الخميس، 11 أبريل 2013

سلار وسنجر ... وصداقة لما بعد العمر








نبتدى ولا كله طفش .. ؟
 #دوس_فيفوريت


طيب 3 فيفوريت وواحد احكى وواحد فولو ... 
كدا أبتدى حالااااااا


الحكاية من زمن المماليك
ف عهد كان بينباع فيه البشر ف الأسواق
ويتحولوا من عبيد إلى حكام ف لحظة من الزمن .. !



الحدوتة الليلة دى عن شخصين ارتبطوا ببعض ف الحياة والممات
 كانوا شركاء ف العبودية 
ثم ف الحكم
 ثم جمعهم قبر واحد ف آخر العمر 







واحد منهما كان يلفب بـ "قارون" 
على حد وصف مؤلفة الكتاب
اللى بحكيلكم منه النهاردة
 من سيرة المماليك




والقصة تبدأ من سوق العبيد والجوارى
لما النخاسين وقعت بين ايدهم بضاعة مكونة من طفلين مخطوفين
 واحد م العراق وواحد من أصل تترى



الولدين اتعرضوا للبيع
 واتنقلوا من إيد لأيد لحد ما وصلوا لبلاط السلطان قلاوون ف مصر
وبقوا من أشهر مماليكه وفرسانه



المملوكان احدهما كان اسمه سنجر الجاولى
 والتانى كان اسمه ... سلار
 واشتهروا بين اقرانهم بعمق صداقتهم و ارتباطهم ببعض
 #بالمعنى_الكويس_هه



المهم ... سلار وسنجر كعادة المماليك اظهروا براعة ف فنون القتال
واظهروا كمان الولاء والأخلاص لسيدهم قلاوون 
فعينهم ف مناصب وقربهم منه



وفضلوا يترقوا يترقوا لحد ما بقى سنجر إستادار
 (يعنى وزير مالية الشئون السلطانية كدا )
وسلار بقى اتشطر أكتر واصبح نائب السلطنة نوبة واحدة !!



يعنى الراجل التانى و الكلمة النافذة بعد كلمة قلاوون
اللى مات وساب الحكم لأبنه الناصر اللى حكينا حكايته
 هنا



وعشان منقولش ونعيد تانى ...
وبالاختصااااار ولى العهد الناصر دا
 شاف الويل وسواد الليل مع سلار وبيبيرس أوصيائه واتشال مرتين م الحكم 




وف المرة التالتة رجع واسترد عرشه وقعد فيه لحد ما مات بقى
ومحدش استجرى ياخده منه ولا من عيلته
 اللى حكمت لما يقارب القرن من عمر الزمن



ويقال ان القول المأثور بتاع " التالتة تابتة"
اتقال مخصوص عشان الناصر اللى اتخلع مرتين بس رجع ف التالتة
وقعد وتبت بقى
 فالتالتة كانت تابتة :)



قصره عشان الرغى
الامير سلار كان النايب بتاع السلطنة لمدة تلت مرات يا ثااااامح
لأنه كان ابن حنت وابن جنية وابن 60 ف 80 كمان 
وقولولى ليه ؟



عشان لما اتخلع الناصر لأول مرة
 كاد الأامراء وقتها انهم يمسكوه السلطنة
 بس هوه كان صايع وقرارى رفض الكرسى وقاله أحبوش ومش عاوزه !!



قوم مسك بوز الاخص بيبرس الجاشنكير
واللى ف عهده حصل زلزال وقحط ومجاعة ووباء
فالناس خرجت على ميدان الرميلة عشان تخلعه وتطالب برجوع الناصر



وبالفعل ... الناصر يرجع م الكرك ف الشام بمساعدة امراء من هناك
 ويستعيد حكمه محمولا ع الأعناق
 وبمحبة جماهير الشعب العريضة
 وبعديييين ؟؟؟



الأمير سلار ... الصايع القرارى اول ما عرف برجوع الناصر
بسرعة و  جررررى طلع ع القلعة
ولم الأمرا الموالين له 
واعلن مباركته لعودة السلطان ابن السلطان



قوم فوت الفرصة على الناصر انه يعكشه من قفاه
 ويقتله زى ما كان ناوى
وزى ما عمل مع بيبرس الجاشنكير اللى جابه قصاده ف القلعة 
وروقه بقى



بيبرس اول ما وقف قصاد الناصر
ركع وطلب السماح وقعد يستعطف السلطان العائد
فالناصر سمعه وسابه لحد ما خلص
 وبعدين أمر بقتله .. !



الولا من كتر اللى شافه يا عينى مقدرش يتسامح
اكمن الاخ بيبرس دا كان وهوه وصى عليه
كان مجوعه بمعنى الكلمة 
كان حابسه وقارفه ف عيشته قرف السنييين


المهم عشان مطولشى عليكم قولوا لأ طولى يا فطمطم
الناصر خلص من الفردة الاولانية اللى هيا بيبرس
 وبعدين ابتدى يبص ف تانى أسم ف الكشف ..!!


والأسم التانى كان زى منتو عارفيييين ... كان مين ؟
الأمير سلار طبعا 
وكان الموقف مختلف بالمرة



سلار لحق نفسه واعترف بالسلطان
ولمله الامرا يبايعوه ويسندوه ف طلوعه القلعة
فالناصر مقدرش يهوب ناحيته بس عشان وجع الدماغ بعته الشام ..



الناصر ولاه حكم الشوبك ودى كانت قلعة ف أطراف الشام
 زى انتداب للفاتيكان كدا 
:)
واهو منه يخلص منه بصنعة لطافة ويتقى شره قدر الممكن
 حلو؟



لا مش حلو
عشان هنسمع هنا الجملة الخالدة ف كتب المؤرخين بتاعت
"تغير خاطر السلطان عليه" فتعرفوا ان نهار البعيد أسود غطييييس
 والله يرحمه !!



الظاهر سلار كان عضمة كبيرة وبيقرقش ف الزور
 وخلى ناس كتير تنفسن عليه
قوم لما غار ع الشام ابتدت الوشايات تشتغل
 وكل اللى ف نفسه حاجة قالها



وطلع ولاد الحلال للناصر وقالوله كلام
 يفور الدم عن ثروة سلار واستغلاله للنفوذ
واللم اللى لمه من وراه من فلوس البلد .. الخ الخ



الناصر دماغه سخنت
 وقالك هاتولى الراجل دا من الشام حالااااااااا
ووصل الأمر السلطانى للشوبك
 الأمير سلار توجس خيفة و طبعا حسس ع البطحة .. !!



الناس بتوعه هناك شاروا عليه ياخد ديله ف سنانه
ويهرب لأبعد نقطة ممكنة لحد ما يقضى الله امرا كان مفعولا
وكاد سلار أن يفعلها ..
بس لولا النصيب




السلطان الناصر كان أذكى وأكثر هدوءا وتدبيرا
 فقرر يستخدم اسلوب الصياد والفريسة عشان يجيب سلار لحد عنده
ودلوقتى هنسمع من تانى اسم صديق العمر .. سنجر 



الامير علم الدين سنجر الجاولى
 صديق عمر سلار وحبيبه واخوه ورفيق دربه منذ الطفولة وحتى الحكم
اللى كان ف معية الناصر ويظهر له الولاء الحق



ومنكش عارف وهوه بيتلقى امر من الناصر
انه يروح يجيب صاحبه سلار م الشام
ان السلطان بيستخدمه كطعم عشان يسحب بيه المخفى من هناك .. وكدا



سنجر راح الشوبك وقابل سلار وطمنه على حياته قائلا
متسمعش اشاعات من حد السلطان باعتنى ومديك الامان
وتعالى معايا متخفش ... وكان فعلا مصدق !!



سلار كان ف عرض أى تطمينة
وأصلا حسبها لقى ان معندوش مكان تانى يروحه
 ولعل وعسى المسألة تتلم ويطوى الناصر تحت باطه 
فرجع مع سنجر للقاهرة



وف حضرة السلطان يطلب السماح والعفو عن التاخير
 يواجهه الناصر بما سمع من معلومات عن انه معاه فلوس كتير بزيادة
فسلار ميعرفش يرد ب ولا كلمة !!


سلار كان من أثرياء زمانه مليونير بأدبيات الزمن الحالى ...
مليونير حرفيا 
وكان مشهور بالكرم والأغداق ع الفقراء و كدا .. 
لكن



اللى كان بيصرفه ع الفقرا والمساكين دا كان مجرد سحاتيت
 جنب اللى عنده من بلاوى
كان معروف بالترف والأبهة وابتدع نوع م العبايات اتسمى باسمه !







اشتهرت وقتها بالعباءة السلارية
وكان عنده اسطبل فيه حصنة بالهبل 
ومواشى واغنام و عبيد وجوارى
 وافلام 
حاجة نظام فطرونى عشان الحق اتغدى



بس كل دا كان مجرد قمة جبل التلج
 الجزء اللى كان ظاهر
 اما ما خفى بقى فمحدش كان يعرف عنه حاجة
لحد ما الناصر قلب عليه قلبة سودة مقلمة بكحلى
والمستخبى بان 




ساعتها سلار اترسم (مش صورة) لأ دا احط ف الحديد حضراتكم
ولبسوه الترنيج الابيض 
وعلى مزرعة طرة يا ننوس عينك
 دا اولا ...



وصدر أمر سلطانى بالحوطة على ممتلكاته
 يعنى مصادرة اموال بالتعبير الحديث
وراحوا الموظفين عشان يصادورا الحاجة
 فلقوا ايه تفتكروا .. ؟!!!


الاخ سلار اقتيد ف الكلابشات إلى قصره
واول ما وصل
نزلمع الموظفين لسرداب تحت القصر وفتحه
 وخرج منه دهب وفضة شالهم حوالى 50 بغل .. تخيلوا !!!




وبعدين طلع م السرداب تحت
على المكان اللى كان بيقابل فيه الموظفين فوق
مكان زى مكتبه يعنى وراح شايل الكنبة الخشب اللى كان بيقعد عليها



وحفروا مكانها وطلعوا جرة دهب 
وجرة فضة
 وجرة جواهر
وطلعوا احزمة بتتلف حوالين الجمال مطعمة بالفصوص والأحجار الكريمة
 عددهم 2000 حزام 
O.o



وبتاع الفين عقد دهب
و زيهم هدوم مزينة بالفضة اللى لما فكوها من ع الهدوم ووزنوها
كانت بالقناطير 
دا غير الصوانى والطشوت الفضة .. الخ الخ



وكل دا واحنا لسه بنخبط ع الباب كدا وبنقول يا هادى
 مغوطناش ف البحث والتدوير
 وطبعا لما الحاجات دى راحت القلعة عند الناصر .. مقولكوشى ى ى ى



الناصر كان هيموت كمدا من كتر الغيظ
وقال  يخربيت مامتك يا سلار من أين لك كل هذا
دنتا كنت نايب سلطنة 11 سنة بس ... ايه اييه ايييييييييييه بقى !!!



طبعا سلار كان فاكر انه لما يطلع كل الحاجات دى
 الناصر هيهدى
ويعفو عنه وكدا 
اكمن المماليك يعنى واكلين قاتلين سارقين مع بعض وعادى !!



كان فاكر انه بيفتدى روحه بالحاجات دى
والناصر هيسكت
اتارى الناصر دمه غلى اكتر واكتر
 ولما جه سنجر الجاولى يتوسط لصاحبه سلار الناصر بهدله
وقاله لو حابب تحصله ... اتفضل اتوسطله تانى
فسنجر انكتم وسكت وقال خلينى
 يمكن بعدين الناصر يهدى واعرف اعمل أى منظر 
لكن الناصر مهديش !!



وقرر يعمل عمل غريب وانتقامى
 وعجيب جدااااا
 الا وهو



بدل ما يكتفى الناصر بحبس سلار ف سجن القلعة وبس
 أمر ببناء أربع حوايط ف الزنزانة وحط سلار فيهم
امعانا ف التضييق عليه اكتر واكتر !!



وبعدين صعب عليه بعد شوية
راح أمر السجان بأنه يدخله اكل وكدا
قوم سلار خاف ليكون الاكل مسموم ... فرفض ياكله
 فالناصر أتغاظ زيادة



ف هذه الأثناء كان الموظفين بتوع الحوطة لسه بيفتشوا ورا ثروة سلار
وف عدة أيام عملوا ملف عجيب
 يقولنا الراجل دا ازاى كان قارون عصره فعلا


المؤرخين بيقولوا ان الناس لقت كل يوم حاجات


يعنى مثلا يوم الأحد‏:‏
أرطال من الياقوت أالحمر والبهرمان و البلخش و الزمرد
وصناديق ما بين فصوص زمرد
و 300 قطع دهب
و 1150 حبة لؤلؤ



يوم الأتنين:
 رطلين ذهب وفصوص جواهر
و 55 ألف دينار و ألف ألف درهم‏ .
مصاغ وعقود ذهب مصري 
فضيات طاسات وأطباق وطشوت كل دا بالقناطير‏



يوم الثلاثاء‏:‏
ذهب و45 ألف دينار
300 ألف درهم 
وأسلحة وفضيات متنوعة برضو بالقناطير‏



يوم الأربعاء‏:‏
 ذهب بمقدار ألف ألف دينار 300 ألف درهم ‏
 أقبية بفرو ييجى ثلاثمائة قباء‏
 البسة حرير ملونة بالمئات بفرو سنجاب
و 400 سرج ذهب




ودا غير اللى لقوه عند جوز اخته
من صناديق من الجواهر والدنانير والفضة والدهب والهدوم المزركشة
و حاجات كتير كدا هم ما يتلم ...
 غير مئات الألاف من أردبات القمح



طبعا الناصر كان هيجيله لوثة .. !
ايه كل دا لحق يلمه امتى 
وازاى خباه
وكان هيبعدى بيه كدا من تحت دقنه ؟!!!
 طب يعمل
 ايه يعمل .. ؟!!!



بسيطة بعد ما الحراس قالوله
ان الأمير سلار مجاش نواحى الاكل اللى دخلناه خوفا ان يكون مسموم
الناصر قالهم جوعوه ... !!!


وقعده أسبوع بحاله من غير أكل
ومفيش غير المية لحد ما الامير سلار كان هيموت
 وبعدين امر حراسه يدخلوله صنينة أكل عليها 3 أطباق



سلار اول ما شاف الصينية اتهبل وجرى عليها
بيرفع الغطا لقى 3 أطباق 
واحد فيه دهب والتانى فضة والتالت لألى وجواهر ... !!!



فراح راجع محبطا
وقال " الحمدلله الذى جعلنى من أهل المقابلة فى الدنيا "
 وكان يقصد ان الناصر حب يواجهه بعمله
 فالراجل حمد ربنا ان دا حصل دلوقت
 مش يوم القيامة وكدا 




وبس بقى قرر يواجه مصيره
وقعد ساكت بين الاربع جدران مستنى الموت
والناصر انشغل كام يوم
 وسنجر دخله تانى يستعطفه ويحنن قلبه 
فالناصر عفا اخيرا



ودخل احد الحراس على سلار
وقال بصوت عالى الناصر عفا عنك
وبيهدوا جدار م الجدران الأربعة المبنية حواليه 
فيلاقوه راقد ع الأرض بلا حركة




وحاطط ف بوقه فردة الجزمة بتاعته 
وواكل الرقبة بتاعتها ... من شدة الجوع !!!



ويذكر المؤرخين ان هذا الرجل الذى كانت ف خزائنه يوم وفاته
400 ألف أردب م القمح تأكل بلد بحالها .. 
ازاى مات من الجوع ... !!
وكان بيشتهى لقمة ... 
وملقهاش
 :(



والناصر ضميره ينقح عليه فيبعت لسنجر الجاولى
 ويعهد اليه بدفن صديقه سلار دفنة كويسة
 وسنجر يكون محضر روحه 
من قبلها شأن كل المماليك








هوه وسلار بنوا جامع وخانقاه
 (يعنى تكية لأهل الله والصوفية)
وصرفوا عليها بنوا لروحهم مقبرة جواها
عشان يندفنوا فيها




وبما ان سلار كان صاحب المال
 فيقال ان هوه بانى الجامع الأصلى
وان سنجر كمل بعد كدا رعاية المكان
بعد موت سلار




ahmed__saeed @ أكل كف ايدة D:




ودفن سنجر صديقه العزيز ورفيق الصبا والشباب
الامير سلار تحت احدى قبتى الجامع






ولما مات سنجر ... 
دفنوه تحت القبة التانية 



وتجاور الصديقان ف النهاية كما البداية
 و سابولنا تحفة معمارية متفردة الشكل والمعنى والحدوتة



وتوتة توتة 

ولى عدة ملاحظات ...





بداية كدا انا لو من رئيس العصابة بتاعت مغارة على بابا ...
كنت أنكسفت على روحى قصاد حد زى سلار دا
واللى زيه .. ! 




ثانيا 
الناصر دا م الشخصيات العجيبة فعلا ف التاريخ
وزى ما يكون مصيره بيجرى وراه بالمشوار ومصمم يلاحقه ويمسكه
عشان يقعد ع العرش !!




ثالثا
الأخ سلار دا رغم كل عمل الخير والعطف ع الفقرا والقصص دى 
فهل دا هيخلينى أغض الطرف عن انه كان حرامى مثلااااا ... ؟!!!




يعنى حد يفهمنا ازاى واحد يقعد ف منصب 11 سنة بس
 ويبقى عنده كل هذه الثروة من غير ما نتأكد كدا عمياااانى
انه حرامى ومتربح من الوظيفة .. !!




وسؤال كمان .. هما العالم دى مكنتش مستوعبة ازاى
انه لازم هييجى يوم وينكشفوا ... ! 
ولاّ شهوة المال والسلطة بتعمى قوى كدا ؟!!!!



وسؤال كمان والنبى ...
هما كانوا ناويين عملوا ايه بكل هذه الحاجات يعنى
 دا لو هيرصوها ويقفوا عليها هيبقوا أعلى م الهرم ... 
لأ عشان ايه صحيح ؟!




يعنى نفسى أعرف سيكولوجية الثراء الفاحش دا يجد
 بيلموا ف كل دا عشان يعملوا بيه ايه
هياكلوا ف الوجبة عشر مرات 
ولاّ هيلبسوا خمس بدل فوق بعض!؟!



ΞĠỜŠ @Egyptos_ 
 رابعاً مصر دى مليانة خير طول عمرها ,
 كل اللى كان مع سلار ده (حرامى واحد بس من عصابة كاملة) .. 
و البلد موقعتش؟



وايجبتوس خدها من على طرف لسانى
كل الخير دا لمه واحد بس ف 11 سنة نهب ..
 فما بالك بالباقيين اللى متعكشوش بقى ؟!!!


ويا لهوى البلد عمالة تتسرق من قديم الازل
 ولسه فيها خير برضو .. ؟!!!
عشان اللى بيسأل ليه مصر مهمة ومطمع 
 #خيرها_لا_ينصب

واخيرا ...
الحكمة الخالدة اللى نطلع بيها من كل حواديت المماليك .. الشيك .. الرومانتيك
غير ان الزمن غدار يا زدحمد 



النصيحة الاولى والاخيرة 
وتحطوها حلقة ف ودانكاتم الأتنين ...
محدش يزعل سلطان مملوكى يا عيال
اوعوا .. لحسن لما الخاطر بتاعه بيتغير
 بتبقى ايام غابرة



وحكاية ان سلار اكل "ساق سرموذه " دى مكتوبة ف كذا حتة
بس اول مرة اعرف من احمد سعيد انه اكل كف ايده كمان ...
 لا حول ولاقوة الا بالله !!! :(




وبما انى ست حنينة وقلبى الصغير لا يحتمل
 اكاد ألوم ع الناصر قسوته وعنفه ف القضاء ع الخصوم
 بس لما بفتكر حكايته بعذره نوعا ما ف شدته دى


كل هولاء بما فيهم سلار داسوا عليه وهوه صغير
وكانوا بيجوعوه وبهدلوه هوه ابن السلطان
ولو كانوا يملكوا يقتلوه مكنوش اتأخروا .. 
فكما تدين تدان فعلا ... 
وكله سلف ودين




آه وايه حوار الزلع والسراديب والدفن تحت الكنب والكراسى دا ... ؟
المماليك دول دماغ والنيعمة ..
 لوز وعنب وتفاح أخضر يعنى



وقارون عصره وزمانه ..
سلار كام مرة بيتكرر ف عصور وأزمان اخرى .. ومحدش بيتعلم ؟!!! 
#السؤال_الوجودى


وخلاويص كدا ...
 شطبنا وتصبحوا على ألف خير





Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "