السبت، 5 يناير 2013

النبيل لقبا وفعلا ...









التهمة :

الاتصال بجهات أجنبية

بقصد الإضرار بمصلحة البلاد العليا ... !!!

والحكم : 

15 سنة سجن ..مع وقف التنفيذ 

يا نبيل الللقب والفعل .. والروح 








وصاحب حكاية الليلة هوه النبيل عباس حليم
 احد أفراد الأسرة المالكة اللى حكمت مصر
من أيام مؤسسها محمد على ولحد عهد فاروق






وعباس يبقى حفيد أحد اولاد محمد على

 "محمد حليم باشا"
 وجده مكنش من اولياء العهد
 فمحصلش على لقب أمير وانما لقب نبيل بس



وف 1922 نظّم الملك فؤاد القاب العيلة المالكة كل نفر ...
تبعا للقرابة من العرش إلى "امراء" و "نبلاء" .. 




الجدع دا حكايته غريبة وجميلة
 وكأن مصر نداهة وندهته لأن الشاب اللى من صلب محمد على الألبانى
 هيتربى بشكل ويبقى شكل تانى





ف احدى القصور بإسكندرية

عام  1897 يتولد الكتكوتة البسكوتة القمورة ..
 ويسموه عباس تيمنا بمولانا عباس حلمى 




الشاب كِبر وبقى طيار
 و شارك ف الحرب العالمية الأولى

وحارب ضمن القوات التركية ... 




وشارك مع القوات الالمانية ومعرفش ازاى ..
بس المصادر بتقول كدا ...

 فخلاص ماشى نعديها 



وخلصت الحرب فرجع على مصر
 وقعد ف مسقط راسه اسكندرية
 وابتدى يشارك ف العمل العام ويمارس انشطة كتير لا تعد ولا تحصى 


انتوا عارفين بقى جيل السمنة البلدى المتربى ع الغالى

 الشاب ما شاء الله كان رياضى وغاوى تنس وسباحة وملاكمة و حاجات كتير







لأ وكان غاوى صيد بس مكنش بيصطاد أرانب وبط ...

 دا كان بيسافر يصطاد الوحوش المفتيرسة ويلعب مع الأسود وكدهون ...





آه والنيعمة ... !!



وعباس حليم بقى رغم عيشته المترفة

وجنون الطبقة العليوى اللى جاى منها الا انه كان يملك وجه آخر ...

وش مصرى جنب الوش التركى اللى ملازم حياته




آه كان رئيس نادى السيارات ورئيس النادى الاوليمبى

و رئيس كان حاجة رياضية برضو وقتها ..

وصياد وبتاع سفارى الخ الخ

 http://t.co/TwfEarTs





لكنه ف نفس الوقت كان نصير للعمال

 ومنخرط ف العمل النقابى وبيساند الإضرابات

وواقف زى اللقمة ف الزور للملك

 والسرايا ف عز جبروتها وجبروت ملكها !



النبيل عباس حليم لقب بـ"نسر اسكندرية"

مش بس لمهاراته ف الطيران

ولكن لأنه كان بيحلق عليا ويخطف قلوب الغلابة والبسطاء




كان بيتحمق لمطالب العمال و يقف جنبهم ف أى مطالب

 ومش بس العمال الشعب كله ...

ودا كلفه الكتير لما قرر ف سنة 1930 يناطح الملك فؤاد سخصياااااا






وطبعا مفيش داعى اكلمكوا عن الملك فؤاد

 وشخصيته المبهرة الساحرة الرقيقة اللطيفة الحساسة

 المحبة للوطن

 المانحة للحريات !!




الملك فؤاد صحى م النوم ف يوم راح معطّل البرلمان

 وأوقف العمل بالدستور

 ومطلّع حكومة الوفد من الوزارة

 وقلب ف البلد بين عشية .. وضحاها



قوم النبيل عباس يطلع بيان يناشد فيه الملك فؤاد

 بأنه يبطل تهريج

ويرجع الوفد الحكومة وبلاش توليع ف البلد يا فؤش !!

 http://t.co/obX6iZ0B




ويستخدم تعبير "انك سوف هتودى بالبلاد إلى حرب اهلية "

لأن المظاهرات نزلت الشوارع

وحصل مصادمات واقتتال بين الاحزاب

ومؤيديها

زى ما بيحصل دلوقت


الملك فؤاد اتحرق دمه جدا ..

 يعنى ايه يطلع بيان زى كدا من عيلتى دى نيران صديقة

ودى مملكتى وانا حر فيها أفردها واتنيها اغسلها واكويها أنا حر !





ف التوقيت دا النبيل حليم يكبر ف نظر الشعب والعمال تحديدا

 اللى يبلغوه ان مجلس الاتحاد العام لنقابات عمال القطر المصرى

 انعقد واختاره رئيس !



ف الأجتماع اعترض البعض

 لكن الغالبية عملت محضر

 ولمّت توقيعات الأغلبية

واتوجهوا لقصر النبيل حليم ف جاردن سيتى

 عشان يطلبوا مواقفته ع القرار



عباس حليم كاد يختفى خجلا من المنصب

واللى جاله لحد عتبه بيته

 ولحبه للطبقة الغلبانة دى اللى غمرته بكل الكرم ..

قِبل المنصب وبقى رئيس الإتحاد


ف القصر الملكى كان فؤاد بيغلى ..

ازاى يحصل كدا وراح ناده لترزية القوانين بتوعه..

عشان يمخمخوا ف حاجة يشيلوا بيها النبيل حليم من المريسة دى !


قالوله بسيطة ..

 نحّل الأتحاد ..

وفعلا حكومة اسماعين صدقى حلّته

ومبقاش فيه لا اتحاد ولا رئيس وخلاص بيتك بيتك كله يروّح !!!



بس تفتكروا فؤاد الغلاوى الحقودى ابو قلب أسود يكتفى بهذا .. ؟

 لأ طبعا دا ترزية القوانين بتوعه فكّروه بمرسوم قديم

 طلع زمان 1922 وممكن ينفع ..



عفوا تصحيييييييييح القانون طلع سنة 23 ..

 رقم 55 لسنة 1923

 ويقضى بألا يعمل أو يشتغل أى نبيل ف الأسرة المالكة بالسياسة

 http://t.co/eS4OrESU



وبس كدا النبيل خالف الكانووون

وبسّك عليه جرده من لقبه ورجعوه أفندى تانى

عشان يحرمّ ينحاز للشيعب ويزعل مولانا الملك !!

 http://t.co/gNxM26qS



وابتدى فؤاد يستنصده بقى ..

ويوقفله ع الواحدة ...

والنبيل عباس حليم أفندى .. ولا الهواااا

وماشى ف سكته وعلى قوله وأرائه وانتقاده للملك دايما



لحد ما جت اللحظة ..

ومجموعة من العمال المرفودين من شغلهم راحوا بربطة المعلم

لبيت النبيل عباس

 عشان يطلبوا واسطته ومساندته ف حل المشكلة دى


مكنش النبيل موجود ف بيت جاردن سيتى وكان ف اسكندرية ..

 العمال اتلمت وحصلت مظاهرات ف شارع فؤاد

انضمتلهم

وبقوا عدد غفير عند بيت النبيل ..


راح وزير الداخلية مستنهز الفرصة

وباعت عساكره وضربوا نار آل عشان يفرقوا الجموع

اللى جاية تقتحم بيت النبيل ... شوف ازاااااااااااى !!!!


وضربوا بعض العمال بالرصاص بأصابات شديدة

 ولموا فوق ال80 متظاهر تانى

وعملوا فيلم كدا وف التحقيق الموقف اتبدل تماما

 واقرى المحضر يا بنى وسمعنى



آل ايه 50 عامل من المرفودين بشركة سيارات راحوا شارع فؤاد

 وكسروا العربيات بتاعت الشركة بالشوم

وهناك اخبار ان لعباس حليم (أفندى) يد ف تحريضهم!



اهيه !

 يا ولاد القديمة الراجل كان ف اسكندرية ومعرفش بالخبر الا متأخر

 وركب القطر على القاهرة العصر

 ويا دوب لسه واصل لبستوهاله كدا ازاى .. ؟!!



ثم انه العمال جت عند بيته للألتجاء ليه مش لتكدير السلم العام

 والانكلاب ع الشرعية

والتهم الحمضانة اللى بنسمعها دى

 و سبحان الله كله شبه بعضه !


وبس جت للملك فؤاد لوزة مقشرة ..

 امسك يا وزير الداخلية عباس حليم بالتهم المذكورة

 واحبسه عشان يتربى ويعرف ان الله حق

http://t.co/m4fDGp01



يرجع عباس من اسكندرية مش واخد خوانة

 يلاقى النايب العام باعتله يروح ويتحقق معاه 4 ساعات

 يخرج من عنده على محكمة مصر الأبتدائية اللى تفقعه حكم



السجن لـ عباس حليم (افندى) 14 يوم ف سجن الاجانب تخفيفا عليه

 و مش هيسجنوه مع المصريين بعيونه الملونة دى برضك حرام !!

http://t.co/nZMjTMMr



سجن عباس يتحول لملحمة وبطولة ..

والعمال تروحله عند باب السجن تقف وتتظاهر ..

 وباشوات الوفد والسياسين وكل الاطياف المتعاطفة معاه ومع مصريته الواضحة



والراجل اصلا كان محارب..

اول ما دخل السجن رغم المعاملة الكويسة جواه ..

الا انه راح مُضرب عن الطعام احتجاجا على الحكم


http://t.co/mXg8ujRC


وزى اليومين دول الصحافة اهتمت

والمظاهرات لم تنقطع وحصل مصادمات بين الامن الناس

 وعباس اللى اسقط فؤاد لقب "نبيل" عنه العوام لقبوه ب"الشريف"



معنويات عباس ترتفع بمساندة الناس فيتوقف عن الإضراب

 والموقف يوسع على فؤاد قوى

 فيقرر كفاية تأديب لحد كدا دا وادى اوامره للنيابة تلم التعابين



فطلع قرار النيابة بحفظ القضية مؤقتا لعدم كفاية الأدلة

بالنسبة لعباس حليم أفندي ...

وخرج الراجل من المحنة ... بطل ..



وقفنا لحد خروج عباس حليم من السجن مرفوع الراس ..

ومؤيد بأنصاره من العمال الغلابة

والشخصيات السياسية المعارضة للملك فؤاد وشايلة منه ومعبية



ويفضل اللى ف القلب ف القلب

وعباس متحاصر معنويا ومتعاقب من فؤاد لحد ما ربنا يفتكره

 ويرحمنا 1936 وييجى فاروق مكان بابا




فاروق كان شيك وذوق

 وابتدى عصره بشكل مختلف ومن ضمن القرارات اللى خدها ..

 اعادة لقب "النبيل" لاونكل عباس اللى كان بيحبه




فاروق احترمه.. واداله قدره ورغم المناوشات

 وأراء عباس اللى بتضايق الا انه حرص على الحدود والأصول

 ومعملش زى النطع ابوه !





وتقوم حرب فلسطين اللى فاروق يعيش فيها ف دور المنقذ ..

 ويجمع حواليه أى حد وكل ..

وكان منهم المخلص فعلا.. ومنهم اللى غرقه وغرق البلد كلها معاه


وتنزلق البلد ف منحدر

 وتفضل تنزل تنزل تنزل

 ومحدش يلحق يوقفها ..

 لحد حادث قسم بوليس الاسماعيلية وحريق القاهرة وغليان البلد...

وتيجى ثورة يوليو



وانتوا عارفين بقى ضباطنا الاحراررررر وعمايلهم

... بعد الإنقلاب العسكرى المتين ..

 ابتدوا يقصقصوا ريش أى حد ممكن يأذيهم او يعارضهم قدام ...




اتعملت محاكمات الثورة

 واتقدمت أسماء المتهمين بخيانة الوطن

 وتعريضه للخطر

 وآل نبص ف الكشف يا خويا نلاقيلك اسم النبيل "عباس حليم" ..

نعممم !!


أينعم محكمة الثورة اتهمته بخيانة الوطن

والتعامل مع جهات أجنبية لهذا الغرض

وانه شارك ف صفقات السلاح الفاسد اللى بسببها انهزمنا ف حرب فلسطين!


ولنا .. هنا .. وقفة ..

من مذكرات الفريق سعد الشاذلى ف تحليله لحكاية الهزيمة دى

وقال انه المشكلة مكنتش ف الأسلحة

و المشكلة اننا ملحقناش نتدرب !



وكان المشكلة ف قلة معرفتنا بالسلاح اللى معانا

وشرح ازاى ان فيه بعض القنابل كان المفروض تنفجر بعد 5 ثوانى

مثلا فنرميها بعد 7 فتنفجر فينا !!


طبعا الكلام دا متقلش ف ساعتها

 ولا أتنشر لأن الهدف من المحاكمات دى كان تلبيس التهم للناس

 وتخويف ناس تانية وتقليم اظافر الكل عشان العسكر يسيطر



المهم قدموا الراجل للمحاكمة ..

وبعد البهدلة وقلة القيمة والمرمطة ..

يحكموا عليه بـ 15 سنة سجن مع وقف التنفيذ






وبنته الاميرة نيفين بتقول

 ان وقف التنفيذ سببه تدخل السادات وقتها

لأنه كان يعرفهم

وبتقول ان عباس حليم ساعده بالفلوس لما كان هربان قبل الثورة



وللمرة التانية يخرج النبيل عباس حليم من الازمة

 بس يتفاجأ زى غيره بقرارات التأميم بتاعت عبد الناصر

 اللى يصادر كل املاكه وأراضيه ويعمله معاش



كام بقى المعاش ان شاء الله .. ؟


خمســــــــــــــــون جنيهاً مصرياااا ..

 جنيه يدبح جنيه ...

 لأ وايه .. يروح يستلمه من البوستة ...

ويقف ف الطابور ويمضى كمان انه خد الشهرية!





لا تعليق .. 

سوى انه النبيل حليم بعت لعبدالناصر جواب شكر


وقاله انى متبرع بال50 جنيه للشعب المصرى ..


وشكرا



 http://t.co/hSNpXK6n




والعهدة على نيفين بنته اللى قالت ان المشكلة مكنش ف قيمة المبلغ

 ما كل قرايبنا كانوا نفس المعاملة .. 


بس بابا صِعب عليه الطريقة المهينة دى :(



وبتكمل نيفين وتقول ان السادات كان راجل وفى لمن ساعدوه

 ولما مسك بعد عبدالناصر عمل معاش 350


وبشيك مش م البوستة زى عبدالناصر ما عمل فينا !


وكمان السادات رد لنا بعض من كرامتنا

 لما طلع قرار بدخول أفراد العايلة المالكة للقصور


 بعد ما كان ممنوع علينا وكأننا مش مصريين .. !!



والنبيل عباس حليم بعد رفضه لمعاش عبدالناصر ..

 معرفش يلاقى شغل طبعا ..


 فأضطر يقبل مساعدات بعض أفراد العيلة اللى هرّبوا فلوس برا ..



قرايبهم اللى من قبل الثورة كانوا بيتفسحوا

 او عندهم عقارات باعوها وعاشوا من فلوسها


وبقوا يبعتوا لبعض عشان محدش يمد ايده









و ف سنة 1972 تصعد روح النبيل عباس حليم

 إلى بارئها بعد حياة حافلة




هذا الرجل الجميل اللى كان ممكن يكتفى انه يبقى فافى

ويفطر زبدة ومربى ويهيص مع البنات


 ويسافر أوربا وعيش ولا يهمه وكدا




هذا الفتى اللى اهتم يدرس ويتعلم ويتفوق ف مجال

كانوا قلائل ف مصر اقتحموه


و اتحملوا مشقته وقرفه بجانب الحرب واهوالها


 http://t.co/8P15YJkP



هذا الفتى اللى كان ممكن يفضل مروق دماغه

ولا ينشغل بالناس والعمال


ويتعرض للاهانة ولما يتسجن يخرج ويقول توووبة ...




حكايته بتودينى ف ألف حتة ...

والف ملاحظة .. بس أولهم واهمهم ..


ان الانسان اختيار ...


 وربنا فعلا منحنا الحرية دى مهما حد حاول ياخدها منا !!



النبيل عباس حليم .. 

كان ممكن يبقى زى عشرات ف عيلته المالكة ..


يكبّر دماغه ويعيش ..


 بس هوه اختار يحس بالناس ويكون وسطهم ومعاهم مهما دفع تمن






الوقوف قصاد الملك فؤاد مكنش شىء سهل ..

 الراجل دا كان داهية من دواهى الزمن ..


 ولما يغضب على حد غضبه يوصل لأبعد حد وعباس حليم كان راجل ومخفش



حكايته كمان بتقول ان مش لازم كل واد ابن ناس يبقى فافى ..

 زى ما مش لازم كل واحد من الطبقة الكادحة هيبقى حاسس بغيره




والراجل دا كان نبيلاااااا بحق ..

 كان محب للخير 


و راعى للرياضة


 و متحمس لقضايا الناس


وسناء البيسى الصحفية والكاتبة الجميلة بتحكى عنه ...



ان والدتها كانت بتشتغل ف قضايا الاوقاف

وازاى ترجع للشعب يصرف منها ومتبقاش لناس بعينها ..


 وازاى ان عباس حليم كان بيساعدها بمذكرات وأوراق لكدا



وبنته بتحكى ازاى كان ف حريق القاهرة بيبكى

وهوه بيلف على كل الاطياف السياسية عشان يتجمعوا


 ويلحقوا البلد قبل ما تبقى كوم رماد ..


 كان عاشق لمصر



وبتحكى انه كان مش عاجبه افعال فاروق

 بس راحله وقت الثورة وقاله متتنازلش عن العرش


 لأنه استشعر خطر العسكر على مصر لأنه كان عسكرى سابق وعارف !!



ومحمد حسنين هيكل كان يعرفه كويس

 وكان معجب بشخصيته الآخاذة وبثقافته الموسوعية


وقربه من كل الناس والاطياف وكان بيحترم رأيه ف احوال البلد



وعلى ذكر الاطياف السياسية بقى ...

عشان اللى فيه طبع وسخ مبيغيروش


واقصد هنا الاخوان اللى طول عمرهم وسخين وسخين يعنى ...



ف أزمة الدستور 

وركوب الملك فؤاد على أنفاس البلد


 وتعطيله للبرلمان والفيلم الهندى دى ..


 ف الوقت اللى واحد من الأسرة المالكة يقف ضد القرارات دى



ييجى الإخوان المسلمين يطلعوا تأييد للقرارات

وي***وا لإسماعيل صدقى لدرجة انه يستخدموا آية


 «واذكرفي الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد» !!



وف مارس 38 لما يتم إنشاء حزب العمال برئاسة النبيل عباس حليم ...

بطل حكايتنا النهاردة فيقوم الإخوان يعملوا ايييييه ... ؟!!!


يطلعوا بيان وسخ زيهم ويطالبوا فيه بضرورة حل وبالحرف كدا

 " هذه الهيئات الحزبية لإقامة الشريعة الإسلامية حكمًا علي مصر"


 شوف ازاااااى يا مؤمن !



طبق الأصل الوساخة ... 

هيا هيا من قديم الأصل يا ساااااااااااااااااااااااتر



وسؤال عابر على هامش القصة يعنى ...

هيا الرجالة الحلوة شكلا وموضوعا دى مفيش منها الأيام دى ليه ؟!!




واخيرا ... لكل واحد فينا نصيب من اسمه ...

بس احيانا بيكونله نصيب من "لقبــــه" كمان





وتصبحوا على ألف خير ...




Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "