الأربعاء، 8 مايو، 2013

موتوا الصاروخ لييييييه !





نبتدى ؟


طيب 
حدوتة النهاردة فيها حاجات غريبة
كعادة قصص الحب الكئيبة
 وان كنت مش شايفاها حب
قد ماهو شغف وصدمة وحالة كدا نفسية اكتر منها عاطفية 



والغريبة انها حصلت لناس المفروض ميكونوش كدا
واتصرفوا تصرفات مينفعش تبقى كدا
والأهم اجابة السؤال الفلسفى الشكسبيرى الرهيب 
وهو





كانت بذرة عنب .... ؟
ولاّ حبة رمان .... ؟
هذه هى المسألة 
#شكسبير_بتصرف




وعشان نجاوب ع السؤال لازم نرجع لزمن الخلافة
 اللى مصرّين يلزقوا فيها كلمة اسلامية
عشان يسيئوا للدين 
وتحديدا زمن ما بعد معاوية ...



اللى قرر يخلى الحكم لنفسه ولأولاده من بعده
 فقعدت الخلافة تنتقل من ابن واخ ... الخ الخ
 لحد ما وصلت لسليمان بن عبد الملك بن مراون بن الحكم



سليمان كان يقال عنه أنه أرفق بنى امية طبعا واخلاقا
 مقارنة بالباقيين
وكانله أخ اسمه يزيد .. كان عابث ولاهى
ومشهور بطققان الدماغ !




قوم لما مرض سليمان ودخل ف النزع الاخير
قرر انه ميديش الخلافة لأخوه يزيد
 وأوصى بيها لأبن عمهم
 اللى هينعرف بعدين ب خامس الخلفاء الراشدين
ويصبح أمير المؤمنين هو عمر بن عبدالعزيز


وطبعا مش هنتكلم عنه
 ولا عن عدله واخلاقه و ورعه
وهما أقل من 3 سنين ولقى وجه ربه
 وكرسى الخلافة فضى !



فيروح لمين ؟
يروح لـ يزيد العابث اللاهى اللى مكنلوش ف حكم
ولا دياولو
بس عجلة التوريث بقى اللى لازم تدور 
وتفرم الشعب تحت منها !




جه الأخ يزيد وبقى الخليفة
وطبعا بعد فترة حكم عمر اللى انقهر عليه الناس
 بقى منظره صعب جدا
 و لازم ان ممشيش على خطاه فعلى الأقل يلم روحه !



الشاب اللى كان ف أواخر العشرينات
 مسك نفسه ف الاول شوية وبعدين الطبع يغلب التطبع
 لقى انه ميقدرش يعمل زى عمر ولا ربع عمر 
فيعمل ايه ؟





راح لامم شيوخ الفتة وبتوع فضائيات أياميها
 الدعاة بتوع بير السلم دول
 واستصدر منهم فتوى بأن ليس على الخليفة حساب ولا عذاب وبس كدا الكل يخرس





ورجع لسيرته القديمة من حياة
كلها لهو وعبث وروقان دماغ واياكش تولع الدولة
 واللى فيها 
ومن هنا تأتى قصة الغرام اللى قلبت غم !





يزيد من شبابه المبكر وهوه غاوى مغنى وجوارى
و الذى منه
 قوم لما سليمان أخوه بقى خليفة حاول يهذبه شوية
قدر الممكن




وف مرة لقاه اشترى جارية
اسمها "حبابة" بمبلغ وقدره ووصل لأسماع سليمان
 ان يزيد متيم بيها والبنت واكلة عقله !
 فراح نادهه وقاله بيعها فورا !




يزيد اضطر يبيعها صاغرا
بس كان هيتجنن عليها
وبيقولوا البنت كانت قمر
 وصوتها حلو وبتقول شعر
 وشخصيتها ساحرة 
م الآخر موزة كما يقول الكتاب




وأشترى حبابة واحد من الاعيان
وخدها بعيد عن مقر الخلافة
وسافر بيها
وروح يا زمان وتعالى يا زمان
وسليمان يموت
ويمسك عمر 
ويموت عمر 
وييجى يزيد




قوم مراته الست سعدة تحب تعمل معاه حركة جدعنة
وتربطه من رقبته
 وخلوا بالكوا من شغل الحريم دا
اللى على تقيل قوى قوى يعنى
 عملت ايه بقى ؟



سعدة بعتت رجال من خدمها يستقصوا عن حبابة
 راحت ف انهى داهية
 ولما لاقوها .. امرتهم يشتروها
 ولما وصلت لقصر الخلافة
 سعدة عقدت معاها اتفاق!





قالتلها .. نحن النسوة
 والحريم لبعضشيها يا أوختشى
 انا اشتريتك عشان اهادى بيكى جوزى يزيد
اللى بيحبك من زمان
ودايما يحكى عنك 
و لهذا قررت الآتى




انتى هتعيشى ف كنف يزيد
 تروقيه وتبسطيه وتسعديه وانا هسيبك
بشرط لما أطلب طلب تساعدينى ف انه يتنفذ عند الخليفة وتستعملى نفوذك ..
 ماشى؟



طبعا حبابة وافقت هوا ... فرصة وجتلها م الهوا !




وعقدوا اتفاق جنتل وومن
واتفقوا يبقوا كلنا إيد واحدة يا بهجت ع الخليفة
 اللى قاعد ف أوضته لا بيه ولا عليه
 ولا عارف اللى بيتخططله يا نضرى




وف المساء تطلب سعدة من يزيد
 ييجى يزورها ف مخدعها
الراجل يروح مش مدى خوانة
وقاعدين بيتعشوا
وراحت سألاه بعد الخلافة ناقصك ايه يا مولاى ؟




مش يلم روحه ويلم التعابين بقى ويفكر شوية
لأ راح مدلوق علطول وقالها .. حبابة
كان نفسى ف حبابة
ويبقى عندى كل شىء ! 
#شوف_ياختشى_الراجل



طب اتأنى ..
 طب استنى ..
 طب راعى مشاعر الست اللى قاعدة دى طيب
لأ محصلش 
للأسف
ويستاهل اللى هيجراله بعد كدا 




المهم سعدة بلعت الإهانة اكمن عادى يعنى
هيا واخده وعارفه عيبه
 انه غاوى مغنى وجوارى
 والحكاية دى كانت عادى 
فراحت مديله القنبلة ف وشه




وقالتله واللى يحققلك طلبك ؟
 قالها يا ريت
 راحت نادهة البت حبابة من ورا ستار
طلعت الست هبابة 
 شافها يزيد انذهل 
وكان هيموت م الفرحة !



و جرى عليها ومقدرش يخفى فرحته الشديدة بوجودها
وطبعا الست سعدة بصت لحبابة بصة ذات مغزى
وحبابة فهمتها
 و دخلنا ف فصل جديد تماما من الحدوتة





كان فيه جارية تانية ... مشهورة ف هذا العصر
واسمها سلامة
وغالبا هيا اللى اتعملت قصتها فيلم
 ومثلته ام كلثوم




مقدرش أجزم ان الفيلم قصة حياتها
لأنى مشفتوش
مبقدرش أتفرج على ام كلثوم وهيا بتمثل يا عيال
 بحس انها بتشفط الاكسجين م الجو 
وبتعب نفسويا !



بس بالمختصر
 الاخت سلامة كانت جارية برضو
 صوتها حلو وحافظة للشعر
وحبها عابد اشتهر بالقس من كتر زهده وورعه
وقصة الحب بينهم انتهت بالفشل




ويقال ان القس العاشق نفضلها ..
خوفا ان تلهيه عن العبادة
وحلم ان يكون فقيها
ومكملش قصة العشق دى
واشتراها يزيد اللى سمع عن غناها و حب يقتنيها



وشوف بقى يزيد لما يسعد
 يجيله جاريتين ف نوبة واحدة
 سلاّمة ... وحبابة ... وليلتك فل يا معلم !


 الحقيقة مكنتش ليلة واحدة ...
 دول كانوا ليالى والأخ يزيد كان يرفل فى الهنا والغنا
 والرقص والجو اللى انتوا هارشينه دا 



 
ورغم براعة سلامة ف الغناء
 وصوتها الرخيم المميز
 والقاءها للشعر .. الخ الخ
الا ان حبابة هيا اللى كانت ف القلب
 قاعدة ومستربعة ومسيطرة تماما





البت كمان ذكرنا .. كانت موزة
 و يزيد كان مولع بيها
 وكانت مأثرة عليه حتى ف القرارات اللى بياخدها
يقعد مين ويمشى مين وكانت الآمرة الناهية




طبعا الحاشية كانت متضايقة م المنظر
وكذا حد حاول يلفت نظر يزيد انه الخليفة
ولازم يركز ف شغله 
وكدا مينفعشى وبرستيجك يا حاج .. الخ الخ





واصلا الناس بتقارن بينه وبين عمر بن عبد العزيز
 وفرق السما م الارض طبعا
ويزيد اصلا مكنلوش ف حكم ولا بتاع زى ما قولنا
 فغرق ف العسل بلاص بلاص



وقعدنا بالمنظر دا شهور وايام
 لحد ف ليلة من ذوات الليالى
الست حبابة جابت العود و قعدت تغنى
 والجو جميل 
والدنيا رايقة 
والليلة شكلها عنب





وسابت العود ويزيد قالها تعالى جنبى
 وبيمد ايده ياخد عنقود عنب او فص رمان والله اعلم
وبيهزروا 
ويضحكوا 
ويلعبوا
 وياكلوا 
وهوباااااا




بيأكلها حباية عنب ... او حبة رمان
وقفت ف زورها
شرقت
اتخنقت
ماتت
آه والنيعمة زى ما بقولكوا كدا !!





طبعا هوه ف اول ثانية حاول يساعدها تاخد نفسها
وبعدين لقى وشها أزرق
 وقطعت النفس
ونده الحراس
 وكان السر الإلهى طلع 
وماتت حبابة بين ايديه !!




كان هيتجنن طبعا لأ هوه الحقيقة جاتله لوثة فعلا
مكنش مستوعب ازاى حبيبته تموت ف لحظة كدا
وطبعا القصر كله اتلم 
ومراته جت 
والحاشية وهيصة



حاولوا يكلموه يخففوا عنه يعملوا أى منظر
لا يمكن
 الراجل كان ف وادى تانى خاااالص
 واللى زاد وغطى انه رفض يخليهم يشيلوها من جنبه !




بقى يحضنها .. وبعدين يبعد عنها شوية
 ويقوم وينام ويصحى ويرش عليها مسك وعطور
 ويرجع تانى يحضنها ... الخ الخ
 3 أيام يا بشر .. بالمنظر دا !!!




وزائد ان المشهد جنونى
 الست ريحتها فاحت فدخل المقربين يقولوله كدا مينفعشى
واكرام الميت دفنه ! 
وفين وفييييين لما أقتنع وسابهم ياخدوها !!




واندفنت حبابة بعد 3 أيام من موتها
ويزيد عند قبرها وقف يبكى بكى السنييييين
وبالعافية اقنعوه يروح قصره
 وبعد كام يوم ... وحشته !

 :(


فراح عند قبرها وأمر الحراس ينبشوه
كان عاوز يشوف وشها !
 قعدوا يقنعوا فيه ان كدا حرام ومينفعشى
 والناس هتحكى القصة دى وتتناقلها وهوه مصرّ !




راحوا فاتحين القبر وطلعوها
بص ف وشها ... لاقاه اتغير طبعا واتبدل
 فسألوه مش كان بلاش وكنت اكتفيت بصورتها الاولى
 لما كانت حلوة .. ؟!!!


فرد عليهم ... انه عمره ما شافها حلوة زى المرة دى !!!!



ورجع على قصره ... وقعد ف اوضته مبيكلمش حد
 ولا عاوز ياكل وزهد ف كل شىء
وهما اسبوعين
 ويقال 15 يوم ... ومات !





وبس خلصت القصة عند كدا .
وانتهت حكاية ولع الخليفة بجاريته
واشتهر بأنه الخليفة الذى مات عشقا ... ! 





#ونقول_الملاحظات_بقى

1) مبدئيا كدا .. انا لا أظن ان دا كان حب
 بالمعنى اللى أعرفه يعنى ممكن يكون شغف
ولع حسى .. أى حاجة تانية 
والدليل صدمة يزيد دى ف الآخر



واضح انه كان مدلل جداااا
ومقربش م الموت ولا المعاناة
وانصدم بشدة لما حبابة اللى بتمثله الدنيا
 وما فيها بجمالها وشبابها ولهوها .. ماتت





البت ماتت بين ايديه ...وملحقش ينقذها
واعتقد دا عمله صدمة ... فوق الصدمة
 وخلاه ينذهل كدا !



واللى بيأكد كلامى
اصراره على الاحتفاظ بيها جنبه .. لأطول مدة




2) قالك دا كان الخليفة
 طب الا يقتضى ذلك ان تكون المثل
يعنى فين حضرتك احترام الموت
 واكرام الجثامين .. وعدم نبش القبور !




ودا هيقودنا لرقم 3)
ولعنة التوريث اللى بتقعد ناس ع الكراسى
وهم لا يصلحوا لها اطلاقااااا
بس عشان انولد ف بيت ووضع ومكانة خلته كدا 
فبقى كدا



وسبحان الله 
قريتها ف مقالة ممتازة وهقولها هنا
 يزيد اللى نبش قبر حبابة عشان يشوفها لما وحشته
هييجى عليه يوم
 و حد تانى ينبش قبور عيلته



بس هينبشها لسبب مختلف تمامااااا
يزيد نبش قبر حبابة حبا
 اما ابو العباس (السفاح) فنبش قبور بنى آمية كرها
 وحقدا ورغبة ف التمثيل بجثثهم نفر نفر


4) حوار الحريم دا ايه نوظامه
الست سعدة دى جابت داغ جوزها بإيدها !
سبحان الله
 حبت تسيطر عليه .. فجابتله اللى كانت سبب موته وهلاكه !!



يعنى انا لو مكانها
 واعرف ان جوزى أو حبيبى عاشق واحدة ف مكان ما
 فأكيد انا بكل حب ولطف ورقة وحنان بالغ
هبعتلها اللى يجز رقبتها يعنى 
#حقى



مش اروح اجيبهالوه وأقوله
 خد يا حبيبى سلى نفسك
 الا انتا شيكلك زهقان
و بليل بتبقى قاعد فاضى !!! 
#ايه_الحريم_القادرة_دى !



طيب يا ختى اهى مش بس خدته منك ..
 دى خدته م الدنيا وما فيها
ولا بقيتى مرات الخليفة اللى تحكم وتأمر ولا نيلة 
#الطمع_وحش




5) يزيد كان مدلل ولاهى وعابث الخ الخ
 بس يعنى خلاص الهزار المرىء دا
 كدا ترميلها حبة العنب ف بوقها تخليها تشرق وتموت ؟!! #ايه_المياصة_دى




6) وبعدين فيه ناس بتقول مكنتش حبة عنب
لأ دى كانت حبة رمان
 فالمفروض نجيب مين يحللنا المعضلة دى دلوقتشى ؟!!!




وبس كدا توتة توتة خلصت حدوتة
 الخليفة الذى مات عشقا




ونرتوت المنشنات
 وتصبحوا على الف خير مقدماااااا




أنا مش دبدوب @mazforever 9h
 أرتحتي وموتي الشابة!!؟؟




إيمان جواد @emangawad1 9h
 يا قلبك يا سعدة




ΞĠỜŠ @Egyptos_ 9h
 اختلف معاكى , لو كان شغف او ولع حسى كان نفر من جثتها و هى شبه متحللة !





إيمان جواد @emangawad1 9h
ازاى مش حب هو بس مستوعبش فكرة موتها ولا قدر يكمل بعدها دا اكبر دليل انه حب و كبير كمان




مجنونة وأفتخر @MariamMohamed39 9h
 حقك طبعا وتجزي رقبته هوا كمان



ΞĠỜŠ @Egyptos_ 9h
بالظبط ! الشق الروحانى هو اللى عماه عن جثة متحللة ..
هو اللى سد مناخيره عن ريحتها
نبش القبر مجرد استجداء شفقة اللى حواليه !


إيمان جواد @emangawad1 9h
 طشابعا يا اوختشي ابعت اجيبهاله دا ايه ؟
لو مكانها بعيد الشر يعني هتحول لريا و سكينة ف بعض و نريحوووووووووووحوها



Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "