الأربعاء، 23 أبريل 2014

سراج منير وميمى شكيب : تؤام الروح









حدوتة النهاردة طويلة
فـ #معلش
وكنت بحب طرف فيها
لكن بعد ما جمعت تفاصيل أكتر حبيته أكتر .. واكتر




ف ليلة من ذات الليالى ف حى العباسية
 سنة 1901 خلفت ست مصرية أصيلة ابنها البكرى
 وقرر الأب يسميه سراج
 بينما جدته لأمه قالت نسميه منير ...


وكـ حل وسط وعشان محدش يزعل
 سموه .. سراج منير
 وبقى دا اسمه المركب اللى فضل معاه
 ومغيروش حتى لما دخل ف مجال الشهرة
وبقى الفنان اللى هنحكى قصته من طقطق لسلامو عليكو





سراج كان الولد الاكبر لأبوه عبدالوهاب بك حسن
 أحد مديرى التعليم بوزارة المعارف
 كان راجل شديد وله شنة ورنة
 عارفين انتوا رجالة زمان بتوع المدارس
وقف للمعلم وفه التبجيلا ... والحاجات الحلوة دى



كان سراج البكرى وبعده اخين .. حسن .. وفطين
 الأب عقد على سراج اولا بصفته الأبن الاكبر
كل أمله انه يبقى حاجة كويسة
وطبعا رجل تعليم 
فهيركز ف تعليمه وتعليم اخوته بأحسن وجه
وكبروا الأشقاء التلاتة ..
وسراج ف مدرسته .. الخديوية الثانوية
 هيدخل فريق التمثيل
 وينبهر بالجو بتاعه
 ويتمنى يبقى فنان زى بتوع المسرح كدا



اخوه حسن بقى 
هيتعرف بحسن عبدالوهاب 
واللى هيتجه لدراسة الهندسة
وبعدين يحب الفن ويبقى مخرج ثم ناقد فنى وبس



اما الأصغر... فطين
فكان مجنون بالفن هوه كمان
واللى بعدييين هنعرفه كمخرج اسمه ..
فطين عبدالوهاب
ويتجوز ليلى مراد يا عيال 





المهم فطين هيعمل زى ورشة مع أصدقاء له
 ويحّضروا لمسرحية كهواة
 ويبعت لسراج منير اخوه ييجى يتفرج عليه
فسراج هيروح يتفرج
فيتعلق بالفن اكتر
ويبدأ يركز ف فرقة التمثيل بتاعت المدرسة
 ويشترك ف المسابقة السنوية للمسرح المدرسى
وياخد جايزة
 ويقول لباباه ف لحظة صفا عاوز أبقى ممثل !






طبعا مفيش داعى اعيد المشهد اياه
بتاع الفنان حسين رياض
وكل فنانى هذا الجيل تقريبا بتاع
هشتغل فنااااانة يا بابا
فنانة هترسمى ولا هتكتبى شعر .. ؟!
لأ ... همثل !!!






وطبعا لما يقول لأبوه عاوز أمثل الدنيا تنقلب
 والأب يتحول الى الرجل الاخضر ف ثوانى
 ويرن سراج علقة معتبرة ف ختامها يقوله
بطل لعب عيال يا واااااالد 
ويكتم سراج ف نفسه ويقفل على حلمه شباك وباب
وياخد البكالوريا
فيقرر ابوه يبعته المانيا عشان يدرس الطب
فالولد يسافر منضطرا تنفيذا لرغبة العيلة ... 






نسيب سراج ف ألمانيا 
ونرجع مصر
سنة 1915 ف احدى البيوتات العريقة
 تنولد بنوتة من أب ف سلك الشرطة
وجد كان من رجالة الخديوى اسماعيل 
الجد والاب من عيلة (شكيب) اللى أصولها شركسية
هتنولد لهم بنتين ..





الكبيرة زينب ..
ونعرفها بأسم زوزو
 والأصغر أمينة ..
 ونعرفها بأسم .. ميمى
البنتين قمرات جميلات
 وأبوهم هيتعين مأمور قسم حلوان
وياخد البنات يدخلهم مدرسة "العائلة المقدسة"
 ويربيهم تربية صارمة ويخاف عليهم م الهوا






والأم
 ام زوزو وميمى كانت تقرب لأسماعيل باشا صدقى
 احد رجال الحاشية
 اللى ف عصر فاروق هيبقى رئيس وزراء مصر مرتين
وهتاخد الست البنات ف حفلات القريب المهم 
ويحضروا السهرات الراقية والمجتمع المخملى
 لفترة بمباركة الاب
اللى طبعا كان بكدا 
بيوطد علاقته بالسلطة اكتر

                                                                          زوزو شكيب


 وفجأة الأب يموت
وميمى عندها 12 سنة
طبعا الدنيا أدربكت ..
والام دخلت ف خناقات مع أهل جوزها ع الميراث
وطبعا معندهاش ولاد
فأهل الأب بيورثوا معاها
 طالبتهم بحق البنات فزهقوها قوى
واشترطوا عليها ياخدوا امينة وزوزو عندهم
 يربوهم هما ويصرفوا عليهم
طبعا الأم رفضت
 وخافت ليرفعوا قضية وشغلانة
 اتنازلت مضطرة عن حقهم
 وسكتت
ف مقابل ان البنات يفضلوا ف حضنها
 ومحدش ياخدهم ..



 و بعد العيشة المرفهة ودلع السرايات
 والبيه المأمور راح البيه المأمور جه
 نزلت تشتغل
 وتشقى عشان تعرف تربيهم
البنات كان مقفول عليهم
 وبسبب ضيق الحال
 كانت يا دوب خروجة السينما كل فترة
هيا دى الفسحة والسعادة بحالها
 مع حضور بعض الحفلات تبع العيلة



ومر الوقت
وأمينة بقى عندها 20 سنة
غزالووون يهبلن بقى .. ودلوعة وشقية
وكانت ف صغرها متمردة وتاعبة مدرسينها
 لكن شاطرة ف اللغات تعرف فرنساوى وأسبانى
وكانت بتقول عن امها ..
امى كانت مدرسة الالسن لوحدها ..
 تعرف التركية والايطالية واليونانية والألمانية
بالاضافة للاسبانية والفرنسية 
تربية السرايات بقى وكدا
 :)



المهم ميمى هتتعزم مع امها واختها
لحفلة من حفلات اسماعيل باشا صدقى
و ف الحفلة هيشوفها ابن اخت اسماعيل
بعد ما كبرت وإحلوت ويتهوس بيها 
ويطلب يتجوزها




الاخ كان ف الأربعين وميمى ف العشرين تقريبا
 ومكنتش بتحبه بس الام أقنعتها بيه
 كان غنى وابن أصل وسيم
وهيحققلها الراحة 
عريس لقطة زى ما بيقولوا
ميمى وافقت متصورة انها هتعيش
وتنبسط وتخرج وتتفسح وتشيل حمل من على امها ..
فإذا بسعادة البيه يكون وكستها
 وسبب حزنها
لأنه هيهجرها بعد 3 شهور جواز
هيسيبها ويروح يعرف واحدة تانية ..
 ف سلسلة من النزوات المعتادة
 اللى كانت متعرفهاش وقتها للأسف
 وبعدين تكتشف انها حامل ..!



وميمى هتعرف انه مش بيخونها 
دا الباشا اتجوز عليها
فـ هيجيلها شلل مؤقت من هول الموقف
ويا دوب تخف من الصدمة وتخلف
فإذا بالبيه سليل الحسب والنسب
يطلقها 





وترجع بيت اهلها مكسورة محسورة ف أتعس حال
وتقرر ان محدش يتدخل ف حياتها
وانها تعيش بالطول والعرض
ومحدش له دعوة بيها ...


 نرجع ألمانيا ...
سراج منير هناك هيقرر ينفض للطب
وهيدرس تمثيل
وهيروح يشتغل ف شركة لصناعة الأفلام شوية
وبعدين يرجع مصر
وداخل على اهله ... ازيكم وحشتونى





- عملت ايه يا حبيبى ف المانيا ؟
- كل خير يا بابا
- درست الطب وكدا ؟
- لأ .. كلت جاتوه وبسلة
-  ............... 



و قالهم ع الحقيقة المرة كلها
انه مكملش دراسة
 وراح صرف الفلوس على حاجة تانية خااااااالص
 هى الفن
الأب جاتله أزمة قلبية 
وكان هيروح فيها
فسراج رجع خطوة لورا متقهقراااا
وقرر يرضى ابوه
ويصرف نظر عن حكاية التمثيل دى 
وقال خلاص بلاها الفن ..
ومسك وظيفة ف مصلحة التجارة بالبكالوريا بتاعته
وقعد شوية فيها
لحد ما قابل المخرج محمد كريم 
رفيق الغربة ف المانيا






محمد كريم اللى درس الاخراج على اصوله
وكان يعرف سراج كويس
لما رجع مصر حضّر لفيلم زينب
وقرر يخلى سراج يمثل فيه
الفيلم دا كان عن قصة (زينب) لمحمد حسين هيكل
 كان فيلم صامت
وبعدين اتعمل النسخة الناطقة بتاعت راقية ابراهيم دى



المهم ان القدر خلى فجأة 
 كريم يشوف سراج صدفة ف مصر
وبلا ترتيب مسبق ولا حاجة 
فعرض عليه دور ..
 سراج قال أشطة انا معاك يا برنس
وبس كل وعوده لأسرته بعدم العمل بالفن تبخرت ف وهلة
 وابتدى التحضير 
والجرايد تنشر 
والخبر يتعرف .. وقامت عاصفة ف البيت وحريقة 






عارفين انتوا جو
 انتا بتعصى اوامرىىىىى يا كلبببب
هضربك بالرصاااص واحرمك بعده من الميراااث 
 الأب هيطرد سراج م البيت ويقاطعه
 وسراج هيقرر يبقى الفن كل حياته وشغلانته
واللى مش عاجبه خلاص بقى  #يختشى





ويتعرف وشه سينمائيا ...
ثم يبدأ المسيرة ويروح للوسيط الاكثر رواج 
وأقرب للناس والجمهور وقتها 
وهو المسرح
وينضم لمسرح يوسف وهبى
ويقدم معاه عروض كتير ويصقل موهبته اكتر



وتبدأ عجلة السينما الناطقة تشتغل
وتدور اسرع فيستعين بيه المخرجين ف السينما
على استحياء وسنة سنة كدا 
...





نرجع لأمينة بقى
اللى بعد الشلل والخلفة والطلاق تفوق
وتاخد اختها زوزو ف ايدها
 وتقرر تنزل تشتغل ف الفن
عشان تجيب فلوس وتعيش حياتها
 وفعلا تتعرف على عمر وصفى
 اللى هيتحمس لجمالها هيا واختها





ويعمل فرقة مسرحية على قده كدا
 وتمثل فيها ميمى وزوزو
 ومعاهم زكى رستم ابن الباشا المهووس بالفن
هوه راخر
ويعملوا مسرحية بس مش هتكمل
بسبب عدم شهرتهم كفاية مقارنة بالريحانى
 والكسار ويوسف وهبى وغيرهم
وبعدين الفرقة تتفركش ..
 ميمى ف لحظة شجاعة واقدام وتهور
تقرر تروح لمسرح الريحانى اللى كان مكسر الدنيا وقتها
شهرة ونجومية ومجد 
عشان تقوله شغلنى معاك !





والمشهد دلوقتى كالآتى ...
زوزو وميمى الأختين الحلوين
هيلبسوا اللى ع الحبل
ويمشوا يتغندروا لحد مسرح الريحانى
 ومن هما بيدخلوا من الباب ولحد الخشبة
 والمعاكسات لا تنتهى
الريحانى كان بيعمل بروفة وقتها ..
 اول ما شافهم داخلين عليه كدا
والصفافير سابقاهم
مفيش داعى أقولكم إن الراجل اتلوح 



 وكلمة على جنب كدا
اللى يشوف القمرين دول وميعاكسشى ..
 يبقى صراحة حرام عليه 
#لامؤاخذة_يا_بتوع_ضد_التحرش 





الريحانى كان راجل بيفهم ف الجمال
.. والدلال .. والخفافة .. واللطافة
 ومكنش فيه اجمل من البنتين دول يعملوا كدا
 وفورا اتعاقد معاهم
الكلام دا كان ف التلاتينات ..
وكانت ميمى ف العشرينات .. جميلة ودلوعة ومغرية
فتهافت عليها رجالة بشنبات يقف عليها 
الصقر والنسر والحداية !


كانت نجمة السهرات والحفلات
 والمعجبين اكوام اكوام ف الفسحة كل ليلة
اشكال والوان من كل صنف
 بدءا من أبسط حد 
لغاية الملك فاروق سخصياااااااااا






ميمى كانت مركزة ف المسرح اكتر
كانت الفيديت
ونجيب اطلق عليها لقب "شمس الشموس"
واشتهرت بـ سنيورة مسرح الريحانى 
السينما ندهتها فوراااا
واول فيلم مثلته كان 1934
واللى فيه اتقابلت لأول مرة تفتكروا مع مييييين ؟؟
 أيوووووووون
الجميل ... سراج منير 






ساعتها سراج اندلق ف حبها
 ومقدرش يخبى اللى ف قلبه
 وطلب ايدها
هيا قالت طيب مفيش مانع
وراح لأهله يبلغهم
طبعاااا ..  ولعوا الدنيا
 وكان يومن أغبرون !!
واحنا سيبناك تمثل 
وتتلف أمل العيلة
بدل ما كنت هتبقى دكتور
وحسرّت قلب أبوك عليك وماشى
 انما تتجوز واحدة مطلقة وعندها عيل
وكماااان ممثلة
 لأه بقىىى





والموضوع تعثر وسراج حاول يقنعهم ..
 لكن مفيش فايدة ميمى
استوعبت الموقف فورا 
وقالت خلاص كل شىء نصيب
 وكملت رحلة الأضواء والمعجبين
 عادى خالص
ونار قصة الحب دى هتستخبى تحت رماد .. لفترة






و ميمى دلوقتى ف اوائل سنة أربعين ..
تحديدا 1941 لما الملك فاروق
ومكنلوش 5 سنين ف الحكم لسه يا دوب
حب يتفرج على مسرح اكمنه غاوى التفاريح 
أحمد حسنين الأب الروحى بتاعه
والكل ف الكل ف الحاشية الملكية
 بعت للريحانى يبلغه
 ان فيه عرض ف مسرح عابدين للملك
وهات فرقتك
 وقدموا "كشكش بيه" وهيصونا شوية 





المسرحية دى كانت مكسرة الدنيا بشخصية العمدة كشكش
 وبتتقدم بقالها زمن طويييل
المهم راح الريحانى وميمى بالفرقة
وقدموا العرض ف سرايا عابدين





الملك الصغنن المولع بالجمال
 شاف ميمى انبهررررر
 وبعد الليلة دى راح حضر لفرقة الريحانى نفس العرض
4 مرات بحالهم .. !


زوزو شكيب


الريحانى وقتها مقلقش منه
كان عارف ان عينه زايغة ع الحريم
بس مفرقش معاه لأن قلبه مكنش مع ميمى
كان مع اختها زوزو
وطبعا انبسط ان الملك بييجى عندهم
اهو منها دعاية وحماية وامتيازات وخدمات .. الخ
 المهم هتخلص نزوة فاروق دى سريعا
 وندخل ف نزوة تانية مع ابوه الروحى





احمد حسنين باشا اللى كان جنتلمان حقيقى
 وعامل هسس للحريم وقتها
 دخل ف علاقة مع ميمى شوية كدا 
لحد ما ايييه ؟؟
أينعم
لحد ما الملكة نازلى عرفت الحوار دا
وكانت بتحبه وبتغير عليه جدا ..
راحت باعتة للريحانى فيما معناه مشى 
البت دى من الفرقة 
فورااااا




الريحانى قلق جدا وخاف من كيد الحريم ليخرب الدنيا
مكنش عاوز يزعل ميمى عشان زوزو ..
وف نفس الوقت محتاج للأتنين ف المسرح
 قام قال لميمى نفضيله
انتى مش قد الملكة 




ومن جهة اخرى الست نانا ضغطت على حسني
 اللى رضخ ف النهاية 
وساب ميمى واتجوز نازلى
وقالها خلاص بقى ربنا يهدك ! 





ملحوظة مستقطعة
 احمد حسنين كان على علاقة بأسمهان
 ونازلى برضو طربقت الدنيا
 لحد الراجل ما  زهق م الدنيا
وغار من وشهم كلهم 1946
 ومات
وسبحان الله مات ف حادثة عربية 
واسمهان كمان ماتت غرقانة ف حادث عربية .. !



نسيبهم ...
ونرجع لميمى
اللى كملت المسيرة المسرحية ومسيرة المعجبين عادى
والمرة دى اتعرفت على ديك رومى سمين
اسمه عبود باشا





عبود باشا اللى اتسمى الموقف الشهير اياه على اسمه
 كان اقتصادى كبير وغنى غنى فاحش
وحبيب الانجليز 
 وف اواخر التلاتينات وقت ما عرف ميمى
كان ف ديل قايمة اغنى أغنياء مصر
عبود انبهر بجمال سنيورة مسرح الريحانى
واغدق عليها الهدايا والفلوس والدلع
 وكل اللى هيا بتعشقه من مظاهر وابهة وجموح 





بعد شوية الناس كلت وشه ..
 وسيرة ميمى بقت على كل لسان ف المجتمعات الراقية
 وغير الراقية
 فالجدع فك وبعد عنها 
واداها استمارة ستة
قوم اييييه ؟؟
ف وسط الكركبة دى يتقدملها تاجر كبير ..
 فتقبله فورا عشان تخرس الالسنة اللى بقت زى المبرد
وبعد شوية تتطلق منه 
ليه يا ست ميمى كدا ؟
قالتلك أصله كان بيغير عليا من المعجبين
وعاوز يخنقنى ويقعدنى ف البيت
وانا بحب السهر والحفلات والحرية
والخنقة دى مبطيقهاااااش



نرجع لسراج منير الحبيب اللى مقدرش ينسى ميمى
وساب فرقة يوسف وهبى
 وانضم للفرقة الريحانى مخصوص
عشان يكون جنبها
 ولما اتجوزت تانى
اتصدم يا كبدى
واستوديو مصر بعته ف بعثة لألمانيا
عشان يدرس حاجة كدا .. 
راح عامل علاقة مع بنت هناك عشان ينسى حبه ف مصر
واتفق معاها ع الجواز
ولما رجع لقى ميمى اتطلقت ف السريع كدا !!
 قال لروحه ... #آلهوى




ساعتها الريحانى جابه ف دور ابن العم
 ف فيلم سى عمر
 اللى كانت معاه فيه ميمى وزوزو كمان
 ونار الحب اشتعلت تانى من تحت الرماد
وسراج قال لميمى اتجوزينى بقى ..
كفاية بعاد اكتر من كدا 
ميمى وافقت طبعااااا
فراح باعت للبنية الألمانية وقالها انا أسف
حب عمرى رجعلى .. 
واعذرينى 





والمشكلة رجعت تانى ف أهل سراج
 كالعادة 
ونفس الأسباب اياها بس دوبل المرة دى
لأن  ميمى بقت متطلقة مرتين مش مرة واحدة
 وأرتيست بقى 
وتفاصيل علاقاتها مالية الجرايد وجلسات النميمة
سراج مبقاش عارف يعمل ايه
 فلجأ لنجيب الريحانى





الريحانى نزل بتقله كله
 وكان شخصية جذابة ومحبوب وكل الحاجات الحلوة
راح لأهل سراج ويهديكم يرضيكم
ف النهاية وافقوا
واخيرا انتهت قصة حب ميرفت وعيلاااااء
 بجواز سراج منير من ميمى شكيب سنة 1942
بعد سنين شحتفة .. #لولللللللىىىى 






سراج وميمى كانوا ثنائى جميل
وبيتحلف بسعادتهم وحياتهم الزوجية المثالية 
سراج السرطانى البرج الحبوب الكريم اللاسع
واللطيف ف عشرته 
قدر بحبه ودلعه يستوعب جنان ميمى
 اللى برجها جدى وربنا ما يوريكوا الجدى
 الحلو الجميل الامور
 لما بيلوح شمال اوقات
وطموحه بيشده للنور زى الفراش





ميمى رغم كل عيوبها المشهورة بيها ..
مع سراج كانت حاجة تانية خالص
 مفيش تقلبات ولا جنونات ولا زعلات ولا حاجة
كانوا منسجمين مع بعض
 انسانيا وفنيا
لأنه شافها من غير انبهار بشكل 
حبها الحب اللى بجد 
بتاع انك تاخد اللى بتحبه بعبله عيبه قبل مميزاته 
المهم كانوا حلوين ع الشاشة وبراها  
ومثلوا ف أفلام كل واحد لوحده
ومثلوا سوا كثنائى زوج وزوجة
 او ف ادوار متباعدة ف نفس الفيلم





وحياتهم الزوجية المستقرة دى دامت 16 سنة
 كان فيها اعمال فنية مشتركة ناجحة
 وعملوا شركة انتاج
وانتجوا فيلم (حكم قراقوش) 
ميمى مثلت مع سراج ف الفيلم هيا وزوزو اختها
واللى اخرجه فطين عبدالوهاب أخو سراج
حاجة زى افلام عبحميد الترزى
 كدا :) 





والفيلم كان فيه رؤية سياسية فيها اسقاط ع الواقع ..
اتحارب شوية والمهم فشل ف السينما
 والايرادت كانت زفت
سراج متحملش وجاله ذبحة صدرية
بسبب الأزمة دى




وبعد خروجه م المستشفى عافر وغلب الالم
ورجع يمثل تانى ولا هامه خسارة مادية ولا يحزنون
وفضل يشتغل لحد 1957
وف شهر 9 تحديدا
هيرجع سراج من عرض ع المسرح ..
يدخل ينام
 تانى يوم يقوم وعنده أزمة قلبية حادة
 ميمى تنده للدكتور
فميلحقش يسعفه
 ويموت
 :(




ويرحل سراج منير عن عالمنا ف سن الـ 56 عام
بعد تاريخ حافل من الفن الجميل
وميمى تنصدم صدمة العمر
 وتنكسر
 وتكتئب قوى



وعشان تخرج من حالة الكآبة تبيع عفش البيت حتة حتة
لأنه بيفكرها بالمرحوم
وتغير نمرة التليفون عشان محدش يتصل
ويقول اسمه
تسمعه
فتفتكر .. فتتعب





وتحاول تخرج من الحالة دى بالتركيز ف الشغل
كان سنها وقتها عدى المرحلة
اللى بينكتب فيها ادوار حلوة
ميمى مبقتش نجمة زى الاول
اقتصرت على ادوارمساعدة
 وبس




وطبعا مفكرتش ف أى جواز تانى بعد سراج ..
كان حب عمرها زى ما كانت دايما تقول



 ويفوت الوقت
 وميمى دلوقتى ف سن اكبر
بتشتغل بين فترة واخرى ف فيلم
ولأنها متعودة ع السهر والحفلات هتفتح بيتها للضيوف
 وكبار القوم
وتعيش جو الصالونات بتاع زمان 





وبقى يتردد عليها البنات والممثلات المغمورات
اللى عاوزين يشتغلوا ف السينما
يحضر ف لياليها رجال الاعمال والعرب
والمسئولين ف الدولة وقصص كدا
انتوا ممكن تشموا ان ريحتها مش هيا





وميمى اللى اتقنت دور القوادة ف اكتر من فيلم
زى طريق الامل ودعاء الكراون والفتوة ..الخ
 هتفاجىء بالبوليس بينفذ مشهد سينمائى ف الواقع
وبيداهم شقتها 
ويتهمها بادارة منزلها لأعمال منافية للآداب
 فيما عرف وقتها سنة 1974
بقضية (شبكة الرقيق الأبيض ) 
عن دايرة قصر النيل

 :((


القضية وقتها هزت المجتمع وقلبت الدنيا
كان فيها اسم ميمى كزعيمة للشبكة
مع 8 من الممثلات الصاعدات وقتها
 زى ميمى جمال وغيرها 
وخدوا ميمى م الدار للنار كدا ع السجن ..
الست انهارت طبعا



والسجانة بتاعتها بتحكى ف حوار صحفى
ان الفنانة الكبيرة دى 
كانت بتبكى طول الوقت بكاء حار
وبتقول انها مظلومة
وانها كانت بتعمل حفلات عادية
والقضية متلفقالها
وفضلت مصرّة على البراءة
 لحد ما عدى 170 أسودين سواد السنين عليها




وف اليوم ال 171 خرجت ميمى شكيب م السجن براءة
لعدم ثبوت التهمة
اكمن لما قبضوا عليهم مكنوش متلبسين
كانوا قاعدين بيشربوا قهوة اساسا ..!
#نعمممم




القصد ميمى خرجت فرحانة انها طلعت برءة
 وفاكرة بقى يا عينى
 ان راسها هتترفع لفوق
 اذا بالموقف يمشى بالعكس
 وهتشوف مرار طافح





احنا بنتكلم دلوقتى ف سنة 1974
يعنى وقت المجتمع ما كان عنده تقاليد
الواحدة وقتها لو اتقبض عليها حتى ظلم
بتطلع تتبهدل بهدلة السنين
مش زى دلوقتى الواحدة تتمسك متلبسة
فتدب صوابعها العشرة ف عين الأعلام والناس
وتقولهم ان كان عاجبكم
 وتمثل وتعيش عااااادى خالص #زمن





المهم .. نرجع لحال ميمى
 اللى المخرجين والمجتمع الفنى هيلفظها
 ويحجموا عن الأستعانة بيها الا أقل القليل
وف نطاق الناس اللى بيعرفوها قوى
فيجيبوها ف دور بسيط 
وبقت تعمل ادوار متناثرة كدا
وتاخد فلوس أى كلام



 وطبعا مفيش لا سهرات ولا حفلات ولا هدايا ولا بتاع
 الست اتمرمطت جدا
والناس شافوها رايحة لوزارة الثقافة
 وبتقدم بطلب لصندوق معاشات الأدباء والفنانين..
عشان يدوها معاش استثنائي
 وكان ملاليم انتوا عارفين معاشات الحاكومة


الست ارتضت ضنك العيشة دى
 ووافقت
وقالت وماله انا عشت 50 سنة ف ترف
 ورفاهية ملهاش حد ادينى بدفع تمن اللى فات
 وقررت تنزوى تماما عن الحياة الفنية
واكتئبت اكتر 
لحد سمير صبرى الله يكرمه
ما قرر يخرجها من الحالة النفسية السيئة دى
واداها دور ف فيلم بينتجه اسمه السلخانة
وحط صورتها ع الأفيش تكريما ليها 





بس الفيلم دا هيكون آخر أفلامها
بعد الأكتئاب المضاعف 
ليه مضاعف ؟؟





 لأن اختها ..  زوزو شكيب
 اللى كانت عايشة حياة هادية عكس ميمى
 ماتت بالسرطان 
ميمى كانت متعلقة بيها أصلا ..
رغم فرق السن كانوا 
وكأنهم  روح ف جسدين
وكانتا مشهورتان ف الوسط الفن بـ " الشكيبتان"
القصد .. 
 ميمى انقهرت عليها قوى
ودخلت ف نوبة اكتئاب رهيب ..
فدخلوها المصحة النفسية 
وقعدت شوية



وبعدين خرجت منها ..
وبعد ما عملت دورها ف فيلم السلخانة
 مع سمير صبرى بشوية
الناس صحيت ف يوم ف شهر مايو 1983
على خبر قتل ميمى شكيب الممثلة
 وقوعا من بلكونة بيتها بوسط البلد .. !
ولنا ... هنا ... وقفة 
#معلش بقى




القضية وقتها اتقيدت ضد مجهول ..
بس الأقاويل اطرطشت هنا وهناك
 بأن القاتل حد من الناس الواصلة
 اللى كانت ميمى تعرفهم 
وتعرف عنهم أسرار رهيبة
والظاهر خاف بعد مرض ميمى النفسى
 انها تقول الأسرار دى لحد ف نوبة صراحة
وهما ينفضحوا
قاموا قتلوها بنفس طريقة سعاد حسنى 
والليثى ناصف .. الخ 





المثير بقى ان محامية القضية بتاعت سعاد حسنى الحالية
 رفعت قضية على صفوت الشريف
بعد ثورة يناير وانهيار مجد رئيس مجلس الشورى السابق
تتهمه بقتل سعاد 
وقتل ميمى شكيب كمان .. !
 ليه يا بنتى ؟؟
قالتلك ان أوراق القضية بتشير انه المتهم التالت
 المشتبه فيه وقت وقوع الجريمة
 اكمنه وقتها كان بيشتغل ف الأعمال دى
 وان بعد قتل ميمى نجمه علِى
وكأن تنفيذ الجريمة دى كان اختبار له على كفاءته
وزى اواراق اعتماد لمدى وساخته
 وبعدها ابتدى رحلة الصعود النزيهة الشريفة المتميزة
 :)) 
#أحلاوة




الملخص ان الشخصية القذرة دى
(مع كامل الأعتذار للقذارة ) 
هتفلت هيا أو غيرها من العقاب
 وميمى شكيب محدش عارف مين قتلها بالضبط
لحد النهاردة
#قيدت_ضد_مجهول_كالعادة





وماتت ميمى شكيب مقتولة .. بعد مرمطة ملهاش آخر
بعد ما كانت
بنت مأمور قسم حلوان
يتهموها ف قضية آداب وتخش السجن 
وتربية العز والشهرة تفتقر
 وتموت ذليلة
 :(





وسنيورة مسرح الريحانى
شمس الشموس
تنطفى ف أرذل العمر بالشكل المهين دا
وربنا ما يحكم على حد أبدا 





بصوا
طول ما بدعبس ع التفاصيل ع النت عن الشخصيتين دول
 سراج وميمى بييجى ف بالى حاجة واحدة
ملهاش تانى 
كلمة "تؤام الروح" دى تعرفوها .. !






يعنى حد يكون نصه حد تانى
ومن غيره حياته تتكركب وتبوظ وتخرب
 دا بالضبط ملخص قصة ميمى وسراج ..
اللى قبل ما تتجوزه وتعيش معاه كانت تايهة
وبعد موته هيختل ميزانها
وكأن الدنيا لا تستقيم ولا تنفعشى تكون الا معاه
هوه وبس ...




الناس اللى عرفوهم عن قرب
قالوا ان سراج كان شخصية جميلة
وحنون ومرح ومفيش كلاكيع وعُقد 
وعكس الجو المهيب القاسى
 بتاعه ف افلامه الجادة 





اما ميمى شكيب فكانت ف الواقع حبوبة
 وزوجة مطيعة
 وعكس الشخصيات المتعجرفة المزعجة
اللى اتعودت تقدمها ف الأفلام






ولما المخرجين حصروا ميمى ف ادوار بعينها
هيا نوعت فيها
عملت دور الحماة الشيك
وكمان الحماة القاسية





وعملت القوادة بأكثر من تنويعة ف السمان والخريف
 دعاء الكراون
الفتوة
 طريق الامل
وكل فيلم شكل ..
ويمكن اتقانها للدور خلى الناس تصدق انها كدا فعلا





ودور مرات الاب الشريرة
 او الست اللى عاوزة تخطف عريس لقطة لبنتها .. منى 
هيا نفس الام التقليدية ف .. انت حبيبى 






انا شخصيا بعشق دورها ف .. معلش يا زهر
لأنها كانت مختلفة فيه عن النمط التقليدى
هيا وزكى رستم كمان
كانت ف الدور حنونة وجميلة وطيبة زى كل امهاتنا
 وقمر .. غزالون والنبى






وبحب كمان لزمتها الشهيرة ف فيلم .. الحب كدا
 وهيا بتقول عن صلاح ذو الفقار 
الميكانيكى ..
المشحّم المزيّت
 :))




سراج منير بقى
آخرابى على رجالة الزمن دا وجمالهم !! 
 انا بعشق حسين رياض عشان حنيته الرهيبة
 لكن سراج منير فيه حاجة كدا
حاجة اسمها الهيبة ..
الاحساس ان الواحدة ف حماية
و ضل الراجل كما يجب أن يكون
 لما يكون زوج او أب جاد
 ومبيحبش الحال المايل 
زى فيلم بنات اليوم ولحن الخلود 






نفس الأب الجاد ف هذا جناه أبى
بيتحول لشخص لطيف ف افلام كوميدى
زى ... نهارك سعيد
نشالة هانم
القلب له أحكام
تمر حنة 





ومن شمشون ولبلب اللى كله مسخرة 
لأدوار الشر ف البوساء وغيره 
واخص بالذكر 
دور بدران ف أمير الأنتقام اللى كان فعلا راائع 





دور بدران يا عيا
الشكل النموذجى ف ذهنى لرجل امن الدولة
 ف عالمنا العربى زمان ودلوقتى وف أى وقت
سراج منير عمله بأتقان رهيب ف رأيى 




دوره ف رصاصة ف القلب 
الصديق الصدوق 
وشهامة تنازله عن خطيبته اللى بيحبها 
لصديقه ... 
حركة شياكة لا تشوبها أى شبهة 
متنفعش تصدقها الا من حد كدا .. الا سراج 





ادواره الكوميدى بقى 
حتى لو مشاهد قليلة زى فيلم المليونير
وغيرها ... 
الشخصيات دى لوحدها حكاية .. خفة الدم التلقائية 
تخش القلب كدا من غير ما تخبط ولا تقول إحم 






والفنان الجميل دا اشتغل مع :
بركات ..  صلاح ابوسيف ... محمد كريم
كمال سليم ..  حلمى رفلة .. نيازى مصطفى
عزالدين ذوالفقار .. يوسف شاهين ..  كمال الشيخ
بدرخان ... عاطف سالم ... حسن الامام
وطبعا مع فطين عبدالوهاب اخوه 






كل الأسماء الكبيرة دى سراج منير اشتغل معاهم
 مرة واتنين واكتر
يعنى اعترفوا بموهبته وبالتطبيق العملى
كان فاكهة السينما





واشتغل هوه وميمى سوا دويتو
 ف كام فيلم
 ونفس الثنائى الشرير ف فيلم دهب
 هوه هواه هيبقى الثنائى الجميل ف إنت حبيبى 
وعلمونى الحب وغيرهم ...




وآخر حاجة بقى 
عشان طولت قوى معلش ..
احنا ملحقناش نشوف أى عمل مسرحى لسراج منير
للأسف 
بسبب وفاته قبل حوار تصوير المسرحيات 
لكن ...
ممكن اخمن ان سراج كان غول مسرح
كفاية الطلة والهيبة
 زائد انهم بيقولوا انه كان ضليع ف اللغة العربية
واصول اللغة العربية 
#سليمان_نجيب استايل





اما ميمى شكيب فحظنا اننا نشوفها ع المسرح
بس بعد ما عدت سن النجمة الشابة
وان أصرت تمثل ادوار مش لسنها أبدا 






ودا اللى خلى فريد شوقى
 لما يروح يمثل ف مسرح الريحانى يشتكى
 انه الشكيبتان كانوا بيعملوا أدوار اغراء متآخر 20 سنة 
وانه كان بيضطر يقف قصادهم يعمل حبيّب وبتاع
ومعلش مع احترامى لكلامه اللى صح طبعا
بس حوش حوش منتا بعد كدا كررت نفس الغلطة دى
 مع نيللى حضشرتك ف مسرح الريحانى برضو ..  !!





المهم انى بحب ميمى شكيب أى كان زى فاطوم " @Fatoma999 "ما بتقول
 وهيا بتقول بت يا نونوو نووو
وتغيظ  ف عادل خيرى 
ومشهدها وهيا بتعيط لعيلتها
لأن جوزها الندل طلقها عشان شافها 
بتبوس ابن الجيران 
العيل اللى كان عمره .. 26 سنة يا دووووب !
:)


وكمان لدغتها الحلوة اللى مش مصطنعة
الذوق والشياكة والأناقة .. 






واخيرا أقول الملاحظات بقى ..
 اللى اولها





1)  ان الجمال ف الغالب لعنة على صاحبته
 معرفش ليه ومحدش بينجو الا من رحم ربى ؟!!
 بزعل قوى انا
وميمى الجميلة دى لو كانت تعرف
 اللى مستنيها ف آخر العمر
يمكن كانت سمعت نصيحة قريبها اسماعيل باشا صدقى
لما قالها بلاش سكة الفن دى احسن !
بس هوه النصيب بقى عشان تقابل سراج منير
ودا هيقودنا الى رقم 






2) الرجالة فيهم صنف كدا ..
بيقولوا عليه عشرته حلوة
 سراج منير كان من الناس دى
عرف يحب ميمى ويحتوى جنونها
 ويفرحها ويفرح معاها 
ويكملوا بعض
بس الدنيا بخيلة
للأسف بخيلة قوى
يلا .... الله يرحم الجميع



3) الفنانين زمان كانوا حاجة هايلة والله
وعكس ما كان يشاع ان الكار دا مبيدخلوش
 الا الآى كلام 
اهى ميمى كانت بتعرف لغتين .. 
وسراج منير شرحو !
والأتنين اتعلموا تعليم ممتاز
اللى مدارس راهبات
واللى سافر المانيا
 واهاليهم عائلات وولاد أصل وبتاع
 أظن عشان كدا الفن وقتها 
كان بخير
لأن الناس اللى قدمته كانت دماغها نضيفة
وعقليات واخلاقيات .. مش زى ما بيشاع
وبستغرب ان شهادتهم كانت ف المحاكم مضروبة
 وملهمش حضانة اولادهم وقت الطلاق .. الخ
ودا يوصلنى لرقم




4) انى ملقتش أى ذكر ف المقالات والمصادر
 لأبن ميمى شكيب من جوزها الاول خالص
غالبا اهل ابوه خدوه لما ميمى دخلت الفن 
يمكن ؟
ويمكن ربنا افتكره بعدها .. ؟
او يمكن عاش بس مسمعناش عنه خالص
 بسبب قضية امه اللى اكيد هتخليه يمشى جوا الحيط
خوفا من عار المجتمع البغيض
 :(





ودا يقودنى لرقم 
5) المجتمع المريض اللى يعمل محافظ ع التقاليد
والأصول 
والشرع 
بينما يحرم ارملة معاها بنتين من حقهم وورثهم 
فيضطرهم للخروج والشغل والمرمطة 
او الجوازة السريعة ..
وبعدين يقول عيب وميصحش وزفت .. 
هل دا يرضى ربنا .. ؟!!


6) جوز ميمى الاولانى دمرها حرفيا 
علّم عليها 
وساب ندبة ف روحها معرفتش تتخطاها 
الا ف وجود سراج منير معاها 
لكن غير كدا 
صدمتها والشلل المؤقت والكسرة دى 
خلت شخصيتها متهورة أغلب الوقت 
وعرضة للأكتئاب والانهيار .. 
كل ما تيجى فرصة للأنهيار
رفقا بالقوارير يا بشر 



7) آه ... البلكونات
ايه حوار البلكونات دا بقى 
اللى كل شوية يرمولنا حد منه ؟!!
 مهو حاجة م الاتنين سعادتك بقى 





يا تقبضوا ع الجناة وتشوفوا شغلكم
 يا تعملوا مشروع بقانون ان العمارت متتبنيش ببلكونات
ونمشيها شبابيك بس
 وعليها حديد احتياطى #الحرص_واجب





والى رقم
8) سعاد حسنى
 ومن قبلها ميمى شكيب
 واسم واحد دايما يتردد وحوله كل الشبهات
#لماذا لا يموت ابن الوثخة
ويا ربى الناس عمالة تموت
وزفوت قاعد يربى ف صحة الهى يزولها يا رب
الهى يزولها يا رب 



 السخص دا اصول يتعمله دور لوحده ف جهنم ..
عشان لو ضموه ع الباقيين هينجسهم اكتر واكتر
دا يتحط لوحده
بعد ما يدوس عليه اتوبيس سياحى فاخر



ويارب حبيبك النبى 
تسبنى أعيش لحد يوم ما ..
اشوف فيه نهاية المخلوق دا
 ف أبشع شكل ممكن يليق به
ويحطوا صورته ف كتب علم الجريمة كنموذج مثالى
 لما يجب ان يكون عليه شكل " القرنى" 
#لامبروزو_لاوى_بوزه_م_القرف





والله يرحمك يا سراج يا منير
 والله يرحم ميمى ويسامحها
والله يجحمك يا قرنى دنيا وآخرة
قولوا آمين



وتصبحوا على ألف خير
 #شكرا ع التصحيحات يا جماعة
هبقى احطها ف المدونة ان شاء الله
 وشكرا للكلام الطيب
 :)


---------------------------------


طز BIG @Fatoma999 
هيرموهم من السلم يا فاتيما 
,دى عالم غبيه,حافظين :) !!


Captain Haddock @hassan19211 
 الجمال زى التفوق العلمى زى اى ميزه..لعنه
 ان وجدت البيئه والظروف الغلط،
الميزه تحتاج حمايه وتوجيه سليم، 
والا مشاكل خارجيه وذاتيه


amr salem @amrosalim2001 
 الدرس المستفاد هنا بقي اوعي جمالك يغرك
 احسن نهايتك تكون زي نهايه ميمي شكيب وسعاد حسني..
 واحمدي ربنا لو انتي وحشه ع الوحاشه دي



إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
ماشاء الله الناس بتقول آميييين بـ غّل
شالله يخليكم يا ولااااد بحبكم كلكم 
#هانى_شاكر_وكدا


طز BIG @Fatoma999 
الجمال بدون ذكاء,ووعى اجتماعى يحميه
,,فعلا بيكون نقمة .



مِـيرْڤَـتْ @frikeko 
 اخدتي بالك من انتاج السبكي ؟ :D


™الدبدوب ® @mazforever 
مش أحسن من محمود مرسي.. معلش يعني


إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
@mazforever انا بعشق محمود مرسى يا دباديبو
 بس سراج منير تفوق عليه ف الاداء بصراحة 
:))



طز BIG @Fatoma999 
 ودمها كان خفيف اوى فى مسرحية حسن ومرقص وكوهين
:)) وطريقتها فى الكلام كانت بتضحك جدا
نو نو ,,بيت يا نونو
:)


mohamedamar @mohamedamar1960 
 عايده ماكنتش معاهم قضيتها كانت فى التمانينات



سعدية سليم @sa3deaselim 
 اتقال ان اتلفقت التهمة دي لميمي والممثلات
 للتغطية على مباحثات السلام اللي بدأت بين مصر واسرائيل 
وقتها


إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
@sa3deaselim @neversaydiee اهى سعدية
قدمت تفسير منطقى اهو يا رشا
 ف الغالب القضايا دى بتكون غلوشة على حاجة ..
 استايل الوساخة المعتاد



 سها المنياوي @morgana00m 
 اول مرة اعرف ان فطين اخو سراج منير


إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
@morgana00m انا كمان زيك :)



amr salem @amrosalim2001 
 احنا النهارده عندنا ما شاء الله ما شاء الله
 شويه زباله بيتقرعو علينا في التزيفليون
 حاجة كده تعمل ترجيع وامساك في نفس ذات الوقت



mohamedamar @mohamedamar1960 
@sa3deaselim @ro7albmama2
 صح جدا كانت مباحثات ك101 فض
 لفض الاشتباك مع اسرائيل والثغره يناير74


NadiaKhairy @Cafe_Noire 
 وكمان ابن سيد بدير الممثل كان عالم فيزياء
 واترمى من بلكونة شقته في كليوباترا في اسكندرية .
.بس ده وقتها قالوا اسرائيل وكده



mr salem ‏@amrosalim2001  

عاوزين نعمل حمله #لا_للبلكونات
كده نص المصريين هاينقرضو يا جودعان



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "