السبت، 29 مارس، 2014

القاضــى بكـــار والرغيــف بألف دينـــار







مواطن من إحدى دول العالم الخامس
قاعد ع القهوة بيشيش
وبين الفينة والأخرى يبص ع التلافزيون
اللى مشغله صاحب القهوة عشان يشوف فيه ايه ف الدنيا
فجأة يغير القهوجى المحطة
ويجيب قناة العاهرة والناس


ف وسط دوامات الدخان يلمح المواطن ورقة بردى
 مكتوب عليها مأثورات تتضمن عدة تنويهات عن ...
شخصيةتدعى الموشتشار بيت اللوح
الذى وقف امام عاشر المستحيلات
وحارب ولاد الهرمة
ف الوقت الذى اختبىء فيه اولاد البلد
 اللى بدت وكأن مفيهاش راجل
ويفرك المواطن عينه عشان يبص كويس
فيتأكد انهم يقصدوا كدا فعلا
وان الموشتشار بيت اللوح هو عز الرجال
ف قضاء تاهر تاهر تاهر
أمه رشت الملح 7 مرات وأستك




نرجع لحكايتنا بقى بتاعت الليلة دى
واللى ترجع ف زمنها لأيام احمد بن طولون
مؤسس الدولة الطولونية
وكنا حكينا عنه زمان
هنا 





وعلى ما تقروها بعدين براحتكم
أختصر انا هنا الحكاية قائلة
ان الدولة العباسية ف وقت ضعفها
كانت بتعتمد ع الأتراك ف تسيير شئون الدول التابعة لها



احمد بن طولون اتعين ف زمن الخليفة العباسى
المستعين
 وكان بيدين له بالولاء والطاعة
والراجل كافأه بتسلم ولاية مصر بعد ما كان النايب بس
وكافأه كمان بجارية هدية اتجوزها طولون
وخلف منها ابنه خمارويه اللى هيكون ولى عهده بعد حين
المهم طولون بقى امير مصر 
وابتدى بذكاء يرستق نفسه






كان رجل ذكى وداهية وانا شخصيا بعتبره
خليفة محمد على ف الملاعب
يفرق عنه محمد على ف الذرية
اللى قدرت تحافظ ع العرش لقرن وزيادة 
بينما طولون لأ
ابنه كان ضعيف وحفيده أضعف
فمقدروش يحافظوا ع الخير اللى ورثوه
 ورجعت مصر تانى لمعية العباسيين وبإفترا
لكن احمد كان الألفة ف فكرة الاستقلال دى
تتحسبله يعنى الصراحة 



المهم نسيب الحاج طولون دلوقتى
لأنه لسه مجرد امير على مصر
مكلف من قبل الخليفة العباسى بإدارة شئونها مش اكتر ..
نروح بقى العراق ف شأن اخر
ف العراق حيث قصر الخليفة المتوكل على الله ..
يقرر انه يعين قاضى قضاة على مصر
ويقع اختياره على قاضى مشهور بالورع والتقوى
اسمه القاضى بكار




المتوكل نده المرسال وقاله روح للقاضى بكار
وقوله المتوكل بيعرض عليك المنصب
وشوف رده وهيديلك ايه وارجعلى .. 
حلو ؟
المرسال سأل عن العنوان والشخصية فدلوه
وقالوله القاضى بكار هناك اهو كان بيجيب عيش وراجع
شاورلوه عليه 
المرسال بصله 
لقاه شكله غلبان قوى
راجل بسيط جدا لابس جلابية قصيرة
وشكله على قده جدا
المهم قال لروحه مش مشكلة
 قرب منه وسأله انتا القاضى بكار
فرد بالإيجاب فراح مبلغه الرسالة



وقاله مولانا الخليفة المتوكل بيعرض عليك
 تكون قاضى قضاة مصر إيه رأيك ؟
الراجل وافق
 فالمرسال قاله مش هتدينى حاجة بمناسبة الخبر الهايل دا ؟
الراجل مكنش ماسك ف ايده غير رغيفين بس ..
راح مديهم للمرسال
 وقاله دول كل ما املك دلوقتى
 المرسال انكبس جدا 
وقال لروحه: "وا خيبة طريقاه! "



وف السكة رغيف منهم اتصرف فيه
متعرفوش اداه لحد ولا اكله
المهم رجع قصر الخليفة برغيف واحد
ودخل قاعة العرش الخليفة بيساله هاه عملت ايه ؟
المرسال قاله اللى حصل
وان بكار وافق وهيحضر نفسه للسفر
 الخليفة سأله ادالك حاجة ؟
رد : ادالى دا 
وراح مطلعله رغيف 
الخليفة أمرله بألف دينار !




المرسال قاله دا ادالى رغيفين
بس اتصرفت ف واحد
الخليفة قاله لو كنت جبته معاك
كنت اديتلك قصاده الف دينار تانية !
 #تخيلوا رغيف بكار بألف دينار



الألف دينار وقتها كانوا ثورة رهيبة على فكرة
الدينار دينار يعنى 
القصة دى المؤرخين بيحكوها عشان يدللوا ازاى
القاضى بكار دا كان شخصية محترمة جدا
وله وزنه والخليفة نفسه كان بيعمله مقام كبير 



المهم 
سافر بكار على مصر
وكان لسه ابن طولون مبقاش أميرها كان النايب بس
استلم قاضى القضاة عمله
وبدأ يظهر الهمة والنشاط والورع والعدل فعلا
ابن كثير بيقول عنه :
كان عالماً عابداً زاهداً كثير التلاوة والمحاسبة لنفسه
وكتير من اللى عاصروه
او جم بعده كتبوا ف سيرته كلام ما اللى يفتح النِفس






وكان محل ثقة لدرجة ان المتوكل
لما حب يعمل شوية تحسينات ف مقياس النيل
 بعت الفلوس لبكار عشان يكون المسئول عن صرفها 



القاضى بكار كان تابع للمذهب الحنفى وبيحكم بيه
 ورغم ذلك كان فيه من المذاهب الاخرى
شافعية ومالكية منافسين ومناطحين له
 فكان بيجادلهم بالحسنى
ولما كان بيتعرض عليه المظالم كان بيحّلف الشهود
وأصحاب القضية نفسهم
ويصر على كدا مهما كانوا مين
وكان بيبكى بعد كل حكم خوفا انه يكون ظلم حد
جيرانه كانوا بيحكوا عن ورعه وخوفه م الظلم
وازاى كان بيبكى ويقرى آيات تحذر من الظلم كل ليلة
 ويكررها على نفسه 
وكأنه بيفكرها أنها متفتريش 



القصد انه كان كان راجل محترم ..
قاضى كما يليق ان يكون القاضى
والكل كان بيشهدله لحد ما مات كبير مصر
ومسك ابن طولون الحكم ف زمن المستعين
الكلام دا حصل سنة 868
لما بقى طولون امير مصر نيابة عن الخليفة العباسى
ويجمع الخراج ويبعتهوله
يدعو بأسمه ع المنابر 
ويدينله بالولاء التام



ابن طولون كان راجل ذكى
وكان يعرف قدر القاضى بكار كويس
وبعض الكتب بتقول ان طولون كان حابب يتفقه ف الدين
ويتعلم اكتر 
وانه اختار بكار لكدا
وبيحكوا كمان ازاى ان القاضى بكار بيكون ف مجلس علم
 او بيحكم وقاعد منشغل وبيتكلم
واذا بطولون جاى
ويقول للحراس محدش يعمل أى قلق 
ويفضل يتسحب يتسحب
لحد ما فجأة القاضى بكار يلاقيه بيوسع
وبيقعد بالقرب منه فيخلص المجلس
ويعاتبه ليه مبتقولش انك جاى عشان نديك قدرك وكدا
فطولون يقوله ولا يهمك 




ولما قرر ابن طولون يبنى الجامع بتاعه
عهد بيه للقاضى بكار يقيم بيه الجمع والاعياد
وكان لما يموت حد يصلوا عليه هناك 
ولما كان ابن طولون يحضر صلاة جنازة
كان القاضى بكار بيسيبه هوه يؤم المصلين
وأول مرة ابن طولون منكسفش يساله وسط الناس
أصلى كام ركعة !
و يكبر كام مرة لأن العدد بيختلف من المذهب الشافعى
عن الحنفى ومعلومات ابن طولون كانت قليلة ف كدا
القصد يعنى الأتنين 
كانوا حلوين
وكويسين واصحاب وبيدوا لبعض البرستيج
 حتى لو حصل مشكلة




وف مرة واحد مات وكان عليه فلوس لأحمد بن طولون
وعنده بيت 
فعامل الخراج راح لبكار وقاله
فلان الفلانى عليه فلوس لمولانا الامير
 وعاوزين منه تأشيرة ببيع بيت الراجل دا
عشان نرجع الفلوس لطولون
بكار رفض وقاله اثبتولى الدين الأول !


راح العامل ورجع ومعاه صك الدين فبكار
فقاله هاتلى صاحب الفلوس بقى يحلف انه مأخدهاش !
العامل قال : بس دا صاحب الفلوس يبقى طولون !
بكار قاله : ولو !


ولما بلغوا الأمير جه على رجله ببساطة
لدار القضاء ووقف قصاد بكار وحلف اليمين
وبعد ما حلف
 القاضى امر ببيع البيت وخلاص كدا اطمن
 #شوف_الجمال


موقف كمان حصل لما العباس بن احمد بن طولون 
انتهز فرصة خروج ابوه يقضى على فتنة ف الشام 
قام الولا اتهف ف نافوخه واستولى ع الحكم 
طولون سمع الخبر بس كان ف وسط العركة 
واستنى لما خلص ع اللى ف ايده 
وقرر يرجع يطلع ترابنتين الواد 
بس الاول بعتله مراسيل تحاول تصلح الموقف 
كان منهم القاضى بكار 
اللى راحله مع وفد وحاول يقنعه يقوم من على كرسى بابا
بس العباس تربس واللى حواليه سخنوه اكتر 
قوم المهمة فشلت ورجع بكار يائساً من الصلح 
وبعدها طولولن رجع بجيشه طربقها ع الواد 
وسجنه 
وقعد العباس ف السجن لحد ما مات الأب 
ومسك اخوه خمارويه 
ومات ف السجن 

قصره 
اللى اقصده ان بكار كان دايما مصدر ثقة 
ومقرب من الأمير أحمد 
وكانوا كويسين
وعارفين قدر نفسيهم
وكل واحد محترم التانى والدنيا زى الفل
فيا ترى بقى يا هل ترى ايه اللى هيخلى الشيطان
 يدخل ما بينهم بعد شوية كدا  ؟؟



السلطة طبعا 
وهوه فيه غيرها ؟


زى ما حكينا طولون كان عارف وضعه كويس
وحريص على كل خطوة بيخطيها
وسنة ورا سنة بيوطد ملكه 
وف دماغه بتشعشع فكرة الاستقلال بمصر
خصوصا بعد ما الخلفاء الأقويا ف زمنه
اتكلوا على الله
وجه المعتمد واخوه الموفق
وبدأت فصول مسرحية هزلية بين الاخوين 
وصراع السلطة



المعتمد كتب العهد لأبنه طلحة
وبعدين الاخ الموفق من بعد طلحة لو جراله حاجة
قوم الموفق بقى اللى هوه الاخ
 مش هيستنى الاخ يموت 
وبعدين الأبن يورثه ويموت وشغلانة 
يا صبر أيوب بقى .. #يختشى



فابتدى يستخدم نفوذه ويلم ف الانصار
 ويبسط سطوته لحد ما خلى المعتمد شخشيخة
وعمل فيه حركات نص كم كتير
المهم الحكاية انعرفت 
وان الموفق مبهدل اخوه
المعتمد مسكتش وبعت لطولون
 وقاله الحقنى وانا هديك عرش مصر
وتورثها لأبنك بس ساعدنى ف الورطة دى
طولون قاله تعالى من عندك وانا هستناك ف الشام




طبعا الوشاة والجواسيس هرشوا الاتفاق
والموفق راح ف آخر لحظة
ومرجع المعتمد من وسط السكة وحبسه ف قصره
وبدأت حدوتة صراع حاد بين الموفق وطولون


طولون طبعا اتغاظ جداااا م اللى عمله الموفق
وازاى ضيع عليه فرصة التكويش على عرش مصر تماما
قام ف غمرة العصبية
 مقرر خلع الموفق من الخلافة
وراح باعت لكل وجهاء القوم وكبرائهم
عشان يساعدوه على اتخاذ هذا القرار
وكان من ضمنهم مييييين ؟؟ 
القاضى بكار طبعا



والمشهد كان كالآتى
المطرح : 
دمشق
الحضور : 
الامير طولون ولفيف من القضاة والفقهاء والأشراف
 موضوع الجلسة : 
خلع الموفق
 #والله_الموفق_والبستعان



وبدأ ابن طولون بسرد الاحداث
وازاى الموفق دا هيودى الخلافة ف داهية
وحابس اخوه المعتمد ف اوضته
والمعتمد بيبكى بكاءا مرا ولازم ننقذ البلد
بس وجاب ورقة وكتب فيها ما حدث
وبالنص كتب انه ما يحدث للموفق انما هو:
إنه خلع الطاعة وبرئ من الذمة فوجب جهاده على الأمة



واتوزع البتاع ع الحضور
وكل واحد يتقاله إمضى يا اشول
لحد ما وصلت الورقة لحد القاضى بكار
 فقالك انا مش همضى ع الكلام الفارغ دا يا ابو خمارويه


طولون طبعا انذهل شوية وبعدين سأله ليه ؟
فرد بكار بمنتهى البساطة
هاتلى ورقة من المعتمد بخلع الموفق 
وانا اوافق ع الكلام دا !
طولون اتغاظ جدا  
وقاله يعنى انتا مش مصدقنى ؟
رد القاضى بكار وقتها ومش الصديق
بان الموضوع يخص المعتمد 
وهوه اللى لازم يقول كدا بنفسه !


وقاله كمان .. انتا يا بن طولون اتعينت على عرش مصر
 بورقة من الخليفة وانا كمان
عشان يحصل العكس لازم اشوف بنفسى ما يؤكد ذلك
والا مش ماضى !
فراح رادد عليه :
"غرك الناس بقولهم : ما في الدنيا مثل بكار
 أنت قد خرفت "




وقام من المجلس طبعا بعد الإهانة دى
وسافر على مصر يشوف شغله 
اللى هوه مكلف فيه من الخليفة 
وقطع علاقته بطولون تماما وتجنبه 
بعد ما ساب قفاه يقمر عيش بسبب الحركة الجامدة دى
 ولحد دلوقتى الخناقة كانت وزة شيطان 
ولحظة عصبية 
بس احنا برضو لسه شبه كويسين 
وشبه حلوين 
رغم اننا مختلفين ف الرأى 
وكل واحد تمسك بموقفه وعادى


لكنها كانت النار تحت الرماد 
خصوصا ان الحرب بين طولون
 والموفق تصاعدت لدرجة رهيبة
وكنت حكيت مرة القصة دى
لما الصراع وصل لأن الموفق
كان قاب قوسين أو أدنى من اغتيال طولون
وان المسألة كانت حياة او موت
 ف خضم ذلك بقى بكار ف احد الدروس 
قال جملة الا لعنة الله على الظلم والظالمين
 فحد ابن حلال اتطوع
ونقلها لطولون
وقالوله دا كان يقصدك انتا
فطولون وشه جاب الوان ونده لبكار فورا



وللمرة التانية بيطلب منه يسانده ف عزل الموفق
 فيرفض
فيطلب منه طيب انه يلعنه ع المنبر
 فبرضو بكار يرفض
فطولون يجيب آخره 
ووش ابا الغضب يظهر




وبقوله انتا معزول من عملك 
ويأمر حراسه بأنهم يسجنوه
ويجروه من رجله ويقطعوله هدومه
ودى كانت اهانة اكبر من اهانة السجن نفسها وقتها
عالم وينجر من رجليه
 #ربنا_يهدك



ساعتها كان بعض الحضور واقفين
ومنهم واحد كان بيكره بكار او بيجامل طولون متعرفوش
المهم راح دايس على رجل بكار 
اللى كان دايما يمدها بسبب عجز قديم فيها 
فالقاضى بكار اتألم اكتر من ضرب رجله
 وكان منظره يقطع القلب واخدوه ع السجن
وجاله مرسال يساله تانى .. هاه
هتنفذ اوامر الأمير وتلعن الموفق ولا ؟



فكان الرد هوه هواه
هاتولى مكتوب من المعتمد بخلع اخيه
والا مفيش فايدة ف اللى بتعملوه دا ابدا !
طولون وصله الرد شاط واتشال واتهبد واتعفرت
وبعدين افتكر حاجة انه كان كل سنة
 بيدى القاضى بكار ألف دينار
فوق المرتب المعتاد من الخليفة نوع م التكريم



يعنى فجأة افتكرهم وقرر يبقى وغد
وبعت لبكار يقوله هات الفلوس اللى أديتهالك بقى ؟
فإذا ببكار يطلب من الحراس يروحوا بيته
وياخدوا من خادمه الفلوس كلها اللى هتطلع زى ما هى ..
18 كيس بـ 18 ألف دينار بختم الأمير ومتفتحوش أصلا ! الحراس حطوا الأكياس قصاد ابن طولون
اللى انكسف على روحه 
والحضور لاحظوا كدا فورا 
وابن تغري بردي ف النجوم الزاهرة بيعلق ع الواقعة دى :
قلت : هذا هو القاضي الذي في الجنة ... 


فعلا




طيب .. كدا اصدقاء الامس أعداء اليوم
الموضوع وسع بينهم
طولون كل ما يستخدم سلاح يفشل
الذوق منفعش 
العنف منفعش 
الحبس منفعش 
المعايرة بالفلوس منفعتش !
طب يكسره ازاى الراجل القوى دا
ويجيب مناخيره الأرض  ؟؟
مفضلش  قصاده غير المواطنين الشورفاااااااء بقى
 يساعدوه ف تلطيخ سمعة القاضى بكار 


وعنها 
وأعلن المنادى عن ان الأمير
 بيقول اللى له مظلمة عند القاضى بكار ييجى ويشتكى
وهناخدله حقه
وطبعا مفيش داعى اقول ان اكم من مجامل 
و اكم من حقير
وطبعا ضعاف النفوس والخصوم
اللى خسروا قضاياهم زمان .. الخ الخ
المهم ان بيحكوا ازاى ان القاضى بكار
 كان بيحضر الجلسات دى 
ويناقش الخصوم
وكان بيرد عليهم الحجة بالحجة ويجيبه الأرض لمس اكتاف
وفيه ناس اتسجنت فعلا بعد ما ثبت افتراهم على بكار
 واحد الخصوم جاتله لوثة وافلام كد
القصد ان تقريبا كل اللى جه على القاضى بكار .. 
مكسبش
حتى ان البعض بيقولها بالفم المليان
 ان ابن طولون نفسه عانى المرض 
بسبب ظلمه لبكار بعدين



المهم ان الموفق فضل يضغط على طولون
 وطولون يحاربه لحد ما وصلوا ف النهاية لصيغة اتفاق
 وحصلت المصالحة ! 
قوم يعمل ايه دلوقتى مع بكار بقى ؟؟
طبعا طولون بقى منظره زفت
وبكار هزأه تهزىء السنين ومينفعش يخرجه
فقرر يسيبه ف السجن وخلاص
ولما تلاميذ بكار طلبوا يزوروه ويدرسلهم طولون وافق
والقاضى بكار فضل بثباته وطهارته دى
ومفكرش حتى بعد طولون ما وافقله يدّرس
 انه يطلب عفو منه او يكلمه



وقعدنا كدا
 ناس تقول 6 سنين وناس تقول 7
واحمد بن طولون مستمر ف خطته للسيطرة على مصر
وبعد ما خد الولاية لأبنه
وبعدين تعب والمرض اشتد عليه
وافتكر بكار 
وبعتله حفيده أحمد بن خمارويه
الحفيد زار القاضى بكار ف محبسه
وبلغه رسالة الجد قائلا
جدى بسلم عليك وبيبلغك بـ : 
إنا رادوك إلى منزلك 


فبكار قاله بلغ جدك ان القاضى بيقولك :

"شيخ فإن وعليل مدنف والملتقى قريب
والقاضي الله - عز وجل - " 

بس كدا


الجملة وصلت لطولون ففهم معناها وقعد يبكى
وفضل يرددها لأيام ..
وبعدها أمر بخروج القاضى بكار من سجنه 
بس قعده ف بيت .. 
تحت التحفظ يعنى ومرجعوش شغله ولا حاجة
وبعدين شوية واشتد عليه المرض
 ومات
وبلغوا بكار بالخبر
منطقش 



ومسك خمارويه بن طولون
 وبعت للقاضى يستسمحه ويساله 
لو حابب يخرج من البيت دا ويبقى حر يعنى 
فالقاضى قاله البيت مريحنى وهفضل فيه وادفع اجرته 
وفضل قاعد هناك  ف هذا المنزل كام يوم بقى ؟
40 يوم بس بعد موت طولون 
وبعدهم ...
ربنا استرد وديعته



يوم الجنازة بتاعته كانت الناس لسه ملهية
ف موت أمير البلاد
 والجو قلق وبتاع
ابن اخو القاضى بكار راح عشان الصلاة عليه 
من قبلها بشوية
ملقاش كتير جايين وخصوصا من كبار القوم
بس بعد شوية لقى الصفوف عمالة تزيد
والناس تكتر وعلى ما بدأت الصلاة على القاضى بكار
كان المشهد بقى غير الأول 
ويقال ان فيه ناس من الكبرات جم
بس كانوا لابسين اللى يخبى وجوهم خوفا من المسائلة
ومعرفش ليه 
مع ان الفقيد خرج على ايد الأسرة المالكة يعنى !




القصد ..
مات القاضى بكار بن قتيبة
اللى بيرجع بنسبه الى أحد صحابة رسول الله #ﷺ
عن عمر يتعدى الـ 80  
بعد موت احمد بن طولون عن عمر الـ 55
والفرق بينهم كان 40 يوم بس 




واندفن قرب جامع سيدى عقبة بن عامر الجهنى
بقرافة الإمام الليث
والحتة اللى موجود فيها قبره دى كانت مشهورة بدفن العائلة الطولونية فيها وكدا
قرب القرافة الكبرة وعند جبل المقطم





المقبرة بتاعت بكار دى دلوقتى
زى كل حاجة حلوة ف بلدنا بتعانى من الاهمال والانهيار
لكن فيه ناس بتحكى عنها وتقول
ان ف فترة ما كانوا بيوصوا المحتاج
واللى ف كرب انه يروح يزور 7 قبور
ويدعى عندهم ودعوته هتستجاب بإذن الله
 كان منهم قبر القاضى بكار




ومعرفش الاخوة بتوع زيارة القبور بدعة وحرام وكدا
وييجوا على جنب بس
أظن السبب ف الحكاية دى ان القاضى ظلم فعلا
 والناس اعتبرته بركة وولى
وتصوروا انه ممكن يكون زى حد حلو كدا
 ممكن يتوسطلهم مشكلتهم تتحل
ولو ان ربنا سبحانه وتعالى مش محتاج وسايط يعنى
بس احنا شعب بيحب مظاليمه 
طول عمرنا 
:)




غير المقبرة التى ترفل ف البؤس دى
معندناش حاجة ف مصر
تنسب لهذا الرجل العظيم غير مدرسة بأسمه




ولما تعمل سيرش عليها هتكتشف
انها كانت مرتع للكلاب والبلطجية
وبتعانى الآمرين وحاجة قرف يعنى
 #زمن_التعليم_الجميل_وكدا 
فعادى الراجل مظلوم ف البلد دى وبخته قليل



ويتبقى الملاحظات 
طولنا عليكم
معلش



1) حدوتة النهاردة وبعض الصور
مصدرها الأساسى هذا الموقع الجميل
هنا 
وكتاب النجوم الزاهرة لابن تغرى بردى - الجزء التالت






2) مكتوب على شاهد القبر "ابن طيلون"
فهل الرخامة دى جديدة وكتبها واحد مخدش الاعدادية
ولا هيه قديمة فعلا وطولون كانت اصلها طيلون 
واحنا اللى طلعنا بننطقها غلط ؟


حد من بتوع التاريخ يقولونا عشان انا اتخرعت بقى
وفيه مثل بتاع (على قلبها لطالون) دا راخر 
اللى كان بيتقال عن واحد قاعد على مركبة 
فاكر ان اخر مقرها الحتة اللى قصاد قصر طولون
ولما طلبوا منه ينزل قالهم انا على قلبها لطالون 
فنعمممم بقى رسونا على بّر
هيا طيلون ولاّ طالون ولا طولون حيرتونا ؟!!
#نوها_ولاّ_نيها_ولاّ_هتدفناهااااا








3) اللى يزور جامع ابن طولون يا عيال
 يبقى يقرى للقاضى بكار الفاتحة
ويفتكر ان بين جنبات هذا المكان كان فيه قاضى عادل
ف مصر نفخر بيه بدل الأشكال الضالة الموجودة حاليا دى!




4) بالنوسبة لطولون وايده التقيلة ف الهزار بقى
ايه ؟
التنكيل بالخصوم دا كان ليه ياحاج ؟
الا يكفى الأسر وحبس الحرية عقاب ؟
طب دا الراجل عالم وعلاّمة وقاضى القضاة ؟
طب دا الراجل شيخ فوق الـ 80 عام ؟
مفيش أى اعتبار لأى حاجة من كل دا ؟
هوه ازاى السلطة بتعمى البشر وتخليهم وحوش كدا ؟





5)  بينى وبينكم 
يعنى يا سيادة القاضى حضرتك الأمير 
بيقولولك الراجل محبوس واخوها مبهدله .. 
والظرف منيل ومش عادى دا ملوش عندك أى اعتبار ؟
وانتا يا طولون راخر
بتتنرفز ع الراجل الكُبرة وتبعتر كرامته كدا
شايف معاك الحق 
طب مش كنت تستفها الاول قبل ما تاخد القرار
وتلم الناس وتثبت ان الحكاية فعلا تستحق الهيصة دى 
بصوا م الآخر 
كل واحد فيكم كان على حق 
ووقعتوا ف بعض بلا داعى .. 
وكان ممكن الخلاف يتلم لولا اخلاق الجرابيع دى 
اللى ظهرت ما بعد الغضب 
والتصرفات اللى مكنتش تصرفات امراء ابداااااا
لكن القاضى بصراحة فضل يتصرف باخلاق القضاة 
#بكار_غلبك_يا_طاطا

وهذا يقودنى إلى الملحوظة بتاعت كل زمن 
ورجاله وحكامه الخ الخ 
الموفق وطولون أتصالحوا ف الآخر 
بعد حرب مريرة 
وهتلاقوا الحكاية دى حصلت كتير 
فم مواقف كتير ف دول كتير وعصور كتير 
اخر الصراعات دى اما هزيمة ساحقة لطرف 
او مصالحة لوقف نزيف الدم والخراب 
طب م الاول الناس تعقل 
وبلاش الفجر ف الخصومة 
عشان ف الآخر دول هيتصالحوا مع دول 
واللى ف النص هما اللى بيضيعوا 
او بيدفعوا التمن 
وبعدين يتعلق الذنب ف رقبة صاحبه 
لحد ما يخنقه 
لو كان طولون مفجرش ف الخصومة 
مش كان زمانه مشلش ذنب القاضى ؟
#مجرد_سؤال_ف_الفضاء



6) حد من جهابذة الأخوان بقى هيقولى دلوقتى
شايفة العدل والراجل كان مع الشرعية 
والملوخية
والكلام الحلو دا أقوله لأ حضرتك
 الحكاية مش كدا !
المتتبع لسيرة الرجل يفهم ان المسألة
متوقفة على الادلة والأثبات
دا كان بكار بيعرف طولون ومكانته
ومع ذلك أصر انه يحلفله ع الفلوس ف مظلمة ما 
فلو كان طولون جابله ما يفيد بخلع المعتمد لأخوه
كانت المسألة هتخلص بعد ما بكار يتحرى الصدق والحق
 قوم ايه بقى ؟ 
زمان مكنش فيه شعب بيخرج
ولا ناس بتطلع تقول شيلوا الخليفة ولا خلوه
فبالتالى الوضع دلوقتى .. يختلف



وع الهامش
لو كنت عايشة وقت القاضى بكار 
كنت هبقى عاوزة اساله ... عن رأيه 
هما العباسيين اخدوا الخلافة من الأمويين بالشرعية
ولاّ بحد السيف ؟
طب والأمويين اخدوها من الراشدين برضو بالشرعية
ولاّ بحد السيف 
دا لو فرضنا جدلا
ان دا هيكون السبب اللى منعه يخلع الموفق 
لكنى أعتقد ان السبب
انه كان عاوز يتحرى الحقيقة فعلا
ويعرف كلام طولون دا بجد ولاّ لأ ..بأدلة مش اكتر



7) واحد اتنين الشعب المصرى فين ؟
يعنى لما شافوا قاضى القضاة بيتبهدل كدا .. عملوا ايه ؟
طبعا اترعبوا وخافوا وماتوا ف جلدهم ومتحركوش
طولون نابه ازرق ولما يعمل كدا ف القاضى الجليل 
اومال هيعمل فينا ايه ؟؟
وهذا يقودنى الى الأيام اللى احنا فيها ..
وازاى ان الشعب دا اتغير
ومبقاش يكبر دماغه ويسكت عن الظلم .. 
لما يتأكد انه ظلم فعلا


8) فيه رواية ف النجوم الزاهرة لابن تغرى بردى
بتقول ان احد المتصوفة حلم بابن طولون
وانه سأله عن حاله وهوه فين ؟
فرد انه عُدل به عن النار
ودخل الجنة برحمة ربنا لأنه كان بيسمع لبعض المظلومين
 ولازم كل كبير يعمل كدا يسمع للآخر
ويحكم بعدها
 :) 
القصد ان لو كانت الرواية صحيحة يبقى
اللى قاله القاضى بكار يتفهم بشكل تانى
وهوه انه كان يعلم بشكل ما والله اعلم 
انهم هيتقابلوا ف دار الحق قريبا
وطولون يستحق السماح فخلاص هوه مسامح
بس مش عاوز يشوف وشه برضو
 :))




9) بغض النظر عن العيوب الرهيبة ف كلاهما
بس انا بيعجبنى دهاء ابن طولون .. ومحمد على
 الناس دى دهست مصر كويس
وعرفته قدرها وان طمعت فيها لنفسها
هما اكتر اتنين فهموا انها بلد مينفعش
يبقى تابع لخلافة ضعيفة او مجرد فكرة دينية سلطوية
وانها متنفعش تبقى مجرد ولاية تافهة أى كلام
بصراحة بحترمهم وان غلطوا ف تطبيق الحلم
وقلبوا بعد شوية 





10) البلد دى عرشها مهلكة ان لم يعامله صاحبه كما ينبغى
بيتحول الكرسى فعلا لنداهة
 وبتجنن صاحبها
مبروك عليك يا حاج المريسة
:))




11)  .. رغيف القاضى بكار كان بألف دينار
شفتوش جمال وقيامة وحلاوة وغلاوة ..  كدا ؟





12) طالما قبر القاضى بكار الدعوة عنده مستجابة كدا
انا هعمل زى الشيخ عبارى
واروح أدعى بذمة على كل من خان





واول دعوة واكبرهم هتكون للأخ بتاع المنيا
اللى حكم على 529 روح بالموت كدا بسلاسة 
دون أن يرف له جفن
وهقوله يروح يقرى المقال دا




وف مرة جم جماعة يدرسوا عند القاضى بكار
فسألهم انتوا منين
قالوله : من الرملة
سألهم : كيف قاضيكم ؟
قالوله : عفيف 
فقال بكار: إنا لله يقال قاض عفيف!
وبص ف الأرض وقال .... فسدت الدنيا !!


احب اقوله تعالى هنا احنا مش الدنيا
احنا اووووم الدنيا نفسها 
وشوف الفساد عندنا بقى قد ايه
 :)



الحمدلله انه مات .. قبل ما يشوف حال القضاء ف مصر
ويعوضنا بناس زيه او فيها شبه منه
عشان خلاص هرمنا وورمنا 
واخيرا سمعونا سلام مربع للست كوريا
وهيا بتقوووووول



وخلاص خلصنا كدا 
توتة توتة



-----------------------------


-Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
راح قايله يوووه ده انت نيلة اوي



فتاة المطبخ @Fatoma999 
انت مش انت ,وانت طمعان فى السلطة


-6Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
الراجل حط عليهم شامي ومغربي يعني


فتاة المطبخ @Fatoma999 
كسوف اللى على راسه بطحة
واللى مواقفوش جنب الراجل
وطبلوا لابن طولون,بس دول بيتكسفوا,اللى على ايامنا
ولا نقطة دم فى وشهم,وعادى كده


-Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
 بس في النهاية اللي في القلب في القلب


فتاة المطبخ @Fatoma999 
 القصة دى غيرت بالنسبالى,الانطباع عن اسم(بكار)
هفتكر الاسم ده بالقاضى العادل
,مش ابو كف رقيق وصغير,
او غيره
:)


فتاة المطبخ @Fatoma999 
طب والله وحقيقى حصل,
اعرف واحده كانت بتزور قبر الامام الشافعى
 ,وبتدعى ,وربنا استجاب لها,بجد




-B @iBebarz 
كان عايز يأخذ بالأسباب المتاحة ليه كقاضي،
ببساطة كان عايز يشوف شغله صح




-Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
تقريبا كل اللي حكموا البلد دي او هيحكموها هيخشوا النار



-B @iBebarz 
اعتقد أن تذكيره بأن الله هو القاضي
يعني انه إختصمه عند الله بالفعل



-♣Ħαиαи Ħ* Єʓʓαт♣ @EgyChampagne 
ام الفسسسساد


tarek momen ‏@tarekmomen
ان شاء الله مع بكرة تشوفوا مصر
هاتلاقي الرغيف بالف جنيه و ماحدش احسن من حد


هناك 6 تعليقات:

  1. الحواديت بتتعاد تاني بشكل تاني
    هيفضل القاضي بكار عايش باسم تاني وبينحاز لمبادئه ومستعد يتحمل اللي يحصله في سبيل ده
    لكن انك تكون مسئول ومستكنيص على كرسيك وبتقبض باليورو والوالي بيديلك هبات واسمك قاضي القضاة وتتنازل عن ده كله علشان تنحاز للحق يبقى انت شخص محترم جدا ونادر وجوده
    بس اجابة سؤالك بتاع الاخوان
    هو منحازش للشرعية لأن الشرعية مع المعتمد مش الموفق
    والموفق انقلب على المعتمد فكان اجدر ببكار لو هيعمل زي الاخوان حاليا انه يجيش الجيوش ويساعد ابن طولون في الجهاد ضد الموفق
    لكن هو كان بيتتبع الادلة والاثباتات
    بالنسبة للمصالح دي دايما بتتصالح وبيتحدوا دايما ضد اصحاب المبادىء
    وبكرة تشوفوا مصر
    وترجع ايام هنفوتلكم الدايرة دي وتفوتولنا دي

    ردحذف
  2. مصطفى سيف الدين
    ---------------------

    متفقة معاك جدااا يا مصطفى
    الراجل مفكرش غير ف شغله وبس
    هاتولى دليل وأطمن واتيقن وبعدين احكم بكدا
    الراجل كان قاضى مش بتاع سياسة وحرب
    اللى زعلنى ان الأتنين كانوا محقين ف مطلبهم
    كل واحد صح ف اللى بيعمله
    بس اختلفت المناهج
    واحد مدنى بتاع قانون وشرع وتأنى وشهود وثقة
    وواحد عسركى سياسى ونار على زيت حار ومعندوش وقت للرغى ..
    اللى زعلنى اكتر اللى حصل لعالم جليل من اهانة لمجرد انه قال كلمة وأصر عليها
    كان حصل ايه لو كان قاله الزم بيتك لحد ما القصة دى ما تنتهى
    وكان الصراع وقف لحد كدا ؟

    عارف القصة دى بتفكرنى طبعا بدلوقتى
    وبتفكرنى قوى باحنا الناس اللى اتقسمنا بين عسكر واخوان .. والحمدلله انى ف النص بينهم
    العالم دى كلها وقعت ف بعضها
    وف النهاية دول هيحضنوا دول ويتصاحلوا
    وساعتها احنا اللى هنكون خسرنا بعض وزعلنا الزعل اللى مفيش بعده أى حاجة تنفع ترجع
    للأسف

    القصد
    مبسوطة ان الحكاية عجبتك
    ومنحرمشى من تعليقاتك الحلوة
    :)

    ردحذف
  3. إيه اللبخ ده؟ أحمد بن طولون اتعين في عهد الخليفة المعتز وليس المستعين
    أصلاً المستعين اتقتل (أو بمعنى أدق اتدبح) قبل ما يكون باكباك والي مصر، واللي أناب ابن طولون عنه في عهد المعتز

    ياريت منحكيش إلا لما نكون دارسين كويس

    ردحذف
  4. إيه ده؟ هو انا كل ما أكتب تعليق وأكمل قراءة الحكاية ألاقي كل شويه أخطاء تاريخية كده؟ والناس بتقرأ وخلاص والكل بيصدق ومحدش بيراجع

    المهم عشان بس لو حد مهتم مايتلخبطش
    مفيش حاجة اسمها إن ابن طولون كان نايب على مصر وقت خلافة المتوكل
    المتوكل يا جماعة اتقتل مع وزيره (الفتح بن خاقان) في قصره سنة 247هـ، وكان وقتها لسه نجم طولون لم يسطع، لأنه كان وقتها في طرسوس بناء على طلبه ومعاه عبي الله بن يحيى ين خاقان، ورجع من هناك على سامراء في عهد المستعين، وبعدين المستعين اتخلع واتدبح، وجاء بعده المعتز، وفي عهد أصبح باكباك (زوج ام أحمد بن طولون) أصبح والياً على مصر، ثم عينه باكباك نائباً عنه

    ياريت المهتمين تكون الصورة وضحت الوقتي بعد العك التاريخي اللي في الحكاية

    ردحذف
  5. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اولا بقالي سنة اقرأ قصصك الجميلة و لا انكر حبي لاسلوبك الراقي و السلس فحضرتك تنتهجي اسلوب السهل الممتنع
    في سردك للقصص فوجب الشكر لتعبك و مجهودك
    بالنسبة للسيد احمد بن طولون .....
    عندي سؤال !!!!! لماذا لا يصلي في مسجده ؟

    ردحذف
  6. الكاتب الصحفى الكبير والروائى جمال الغيطانى فيقول: تتجلى فى مسجد «بن طولون» فكرة علاقة الفراغ بالكتلة فى إشارة رائعة وفريدة لعلاقة الروح بالجسد.. وكيف كانت مئذنته تمثل حنينا من بن طولون إلى العراق لذلك كان استنساخه لمئذنة جامع سامراء.. وعن سر عدم إقامة المصريين للصلاة فى مسجد «بن طولون» يقول: ذكر القرمانى فى تاريخه «أخبار الدول وآثار الأول» أن السيدة نفيسة - رضى الله عنها- قادت ثورة الناس على بن طولون لمّا استغاثوا بها من ظلمه.. فقالت لهم: متى يركب؟ قالوا: فى غدٍ.. فكتبت رقعة ووقفت بها فى طريقه وقالت: يا أحمد بن طولون.. فلما رآها عرفها فترجل عن فرسه.. وأخذ منها الرقعة وقرأ فيها: «ملكتم فأسرتم، وقدرتم فقهرتم، وخولتم ففسقتم، وردت إليكم الأرزاق فقطعتم، والأكباد جوعتموها، والأجساد عريتموها، فمحال أن يموت المظلوم ويبقى الظالم، اعملوا ما شئتم فإنَّا إلى الله متظلمون، وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون».
    يقول القرماني: فعدل من بعدها ابن طولون لوقته.. ورفع المظالم عن الناس.. فلم يقبل المصريون من وقتها الصلاة فى مسجد دعت السيدة نفيسة - رضى الله عنها - على من قام ببنائه!! •

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "