الخميس، 2 أغسطس 2012

ديك الجن والغيرة القاتلة







حدوتة عاطشفية 
كلها دماء ورمال ...



أَقْصَيْتُموني من بَعْدِ فرقتِكُمْ ....  فخَبِّروني : علامَ إقْصائي
عَذبني الله بالصدودِ ولا... فرَّجَ عني همومَ بلوائي
إنْ كنتُ أحببتُ حبكم أحداً .... أَوْ كان ذاكَ الكلامُ من رائي
فلا تصدُّوا فليس ذا حسناً .. أَنْ تُشمتوا بالصُّدودِ أَعْدائي


وقائل هذه الأبيات يبقى الاخ محمد بن عبدالسلام 
الشهير بـ " ديك الجن " ...


وديك الجن دى شكلها يبان شتيمة كدا ف ايامنا هذى
 بس زمان كانت مش شتيمة 
وانما ليها اسباب .. وتخمينات


فيه ناس بتقول ان سى محمد عبسلام دا 
كانت عيونه خضرة 


وناس بتقول ديك الجن دى دابة صغيرة ف الحجم
 كانت بتعيش ف البساتين اللى كان شاعرنا بيروحها
ويسهر فيها لحد الصباح الباكر
 بقى فأتسمى على اسمها


وناس بتقول انه كتب قصيدة يصف فيها ديك .. 
فألتصق بيه الاسم


أى كان يعنى ... سى ديك الجن دا كان جن فعلا


كان من سكان حمص ومن اشهر شعراء العصر العباسى
كان لاهيا عابثا 
وعايش حياته بالطول والعرض والورب ...
وكان شيعى المذهب ...


وله مكانة كبيرة وسط شعراء عصره
وابوه مات وسابله ميراث محترم ...
بينما عمه مات ومسبش لأبن عمه أى فلوس خالص


ابن عم ديك الجن كان اسمه أبو الطيب ...
وركزوا ف الأسم بقى عشان مش دايمااااا لكل واحد نصيب من اسمه



أبو الطيب كان بيحقد على ابن عمه ديك الجن
 عشان غنى ومشهور ومحبوب ..
 وعرض عليه يساعده ف تجارته فديك الجن رفض لأنه مبيحبش الشركاء ...


فأبو الطيب شاله ف نفسيته و اتغاظ جداااا .. 
وسكت


تمر الايام وديك الجن عايش حياته شرب وبنات ومجون وهيصة
 لحد ما ف يوم ماشى ف السوق لقى صبية جميلة ....
وقع ف غرامها علطوووووووول .... 
وكانت جارية مسيحية اسمها 
"ورد"


وكالعاااادة .. قال فيها شعر و هام وداب ...
 ورد كمان ردتله المحبة


الواد أبو الطيب اتغاظ ان ديك الجن يعشق صبية مليحة كدا وتعشقه
 وحب يعكنن عليه فقاله الجوازة مش هتنفع تكمل او تستمر
 عشان حبيبتك من دين تانى


فديك الجن قاله ولو أسلمت عشان خاطرى ... ايه رأيك ؟؟؟
وفعلا تسلم ورد وتعتق من سيدها ... 
وتتجوز حبيبها ديك الجن وتقام الأفراح والليالى الملاح فى حمص


و يشيل أبو الطيب ف نفسه كمان وكمان 
 وميرضاش يظهر ما ف قلبه الأسود ويتحين الفرصة ....


وتيجى الفرصة بعد اسابيع ...
 لما فلوس ديك الجن تخلص
ويقرر يسافر يشتغل ف تجارة ف بلد خارج حمص 
وتتحايل عليه ورد انها تسافر معاه ..


ويرفض ديك الجن عشان الصديق اللى هينزل عنده طول السفرية
 ميتكلفش عناء ضيافة شخصين 
بدلا من شخص واحد ويوعدها يرجع بأسرع مما يمكن



ويسافر ديك الجن مشيعا بدعوات ورد انه يرجع سالم غانم ..
 ويسيبها ف رعاية خادمه سعيد 
ويقولها ابن عمى لو زارنى إكرميه دا زى اخويا وكدهون ...



فتقول ورد .. حاضر



ديك الجن سافر من هنا ....
وأبو الطيب ابتدى الخطة من هنا ... 
بعت لورد خادمه "بكر" بهدايا 
وقالها سيدى عاوز يزورك الليلة ...



طيب ...
وصلنا لأن سى ابو الطيب بعت الخادم بتاعه يقول لورد
.. سيدى عاوزك تغنيله ...
 يا سمباتيك خالص يا مهندم اسمح وزورنى الليلة يا فندم



فطبعا ورد راحت رامية الهدايا ف وش الخادم
وسمعته م المنقى خيار 
وقالته قول لسيدك ... لما يرجع صاحب الدار تبقى تيجى
وقبل كدا .. معطلكشى



ابو الطيب شاااااط
وحلف ليطربق الدنيا
 وخاف كمان لما يرجع ابن عمه ورد تحكيله
ويبقى فيها رقاب بتطير .. 
فقرر يتغدى بالجميع قبل ان يتعشوا بيه


راح باعت خادمه ف كل مكان ف حمص
 ينشر اخبار ان ورد زوجة ديك الجن انتهزت فرصة غيابه
 وعلى علاقة بأحد الخدام ... وانتشر الخبر فعلاااا



وذاع الخبر لحد ما وصل لصديق ديك الجن اللى قاعد عنده
وأضطر المضيف يصارحه ان سمعته ف خطر
ولازم يرجع حمص بسرعة عشان يلم المسائل وكدهون ...



ديك الجن مبقاش شايف قصاده من الغيرة والجنون اللى ركبه
 ولم حاجاته وطيران على حمص 
والاخبار عمالة تطرطش ف ودانه طول السكة عن ورد وخيانتها 


والست قاعدة ف أمان الله جوا بيتها ولا عارفة أى حاجة 
.... م اللى بينقال عليها برا


ف دخلة ديك الجن حمص كان ابو الطيب عرف بوصوله
 فراح باعت بكر الخدام بتاعه ع البيت بتاع ورد ... 
وفهمه يعمل ايه بالضبط



الخادم وقف برا البيت ف حتة مدارية
 لحد ما شاف ديك الجن داخل البيت ...


ديك الجن دخل على ورد مزعبب وعفاريت الدنيا سبقاه
 و قعد يواجهها بالاتهامات ..
 انتى خاينة ... 
انتى مرمغتى شرفى ف الوحل .. الأفلام دى


وورد ترد عليه .. انا بحبك ..
 ازاى تشك فيا .. 
انا بنت ناس يا ناس ..
 انتا ظالمنى .. الحاجات دى



وسط العتاب والخناق ... الباب دق ...
طبعا عارفين مين اللى بيخبط ؟؟؟ .
.. أيون ... بكر الخادم بتاع أبو الطيب



ديك الجن اول ما سمع الخبط ع الباب راح ساكت خاااالص
وعمل نفسه كأنه مش موجود 
وقال لورد ... ردى ع اللى برا ..



ورد قالت ... من بالباب ؟


فرد اللى واقف برا : انا بكــر .... يا ورد


أنننننن أأأأأأن ... تششششش


طبعا ابو الطيب كان محفظ بكر...
انه ينده ورد باسمها حاف كدا ...
 عشان يبان ان فيه ود وحب وحركات 
ويسبكوا المسألة على ديك الجن



ديك الجن اتجنن اكتر 
ومبقاش شايف قصاده 
و جرى على ورد عشان يقتلها ويغسل عاره ...



حاولت ورد تنطق مدهاش فرصة ...
 وخرجله خادمه سعيد اللى عارف ان مولاته شريفة وعفيفة
وحاول يقنعه بالعكس
 مدلوش فرصة وراح شادد سيفه 
ودبه ف قلب ورد



وقعد يجرى ودمها ف ايده 
وهوه بيقول قتلتها 
ونضفت اسمى و غسلت عارى ...


وروح يا زمان وتعالى يا زمان ....
وديك الجن بيتعذب عشان الخيانة من ناحية ...
وعشان الفضيحة من ناحية ... 
وبقى يسكر ويسهر الليل وميخرجش من بيته




وأبو الطيب اللى كان فاكر الحكاية هترسى على طلاق وبس ...
عاوز يشوف بكر الخدام بتاعه
 عشان بيفكره بعمايله السودة .. 
فباعه لتاجر



بكر لما راح لسيده الجديد  كان ضميره اصلا واجعه
وقعد يحكيله القصة من طق طق لسلامو عليكو ...
فالتاجر استنى الفجر يدن 
وراح لابس ورايح لديك الجن ...



بس بقى وحكاله ...
 ان ورد مظلومة وبريئة 
وان المسألة كلها كيد وغل من ابن عمه ....



ديك الجن كان فاضله برج واحد ف دماغه بعد قتل ورد
فتخيلوا لما عرف انه قتلها ظلم 
وانها كانت بتحبه ومخلصة.. 
حصل ايه ف البرج دا ؟؟!!


راح يدور على ابن عمه ابو الخبيث بقى مش الطيب ...
 لقاه طفش وهرب من حمص كلها ...



فراح على قبر ورد 
يبكى بدل الدموع .. دم


بقوا الناس يمنعوه من نبش قبرها 
عشان مينزلش يدفن نفسه معاها ...


ويسيبوه يشرب ف الخمرة 
عشان ميفوقش ويعمل ف روحه حاجة ...


وبقى زى المجاذيب فعليا ...
بقى ماشى متدهول ولا له اهل ولا بيت ولا حبيب 
وبيصعب ع الناس حتى اللى متعرفوش


ويبطل ياكل ... 
ويشرب ف الخمر بس


وبعد شوية يزهذ ف الشرب ... 
ويقطع الزاد


ويفتكره رب العباد برحمته ....


وتوتة توتة ... خلصت الحدوتة





@ashketromancya وجع قلب اهلى ياانى ياامه



قصة ديك الجن وورد
 دى معروفة بأنها قصة "عطيل وديدمونة العرب"


نفس المثلث بتاع الزوج والزوجة والصديق او القريب الحاقد
واللى بيفسد قصة الحب دى ويدفع الزوج الغيور لقتل زوجته المخلصة المحبة




وفيلم الغيرة القاتلة بتاع نور الشريف ونورا 
كان تنويعة ع القصة دى 
بس نورا الحمدلله 
ممتش ف الآخر 
واللى مات ..
الصديق الخاين 
فيلم عربى بقى ومش عاوزين يزعلوا الجمنهور
:)


والمهم بقى 
المفروض احنا نتعلم م القصص دى ايييييه ؟؟؟؟


1) ان الواحد ميتسرعشى كدا
 ويستهدى بالله ...
وان الغيرة متعميش الواحد ..
خصوصا ف مسألة الشرف والخيانة دى لأنها خطيرة
 وعشان كدا ربنا حط شروط لإثباتها تكاد تكون مستحيلة ...



2) واللى بيحب حد ميصدقش عليه أى كلام من أى حد 
... يصدق قلبه ...
 ويصبر ويشوف



3) كان ايه لازمته الفيلم دا
يعنى الناس الحاقدة دى استفادت ايه من الحكاية ... ؟؟؟
أصل لا ابو الطيب دا كان حابب ورد ولا حاجة .. 
ايه الفكرة يعنى ف افساد حياة ديك الجن وخلاص ؟؟؟؟
طب أهم كلهم حياتهم فسدت ...
اللى انقتلت 
واللى انتحر بالبطىء 
واللى طفش من دياره هاربا 
و اتفضل بقى !


 4) وللأسف ساعات بيكون ف حياة البنى آدم منعطف كدا
لو دخله مبيعرفش يرجع ع الطريق الصحيح تانى ..
 وبيضيع السكة ويتوه للأبد



لوأطقتُ العزاءَ ما قلَّ صبري ... وقبيحٌ في الحب حسنُ العزاءِ 
#ديك_الجن


وتوتة توتة ... إهىء إهىء 
منجيلكوش ف حاجة وحشة ...



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "