الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

الشاعر الصعلوك و حبيبته بنت الملوك





حكاية النهاردة تندرج تحت قصص الحب الكئيبة
والشعرا المجانين المهاويس
اللى حبوا ولا طالوشى 



وداخل فيها شخصيات VIP و ذات حيثية 
وسمعة ناس وحاجات كدا



و فيها تجسيد لكيفية استخدام "الشعرة" اياها
 اللى ياما الناس جابوا سيرتها
وازاى صاحبها كان حريص انه عن طريقها يثبت دعايم ملكه !



ويحكى ان معاوية بن ابى سفيان لما صنع مجده
 وثبت أركان دولته الاموية
وف عز التجبر والعنفوان والقوة دى
اذا به يتعرض لموقف يتعرضله كل أب عادى خالص



معاوية كان عنده بنت اسمها "عاتكة"
وعاتكة لغويا يعنى الست اللى بتحط عطر
وتتطيب لحد وشها ما يحمرّ .. 
العاتكة يعنى المتغندرة والعايقة 



والأنسة عاتكة كانت حبيبة ابوها معاوية
وف يوم من ذوات الأيام راحت عاتكة تحج 






والظاهر الكهربا برضو كانت بتقطع عندهم
 فالتكييف بتاع الهودج اتعطل ولاّ ايه متفهموش
 عاتكة قالت الدنيا حر ... 
أوف وقفوا القافلة
وافتحوا ستارة الهودج يا بنات 



وطلعت راسها من شباك الهودج عشان تتنسم حبة هوا
كانت لابسة خفيف شفتشى حبتين م الحر
وعلى راحتها شويتين
ف معدية شاب وسيم جاى من بعيد ...
 و شافها






مين بقى دا الجدع ؟؟؟



الجدع دا يبقى احد أشهر فتيان قبيلة بنى مضر
اللى بتسكن جبال مكة ...
 وأبرع شعرائها و ابن نسب وحسب و حاجات كتير كدا
 واسمه ايه ؟؟؟؟



خدولى بالكوا بقى عشان الباشا طلع اسمه ... " أبو دهبل "
يعنى مش دهبل بس ... دا أبوه كمان !!! 

#انا_عارف_بيجيبولنا_الأسامى_دى_منين؟!!



ابو دهبل زينة شباب قبيلته
كان معروف بحسن الخلق والامارة كدا مش بتاع قلة أدب
 زى اغلب شعراء زمنه
كان كمان وسيم ومطوّل شعره وباختصار قمر !



قوم هوه بهذوها المواصفات
 بالصدفة يعدى قصاد موكب المزامزيل عاتكة
وبعد ما يشوفها طالة م الهودج ينبهر بجمالها ويتنح
 وعتوكة تاخد بالها



بعد ما تلاقيه واقف متنح لها كدا
 تروح مزعقة ومبرطمة وشتماه
ومبعترة بكرامته الأرض من غير ما تعرف هوه مين
وتأمر الحرس يمشوه فورا من المكان



بس والولا ينذهل بقى ... و يسأل عنها
فيعرف انها بنت معاوية
 فتفتكروا يمسك نفسه وميقولش شعر ؟!! 
#لأ_طبعنننننن_ودى_تيجى؟



اني دعاني الحين فاقتـادني ... حتى رأيت الظبى بالباب
ياحسنه إذ سبني مدبراً ... مستتراً عني بجلباب
 سبحان من وقفها حسرة .. صبت على القلب بأوصاب



وياريت جت ع الوصف للموقف بدقة وبس
دا كمان كمل وقال

يذود عنها إن تطلبتها .. أب لها ليس بوهاب
أحلها قصراً منيع الذرى .. يحمى بأبواب وحجاب



يعنى يا مدهول مش كفاية حكيت الحكاية
 ووصفت المشهد بحذافيراه
كمان بتقول اللى يعرّف الناس هيا مين ؟
طب ادارى حِب ف الخباثة مش عينى عينك كدا !



طبعا الأبيات اشتهرت والناس نتاقلتها
وقعدت تعيد وتزيد ف مين صاحب الشعر
 ومين صاحبة الحدوتة
واتغنت كمان ف الليالى والأسواق
 #يادى_الفضايح



طبعا الشعر وصل لعاتكة
اللى لما سمعته انشكحت جدا جدا
مهى بنت زى كل البنات يعنى لازم تنبسط
ان حد بيحبها وبيقول فيها شعر ... اوماااال !!



و زى ما تقولوا كدا الشعر حرك قلبها
 وحسسها انها هزأت الواد جامد
 وقالت تصالحه 
وراحت باعتله هدية
وما محبة الا بعد عداوة زى ما بيقول المثل



وبس المراسيل اشتغلت وبقت راحة جاية
ما بين الشاعر ومعشوقته
حتى بعد عاتكة ما رجعت على دمشق .. حيث قصر أبيها



وطبعا العاشق مطقش يقعد ف مكة
وراح مسافر ع الشام عشان يتحين أى فرصة
 يمكن يشوف بيها عاتكة
 بس ازاى يا مسكين
 وحبيبة قلبك يا ولدى 
نائمة ف قصر مرصود ؟!!



المشكلة بقى ان الشعر اللى قاله
 منتشرش على ألسنة الناس ف مكة وضواحيها فقط
 دا اتنقل للشام واطرطش لحد ما وصل لقصر معاوية
 ومعاوية عرف بالحكاية



وزيه زى أى أب ولو كان خليفة
 بقى بين نارين يعنى دى بنته وبيحبها
 ومينفعش يكسر قلبها
وف نفس الوقت الحبيب شاعر صعلوك
 ومينفعش يقبله زوج لبنته



والمصيبة الاكبر انه شبب بالبنت
يعنى فضحها ف عرف العرب
و اللى يسيح لبت ميتجوزهاش
 دا أولا
و ممكن تنقطع رقبته ودمه يستباح لو أمكن .. دا ثانيا



والادهى والأنكى ان دى بنت معاوية
ومعاوية وقع ف حيص بيص
وقرر يتصرف بعقل وحكمة ودهاء
ويستخدم الشعرة الشهيرة اللى بينه وبين الناس دى



احنا قولنا ان اوب دهبل راح دمشق ورا عاتكة
 املا ف انه يشوفها
معاوية عرف
وف يوم جمعة كان بيصلى بالناس ف الجامع
 وابو دهبل كان بين الحضور



معاوية لما شافه معملش حاجة
,استنى لما الصلاة خلصت والناس سلمت على بعضها
وبيخرجوا بقى جه ابو دهبل يخرج الحراس منعوه
وقالوله مولانا عاوزك



ولنا ... هنا ... وقفة
ابو دهبل دا الظاهر كان أهبل فعلا
 يعنى شاف أبو حبيبته بيصلى ف الجامع
 السؤال بقى ايه ان شاء الله اللى وداه هناك ؟!!!



يعنى خلاص الجوامع خلصت واتهدت وفرمها قطر
 ملقتش غير المطرح دا ... ؟!!!



قصره معاوية ندهه وقعده قصاده
 وقعد يسأل عن اخباره بمنتهى البراءة
وف نص الكلام قاله انا سمعت اخر قصيدة ليك
وعجبنى الجزء اللى بتقول فيه :



وهى زهراء مثل لؤلؤة الغواص ... ميزت من جوهر مكنون
وإذا ما نسـبتها لم تجدها .......... في سناء من المكارم دون



و راح معاوية مبتسم وقاله:
انا حسيت انك بتوصف بالكلام دا بنتى عاتكة
مهو مفيش بنت حسب ولؤلؤة زيها ف بنات العرب دلوقتى
 انتا تقصدها صح ؟




فالواد ابو دهبل .. الاهبل هز راسه موافقاااا
وقاله صح يا امير المؤمنين
كنت أقصد كريمتكم الأميرة عاتكة سليلة الشرف .. الخ الخ


معاوية قاله احسنت
 بس انا لما قريت آخر بيت ف القصيدة
واللى بتقول فيه

 ثم خاصرتها في القبة الخصراء ... تمشي في مرمر مسنون

معجبنيش بالمرة الكلام دا ...
 تقصد ايه وشوفتها فين وازاى تقول كدا على بنتى !!!



بس ووشه قلب وانتوا تقدروا تتخيلوا
قلبة وش معاوية هتبقى ازاى .. !!
الولا ابو دهبل كان قلبه هيقف
وراح مشغل غدة الندالة فورا 
وقاله مش كلامى !
دا مدسوس عليا مقولتش كدا
وهذه الاتهامات انكرها كاملةَ
وقعد ع النغمة دى
لحد معاوية ما قاله طيب خلاص مصدقك
 وعفونا عنك بس خلى بالك من حاجة



انا راجل كبير والدنيا علمتنى الحكمة
 والتريث ف تصرفاتى وافعالى
 بس ابنى يزيد وانتا عارف مين يزيد
 انا مضمنوش لو سمع الأشعار دى هيعمل ايه؟



طبعا كلنا عارفين يزيد ممكن يعمل ايه مش ابو دهبل بس
 ولهذا الواد بعد ما خرج م الجامع خد ديله ف سنانه
وقال يا فكيك على المدينة واعتكف شوية



بس برضو .. غلبه الحنين وعاتكة وحشته
وهوه كمان كان واحشها جدا
 ومقدرش يمنع نفسه
 من انه يبعتلها جوابات الحب والغرام على قصر ابوها ف الخباثة



وقعدت الخطابات تتوالى بين جوز العصافير
 لحد ما طلع غراب من حراس القصر
وراح ف حركة مكر سارق واحد م الجوابات دى
وسلمه لمعاوية عشان يقبض مكافأة



ومعاوية خد الجواب 
وبص فيه
 والموقف اتكهرب ...
وفاصل ونواصل بعد قليل



وقفنا عند معاوية اللى وصله الجواب العاتفى الملتهب
 اللى مبعوت من ابو دهبل العاشق لبنته عاتكة
ف قلب القصر الأموى بدمشق رغم كل التحصينات !!!



معاوية لقى مكتوب :

 فؤادا قد تولى به الهوى
 وسكنت عينا لا تمل ولا ترق
ولكن خلعت القلب بالوعد والمنى
ولم ار يوما منك جودا ولا صدق


وليس صديق يرتضى لوصية
 وأدعو لدائى بالشراب فلا أسقى
وأكبر همى أن أرى لك مرسلاً
فطول نهاري جالس أرقب الطرقا


فواكبدى اذ ليس لي منك مجلس فأشك
والذي بي من هواك ومن ألقى
رأيتك تزدادين للحـــب غلظـــة
ويزداد قلبى كل يوم لكم عشـــقا



طبعا معاوية اتغّم
الواد بيناجى البت
والبت قاعدة ف اوضتها بتعيط بعد قراية الجواب
وهوه الشك هيقتله كأب
طب يعمل ايه ... يعمل ايه ؟



راح باعت ليزيد ابنه وقاله تعالى
 عاوزك ف موضوع غااااية ف الاهمية
ولما يزيد قعد
معاوية رساه ع الدور كلاته 
وقال شورنى اعمل ايه يا ولدى ؟



انتوا عارفين يزيد بقى تفتكروا هيرد على باباه يقوله ايه ؟
قاله بسيطة يا حاج هوه دا اللى مضايقك حلها عندى
 بس انتا ادينى الضوء الاخضر !!!



معاوية قاله بسيطة ازاى ؟
 يزيد رد بالنص :
 " ارسل عبد من عبيدك
يكمن له (أى لأبى دهبل) في أزقة مكة فيريحنا منه .. " 
#بس_خلصِـت


شوف السلاسة ... مفيش أى مشاكل
نكرى عليه واحد م الصيع يجيبلك خبره يا معلم
ولا يكونش عندك فكِــر !!!
 #امرا_ولاد_امرا_صحيح



معاوية لما سمع الإقتراح اللطيف دا وشه اسّود
وراح مزعق ليزيد
وقاله ويحك
 و كيف تجرؤ
 والا تستحى
 وياريتها كانت قعدت عليك بططتك وكدا ... !!



واستنكر الإقتراح جداااااااااااا ورفضه تماماااااااااااا
بس مش عشان الحنية لتفهموا غلط
دا عشان سببين تانيييين خاااااااااااااااااالص .. !!



معاوية زعق ف يزيد مستنكرا
وقال ازاى تفكر اننا نقتله فالتهمة تثبت على اختك
ويتأكدوا ان بينهم حاجة فعلا
واحنا قتلناه وكدا سمعة البت تتهبب ..!!


ثانيبا .. ازاى تطلب منى نقتل احد شباب مكة
 ونسبه لقبيلة قريش
انتا عاوز تألب علينا الرجالة هناك
وييجوا يقتصوا لدمه وتبقى عركة كبيرة .. !!



بس ويزيد وشه احمّر وعفاريت الدنيا كله اتنططت قصاده
وقاله يا عم الحاج دا كتب فيها شعر قريب
وغنوه وسمعته بودنى
 ومرضتش أقولك عشان متزعلش !



معاوية قاله .. ومقولتليش ساعتها ليه ... ؟
 قال ايه الموكوس دا سمعنى 
يا فضيحتك يا معاوية انتا وبنتك ... !!



يزيد بدأ يقول
 لقد كان في حـولين حالا ولم أزر
هواي وان خوفت عن حبها شغل 
حمى الملك الجبار عنى لقاءها
 فمن دونها تخشى المتالف والقتل


فلا خــير في حب يخاف وباله
ولا في حبيب لا يكون له وصل
فواكـبدي أنى شهــّرت بحبــها
ولم يك فيما بيننا ســـاعة بـذل


وياعـجبا أني أكـاتم حبـهـا وقـــد 
 شـــاع حتى قطـــعت دونها الــسبل



معاوية لما سمع آخر بيت ... وشه نوّر
وقال لأبنه الحمدلله انا كدا اطمنت انهم مكنوش بيتقابلوا
بقالهم زمن 
وهوه قال كدا بنفسه



و قال الموضوع دا لازم يتعالج بطريقة تانية
مفيهاش طرطشة دم
ولا فضايح لأختك ولينا ولبيت الخلافة ولحكمنا .. الخ الخ


بس ورتب معاوية الخطة
 وقرر يحج ف السنة دى وراح فعلا
وبعد انتهاء الشعائر
اتكتبت القايمة بتاعت الشعراء 
واللى هيتوزع عليهم العطايا والهبات
وطبعا انكتب ف وسط الأسامى ... اسم ميييييين ؟؟؟



اسمالله عليكو ... ابو دهبل حبيبنا
تمام كدا
وكلاكيت تانى مرة
 يتقابل الأب وحبيب البنت
وتتكرر المناقشة بحذافيرها وانكارها وكله 



بس هتنتهى بخاتمة مختلفة 
عن المرة الاولى اكيد


معاوية سأل ابو دهبل
بيقولوا انك كتبت شعر ف وصف كريمتنا المصون
والشعر دا وصل لأبنى يزيد وهوه متوعدلك
 الا صحيح الكلام دا ؟؟؟
 #المكر_صنعة



طبعا ابو دهبل عمل زى النوبة اللى فاتت
أنكر تماما انه كتب حاجة تمس بنت أمير المؤمنين بسوء
وقاله دا مدسوس عليا ومحصلشى والقصص دى ... !!



معاوية قاله طب كويس انك مقولتش كدا فعلا
عشان انا حايش يزيد عنك بأعجوبة والله
بس قولى انتا عندك بنات عم ولا معندكشى ؟؟؟



ابو دهبل قاله أيوه ... عندى بنت عم يا مولاى ليه السؤال ؟
 معاوية قاله خلاص انا متكفل بكل مصاريف جوازك منها
ونده لحرسه يجيبوا صرر المال فورا


وجابوا الحرس صرتين كل واحدة فيها ألف دينار
 وادوها لأبو دهبل اللى اخدهم وبص لمعاوية وسكت
وخد بعضه ومشى ف هدوء
 وانتهت الحكاية على كدا



واستسلم الشاعر العاشق للأمر الأموى
 واتجوز ابو دهبل بنت عمه اللى كانت بتغير عليه موت
وتناقل الرواة غرامياته مع كذا واحدة بعد كدا


منهم قصة حب مع احد شاعرات عصره واسمها عمرة
ومرات ابو دهبل كانت بتغير عليه
 فعملت وقيعة بينهم عشان جوزها يرجعلها 
وقصص تانية مشابهة



وابو دهبا كان مشهور بالطيبة وحسن الخلق
 (مقارنة بشعراء عصره)
 وعمر لحد ما عاصر خلافة يزيد بن معاوية
ومروان بن الحكم 
وعبد الملك بن مروان



وبس اتنست حكايته مع عاتكة بمرور الوقت
وفضل بس الأشعار
 وملاحظاتى بقى ... عشان انا من اول القصة مبقوقة قوى
 من يزيد طبعاااا


يعنى ابوك معاوية نادهك عشان تلموا موضوع البت
و تتصرفوا فيه بحكمة تقوم تقترح عليه القتل
كـحل اولى اومال بلان B بتاعتك هتبقى ايه ؟!!



يعنى مفيش نبعت لأهله ونكلمهم او نحذرهم
ولاّ حتى نوديه يشرب القهوة ف أمن الدولة الاموية
 فيضبطوله دماغه المايلة .. يعنى أى حاجة كدا !!!


مفيش نبعته ف مهمة او سفرية أى حلول تانية يعنى
 غير سفك الدماء
ولا الناس عندكو زى الفراخ تندبح ف الشارع عادى ... ؟



القصة دى رغم بساطتها
وارتباطها بالجانب الاجتماعى لبنى آمية
 الا انها بتدلل ببساطة عن طريقة تفكير الحاكم المستبد
ازاى بتكون واضحة من بدرى !



الحاج يزيد من قبل ما يمسك الحكم
ولسه ابوه على قيد الحياة
 ودى كانت طريقته ف معاملة الناس ... فإيه ؟!!!



ثم الحاج الكبير بقى معاوية شخصيا
اللى خلاه يرفض حل القتل دا مكنش الرحمة ولا الترفق
أطلاقا كلا البتة
 هوه رفضها لأسباب اخرى مغايرة تماما



هوه اتصرف بطريقة دبلوماسية خوفا على سمعة بنته
وسمعه البيت الاموى
وتخوفا من الصراع مع القرشيين
 لكن لو ف وضع تانى كان هيكون ايه قراره يا ترى ؟



بس هذا لا يمنع انى ارفعله شابوه
لأنه أتصرف زى أى أب عادى ف زمنه وزماننا الحالى حتى
اللى هيلم الدور قدر الممكن عشان الفضايح وكدا .. !



ابو دهبل بقى دا حد يجيبهولى من حواجبه
مش هلومه لأنه مدافعش عن حبه
دى بنت الخليفة وتروح فين يا شاعر يا صعلوك 
بين الملوك فعلا !



قولت مش هلومه على جبنه قصاد الخليفة
وانكاره لشعره بس
 هلومه لأنه اللى يقول ميخفش واللى يخاف ميقلشى
يبقى مكنش قال الشعر دا خالص 
 اكرمله ما دام جبان!



لأنه يعنى مكنتش قولته وعلقت البنت بيك
واللى هيا محدش سألها عن أى حاجة ف أى حاجة
واتصرفوا ف حياتها زيها زى كل النساء ف هذا الزمن ...



بس الحقيقة انها عشان موهى بيسأل جرالها ايه ؟؟
الست عاتكة اتجوزت عبد الملك بن مروان
وبقت مش بس زوجة الخليفة
دى بعد ما كانت بنت خليفة (معاوية)
واخت خليفة (يزيد)
بقت مرات خليفة (عبدالملك بن مروان)
وام خليفة ( يزيد بن عبد الملك ) 
يعنى عاشت ف عز دايم


وكانت مشهورة بحبها للعلم والعلماء
وكانت كمان عطوفة على الفقراء
يعنى عاشت حياة ثرية وحلوة
و قلبها منكسرش اهو 
#كويس_ان_حد_فلت




وابو الفرج الأصفهانى ف كتابه "الأغانى" حكى القصة دى 
بالتفصيل وكتب ازاى ان الناس وقتها استعجبت
من حنان معاوية ف معالجة الموضوع عكس المتوقع !!




قولنا شعرة معاوية بقى ... آه يانى


واخيرا الدرس المستفاد الحقيقى من هذه القصة
هيا حاجة واحدة
نحطها كلنا حلقة ف ودانا 
ونعييها جيداااااااااااااااااااااااااااااااااا






البنات يا بنات
لما تركب الهودج متبقاش ترفع الستاير لأى سبب
بعدين حد يشوفها تحب وتتحب 
وتجيب لروحها وجع القلب




اما الاخوة الرجال
 فلما تبقوا تعدوا ف الصحرا جنب أى قافلة معدية
ياريت تخليكوا ف حالكو
وملكوش دعوة ببنات الناس وكدا 




ومحدش يقولى ايه يا فطمطم الكلام دا
 صحرا ايه وهودج ايه ...
 سلامة عقلك ؟!!!



اقولكم الله يسلمكوا بس ف ظل حكم مرسى والاخوان
 وازمات السولار والأقتصاد الخانق
مش بعيدة اننا قريب نركب جمال وهوادج لسهولة التنقل :))



و ختام كل قصة حب تعيسة بقى ...
 قُطع الحب وسنينه
 و شهوره
 وأيامه 
وساعاته 
ودقائقه 
وثوانيه
وفيمتو ثوانيه كمان 
#عاااااااااااااااااااا



وتصبحوا على ألف خير


يوه نسيت أهم حاجة
القصة منقولة من كتاب "الحب فى صدر الإسلام" لأقبال بركة
 :)


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "