وخدت كوباية اللبن كالعادة عشان ... تشربها


وفيييين بعد آخر بوء  وبتفتح السمكة .... ملقتش الخاتم :)


يوه لأ مش دى ....


قصدى بعد آخر بوء ...
 لقت ف قعر الكوباية الخاتم بتاع ابن عمها فراحت شاهقة .... !!!


لأ الخاتم موقفش ف زورها ....
دى شهقت م المفاجأة ونزلت دمعتى ى ى !!!

وعرفت م الجارية انه خاتم الضيف ...
 وجريت على اوضته
 وكان اللقااااااااااء



عفرا بصت ف وشه ...
واتأكدت انه عروة حبيب صباها وروح قلبها ...
كادت تحضنه ... وبعدين رجعت خطوات لورا وافتكرت
 .. انها ست متجوزة !!



عروة بصلها .. وفهم حيرتها ..
ومن غير ما ينطق هوه كمان ... وقف مكانه ... 
لحد هيا ما مشيت من الأوضة 
واختفت عن نظره



المهم ... عفراء بنت الأصول
استنت لحد جوزها ما رجع 
من برا
وراحت مبلغاه علطول ...
 وقالتله الضيف اللى عندنا دا مش من بنى عدنان
 دا عروة ابن عمى ..!


فالزوج راحله وقاله ازاى متقوليش ..
 واهلا بيك وعفرا بنت عمك وخليكوا براحتكو ... 
راجل لارج وسبور واخر شياكة اهو :)



بس طبعاااا مكنش دا تصرفه وبس ...
لأنه سابهم براحتهم بس خلى جارية تراقبهم 
وتتصنت عليهم
وهما بيتكلموا وتقوله بيعملوا ايه
 ويقولوا ايه بالضبط


المهم عفرا وعروة اتلموا على بعض بقى ..
وهات يا كلام وعياط ..
وعروة يقولها ابوكى قالى انك موتى !!! 
وهيا تقوله جوزونى غصب عنى وجوزى راجل طيب



وانا لسه بحبك يا عفرا وعمرى ما بصيت لغيرك ..
وهيا تقوله وانا قلبى عمره ما كان لغيرك
 بس هذا الزوج اكرمنى ومش عارفة اعمل ايه يا بن عمى ؟!!



ويتكلموا .. ويعيطوا .. ويسكتوا ...
ويسقط ف ايديهم .. وميعرفوش يعملوا ايه
 ويحسوا بقلة الحيلة ..
 فيعيطوا ويسكتوا ....لحد الليل ما دخل



رجع الزوج ونده الجارية .. 
وعرف منها كل اللى دار بين عفرا وعروة ... بالمللى


وراح لزوجته وقالها ابن عمك ضيفى
ويقعد زى ما يحب وانا مش همنعكوا تقعدوا مع بعض ..
انا واثق فيكما انتوا الاتنين يا عفرا ...



عفرا راحت لعروة ..
.وبلغته بكلام جوزها وهيا فرحانة ان الموقف شيك قوى كدا ومتحضر ع الآخر ...


فعروة يفاجئها بموقف اكثر شياكة ...
 ويرفض يقعد بعد العرض دا من الزوج اللى أكرم ضيافته
 واحسن لقائه حتى بعد معرفة الحقيقة ..
و انه يستحى منه


ترجع عفرا لجوزها وتبلغه برفض عروة البقاء
 لأنه يخجل من كرم الأخلاق اللى شافه ف البيت دا ...


فالزوج شياكة على شياكة عروة يروحله ...
ويعرض عليه ان يتنازل عن عفرا ..
طالما هما عاوزين بعض .. هوه مستعد يطلقها ... !!!



طبعا احنا فدلوقتى غرقنا شياكة من الطرفين ..
 وكل واحد فيهم بيتنافش ازاى يبقى أكرم م التانى ...
وعروة بعد العرض السخى دا من زوج عفرا يزداد رقة


وعارفين البيت اللى بيقول ... 
انت اذا أكرمت الكريم ملكته ... ؟؟؟؟؟



@ashketromancya يارب يطلع راجل وعنده دم
 ويطلقها ويتجوزوا
وابقى شفت نهايه سعيده مره واحده فى حكاياتك قبل مااموت


عروة يأسره كرم الزوج ...
ويرفض العرض الكريم جدا
ويسيب عفرا ف عهدة الرجل الطيب الكريم 
وياخد ف وشه ويرجع ع الديار


انتوا مستعجلين على ايه ...
 دول بتوع سبعين تويتة لحد دلوقتى ..ومفيش غيرهم !!!!
وبعدين لسه الجنازة .. 
ولا محدش ناوى يحضر العزا و يعمل الاصول ؟!!!



المهم .. يودع عروة عفرا وجوزها ..
ويرجع على بنى عذرة ومعاه عباية لعفراء
 كانت لابساها لما شافها ...
 وروح البيت ونام



وصحى تايه وف دنيا تانية
 وزى ما يكون انخبل كدا وجابوله الطبيب
المهم الضاكتور كان م القبيلة وهارش الحكاية من اولها ..
 وقالهم مفيهوش علة ... غير حب عفرا ..
وهاتوا العباية بتاعتها ...



وبقوا كل ما يروح ف الذهول 
ويغمن عليه يرموا العباية عليه ...
 فيشم ريحة عفرا ويفوق
#فيها_من_حكاية_سيدنا_يعقوب_وقميص_يوسف



ويحتار فيه الأطبة ... ويجيبوله عراف 
ويحاول معاه فيقول


وما بى خبل وما بى جنة ... ولكن عمى يا اخى كذوب !!



ويغيب شوية ... ويفوق شوية ...
ويصب جام غضبه على عمه اللى غدر بيه مرتين ..
لما بعته بعيد عن عفرا ..
ولما جوزها لواحد غيره وحرمه منها للأبد ...



ويمشى يسيح له ف كل حتة :
فيا عم يا ذا الغدر لا زلت مبتلى ... حليفا لهم لازم وهوان
غدرت وكان الغدر منك سجية ... فألزمت قلبى دائم الخفقان


وأورثتنى غما وكربا وحسرة ... وأورثت عينى دائم الهملان
 فلا زلت ذا شوق إلى من هويته ... وقلبك مقسوم بكل مكان


ويهيم ف كل حتة فيها من ذكرى عفرا ...
ويبات عند المطرح اللى كانت بنت العم بتسقى منه الأبل ...
ويقرب من وش المية لحد ما يفتكروه هيغرق !!


وشأن كل العشاق المجانين ...
 الناس تلحقه شوية ... 
وتزهق من نصحه شوية .. 
ويصعب عليهم شويات
ويغيب عنه الصحاب والجيران شوية ...
ويدخلوا ف يوم يلاقوه ع الأرض ومقلوب على وشه
 ومش قادر يتحرك من مطرحه وبقى جلد على عضم :(



لأنه مكلش ولا شرب من ايام
 لحد ما عجز يتحرك من مكانه ...
وكان بيطلع ف الروح 
وهوه بيتمتم بأبيات
 وينطق بإسم عفرا


ويطلع السر الإلهى ...


ويوصل الخبر لعفراء .. اللى تدخل لجوزها منهارة
 وتستأذنه تحضر الجنازة
فيسمحلها طبعا ...
وتخرج الندابات واهل القبيلة وضميرهم بيوجعهم
عشان كذبوا عليه ومكنوش فاكرين الكدبة هتودى بحياته كدا ؟!!


وكعادة العشاق ... 
حبل الروح السرى اللى ما بينهم لما بينقطع بموت واحد ... 
والتانى بيحصله علطول
 :(


وتقطع عفراء الزاد والمية 
 وتموت بعد عروة بأيام



ولما معاوية ابن ابى سفيان 
يحكوا قصاده الحكاية بتاعت عروة وعفرا ...
 يقول :
 لو إنى علمت بحال هذين الحرين الكريمين .. لجمعت بينهما !


يا سلام حتى الراجل المفترى  دا ابو قلب حجر ....
صعبتوا عليه يا عيال ... !


ويحكى الراوى والعهدة عليه ويقال انها مبالغة ..
 ان زوج عفرا دفنها ف قبر مجاور لقبر عروة
وحوالين القبرين 
نبتت شجرتين محدش شاف ف جمالهم .. جمال



ونطلع الكراسة والقلم عشان كالعادة .. 
نكتب الدروس المستفادة



1- بنى عذرة دول ناس كوّمل
وينسب اليهم حكاية الحب العذرى دا
 عشان حب متجرد من الشهوة والماديات
وفيه سمو وروحانية وادينا شوفنا دا متجسدا اهو


2- زى ما ف القصص القديمة فيه صلاح نظمى
 وفريد شوقى الشرير
اللى بيخطف البطلة من حبيبها ويتجوزها غلاسة..
فيه برضو كمال ابو رية ومحمود الجندى اهو


3- الاهل طبعا بيبقوا عاوزين المصلحة ..
بس ليه فيه اصرار ان كل واحد يخلى ولاده يعيشوا حياته .
.ليه ميسبش كل واحد يختار حياته هوه ويعيشها ؟


4- زمان البنات كانت بتتجوز غصب عنها ومتقدرش تقول لأ ..
انما بنات الأيام دى بقى عذرهم ايه
 ف عدم التمسك بأحبابهن انا عايزة افهم .. ؟!!!



5- الرجالة روخرا ..الجدع راح اليمن يجيب ميت ناقة ..
وسافر ع الشام يدور على عفرا.. 
وغامر بحياته وشاف الويل ..
 ليه رجالة الأيام دى نفسهم قصير ؟!


6- هل  انا بحكى الحاجات دى عشان اعكنن عليكو ..؟!!
 كلا اطلاقا والله ..
انا بحكيها عشان اقول ان الحب موجود 
وغالى وفيه ارواح بتزهق من الحرمان منه ..
فاللى يلاقى حب كدا ..
ميتخلاش عنه بسهولة يديله ضهره ويمشى ...



7- ومش لازم تنتهى الحكايات بموت وجنازات ..
نتعلم احنا م الماضى دا
 اننا نخلص حكاياتنا بأفراح وسعادات 
وبطلوا نكد وفراق وغم .. ممكن ؟؟؟


8-الناس دى مامتتشى فطيس ..
فشلت ف الوصول لنهايات سعيدة صحيح
 بس سابت لنا تراث شعرى مفيش كدا ..
يعنى الموت حبا .. بييجى بفايدة احيانا اهو :)


9-القصص مش كلها عذرية
وفيها حكايات مسخرة وانا بنقيلكم الحلو
فخليكو حلوين ومش عاوزة شكاوى من طول التويتات
 وما تحمله من غممان نفس وشحتفة


10 -شفقت بيكم يا رمضان كفاية كدا
وعندكو امتحان فجأة برضو ..الأسبوع الجاى 
واياك حد ينسى الألة الحاسبة !


سلااااام 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "