الاثنين، 7 يناير 2013

عم نجيب .. يا روح مصر





الليلة دى عاوزة عم نجيب ...

النهاردة مفيش حدوتة
بس الليلة وصلة غرام على قدى ..
ف حب هذا الرجل اللى مينفعش تكون عشقت مصر
 من غير ميكون له دخل ف ذلك


واللى مقراش رواياته وقصصه ...

 اكيد يكون شاف أفلام متاخدة عن أعماله ...
واتشبع بيها وهوه بيكبر ..
وبيلاقى نفسه حابب البلد دى من غير ما يحس





واحنا صغار كان الانطباع العام عن نجيب محفوظ
متاخد من معالجة افلام حسن الامام للثلاثية ..
 اللى مكنش بيتعرض منها ف التلافزيون
 غير اول جزءين بس


والحقيقة حتى الجزء التالت السكرية كان متنيل زى اخواته

 ف مشاهد الرقص والحاجات دى ..
 بس دى لمسة حسن الامام بقى
 اللى كان غاوى فرفشة ولحم أبيض


لكن الحقيقة ان الثلاثية من اروع ما يمكن انك تقراه

 وتعرف مصر كان شكلها ايه
 وازاى المجتمع اتهيأ لحدوث ثورة 19 و ما بعدها ...





عم نجيب ببساطة جسد ف اسرة السيد احمد عبدالجواد دى ..
 مصر بأجيالها بدءا من الشهيد اللى قدمته فهمى الأبن ..
 لحد الاحفاد اللى انغمسوا ف السياسة



وفيلم السكرية للى اتفرج عليه .. 

موضح الحكاية دى جدا ..
 لو بصينا لأحفاد سى السيد اللى واحد فيهم بقى اخوانى
والتانى اشتراكى 
والتالت باع نفسه



والفيلم جسّد مشهد بعتبره الماستر سين فعلا بتاع الأتنين
 (الرواية والفيلم)
وشوفوه قبل آخر 8 دقايق ف الفيديو دا 
هنا 



لما وقف الاخوانى والاشتراكى قصاد داخلية الملك المتعاونة

 مع المحتل والأتنين رغم بعد كل منهم عن افكار التانى
 الا انهم اتوحدوا ف الهدف والثورة


ولما أشار لموت خالهم سدى بتضحية بالية

بينما زملائه بقوا ف اعلى المناصب ..
ردوا ببساطة ..
 كنا هنبقى فين لولا اللى عمله خالى وكل اللى زيه !!


هذا المشهد ..

 لما قامت ثورة يناير متهيألى لو بصينا خلسة
ف احد مكاتب التحقيق مع اللى اتقبض عليهم ف الأيام الاولى
هنلاقى نسخة بالكربون منه



بس للأسف .. الأشقاء دول افترقوا بعدين ..

ف الحياة طبعا مش ف الفيلم ..
وبقى احدهما يغدر بالآخر وقت المصلحة ..
وبلقّح ع الاخوان طبعااااااااااا






من الأعمال اللى بعشقها رواية وفيلم ..

بداية ونهاية ..
هذا العمل اللى جسّد الطبقة الوسطى ف مصر بهذا الوقت
 وهيا بتتحلل 


ويمكن التاريخ دلوقتى يكون بيعيد نفسه ..

 لما عم نجيب كتب الرواية دى كانت مصر مطحونة
بعد الأزمة الاقتصادية ف التلاتينات اللى خلفّت بطالة رهيبة


ناس كتير سرحّوهم من اشغالهم وبقوا عاطلين ..

وشبح الفقر خيّم على أفراد الطبقة المتوسطة
 وخلاها تعانى وتنزل لتحت درجة واتنين واكتر ...




ابطال بداية ونهاية كانوا من هولاء ..

 الاسرة اللى فقدت عائلها وكان الموت وخراب الديار ..
 والام القوية بتصارع عشان الكيان يصمد ولا ينهارشى



ويظهر نموذج انتشر بهذا الوقت

 هو الشخص اللى عاوز يتسلق 
ويهرب من طبقته اللى بتنهار
 ويطلع سلمة لطبقة أعلى ..
 وكان حسنين 


وحسنين كان انتهازى

 لدرجة انه استغل كل شى قصاده ..
وانتفع من شغل اخته واخوه اللى ساب دراسته
واتوظف وحتى الأخ البلطجى لجأله يفكله أزمة مالية !



ولما حب يهيص زى أى شاب ف سنه ..

خطب بنت الجيران ..
ولما لبس البدلة الميرى بص لواحدة من طبقة اعلى
ولفظ خطيبته واهلها اللى شالوه وقت العوزة ..



وف لحظة دقيقة هيا لحظة دفع الفاتورة ..
 يصحى على كابوس انه موصلش لما فيه غير
على انقاض شرف اخته 
وسمعة اخوه
 وتضحية الاخ الأوسط وصبر الكل عليه


ولما يلاقى كل ما وصله تمنه كان تشويه حياة الآخرين

 اللى هما أقرب الناس اليه بينتحر ف نهاية القصة ..
لأن السلم اللى طلع عليه كان م الأصل مسوسّ






انا من عشاااااق سناء جميل ..

 لكن ف الفيلم دا انا من مجاذيبهاااااا ..
 ست الستات والله تمثيلا واحساسا وملامح .. وكله 



واللى انا من مجاذيبهم برضو ..

ونجيب محفوظ خلاهم يلمعوا زى النجمة ف العتمة
 بأدائهم الراااائع ..
 محمود مرسى يا ليهووووى





والسمان والخريف برضو م الأعمال القليلة
اللى مفرقتش عن النص المكتوب
ويمكن محمود مرسى السبب انه كان لا يقبل أى شىء
 الا لما يكون صح وتمام


نجيب محفوظ ف بداية ونهاية جسد مأساة مصر

 مع الفقر ف التلاتينات ..
 لكن رواية السمان والخريف كانت مأساة من نوع آخر
هو ما بعد ثورة يوليو 1952



بطل الرواية .. عيسى الدباغ ..
 ف ادبيات الايام دى .. كان فلولا صِرف
 كان وفدى ومن رجالة النظام القديم ..
وتخلى عن افكاره وانغمس ف عفن السياسة


تقوم الثورة فيحاكموه بصفته من الفلول المنتفعين ..

 فيرمى وراه كل اللى فات ويهيم على وشه ف ازمة نفسية
 تخليه رافض الحاضر والمستقبل


وف رحلة التوهان يقابل الطرف المشابه له ..

بس من عالم تانى مختلف ..
 ريرى .. البنت اللى بيتبع نفسها .. وضايعة ..
وماشية بلا هدف لحد ما قابلته





ورغم جهلها .. تحس بيه ..

و لما يشتريلها هدوم .. تبكى من فرط الامتنان ..
وتقع ف غرامه .. وتتمنى تفضل جنبه ولو خدامة 


لكن هوه الهايم ف عالم تانى ..

ورافض يبقاله أى علاقة بالواقع .. وبيها ..
 لما يعرف انها حامل
فيطردها ف مشهد بعتبره من اجمل المشاهد سينمائيا

انا بحب الرواية دى قوى ..

وبحب الفيلم جدا ..
 وبحب شخصية ريرى ..
 بحب حبها .. وبحب صمودها واحتفاظها بجنينها
.. وحلمها .. 
وبحب انها سامحت عيسى


نعم نجيب كان بيعكس ف السمان والخريف

أزمة طايفة من الناس بعد ثورة..
كانوا متخبطين وبيعانوا
 وخدوا وقتهم لحد ما عرفوا هيعملوا ايه ف اللى جاى


أزمة تانية برضو .. حكى عنها عم نجيب ..

وجسدها ع الشاشة محمود مرسى ...
هيا رواية وفيلم "الشحاذ" 




هذا المحامى عمر الحمزاوى الى كان عنده كل حاجة ف الحياة .. 

منصب وفلوس وزوجة واولاد وصحة و حياة حافلة..
ومع ذلك كان بيتسول من الدنيا راحة البال


دى كانت أزمة من نوع خاص أزمة الأخوة المثقفين وقتها

 اللى كانوا ناشطين ومع ثورة يوليو ف افكارها..
 ولما الإشتراكية تبدو 
واكنها اتطبقت .. احتاسوا !


عمر كان عنده كل شىء تقريبا ..

ومع ذلك هجر حياته وابتدى يتوه ف حتت غريبة
مليانة مجون وعبث تدويرا على اجابات الأسئلة المحيرة ...
ومفيش فايدة


ورغم محاولات كل اللى حواليه انهم ينتشلوه من عذاباته ..

الا انه بيتشبث بمصيره لحد ما يتصاب
 بالرصاص بالخطأ ..
 ويدخل ف حالة ذهول ف نهاية القصة


وازمة الملل اللى بشوفها عن على توتير ساعات

 بين الاخوة الناشطين وغير الناشطين ..
اللى يرد عليها عم نجيب على لسان احد الأبطال قائلا ببساطة ..


كيف نضجر وللسماء هذه الزرقة وللأرض هذه الخضرة

وللورد هذا الشذا وللقلب هذه القدرة العجيبة على الحب
 وللروح هذه الطاقة اللانهائية على الإيمان !






نفس الازمة بس ف زمن مغاير عاشها

 بطل رواية "قلب الليل" ..
 اللى بيهجر طبقته طواعية
ويرحل نحوا المجهول وتعييه الحقيقة .. 






ودايما تلاقى ف ابطال عم نجيب ..

 اللى بيدوّر على الحقيقة ويرمح وراها بالمشوار ..
واللى يقرى رحلة ابن فطومة يفهم قصدى .. 


والحقيقة ان الأبطال دى مكنتش بتدور ع الحقيقة ..

 اكتر ما كانت بتدور على نفسها ..
 وبتدور لروحها على دور تلعبه ف الدنيا دى


الحقيقة بحث .. وليست وصولا #نجيب_محفوظ



نجيب محفوظ مواليد 1910.. اتربى ف الجمالية

 اللى هيا قلب القاهرة المحروسة القديمة ..
 صندوق كنوز التاريخ الإسلامى عن حق .. وعبق التاريخ عن حق






عشان كدا لما قريت الحرافيش ..

هذه الملحمة بكل فصولها وشخوصها ..
 صدقته جدا .. 
لأنه شاف الناس دى بجد محدش حكاله عنهم .



ف الحرافيش هتلمح شخصيات حقيقية ..

لما تقارنها بكتب التاريخ تلاقى انعكاس كبير .. 


زى شخصية جلال بن زهيرة اللى كان مخاوى الجان

 وبيعتكف ف الجبل وبنى بنا بمنارة طويلة غريبة الشكل
 ف نص الحارة ومات موتة غدر مش زى باقى الفتوات


وحكايته تكاد تطابق حكاية الحاكم بأمر الله 

اللى كان مجنون وغريب ومفترى
 وبنى جامع بمنارة عجيبة 
وجاتله الخيانة من اقرب الناس 



وفيلم الجوع ..

المتاخد عن احد شخصيات ملحمة الحرافيش ..
والفيلم جسد بصدق ازاى يتحول الثائر الى طاغيه 

ازاى بيبتدى غلبان محموق للغلابة

وبعدين يتبغدد ويتنعم ويتلم حواليه المنتفعين
ويستخدم الدين لتكميم افواه الغلابة وف النهاية يتحطم هذا كله ..




لما من وسط الجموع .. يخرج الضعيف جسدا ..

 القوى روحا وفكرا واخلاقا ...
وبنفوذه الروحانى وبالجوع .. يثور ع الفتوة ويغلبه


هذا الدرس الذى يأتى الينا ويتكرر ف كل حين ..

الطغاة لابد لهم من زوال .. 
وهناك دائما ثائر يولد .. 
ولكن ......

 آفة حارتنا النسيان #نجيب محفوظ







ثورة تانية علمهالى عم نجيب ..
 بس مش ثورة جوعى ولا سياسين ولا مثقفين ..
 دى ثورة المترفين بعيد عنكم ف أروع روايات محفوظ 



شهريار اللى دخلت خياته شهرزاد ..

فكشفتله كتير كان غايب عنه ف الحكايات ..
وف الواقع اللى طلع اغرب م الحواديت ..
ووصله لحد قصره ..
ولحد روحه نفسها 


علمتنى شهرزاد ان اصدق ما يكذبة منطق الانسان

وان اخوض بحرا من المتناقضات
وكلما جاء الليل تبين لى انى رجل فقير 
#ليالى_ألف_ليلة


شهريار قعد يسمع ف الحكايات ليالى

وف النهاية اكتشف ان مملكته
 بتعوم على بحر من الاحداث  .. 
وحصل له تحول ف شخصيته بمرور الوقت 
لحد ما بقى حدوتة


وأصبح شخصية من شخصيات الحواديت اللى كان بيسمعها ..

 وانتهت الرواية بيه وهوه هايم على وجهه يبكى
على اقترابه من الحقيقة 
وبعدين هروبها منه تانى


وشهريار اللى ابتدت حكايته ...

 بوصف الشبخ عبدربه التائه

"الجحود بالنعمة احيانا يرتدى ثوب الضجر"

 تنتهى ب جملة ..
 "الحقيقة بحث وليس وصول " !!


وف سياق آخر ..

رواية من اجمل رواياته 
واتعملت مسلسل تليفزيونى
مظنش كتير منكم شافوه خصوصا الشوباب الصغنن .. 
اسمها " الباقى من الزمن ساعة"





هذه الرواية اللى رمزت لمصر ..

 ببيت لأسرة فوق المتوسطة ..
عاشت عهود ما قبل ثورة يوليو ثم عبد الناصر
 وحتى السادات واتلطمت تلطيم الدنيا ..


كعادة عم نجيب ..

جسد مصر ب أفراد الأسرة
اللى هتختلف افكارهم وطرقهم ف الحياة ..
والأنتماء السياسى
بس كلهم رغم هذا يجتمعوا ف النهاية ف وطن واحد
 هوه بيت الجدة


وتكتشف ازاى الجدة ف كل عهد

بتحاول تلملم شتات العيلة
 وتدواى اللى اتعذب ايام عبدالناصر
 واللى انحرف بعد النكسة 
واللى ضحى بدراعه ف حرب اكتوبر
واللى افتقر بسبب الهرس الاقتصادى بتاع الانفتاح


وكحال مصر البيت الكبير ابو جنينة اللى بيحضن العيلة ...

 يبقى عاوز تصليح وبياض ..
ومتلحقش تعمل حاجة من دى عشان بيحصل
اللى يمنعها من كدا كل مرة


ويغنى على الحجار الجميل

 ف مقدمة المسلسل الجملة البليغة ... 
"والباقى م الزمن .. أقل من القليل ..
 يا نعيش من غير تمن .. يا نكون المستحيل "





مصر اللى اتخدعت ف ثورة يوليو ..
وانتهازيوها ... اتجسدت ف رواية ميرامار ..
هذه التحفة الادبية الصارخة .. 



البنسيون اللى لمّ تشكيلة مصر

 بكل طبقاتها وفئاتها وأفكارها ..
 العامل والمالك والباشا المتأمم واللاهى العابث
والثورى الحق والمدعى ثورة
 وكله ..



و كل واحد فيهم يحتك بالتانى ف هذا الحيز المكانى الضيق ..

 ويبان كل واحد على أصله
فتكتشف زهُرة .. 
مصر البسيطة المتطلعة لحياة احسن انها انخدعت



وان اللى عامل اشتراكى وبتاع الجماهير الكادحة

 انتهازى بياع كلام مختلس ..
 بيستغلها وعينه على الطبقة الأعلى ..
فتدوس زهرة على كدبه
 وتكمل سكتها



زى ما مصر حاولت تكمل سكتها

وتنضف توبها م الكلاب دول ..
وبتحاول دايما وعلطول ف كل وقت وحين .. 
مش الستينات وبس


إن الثورات يدبّرها الدهاة وينفذها الشجعان ثم يكسبها الجبناء

#نجيب_محفوظ




ومن الأعمال اللى مخدتش حقها ..
 " الحب تحت المطر" اللى انعمل فيلم
وكان تعبير صادق عن حالة البلد بعد النكسة .. 



الرواية دى حكت عن مجموعة من البنات

 ف فترة ما بعد النكسة
 وضفرت حكاياتهم بحال المجتمع بكل عيوبه
 واللى عفنه طفى ع السطح وازكم الانوف والأرواح


بس الجميل بقى ..

 ان كل هذا العبث الذى كان ضروريا ..
هوه اللى افرز الجيل اللى حارب ف 73 وانتصر ..
 ودا درس لينا نتعلمه م الواقع والتاريخ


مصر دايما يجيلها فترات ..

تنزل فيها لأقصى نقطة ..
 تلمس القاع زى ما بيتقال ..
وبعدين تطلع لفوق تانى .. 
ولأعلى نقطة وبسرعة ودى العظمة بقى !!



بلاد تانية بتاخد ف الصعود مرة اخرى عقود طوال ..

 مصر مش كدا .. دى هيا لحظة وتلاقيها فاقت ..
 وحكايات ما بعد النكسة تقول كدا بما انه اقرب شىء




نكسة تانية عاشتها مصر ع اقتصاديا

وأنسحبت على المجتمع
ودا اللى شرحه ببساطة عم نجيب
 ف " أهل القمة" الجميلة نصاً وفيلما 



لما اتغيرت الموازين ومعرفش مين صاحب التعبير دا ..

 بس اتقال ان مصر فى عهد السادات
 تحولت من بلد انفتاحى لبلد مفتوحة .. !!!


وأهل القمة ف زمن الناصرية 

اللى كانوا من المتعلمين
 واصحاب الشهادات والمهن المرموقة ..
اللى أنطحنوا ف عهد السادات 
قصاد الفلوس وطبقة المنتفعين الجدد


والضابط محمد بيه .. 

مقدرش بكل نفوذه ووضعه الاجتماعى ..
 انه يقف قصاد تغول زعتر النورى الحرامى
 اللى بقى رجل أعمال واتقدم يتجوز بنت اخته ... !!



ولما الضابط اعترض وثار ..

 المعادلة المختلة سحقته
وخلتّ بنت اخته تقبل الجواز بالنشال سابقا رجل الاعمال حاليا
رغم كل ماضيه .. لأن المنطق احتلف



دى كمان أزمة نفسية فلسفية من نوع آخر ..

علمتنى بشكل ما انى مضيعش وقت كتير ف الجرى ورا
طموحات وانسى اشياء أهم غالبا مش هلحق استمتع بيها !!



بطل حضرة المحترم قعد يأجل ف حاجات كتير
 ويدوس على مبادىء كتير ..
 لحد ما وصل للحظة اللى كان بيستناها ..
 فخبطله الموت ع الباب وأخده
 #عبث





وبمناسبة العبث بقى ...
اول رواية كتبها نجيب ف محفظ ف حياته كانت
عبث الأقدار .. 
واللى مقرهاش لازم يقراها ...




الرواية دى لو خدها مخرج وعملها بذمة

هتبقى شبه افلام السينما الامريكية ف الخمسينات
بتاعت يوليوس قيصر أو حاليا مثلا فيلم المصارع بتاع راسل كرو



نجيب محفوظ كتبها ف اواخر التلاتينات ..

ورغم الحقبة الزمنية اللى نادر ما كنت تلاقى كتب عنها
 ف الوقت دا ف مصر .. 
الا ان خيال عم نجيب ميتوصاش


والرواية فيها خيال ونبؤات وحب وعنف وكبرياء

 وقتال وصراع ع الحكم
ووصف لمعارك وانتصارات ..
وحاجات كتير تستحق رفع القبعة لأول عمل ف حياة اديب


عم نجيب قعد اول كام سنة محدش مهتم بيه

ولا النقاد معبرينه ..
لكنه استمر يكتب ويبدع ..
 لحد ما اخد اهتمامهم واحترامهم
واعجابهم واشادتهم باقى عمره





كان شخصية مذهلة حقا ..

 بيدخن بحساب وبعدد محدد لا يزيد ولا ينقص ..
كان بيمشى ف الشارع لحد وقت الحادثة اللى حصلتله
 ومنفصلش عن الشارع غير مضطر


لما اتصاب ف حادث محاولة اغتياله

عصب الأيد منعها من الكتابة ...
فهذا الرجل الجمييييل علّم نفسه من أول وجديد
 يكتب بالإيد التانية
 ف هذا العمر !




هوه من الناس القلائل 
اللى كتبوا ادب عن فترة مصر القديمة
وطبعا وزارة التربية والتعليم كرهتنا ف كفاح طيبة
وخلتنا مش طايقين نقراها تانى ف الحياة





انما رواية "اما العرش " فلازم تنقرى

لأن عم نجيب نصب فيها محاكمة سماوية
لكل من اعتلى عرش مصر لحد السادت ...


أحياناً لئن نبقى بلا دور في بلداً له دور

 خيرا من أن يكون
 لنا دور في بلد لادور له !  
#نجيب_محفوظ



ومأساة كل الاجيال بقى ..

 المتكررة .. التى لا تنتهى ..
 قصص الحب التى تحطمها الظروف المادية والإقتصادية 



ويحاربها المحبين بكل ما أوتوا من جهد ..

 لحد ما يغلبوها أو تغلبهم وبطلى الحب فوق هضبة الهرم ..
يحاربوا التقاليد والظروف ويبقى منتهى املهم مطرح



مكان يجمعهم .. 

ولما ميلاقوش بعد عذاب ومعاناة ..
غير القعاد ف مكان بيجسد وللمضحك المبكى ..
 كيف كان الجدود اهل البنا والعمارة والاستقرار


بينما احفادهم متلطمين على اوضة وصالة ..

والحيوانات لها حق ممارسة الحق ف الحب ..
والبشر لأ



نجيب محفوظ عظمته ف القصص القصيرة لا يقل سنتوفة

.. عن الروايات ... 
وخد عندددددددددك ..
 احدى قصص المرايا 




اللى اتعملت فيلم بعد كدا هوه أميرة ..

قصة البنت البرئية اللى خرجت للدنيا
فتصطدم قصة حبها بتقاليد المجتمع وضغوطه الشرسة 





وقصة تحت المظلة اللى لازم تقروووووها

لأنها بتوصف حالة مصر حاليا
و بمنتهى الدقة وكأن الراجل شايف الجنون اللى احنا فيه!! 




قال الشيخ عبد ربه التائه :

الحاضر نور يخفق بين ظلمتين
 #نجيب_محفوظ #أصداء_السيرة_الذاتية



وطبعا مفيش داعى أحكى عن "ثرثرة فوق النيل "
المكتوب 1966 وتحليله الدقيق لمصر وقتها..
وازاى الفساد المادى والمعنوى دا هوه اللى وصلنا للنكسة




وبصورة تانية ..

 اللى شاف فيلم "المذنبون" قصة عم نجيب برضو
هيلاقى ازاى حصلت جريمة قتل
وكل ابطال الحكاية انغمسوا فيها بضلع وفساد ما



بطلة الفيلم كانت الممثلة

 اللى لمت حواليها الطامعين
 إنقتلت
 وكلهم كانوا ابرياء من دمها لكن طلع كل واحد فيهم
 بيرتكب جريمة تانية مماثلة لهذا .. ف الخسة والوضاعة 



ينما انقتلت هيا على ايد الشاب البرىء (رمز الثورة) ...

 اللى حبها بدون طمع ..
 وصدق كدبها ..
وافتكرها زى ما تصورها بتلمع وبتبرق وبتحبه بجد ..



مصر دايما كانت ف روايات نجيب محفوظ ..

وحسب وضعها ف الفترة الزمنية بتاعت الرواية
وزى ما هوه شافها عاملة ازاى .. ؟؟؟


مصر ف ميرامار كانت زهُرة ..

الفلاحة اللى جاية من بلدها عشان تتطلع لمستقبل وتتعلم وتكبر ..
 كانت رمز جميل وبرىء لمصر بعد الثورة ...





لكن ف وقت تانى ..

كانت مصربنظامها 
هيا حميدة ف زقاق المدق ..
اللى انجرفت لحياة العبث والمجون
وباعت روحها لقواد
ولمحتل ... 




وكانت احسان ف القاهرة 30 اللى نهشها الفقر

وانتهز سقوطها الفساد السياسى 
وجوزها الانتهازى اللى اشتغلها قواد 


ومصر كانت "المطربة" ف قصة "نور القمر"
اللى البطل هام بحبها وعمره ما عرف يوصلها ولا يكلمها..
 لكن كانت محور حياته 
ومنتهى امله انه تبصله حتى






مصر كانت الخدامة الغلبانة ف "سمارة الامير"

اللى الكل استغلها حبيب او عشيق
والوحيد الرومانسى اللى حبها كان ضعيف ومعتل ومش قادر



وكان العاشق دا رمز لمعارضة مصر وقتها ...

واللى هما حالياااااااا ...
 اللى هما بتوع جبهة الإنيكااااذ المهلبية ...
الاخوة الحلوين بتوع اعترض اعترض مهو دا تمامك !!



مصر ف "الشيطان يعظ"
وغيرها من روايات واعمال 
هذه الجميلة الجليلة البهية ..
اللى يمرمطوها شوية ..
ويرفعوها من الدنس شوية .. 
وهيا ساكتة وصابرة




انا بعشق هذا الرجل حقا
وف توقيت ما ..
 أضطريت انسحب من العالم دا
لمدة 6 سنين تقريبا ف مكان بعيد ..




اخدت وقتها معايا أقل القليل مما استطيع حمله من كتب ...

لكن اول كتب حطيتها
 كانت المجموعة الكاملة لنجيب محفوظ ...



واذا كان لسه باقيلى شوية عقل ف راسى
بعد اللى شوفته ف حياتى ..
 فانا مدينة لهذا الرجل بجزء كبير منه ..





لولا مصاحبته ليا لسنوات ...

 ف ليالى وحدة طويلة قاسية .. كان زمانى اتجننت فعلا


صحبته كانت متعة .. وونس .. وطبطبة ..

وحكم وعبر وتلخيص لحياة ألف نفر
 معرفهموش ولا قابلتهم ..
 لكن عم نجيب خلانى اشوفهم
 واعيش حياتهم من بعيد






خلانى أشوف ناس بتضيع عمرها ف عبث ..

 فتمنيت أعيش كل لحظة م اللى جاى ...
وانا ممتنة 
وبحاول اتمتع بيها 
وأقدر قيمتها على قد ما أقدر


لا أريد أن أموت قبل أن أموت 

#نجيب محفوظ


خلانى اخرج من حالة الرثاء على نفسى

 كل ما أتخنق
وازعل وانقهر ..
وافتكر ان المعاناة دى أرحم بكتير من ترف المدللين
اللى ميعرفوش الألم ونبله


ألسنا نعيش حياتنا و نحن نعلم أن الله سيأخذها ؟

 #نجيب_محفوظ #الشحاذ





خلانى أفهم ان الخاين خاين وملوش دية ..
ولا يمكن امد ايدى ف ايده ف يوم ..
مهما أتقابلت المصالح .. 
#العسكر_الاخوان_الفلول_الداخلية_المعارضة



حب الخائن نجس مثله #نجيب_محفوظ




علمنى مسلمش دماغى لحد واسمع بس أفكر

 ونظام مرجعيتى وحزبى ومعلمى وقائدى وزعيمى
والأفلام دى لأ كلهم زائل وقابل للتغير والمبدأ هوه الأهم والثابت


قال الشيخ عبدربه التائه : لقد فتح باب اللانهاية عندما قال :

" أفلا تعقلون ؟ " 
#نجيب_محفوظ #أصداء_السيرة_الذاتية




عم نجيب كان خلطة عجيبة عمره الطويل
 يمكن كان السبب فيها
انه شاف عصور وافكار كتير
ودرس الفلسفة لكن ظل ابن الجمالية المتشبعة
 ببركة الزمن الغابر


علمنى ان الروح أهم ...

من كل شىء وخدشها او كسرها
 لا يعوضه الدنيا وما فيها


وعلمنى أمشى ورا قلبى ...

 اكتر من عقلى ... 
لأن


القلب يعرف أكثر مما يتصور العقل #نجيب_محفوظ



انا ممكن أقعد عشر ساعات اتكلم عنه ومزهقش ..

 والكلام ميخلصش


بس بقول كفاية كدا عليكو 

والرحمة حلوة :)

تصبحوا على ألف خير


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "