الثلاثاء، 10 ديسمبر، 2013

فى ذكر الأخشــــيد






حكاية النهاردة عن أحد الحكام اللى وصلوا لعرش مصر
 وشايفاه شخصية تستحق ان اننا نحكى عنها بصراحة
ونرجع بس فلاش باك 
لمصر الطولونية ...
وكنا حكينا زمان عن ازاى أحمد بن طولون
هذا الرجل ذو الأصل التركى
اللى جه مصر وعمل أمبراطورية على صغير
وشبه .. استقل بمصر




وقولنا ازاى كان راجل داهية
عرف يسيطر ع الامور ويصارع الدولة العباسية
 ويبقى تحت جناحها
 وف الوقت نفسه ياخد الحكم لأسرته من بعده
 بموافقة العباسيين
وقولنا ان الدولة الطولونية قعدت قرب ال40 سنة
من أب لأبن لحفيد ..
لحد ما ضعفت وانهارت
 فأستغل العباسيين الفرصة ورجعوا احتلوها من تانى ..
وقعدنا كدا مصر يمسكها واحد من عند العباسيين
لحد ما ظهر خطر الفاطميين ف المغرب
وابتدوا يطمعوا ف الوصول لمصر 
وعملوا جهد جهدهم ف ذلك ..



احنا دلوقتى بنتكلم عن العصر العباسى التانى
اللى كان كله ضعف وصراعات بين أفراد الأسرة الواحدة 
واخوات بيقطعوا بعض 
وشغل الحوارى مش القصور !



والأخ خمارويه بن احمد بن طولون
 كان عنده وسط قواده ومماليكه راجل عسكرى بارع
واسمه طغج بن جف
 وكان من حتة اسمها فرغانة ف بلاد ما وراء النهر
يعنى تركستان وطاجكستان 
وكل حاجة اللى اخرها آن دى 
طغج بن جف دا كان من المخلصين لخمارويه
بس لما انقتل ومسك ابنه بداله
الولا كما حكينا سابقا كان قليل الادب ومنيحرف
 وسخيف مع الكل 
ومبيحترمش حد
قام طغج بن جف لما لقاه عِرة كدا ومش وش حكم
 قرف منه وقرر يسيبه ويستقيل
 وراح واخد ابنه محمد
ورجع ع العراق 
فوصل الخبر للخليفة العباسى وقتها
فالخليفة استقبله وحب يقربه منه
 ويعرف النظام والأسرار
والظاهر طغج دا كان عنده كبرياء بزيادة
و فيه قزحة كدا خلته 
شد مع الخليفة جامد



راح الخليفة ولا مزعل نفسه
 وأمر بسجن طغج بن جف وابنه محمد معاه بالمرة .. !
وقعدنا كدا لحد ما طغج مات ف السجن
 فأفرجوا عن الشاب
 بمجى خليفة جديد
محمد كان ذكى و واعى واتعلم من الدرس
 وبقى يعلم من أين تؤكل الكتف
 وانه مينفعش يعادى الكبار الا لو كان قدهم
 قام دخل ف معية الخليفة العباسى الجديد 



وشوية بشوية راح الخليفة باعته مصر
اللى كان عاش فيها مع ابوه زماااان
وخلاه يشتغل مع أميرها فى هذا الوقت
ابو منصور تكين
 وبقى من رجالته المقربين
وأظهر محمد بن طغج الكفاءة
 فلما الفاطميين ابتدوا يتحركوا ناحية تونس
وعاوزين يدخلوا ليبيا عشان بعدين يوصلوا لـمصر
راح الخليفة باعته يحاربهم
الفاطميين كانوا بيتقدموا بنجاح من مكان لمكان
 لحد ما قربوا على اسكندرية
فمحمد راحلهم على راس جيش معتبر
 ونجح ف صدهم واندحارهم للوراء ..



الكلام دا كان سنة 319 هـ
ولما رجع محمد بن طغج مص
 ابو منصور تكين قلق منه ومن نجمه اللى عِلى
وحصل بينهم مشاكل
راح الخليفة مودى محمد الشام يقعد هناك شوية ...
وبدون تفاصيل كتير ودوشة ووجع قلب ..
حصل مشاكل وقلق وصراع ع الحكم ف مصر
 المهم وصلت لواحد اسمه الأمير أحمد بن كيغلغ
 اللى الخليفة قرر يعزله
وقرر يعين مكانه محمد بن طغج


وطبعا أحمد بن كيغلغ مش هيوافق علطول كدا
وينفذ الامر
 وقرر يقاوم 
راح محمد بن طغج مقابله ف العريش بجيشه ..
وطبعا مفيش داعى لذكر ان جيش طغج فرم جيش كلغيغ
وأفناه وبرضو دون الأغراق ف التفاصيل
 نجح بن طغج ف السيطرة ع الموقف
 والوصول لعرشه ..




وف سنة 323 هـ يصبح أبو بكرمحمد بن طغج 
أمير مصر
 ويلقبه الخليفة الراضى بالله (الاخشيد)
وهيا كلمة فرغانية الأصل زى بن طغج
 ومعناها ملك الملوك
ومن هنا يبدأ عصر الدولة الأخشيدية ..
على يد الأخشيد محمد بن طغج بن جف
 اللى هيدخل بمراكبه وقواته ف نيل دمياط
 والناس تتخض من المنظر المهيب
والسؤال بقى كيف استقبله المصريون ؟

Embedded image permalink


أقولكم استقبلوه بكل ترحاب
 وعبروا عن مشاعرهم الودية دى
 مش ببيادة فوق الراس او لبسوا العيال الأكفان .. 
وكل هذا الابتذال والمظاهر العبودية .. 
لأ
دا احد كبرات المدينة واسمه ابن الخلتى
 وقف على حصان خشبى كان قصاد قصره
وراح جايب حمامة بيضا وعطرها بالمسك
 وراح مطيرها ف اتجاه الموكب العسكرى الفخيم


تقولولى ماله الشعب دا يا فاتيما مسهوك على روحه كدا
ومشغل العاطفيات ؟
 أقولكم أصلكم مشفتوش العذاب و اللى عانوه من الانفلات
اللى عاشته البلد ف الفترة الأخيرة
والصراعات بين ابن كلغيغ وابن منصور تكين
والفوضى اللى حصلت
 قوم الشعب يا عينى الذى لم يجد من يحنو عليه
 لقى اخيرا اللى يحنو 
وكان الأخشيد !



واصلا هوه مكنش غريب عنهم
وكانوا عارفينه من ايام شغله مع ابو منصور تكين
وعارفين اخلاقه
وكات معروف انه مش سفاك للدماء ولا مفترى
 فالناس إطمنتله ..
بس دا لا كله لم يمنع ان الاخشيد
وهوه داخل على الفسطاط والعسكر والقطائع
اللى بقوا كتلة واحدة تمثل العاصمة
انه يدخل ف موكب حواليه كل جيشه
اللى عدده عدى ال400 الف جندى ومملوك 



ورغم ان كان فيه حالة نهب وسلب شغالة ف كل حتة
 بما ان البلد فكت ..
 الا ان الاخشيد ادى الاوامر بعد يومين فقط
 بتوقف المسخرة دى 
وابتدى الشغل
وبما انه (الاخشيد)حافظ مصر اللى عاش فيها
 زى كف ايده فمكنش عنده مشكلة قوى
 ف انه يحقق الأستقرار المطلوب بعد مدة
وحافظ على حاجات كتير قديمة
يعنى مثلا حافظ ع النظام الادراى للدولة
 اللى كان شغال من ايام ابن طولون
وبس الفرق انه حط فيه رجالته
#تمكين أخشيدى يعنى ..
 بالمعنى الحديث البغيض للكلمة 



وعشان يتميز شوية
كان عارف ان مسجد بن طولون هوه اللى واكل الجو
فقرر يغير الحكاية دى ويرجع الاهتمام تانى بجامع عمرو
ف الفسطاط 



جامع عمرو بن العاص اول مسجد ف مصر
 كان تم اهماله على حساب مسجد بن طولون
فراح الاخشيد مشتريله حُصر ناعمة للأرضية
وامر يتعلقله مصابيح اكتر
وينثروا العطر ف أرجائه أثناء الصلاة
وبقى يصلى فيه
ويحضر آخر ليلة ف رمضان 
وكمان بيصلى فيه صلاة العيد ..
والمؤرخين بيحكوا انه كان بيقلد بن طولون ف الحكاية دى
وانه كان بيعمل عرض عسكرى ابهة يوم عيد الفطر
 يمشى فيه ف موكب مهيب ..
 كالآتى ..
سيادته كان بيعدى 400 ألف جندى
ووراهم 8 الاف مملوك كله ماسك سلاحه
ويمروا قصاد دار الأمارة
فيخرج يحييهم سعادته ويشاورلهم .. !
 وبعدييين ؟
تانى يوم العيد كان الأخشيد بيروح يصلى
ف جامع عمرو برضو
وبعدين يقعد ف صحن الجامع وسط الشعب
يسمع المظالم 
وشعبه شعبه حبيبه وانا ألاعبه ..



ويظهر ان القعدة وسط الناس دى عملتله جماهيرية فعلا
وجو عالى
خلى بعد كدا عبده ومساعده كافور
 لما يمسك برضو يعمل زى سيده نفس الحركة 
ويقعد وسط الناس!




اللطيف بقى ان سيبويه المصرى احد ظرفاء المصريين
 ف هذا العصر كان بيتغاظ قوى م المنظر دا
ومكنش عنده توتير يا كبدى يتريقأ فيه 
وينفس عن غيظه ..
فى يوم جمعة من اياهم راح الاخشيد كالعادة يصلى
 فـ سيبويه لقى الدنيا زحمة وناس واقفة
 فسأل فيه ايه يا ولاد 
هما بيوزعوا زيت وسكر ببلاش .. ؟!!



قالوله لأ دا الأخشيد جوا بيصلى
 راح رادد علطول 
وهوه متأفف :
هذه للأصلع البطين قطع الله منه الوتين
 اما كان يكفيه صاحب ولاصاحبان ولاحاجب ولا حاجبان
 لا قبل الله له صلاة ولا قرب له زكاة وعمر بجثته القلاة




القصد
 الأخشيد كان بيتفشخر بالمواكب دى
كل ما تيجى فرصة عشان يبعت برسايل للمنافسين
والطامعين حاجة كدا زى مناورات النجم الساطشع وبدر الحركات دى



عمل ايه الأخشيد بقى اول ما مسك ؟
الحقيقة انه دخل ف حربين
 وكام حاجة كدا .. اثناء مدة حكمه
بس اثناء ما كان بيفضى بين الحروب دى كان بيحاول يعمر




جزيرة الروضة مثلا مكنش اسمها كدا كانوا مسمينها "دار الصناعة" وكانت بتتعمل فيها المراكب
 وفيها احواض لمبيت السفن 
لما كان الأخشيد مساعد لأبو منصور تكين
وكانوا بيتغدوا اثناء زيارة للحتة دى
 فالأخشيد قال وقتها للحاضرين
 لو اقدر هعمل تغييرات ف المكان
واعمل دار صناعة للسفن كبيرة
بس ف مكان بيت ارملة بن طولون لأنه احسن وأفضل




ولما بقى حاكم مصر افتكر الحوار دا
وقرر ينفذ الخطة دى فبعت رجاله لبيت الأرملة ...
رجالته راحوا لقوا الارملة ماتت
ولقوا واحدة ست عجوزة متشعلقة ف دراعهم
ومصرة تيجى تقابل الاخشيد
 فالأخشيد قالهم هاتوها لما نشوف حكايتها
الست دخلت عليه وركعت تحت رجليه
وقالتله لو عاوزين تهدوا دار ستى
ابعت معايا رجالتك عشان يشيلوا أمانة
لازم تتسلمها الاول 
وبعدين اعمل اللى تعمله !!
الاخشيد افتكرها بتقول أى كلام 
ست كبيرة وكدا وذاكرتها ضعفت 
فقالها حاضر
وبعت رجالته معاها بجمال وحمير
 ودخلوا البيت
فسلمتهم كمية زكايب وفلوس وجواهر لا حصر لها !



ورجعوا الحرس بالحاجات الاخشيد شافها استعجب جدا
 وقالهم هاتولى الست دى فورا
 راحوا يشوفوها
ملقوش ليها أى أثر 
ولا حد من الجيران عرفها هيا مين !!



وحقيقى الواقعة دى ولاّ مبالغات
 قصره .. الجدع كان مبخت وامه داعيله ف ليلة قدر
 وربنا رزقه بنعمة حكم مصر
 فقرر يصون هذه النعمة والبلد انتعشت



ورغم كل الفلوس دى
 الا انه كان راجل حريص
ولما غير مكان دار الصناعة بتاعت السفن
وعمل الجديدة مكان دار ارملة طولون
 قرر ف المطرح القديم يعمل ...
قرر يعمل بستان جنينة كبيرة ومفتخرة يعنى
وقرر يسميها المختار ..
 معرفش ليه بس هوه كدا
وبعدين المهندسين بقى وموظفى الأمارة ..  اشتغلوه #لامؤاخذة_يا_هندزة



قالوله البستان يتكلف شاكب راكب 30 الف دينار
راح شاكرلهم زى انشراح
وقالهم نعمممم يا عومرررر !!
30 الف ليه انشاله ما اتبنى 
ولأ مينفعشى .. هزوها شوية !!
قعدوا يخفضوا ويقللوا ويحنتفوا لحد ما وصلوا لـ 5 الاف .. !
قالهم آه كدا معقول بلاش اسراف
والحلوة دى مش ورث 
والكلام دا .. انتوا عارفين !




ويقال ان البستان دا كان تحفة ف زمانه
وكان بيتباهى بيه وسط ضيوفه
خصوصا القادمين من العراق
اشمعنى العراق يا طمطم ؟ 
عشان مسقط رأسه يا ولاد ..
وسمعة سامراء وحدائق بغداد اللى اتولد فيها
كانت مسمعة
 الراجل حب يتفاخر بأن عنده هوه كمان ف مصر زيها
 ولمن لا يعلم ... نقول بقى
جزيرة الروضة كانت هيا الحديقة الغناء بتاعت القاهرة
 ونسيمها وشجرها وجوها وهدوئها
كان دايما بيشجع الحكام يسكنوها للإستجمام 
واشهرهم بعدييين
الملك الصالح أشهر حكام الدولة الايويبة
 واللى هيهتم بجزيرة الروضة جدا ويبنى لنفسه قلعة
ويربى مماليكه هناك ..


لكن المعلومة اللى مكنتش اعرفها
 وادينى عرفتها ان جزيرة الروضة ..
كان فيها جسر بيربطها بمصر القديمة والفسطاط .. عادى
بس كمان كان فيه جسر تانى يربطها بالجيزة
 ودا من قبل الأخشيد موجود 
جسور ومش معديات بس ومراكب يعنى 
كان فيه جسر من قديم الازل 



المهم ان البستان دا فضل لفترة طويلة
لحد ما جم الفاطميين
 والمعز لدين الله ومن بعده ابن العزيز بالله
كانوا بيحبوا يتفسحوا ف البستان المختار
وقعد المتنزه دا لحد المستنصر بالله
 واتخرب اثناء الشدة المستنصرية
واتنهب كل ثماره واشجاره
 وبعدين جدده بدر الدين الجمالى لما جه مصر
وبعدين اثاره اندثرت بمجى الأيوبيين



 الاخشيبد كمان بنى قيساريات
يعنى ايه قيسارية دى 
عكس قيطولية كدا ؟
هىء هىء 
لأ دى معناها سوق كبير يا عيال
وازدهرت ف عصره وعصر اللى جم بعده
 صناعة المنسوجات والخزف والأخشاب
والتجارة كانت ف عزها
 والزراعة فضلت زى ما هيا مصدر الدخل الأول ف الدولة



وف عصر الاخشيد كانت الحالة العلمية والثقافية كويسة
وظهر مؤرخين و شيوخ وفقهاء ومحدثون وأدباء وشعراء
وبقت الحياة اكثر كواسة 
خصوصا ف عهد كافور
كافور الاخشيدى اللى كان عبد وتلميذ الأخشيد
وبقى الوصى على اولاده من بعده
كان كريم ومسرف بشكل رهيب
 ففتح بلاطه للشعرا والادباء والمريدين

وكان بيبدر ف الفلوس شمال ويمين
فاتلم حواليه الطامعين والمختالين
واللى عاوزين ياخدوا هدايا وعطايا
واشهر الأسماء ف هذا العصر كان ... المتنبى 
وكلنا درسنا الحوار دا ف ثانوى ... 



ونرجع تانى للاخشيد
اللى هيقرر يمشى بالمسطرة ورا خطة احمد بن طولون
 اللى بعد ما مسك الحكم سيطر
 وقرر يورثه لعياله وياخد موافقة العباسيين
ابن طولون حارب العباسيين شوية
ورخموا على بعض شوية
انما الاخشيد جاب م الأخر
واظهر كل الولاء قالهم الفلوس اللى تطلبوها
عينى ورقبتى سدادة ..
مش بس كدا بقى هوه وجيشه تحت الطلب
اول ما حد يضايق الخليفة يبسك عليه الاخشيد
 فالاخشيد يروح يتمم المهمة
 او يشارك ف دفع الفدية عن الاسرى المقبوض عليهم 
ف حروب تانية هوه مخضهاش حتى .. !



وكان الاتفاق على ان الخليفة يخلع على الاخشيد ولاية مصر مقابل خراج كل سنة
والدعاء للخليفة ع المنابر 
وسك العملة بأسمه 
والمدد وقت الزنقات
وف المقابل الاخشيد يستقل  بأمور مصر
ومحدش يقرفه ويحشر مناخيره ف اسلوب ادراتها
وكمان ياخد البيعة لأبنه من بعده 
وتم الاتفاق على ذلك مع الخليفة


ويوم الاعلان عن الاتفاق اتعلقت الزينة ف كل حتة
 ومشى الجيش ف موكبه العظيم
 ومصر كلها سهرت للفجر
واتوزعت العطايا واتنثرت الفلوس على الغلابة ف الشوارع
حد يقولى الاخشيد كدا روق
 وعام ف الفتة المصرى اقولكم ابدااا
لأنه ف سنة 328 هيظهر خطر جاى من العراق
 لواحد اسمه "ابن رائق" اللى هيخش الشام



والشام ف الوقت دا كانت (ومازالت والله) ظهير لمصر
 اللى يمسك دى لازم يضم دى والعكس
 كان ف الشام مدن تابعة تماما لمصر 
وبالتالى للاخشيد ..!
قوم بعد ما وصل ابن رائق لدمشق
والاخشيد بقى منظره زفت
 راح طالعله بالجيش وبعتله يفهمه
 انه مش هيسمحله يخش مصر وياخدها
 ابن رائق الرايق مهتمش


وبس
العند ركب ابن رائق والاخشيد جهز العدة والرجالة
 وابن رائق يعدى الرملة ف فلسطين
ويدخل على سيناء ومنها على العريش 
واتقابلوا ف الفرما
وحصلت عركة جامدة كاد الاخشيد ان يخسرها
بسبب الميمنة بتاعت جيشه اللى كانت ضعيفة شوية
لكن الاخشيد ثبت ورابط
 ودخل هجم على عسكر ابن رائق بهدلهم
وقتل منهم عدد محترم
وإتأسر يومها 500 من جيش ابن رائق
اللى تراجع بعد العلقة دى
واتفرق الجمعان كل يلعق جراحه
ويشوف مين مات ومين عاش ..



الاخشيد استعاد الرملة ورجع بال500 اسير عليها
 مع الجيش بتاعه
 وبيدور ويسأل عن اخوه .. الحسين بن طغج ملقهوش


 وع المعسكر التانى ...
 حدث الآتى
ابن رائق دخل عليه قائد جنده بالخبر
 اللى هوه احنا لقينا جثة الحسين بن طغج اخو الأخشيد
 وسط الحثث بتاعتنا يا مولانا 
فماذا نحن فاعلون ؟؟؟
ابن رائق وشه جاب ألوان
ويبدو ان سمعة الاخشيد كرجل قوى
ومش بيسيب حقه خصوصا ف الدم
 كانت واصلة ابن رائق
اللى خاف واتهز 
وقرر يلحق نفسه 
وعمل الآتى



الأول امر بتحنيط جثة الحسين اخو الأخشيد وتكفينها
 وبعدين راح باعت الجثة مع ابنه مزاحم برسالة للاخشيد
 ونصها فيما معناه
 ابنى مكان اخوك يا حاج
حاجة كدا زى اللى بيشيل كفنه ويروح لعدوه
عشان يسامحه
الظاهر انها عادة قديمة قوى 
المهم ان مزاحم سمع كلام الاب 
وراح بالجثة للأخشيد
ودخل عليه وهوه بيتشاهد
الاخشيد لما قرى الرسالة ..
طبعا اتصرف كما ينبغى لملك وامير
وعفا عن مزاحم وسابه يروح لأبوه تانى 
واخد جثة اخوه
وبعدين الحركة دى كانت كافية جدا
لأن يتدخل ولاد الحلال ويلموا الموضوع
 ويصالحوا ابن رائق ع الاخشيد
ويحقنوا الدماء و يفرج كل طرف عن أسراه




وفعلا دا اللى يحصل
ويتفق الخصيمان على ان تبقى الدنيا لحد الرملة
 تبع الاخشيد ويسيب باقى الشام لأبن رائق
 وكل حد ياخد اسراه
 ويا دار ما دخلك شر
وبس بقوا حبايب والدنيا هديت



لحد ما ظهر خازوق تانى للأخشيد بعدها بكام سنة
 وبرضو كان ف الشام
 والمرة دى من سيف الدولة الحمدانى شخصيا
 اللى اتعارك مع الاخشيد
وتم الصلح المبدئى وتقسيم مناطق النفوذ
 وبعد شوية سيف الدولة غير اتفاقه وبقى عيل
 وقرر يتجه بجنده لمصر
 فالاخشيد استنفر جيشه وقواده وعسكره
وخرج معاه كافور وابن فاتك اكبر قواده
ومسك المظفر بن طغج اخوه الصغير حكم مصر بالنيابة
وخرج على راس الجيش لملاقاة سيف الدولة ..
 ف الشام



واتقابل الجيشان ف حتة اسمها قنسرين
والاخشيد بعتر كرامة جيش بنى حمدان
وخلاهم يتراجعوا واخد دمشق وخلوا بالكم معايا 
وحد يقولى ازاى دخل دمشق كدا بسهولة
 اقولكم عشان الشوام كانوا بيكرهوا سيف الدولة
ومكنوش عاوزينه
وانصار الاخشيد ساعدوه لحد ما وصل حلب فوووق
وكدا خلاص الشام رجعتله
سيف الدولة حط واطى
واتدخلوا ولاد الحلااااال تانى للصلح
قوم سيف الدولة وافق صاغرا
وقسموا مناطق النفوذ 


ومش بس كدا
دول عملوا زى ملوك اوروبا ف العصور الوسطى
عملوا الهدنة على ورقة جواز
 و سيف الدولة اتجوز بنت اخو الاخشيد
وخلاص عدو الامس بقى ابو نسب .. 
وخلاص كدا الدنيا هديت
وبقينا حلوين نروح بقى مصر
عشان نقعد ف الجونينة بتاعتنا نشم الهوا
 ونرتاح من غبار المعارك
لأ للأسف 


 ف رجعة الاخشيد لدمشق عيى ورقد
وف سنة 234هـ يطلع السر الالهى
 ويموت الاخشيد ف دمشق  عن عمر يعدى الـ 60
وينقلوا جثمانه على بيت المقدس
عشان يندفن ف مقبرة مخصوص بناها هناك
 ووصى انه يندفن فيها ..



وبعد ما يندفن المفروض تنتقل السلطة الى الوريث
ابنه الأكبر ابو القاسم انوجور اللى كان مراهق صغير
وكافور عبد الاخشيد الخصى 
بقى هوه الوصى عليه
اللطيف بقى
اول ما نعرف خبر موت الاخشيد
حصل هرج ومرج والرعاع والدهماء ثارت
وجريت على بستانه ف الروضة نهبته
وجريوا على الخزاين عشان ينهبوها بلى فيها !
اللطيف اكتر ان كافور كان لسه ف طريق الرجوع لمصر
 ولما رجع طبعا ضرب بإيد من حديد على كل العالم دى
 بس قعد يضحك 
ولما سالوه ازاى تضحك والفلوس منهوبة
فطبعا مردش بس احد المقربين له بعدين
حكى ان كافور حكاله ازاى ان الاخشيد كان راجل داهية
وذكى جدا 
ولما كان كافور المساعد بتاعه ودراعه اليمين
قاله متحطش الفلوس بتاعت البلد وبتاعتنا كلها
ف مطرح واحد وتبقى عرضة للنهب
انتا تحطها ف اكياس وزكايب ف مكان مهمل
 قوم محدش يلتفت لها ويسرقها !!



وفعلا دا اللى كافور عمله اول ما مات سيده الاخشيد
علطول راح باعت الاعوان سرا
راحوا ورموا زكايب الفلوس ف البركة
 اللى جنب دار الامارة .. !
الغوغاء دخلوا ع الدار سرقوها
ونهبوا شوية الفكة واللى لاقوه ومشيوا
 لما رجع كافور راح شايل الزكايبة من مطرحها
 وحل الكيس وصرف بقى
 #شوف_ازاى



كافور دا حدوتة لوحده
بس يكفى عشان ادلل على مدى الغنى والخير
 اللى كان ف مصر وقتها
ان كافور لما مات قدروا قيمة املاكه وتحفه وجواهره
 الخ الخ
بالظبط بالظبط .. 600 ألف ألف دينار يا ثاااااامح
دا غير اللى صرفه على نفسه
وع البلد 
وع اللى حواليه ف حياته 
وغطونى وصوتوا




ونرجع للأخشيد اللى كان مؤسس الدولة
 واللى ضعفت بعد ما راحت لولديه تحت وصاية كافور
 اللى طمع ف العرش 
وحكم من وراهم 
وبعدين يقال انه قتلهم
وبعدين مات كافور ومسك حفيد الاخشيد
 اللى كان اضعف من انه يقف ف وش النفوذ الفاطمى
والبلد اتدهورت لحد ما بقت جاهزة
 لمجى جوهر الصقلى لغزوها



اللطيف ف سيرة الاخشيد ان الناس ف زمنه
 كانت حالتها شبه ايامنا كدا
المؤرخين بيقولوا كان المجتمع طبقتين
طبقة غنية غنى فاحش وزى مليونيرات كدا
وطبقة كادحة وغلابة وبتتفرج ع الطبقة العليوى دى
 وترضى بالعطايا والهبات منهم وقت المناسبات والأعياد
الخ الخ


وكانوا عايشن ف هدوء نوعا ما 
وبيعتبروا الاخشيد ..
ارحم الف مرة من العباسيين
 وولاتهم اللى كانوا ماصين دم الناس
ومبهدلينهم
وكان فعلا الاخشيد احن عليهم من أى حد تانى
يعنى تقدروا تقولوا كدا 
كان احسن الوحشين
وعلطول الشعب داغلبان وطيب وراضى بقليله
:(




ولو سألتونى ليه الراجل دا قوبل بترحاب من المصريين
 أقولكم لأنه كان متربى ف مصر
وعارف عوايدنا 
ومغيرهاش
ولا حاول يغير ف طبيعة السكان س
بعوايد وهابية زبالة جافة مقززة ...  زى ناس 
وخد عندك مثلا 
لما واحد الرحالة ف عهد الاخشيد زار مصر
بيوصفمناسبة ما 
كان هوه وبالصدفة وقتها ف البلد
 وهيا ليلة عيد الغطاس
وبيقول نصا " لليلة الغطاس بمصر شأن عظيم عند أهلها لا ينام الناس فيها "




 وبيحكى ازاى ان الأخشيد وقتها
أمر بإضاءة جزء من جزيرة الروضة 
و امر بـ 1000 مشعل اتوزعوا على شط الفسطاط
 وشط جزيرة الروضة
وبقت الأنوار بتلالى وتضوى ف النيل 
والمشهد ساحرررررر
وقال انه شاف المصريين جميعهم مش بس الاقباط
كل المصريين كانوا ف الشوارع والمراكب
 وسهرانين وبيغنوا وياكلوا ويرقصوا
 والبهجة ف كل حتة
وقال بالنص
 " وهى احسن ليلة تكون بمصر وأشملها سرورا
ولا تغلق بها الدروب 
ويغطس أكثرهم فى النيل
ويدعون انه امان من المرض"



والأقباط ف زمن الاخشيد اتعاملوا معاملة كويسة
واشتغلوا بالمناصب العليا وحالتهم المادية كانت تمام
ودا كان عكس فترات كتير سابقة ولاحقة اتبهدلوا فيها ..!
ومش بس الاقباط
كان فيه طبقة الموظفين بتوع الدولة كانوا اغنيا
 وثراءهم فاحش منهم الماذرائى
ودا حدوتة لوحده نبقى نقولها على رواقة
بس الملخص انه كان  قارون عصره واوانه 




الحالة العلمية كانت كويسة
و جامع عمرو اللى كان الجامعة وقتها
(مكنش الأزهر لسه اتبنى) كان فيه الأربع مذاهب
مش بالتساوى صحيح والمالكية والشافعية غلبوا
لكن االمذاهب كانت بتتدرس كلها
وصحن جامع عمرو ياما شاف سجلات وجدال
لدرجة انه ف وقت م الاوقات
 الاخشيد معرفش يلم الدور ازاى
 راح لامم الحصر والوسائد اللى بيتكئوا عليها
وادى امر بقفل جامع عمرو 
الا ف اوقات الصلاة فقط بس ... ينفتح
وذلك  منعا للمصادمات
 ومبيفكركوش بحاجة الموقف دا ؟؟
#فيلم_الف_مبروك



كتب التاريخ بتقول ان ف زمن الاخشيد
كانت مصر عتيقة والعسكر والقطائع
فيهم 36 ألف مسجد و8 آلاف شارع مسلوك و1170 حمامً
ولنا .. هنا .. وقفة
زى ما قولنا الحالة العامة لمصر ايام الاخشيد كان بخير
رغم خوض حربين
 ورغم خراج كل سنة للدولة العباسية
ورغم خطر الفاطميين الخ الخ
 لكننننن
البلد كان فيها خير ودلع لدرجة ان ف الزمن دا
 كان فيها 1170 حمام ... ؟!!
بس هعتبر دا مش غريب قوى
نظرا لأن زى ما قولنا التجارة كانت مزدهرة
والرجل كانت رايحة جاية على مصر ..
والسياحة شغالة الله ينور بالتبعية


ومش بس كدا دا يحكى ان الاخشيد
وهوه عيل سمع من ابوه
 حكاية عن ابن طولون
واقصد الحاج الكبير احمد بن طولون 
الناس وقت ما مسك احمد قالوا انه لقى كنز فرعونى
 وهوه دا اللى خلاه يبقى عنده كل القوة والخير
 ويتمكن من حكم البلد 
وتناقل الوعى الشعبى الحكاية ...




فلما مسك الاخشيد جاله جماعة م الناس
 وقالوله عاوزين ننبش عن كنوز اهل مصر القدامى
 عند البرابى
 اللى هيا الاهرامات والآثار يعنى بلغة العرب
الاخشيد سمحلهم 
وراحوا فعلا
 ونبشوا ولقوا تماثيل بعيون من الجواهر
فراحوا كاسرين التماثيل وخدوا الجواهر منها !




ولقوا مومياوات واداوت وعطور ومشغولات
وحاجات خشبية وبرديات ورسومات ع الحيطة
وطبعا كل دا راح ف الوبا
والكل حاول يفك الكلام الغريب
 اللى كان مكتوب على الحيطان
وع التماثيل والصناديق الخشب ... معرفوش
 وقالوا ان (القلم) دا اللغة دى
 يعنى اندثرت من زمان




وانا تقريبا خلصت بس فاضل اقول
ان كل الهلما اللى كان فيها الاخشيد
ومن بعده ولاده وكافور مساعده والحفيد ..
 كل دا اندثر وراح بمجى الفاطميين
مفضلش من قصورهم وبساتينهم ومنشأتهم أى حاجة
 والأثر الوحيد تقريبا
وبتوع الأثار يصححولى
هوه مشهد آل طباطبا
وآل طباطبا دول كان احد بيوتات العز
و من العائلات يعنى
وكان منهم الشاعر والتاجر .. الخ الخ


آه اهم حاجة بقى فيه شارع ف المنيل بأسم الأخشيد ..
اهل المنيل يعرفوه
وفيه مدرسة ابتدائى هناك كمان بتاعت كمال سليمان
 كانت مشهورة ف طفولتى
كويس الراجل سيرته منقطعش 
من المكان اللى انجز فيه برضو 
#فيكى_الخير_يا_مصر



ومات محمد بن طغج بن جف الملقب بالاخشيد
بعد ان حكم مصر من 323 الى 334 هـ
يعنى بعد 11 سنة من حكمه
من وسط الـ 35 سنة اللى هما عمر الدولة الاخشيدية فى مصر
الأخشيد
الذى ولد بالعراق 
وعاش بمصر 
ومات بدمشق 
واندفن بالقدس .. !



وتوتة توتة نقول الملاحظات سريعا

 1) الاخشيد اتسجن ظلم وهوه شاب
وابوه مات ف السجن
 يعنى اتعذب وعرف معنى الظلم 
واللى بينظلم غالباااااا
 مبيظلمش
والغريبة ان مش بس الاخشيد ..
حكام كتير عدوا على مصر منهم
عدد كبير ف المماليك وغيرهم
السادات مثلا ف العصر الحديث
 والمعزول مرسى قبل ما يتمريس اقصد
وكأن كرسى العرش ف البلد دى بيعمل اختبار
لمن سيجلس عليه
ف يحطه ف الاسفل وبعدين يرفعه لفوووق
وبعدين يشوف هيستاهل فيخليه ويخلده 
أو لا يستحق 
فيحطه ف أسفل سافلين تانى !!





2) بالنوسبة للأخ ابن رائق والاخشيد
 والصلح خير قوم نتصالح دى بعد موت اخو الاخشيد
يعنى يا غجر لازم اللى ينقتل يكون حد ذو حيثية 
عشان تقتصروا؟
يعنى هوه اللى مات دا يا يكون من الاخوان
يا يكون من الداخلية او الجيش
فساعتها لازم ننتقمله
اما لو كان من الثوار ولا م الشعب
 لأ 
عادى
 يغور ف داهية ؟



ابن رائق اتسرع لما عرف ان اخو الاخشيد سقط قتيلا
طب والمئات اللى ماتوا قبله من عندك وعنده دول ايه
 فراخ يا ضينايا ؟!! 
#جتكوا_نيلة_ف_قرفكوا





3) الاخشيد كان داهية ورجل دولة حقيقى
كان صايع فعلا وبحق ربنا
ومشى ع الحبل وعمل قرد
ف فترة اتغير فيها كام خليفة عباسى عليه 
وكلهم رضوا عنه 
او سابوه خوفا حتى ... 




الجدع عرف ازاى يهادن ويلم الدور
ويرضى العالم دى وف نفس الوقت يحقق هدفه
ويستقل بمصر
وحتى الفاطميين لما بعتوله سايسهم قدر الممكن 
وبيقولوا ..
ان الاخشيد بعد صراعه مع ابن رائق
 فكر يهادن الفاطميين وبعتلهم فعلا
ومسك العصايا من النص بعد انقلاب الخليفة (الجديد) وقتها
 عليه وعرض عليهم
ان الخليفة الفاطمى يتجوز بنت الاخشيد ..
 (وكأنه بيكرر عملة خمارويه لما جوز بنته قطر الندى للخليفة) بس اللطيف بقى
 ان العريس قاله موافق 
لكن
خلى بنتك عندك ف بيتك ف بلدها
 وانه هيدفعلها مهرها كل سنة (100 ألف دينار)
من خيرات الشام ومصر 
يعنى دا الخراج اللى انا عاوزه ومصر تبقى تحت سلطانى
وشوف صياعة الحكام على بعض .. ؟!!
قصره 
الاخشيد كان راجل داهية
وسط غيلان وانهيارات ومطامع 
ويستحق الاحترام 
ويظهر فعلا اللى يمسك مصر لازم يكون كدا .. !!


واخيراااا





4) انا عاجبنى قوى قوى
حركة رمى زكايب الفلوس ف البركة دى
 صياعة منقطعة النظسر فعلا
مكنش عندهم سويسرا بقى وقتها وبنوكها
وبس كمان واضح ان اسلوب التخزين كان فلة وعلى مستوى
وحافظ ع البوضاعة ف المية سليمة
والا كنا سمعنا كافور وقتها 
بيغنى زى محمود عبعزيز.. الطراحة الطراحة 



 ودلوقتى الناس بتفك حصر تحت الكبارى
واحيانا بنشوفهم بيعملوها ف جنب الطريق العام 
بينما بيقولك كان فيه فوق الألف حمام عام 
ف مصر ف زمن الاخشيد 
 شوف التحضر وصل لأيه ؟
احنا عاوزين نتأخشد يا اخوانا
 إخشدونا والنبى عشان نشوف العز والهنا دا 
مرة من نِفسنا 
 و #تصبحوا_على_الف_خير



#حكايات متعلقة بحكاية الليلة 

 كتاب فضل مصر

المنيل وجزيرة الروضة 


 محمد الخليجى ثائر الفسطاط


-----------------------------


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "