الجمعة، 4 أبريل، 2014

جـــزيــرة فــــاروس ( 1 ) : منـــارة الاســـكندريــــة






النهاردة حكاية مكان 
على مر الزمن



واول مرة هنسمع سيرة المكان دا 
هيكون ف الاوديسة
بتاعت الأخ هوميروس
 وف خط سير احد ابطال ملحمته 





وحكى ازاى البطل دا وهوه راجع من طروادة
وقف بمركبته عند جزيرة صغيرة ف البحر المتوسط
وكان اسمها "فاروس" 
ووصفها بإنها كانت ميناء صغير على ساحل مصر





الحقيقة انى دورت وفشلت انى أعرف لحد دلوقتى
 ليه سميت الجزيرة دى بـ "فاروس"
بس الثابت 
انها مذكورة ف البرديات الفرعونية من قديم الازل
وكان لها فرعون اسمه فرعون فاروس ..
يعنى حاكم مستقل وشغلانة
فكدا لازم نحترمها ونشوف ايه حكايتها ؟
بس الاول نشوف الخريطة 
وفين هيا ؟







زى ما انتوا شايفين موقعها
حلوة كدا ومحندقة
وف يوم هييجى شاب اسمه الأسكندر
ويحط رجله على أرض الجزيرة دى 






الكلام دا حصل سنة 332 قبل الميلاد
 ومصر كانت واقعة تحت سيطرة الفرس
قوم الأسكندر ف غمرة حماسه
ورغبته انه يبقى زى براين 
ويخطط للسيطرة ع العالم





قرر يضم مصر لأملاكه
وحدث بالفعل ودخلها والمصريين استقبلوه بالفرحة
وساعدوه ف التخلص من الفرس
اكمنهم كانوا مطلعين عينهم
ونصبوه اله 




وف جوله لسعادته كانت لمعبد سيوة
 بعد تنصيبه ابن للآله زيوس آمون
وف رجعته من سيوة حود ع المالح
فراح عند حتة بلد صغننة
على طرف جزيرة فاروس اسمها راقودة
وساعات يكتبوها راكوتيس
وكان بيسكنها صيادين غلابة ورعاة غنم على قد حالهم
اسكندر عجبه المطرح جدا
وأصدر امر بأن تتبنيله مدينة بأسمه ف الحتة دى








الجدع كان عنده نظرة ثاقبة
اختار مطرح على شريط البحر بيبص على اوربا
و موقع الجزيرة ممتاز
وينفع يترصد منه اى عدو قادم




الشاب يا دوب أصدر الامر
ومشى يكمل رحلته ف غزو العالم
ويا نضرى مات ف عز شبابه قبل ما يشوف اسكندريته
ولا حتى طوبة واحدة فيها 
.. #عاااااا



الشاب مكنش عنده عيال وكدا
وملحقش يخلف بقى وكدا
فإتوزعت الامبراطورية بتاعته على قواده
وكل واحد ياخد خيييييارررية 
وكانت مصر من نصيب بطليموس احد رفاقه
الكلام دا سنة 302 ق.م
قوم سى الأستاذ بطليموس دا بقى يمسك ف الورث
 بإيديه وسنانه ويورثه لولاده واحفاد واحفاد احفاده
وتقعد مصر تحت حكم البطالمة
ييجى 300 سنة كدا تقريبا يا مؤمنين .. !




وبطليموس الاول طويل العمر يطول عمره
ويزهزه عصره هيقرر يبنى الأسكندرية
تخليدا لذكرى فاتح مصر
وصديقه العزيز وسبب النعمة اللى هيوه بقى فيها
ويصدر الأمر لمهندس يبنيها





المهندس كان اسمه دينو كريتيس
وافتكروا اسمه لأنه يستحق جدا جدا
واللى هيخطط اسكندرية ع النظام اليونانى
اللى كان ع الموضة وقتها 
وهوه الآتى
رقعة الشطرنج
او شوارع افقية ويتعامد عليها شوارع رأسية
وبدأ سيادته التنفيذ 
وخلص سنة 280 ق.م
وجه الحاج بطليموس التانى يحتفل بالمناسبة السعيدة






ولإنها كانت ف غاية الروعة والجمال موقعا وشكلا
وعلى اسم قائد عظيم
قرر بطليموس التانى يخليها العاصمة
وبقت اسكندرية عاصمة مصر
عاوزاكم تبصو كويس ع الصورة اللى فوق كويس
 وتركزوا ف موقع جزيرة فاروس
اللى ف زمن البطالمة هتبقى شبه جزيرة
يعنى هتتربط بالساحل بممر صخرى






واللى هيعمل كدا هوه ابن دينو كريتيس ..
كان مهندس برضو وعمارى شاطر
واسمه (سوستراتوس)
والشاب دا هيكلفوه ببناء برج لمراقبة سفن الأعداء
وهيكون مكانه جزيرة فاروس
فيقرر المهندس النابه انه يربط الجزيرة بالمدينة بممر
يسموه الهيباستاديوم
ويبنليهم الشاب برج مراقبة تحفة 
هيعدى بشهرته الزمن والتاريخ





وف سنة 280 ق.م
هنسمع عن منارة الأسكندرية ..لأول مرة
ولطول العمر بإعتبارها ... احدى عجائب الدنيا 





طبعا انا مش محتاجة اتكلم كتير عن البناء الجميل دا
ولا عن وصفه
بس مبدئيا هقول انه الناس اتعودت
تقول عنه "فنار" 
ويقال انها تحريفة لغوية ...
يعنى الناس كانت بتقول فاروس ..
بقت فارو .. وبعدين فار .. ثم لتسهيل النطق بقت .. فنار 







لكن الكلمة "منارة" فهى عربية
وجاية من الأنارة اللى كانت بتنبعث
من قمة هذا المبنى العالى
واللى كانت بتسترشد بيه السفن وتعرف بيه موقعها




المبنى دا اتقال ف وصفه الكتير
ومنها خرافات وحاجات مش حقيقية
بس الثابت انه كان بليل بيتقاد ف قمته نار تشوفها السفن
اما بالنهار فكانت فيه مراية كبيرة
بينعكس عليها أشعة الشمس فتنور بوهج شديد
ورحالة كتير وصفوها وكان فيه اجتهادات 
اللى يقول ان العلم وقتها توصل لأختراع العدسات
واللى يقول السحر وشطارة الفراعنة فيه
ومبالغات كتير




 بس تفضل بعض الحقايق ثابتة 
بعد التدقيق
وتفضل رسومات الفنانين ووصف الرحالة عبر الزمن
لهذا المكان البديع واللى هيفضل تحت سطوة البطالمة
 لحد ما ييجى الرومان 






وهييجى الحاج يوليوس قيصر على ضهر المراكب
غازيا لمصر وهيحاول يحاصر اسكندرية
 ويستولى على المينا ف الغرب ثم قصر الحاكم 
#دوس_ع_الصورة_لتفاصيل_اكتر






ويحاول يستولى على جزيرة فاروس بالمنارة بتاعتها
اللى كانت مهمة جدا
ويدافع اهل اسكندرية عنها
وينجحوا ف صد يوليوس قيصر ورجالته 
لدرجة انه هيجرى على الممر الرابط
بين فاروس واسكندرية وينط ف المية
عشان ينجو بروحه من الموت
ويهرب لأحدى سفنه 
ويعاود الكرة تانى





وف المرة التانية هينجح ويستولى على الجزيرة والمنارة
ويخليها مركز قيادته كمان
وتصبح اسكندرية مقاطعة رومانية الى حين
وهنعدى بقى حوار كليوباترا والجوازة
وقتل قيصر وبعدين انطونيو والغرام والانتحار والانتقام الخ 
واسكندرية دلوقتى رومانية 





وبعد شوية حالها هيتغير
هتدخل المسيحية مصر وتنتشر الدعوة
 وتاخد ف اسكندرية وضع خاص
لدرجة انها هتبقى قبلة روحية وصيتها يلعلع
فالامبراطور البيزنطى يشيل ف نفسوياته قوى





والراجل متفهموش ماله اسود من جواه كدا
المهم دخل ف مساسل اضطهاد لأقباط مصر
وقعد يتسلى عليهم ويقرفهم ويوريهم الظلم الوان



وقعدنا كدا فترة
لحد ما جه راجل من شبه جزيرة العرب للتجارة
 ويزور العاصمة وينبهر ازبهلال السنين 
ويرجع يحكى عنها للخليفة عمر بن الخطاب
وينصحه بفتحها لابد وضرورى ...
وفكرة الفتوحات تلاقى هوى عند سيدنا عمر
 وفعلا يبعت التاجر اياه
وطبعا كلكم عارفين كويس
انه عمرو بن العاص 
ويقوله الخليفة طيب .. وانا موافق





الصورة دى حسب الموقع اللى جايباها منه
بيقولوا انها تخيلية لما كانت عليه اسكندرية ..ف هذا الوقت
بس انا بقى مش هتخيل وبس 
انا هقولكم عمرو بنفسه وصفها ازاى





عمرو لما دخلها بعد حصار شهور
وبرضو بمساعدة من اهلها اللى كانوا معبيين من الرومان
بعت للخليفة يقوله ف تقرير موجز
انه فتح مدينة فيها 4 الاف قصر بـ4 الاف حمام
و400 ملهى للملوك (مسرح)
و1200 بائع للخضر و40 الف من اليهود واهل الذمة .. ! 
#وصلة_بكاء_حاااار




القصور دى كانت اغلبها مبنى من الرخام الابيض
اللى كان ف ضوء النهار بيبرق
لدرجة بتوجع العين
فالناس كانت بتخبى عيونها ليتكف بصرها !
 #حدث_بالفعل



واحد الرحالة وصف المشهد بدقة
لما قال ان أى خياط كان يقدر يلضم ابرة ف عز الليل
من غير أى مصباح من شدة بهاء المبانى وروعتها .. ! 
#غطونى_وصوتوا




والستاير كانت خضرا ولونها موحد تقريبا ف المدينة
والشوارع مبلطة
والشاطىء روعة م الآخر كانت اسكندرية جنة ف الأرض 


وبس طبعا عمرو بن العاص انبسط بمدينة بالغنى الرهيب دا
فيها الاف من اهل الذمة والكتاب
يعنى هيلم جزية عليهم بالهبللل بقى ويعيش 
ويغرف ويلم ف مغانم 
وكانت العاصمة اسكندرية ..
بس بن العاص هينقل منها الصفة دى
اللى قعدت بيها قرون
وهتبقى الفسطاط مدينته اللى عسكر عندها وبيبنيها 
هى العاصمة




لكن اسكندرية هتفضل مهمة بالنسباله
بأعتبارها ميناء هام
وبأعتبارها كمان اخطرثغرة
ممكن ينفد منها الأعداء الرابضين ف كل حتة 






نرجع للمنارة ... 
اللى ف عهد الخلفاء الراشدين
هتفضل ف ابهى صورها ورونقها
بأعتبارها برج مراقبة على مستوى عالى
ومش بس كدا 
المسلمين الاوائل كانوا بيعتبروا ان المرابطة ف الثغور
 نوع من الجهاد
ولو حد مات فيه يبقى شهيد
فكان بيقوموا بالحراسة ف المنارة وغيرها بذمة
وكانوا بيعتبروا حراستها نوع من الجهاد
زى ما قولنا 


وبعدين بأختلاطهم بالمجتمع السكندرى
ابتدوا يشوفوا حاجات عجيبة بتحصل كل سنة 
ف يوم محدد
مع دخول الربيع كان اهل اسكندرية بيخرجوا للشط
ويروحوا عند المنارة ومعاهم اكلهم وشربهم
 ويقضوا اليوم كله ف احتفال حتى المساء
 بيحتفلوا بأيه؟
بمناسبة اسمها خميس العدس
 واللى هيا المقصود بيها (خميس العهد )
وكانوا الأقباط بيحتفلوا بعيدهم
 وبياكلوا ف اليوم دا عدس وملوحة 







اسكندرية كانت ولاية مستقلة عن الفسطاط
وليها والى ونظام ادارى مستقل
وفضلت كدا بعد ما جه الامويين
ومن بعدهم العباسيين
لحد ما جه احمد بن طولون
ورسخ لدولته الشبه مستقلة عن الخليفة العباسى وقتها
وقرر يضم اسكندرية تحت امرته 
ويباشرها بنفسه





وف بدايات احكام سيطرته ع البلد
هيدى اسكندرية لأبنه العباس
عشان يرمم ما تلف من سورها
ويعمل وشية تصليحات ف المنارة 
ومش بس كدا
لأ






دا هيبنى ف اعلى المنارة مسجد للعاملين فيها
واللى ساكنينها
وكنا قولنا قبل كدا ان المنارة دى
كان فيها 300 غرفة .. تخيلوا
وتنتهى الدولة الطولونية
 وييجى الأخشيدين



وبعدهم الفاطميين اللى برضو هيهتموا بأسكندرية كثغر
ومينا ويبنوا فيها دار لصناعة السفن 
وجو كدا ..
وتشوف اسكندرية والمنارة احتفالات الخلفاء الفاطميين
بخروج اسطولهم للحرب او رجوعه
ونفضل كدا لحد ما يأتى خطر الفرنجة 




التاريخ بيقول ان شوكة الفاطميين هتضعف
وييجى صلاح الدين ويسيطر واحدة واحدة
ويتصدى للغزو الصليبى فيبقى بطل قومى
ويمسك الحكم من الفاطميين
وبعد كام سنة تظهر مراكب الفرنجة من بعيد
والواقف ف اعلى المنارة يشوفهم
ويروح لوالى المدينة 
واللى فورااا بعت لصلاح الدين بالحمام الزاجل
بس عقبال ما الرسالة توصل وييجى المدد
هتكون كدا الأعداء دخلت المدينة 
فيعمل ايييه ؟
قرر انه يعلن النفير ويطلب مساعدة الأهالى






قوم اهل اسكندرية الجدعان اللى ملهمش ف القتال وقتها
ولا متدربين ولا معاهم سلاح ولا نيلة
قعدوا يلموا ف الحجارة والعصيان والسكاكين الخ 
وراحوا خارجين من السور المحاوط اسكندرية
رايحين ع الشط ووقفوا ف انتظار المراكب توصل
وحصل فعلا 
ونزل عسكر الفرنجة 
وفين يوجعك بقى
الكلام دا كان يوم الحد
 .. واثناء القتال بين الطرفين
وصل لأسماع الأسكندرانية ان صلاح الدين باعت مدد
من دمياط وجاى ف السكة 
فأستقتلوا زيادة
على يوم الخميس كان جنود صلاح الدين وصلوا ..
بس كان الغازى خلاص إتضحضح
 وبيجرى اللى فاضل من جنوده ع المراكب
وبيهربوا عند امهم يا ادهممممم






صلاح الدين عمل احتفالات بالنصر
وترميم للسور وللمنارة
واسكندرية ف عهد الأيويبين كانت مزدهرة
بسبب التجارة وسياسات الحكام الاقتصادية المرنة



والمنارة خدت حظها من الرعاية والوصف
خصوصا ف كتب الرحالة العرب
اللى توافدوا على اسكندرية
ومنهم ناس زى الهروى و البغدادى والنابلسى والجوزى



انتهى زمن الايوبيين
 وجم المماليك
وخلونا نتفق على حاجة مهمة
هتلاقوها بتتكرر مع أى حاكم جه على مصر


الحاكم المملوكى كان غالبا قائد عسكرى
والقائد العسكرى كان بيشوف اسكندرية ثغرة
ينفذ من العدو
فكان دايما تركيزه على 3 حاجات :
سور المدينة 
والأبراج على شطها الممتد 
والمنارة




واغلب حكام المماليك كانوا بيموتوا ف بعض
 عشان الكرسى
 فمحدش كان بيعيش كفاية الا فيما ندر
فيلحق يبنيله مدرسة ولا جامع .. 
كان اقل القليل يعنى
من الناس اللى قعدت زمن واترستقت الظاهر بيبرس
اللى كان نشيط وذكى وداهية
 وخلال سنين حكمه زار اسكندرية 5 مرات








وتفقد احوالها وف المرة الخامسة دى
بص لقى منارة اسكندرية مش عاجباه كدا
فقرر يرممها وبنى ف قمتها جامع
بديل عن جامع ابن طولون وقبته اللى كان فيها 
وجددها وروقها كتر الف خيره 



وبعدين بعد شويتين جه السلطان محمد بن قلاوون
 اللى ف زمنه حصل زلزال
قسم المنارة بعيد عنكو نصين






الكلام دا الزلزال يعنى كان سنة 702هـ
 والمقريزى بيوصف الحدث ويقول


 " وقدم الخبر من الاسكندرية ان المنار انشق ..
وسقط من اعلاه نحو الأربعين شرفة
وان البحر هاج والقى الريح العاصف موجه حتى وصل باب البحر وصعد المراكب على البر 
وسقط جانب كبير من السور وهلك خلق كثر "

يعنى مش بس زلزال
دا حصل تسونامى خفيف كدا .. هاه
طب مفيش براكين بالمرة عشان الشيخة ماجدة تنبسط ؟!!





القصد فترة قلاوون كان فيه اضطراب كتير
ومشاكل والراجل كان ناوى يصلح المنارة
بس انشغل شوية
الشوية دول يطلعوا كام سنة كدا ؟
لأ بسيطة ... حسبة بتاع 23 سنة بس


بتهرجى يا فطمطم صح 
لأ بتكلم جد 
ومش انا اللى بقول دا ... ابن بطوطة
هوه اللى زار اسكندرية 723هـ
وقال بنفسه انه شاف المنارة ف أبشع حال
ومشقوقة م النص وجزء فيها مايل 
ومحدش يقدر يطلع السلم


قصدت المنار فرأيت احدى جوانبه متهدماً
فوجدته قد استولى عليه الخراب
بحيث لا يمكن دخوله ولا الصعود الى بابه
وكان الملك الناصر قد شرع ف بناء منار مثله
لكن عاقه الموت عن اتمامه "




قصره المنارة راحت علينا يا رجالة
وخلاص كدا عليه العوض
 توالى بقى السلاطين المماليك
وبقينا دلوقتى ف زمن السلطان شعبان
اللى مسك الحكم عيل صغار



ف767هـ فجأة سكان اسكندرية
لاقوا مراكب عليها علم قبرص جاية من بعيد
وعليها عساكر بأعداد غفيرة
 والسلطان ف القاهرة عيل صغير
وقواد جيشه متحكمين فيه فيعملوا ايه؟



كان الحال العام زفت
 والصراعات شغالة ف القاهرة 
ومحدش حاسس بيهم 
والى المدينة وقتها كان ف الحج على حظهم
وسايب النايب بتاعه 
اللى كان خبرته قليلة ومخه على قده 
واقترح ع الأهالى انهم يخرجوا برا السور 
ويقابلوا الغزاة 
ودى كانت اكبر غلطة ف الحكاية 





لأن عدد الغزاة كان صخم بالمقارنة بالاهالى 
ومتدربين ع القرصنة والقتال
وللأسف كفة القبارصة مالت
وفجأة الأسكندرانية لاقوهم بيرنوهم العلقة اللى هيا
وبعد شوية كانوا  زى القرود وبيقتحموا السور 
ويدخلوا المدينة
وعلى ما وصلت الاخبار للقاهرة عشان يبعتوا مدد
كان لوزينان زعيم القبارصة هوه وجيشه بينهبوا المدينة
 ويخطفوا ف الستات والعيال 
وكمان الرجالة وياخدوهم اسرى
وشغل القراصنة اشتغل على ودنه
والقبارصة كانوا بيلموا ويعبوا من كل حاجة لدرجة
انهم بعد ما رجعوا مراكبهم بالغنايم
اضطروا يرموا حاجات ف البحر
 عشان السفن مكنتش بتتحرك من تقلها !!!



والنويرى السكندرى بيقول ف كتابه 
بأنه : " ان لوزنيان جاء المدينة لصا وخرج منها لصاً "
الناس كانت جاية مصلحة ومروّحة 
#م الآخر



طبعا بعد الواقعة (السودة) دى
السلاطين انتبهوا لخسارة المنارة ودورها
ولأن مفيش فلوس لترميمها كما يجب
فأكتفوا ببناء منارة جديدة على قدها كدا
وسموها (برج السلسلة) 
ورمموا سور الأسكندرية
اللى بيحيط بيها 
وأهملت بعد كدا المدينة 
ويا دوب بقى أى سلطان يزورها برو عتب كدا
زى برقوق وبرسباى 
ثم
مسك الحكم السلطان الاشرف قايتباى
اللى كانله شنة ورنة وقوة
 وعمّر ف الحكم كتير مقارنة بغيره من السلاطين 






قايتباى بقى قرر يزور اسكندرية
وابن اياس ف بدائعه بيحكى عن الزيارة دى بتفاصيلها
وبيقول ازاى السلطان ركب فرسه
 وشق الجموع فتجار الفرنجة حيوه



التجار الاجانب اللى كانوا ساكنين اسكندريه
حبوا يعملوا معاه واجب
فرموا على موكبه دنانير دهب بندقى
فالعامة والمماليك جريوا ع الفلوس يلموها !




واتزاحموا حوالين السلطان فالفرسة هاجت
وكان هيقع ع الأرض فأحد امرائه واسمه تمراز
 لحق الحكاية وضرب بعصايته الجموع 
فأتفرقت 
ولحقوا الراجل قبل ما تتبعتر كرامته 



وفضل قايتباى ماشى بموكبه يتفقد المشهد
والبلد لحد ما وصل معسكره
اللى اتنصبله على شط البحر
والراجل بص للمنارة المتهدمة 
ولقى حالها كرب امتعض جداا




وأصدر أوامره بأن الباقى منها يتهد
ويقام مكانها برج ... طابية .. يعنى قلعة
تقوم بنفس مهمة المنارة 
وتستفيد من المطرح الحيوى الهام دا
وفعلا هيحصل كدا
 ... وتلك قصة اخرى بقى
وهنكملها بكرة ان شاء الله وعليكم خير
 اذا النور مقطعشى :) 
واقول بس الملاحظات قبل ما امشى ..






1) بيقولوا ف اعلى قمة المنارة
كان فيه تمثال لبوسيدون اله البحر
يا ترى هييجى يوم العلماء ف بحثها هنلاقيه ف قاع المية ؟






2) بيقولوا كمان ان كان فيه مراية كبيرة
ف قمة المنارة بتشوف البسفن على مدار ايام
وآل انها ساعات كانت بتحرق المراكب
 :) 




3) بيقولوا كمان ان كلمة (فارولوجى)
اللى بتستعمل للدلالة على علم الفنارات
اشتقت من اسم جزيرتنا العزيزة .. 
جزيرة فاروس






4) انا عايزة اتشكر لكل الناس اللى عبر التاريخ
مقلتش ان الرسم حرام
ويالتالى سابت مواطنيها يرسموا عاتى
وعن طريق رسمهم احنا عرفنا شكل المبانى والحاجات
ومضطريناش نتخيل كتير لحد ما دماغنا تورم 



5) المنارة قعدت من قبل الميلاد لحد 1400 وشوية
 واقفة
متماسكة
صامدة ف وجه الزمن
اكتر من 1500 سنة بتحرس المدينة والبلد كله
وتكون قبلة ومعين للسفن على مدد الشوف 
وكمان تكون مصدر فخر 
وانتوا مشغولين بصراعاتكم ولم الفلوس وبس 
طب كانت تعملكوا ايه اكتر من كدا يعنى عظمة 
عشان تنكسفوا على روحكو .. وتلحقوها فترمموها 
ولو حتى من باب حماية الوسية 
وعزبة بابا اللى اخدتوها دى ببلاش 
يا أوغاد يا لمامة يا غجر 
 #بكلم_المماليك






6) اسكندرية الجميلة اللى اخترلها مكانها
ومات من غير ما يشوفها
بس فضل اسمه وهيفضل لما شاء الله
 فشوف التاريخ لما يكّرم حد 







ونكمل بكرة حكاية الجزيرة 
والقلعة اللى بقت مكان المنارة
#تصبح على خير يا ابو اسكندر
و .. #تصبحوا على ألف خير


------------------------------------






Middl-e of Nowhere... @WIZARD_Mohamed 
 الزلازل في المناطق البحرية غالبا بتبقى مصحوبة بموجات عاتية (تسونامي) نتيجة تحرك القشرة الأرضية من تحتها... #حقيقة_علمية



-Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
يبقى الخرسانة كانت مغشوشة


-tarek momen @tarekmomen 
 المصريين دول مافيش فايدة فينا..
اي حد نعمله اله و خلاص


-Middle of Nowhere... @WIZARD_Mohamed 
زيوس امون... ده كوكتيل
ولا زيوس و امون وصلو النهائي واتعدلو..!!!



هناك تعليقان (2):

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "