الأربعاء، 9 أبريل، 2014

عــاشـــورا






حكاية النهاردة 

عن مناسبة بنحتفل بيها المصريين
وزمان وانا عيلة كانت جارتنا اللى ف السادس
ف كل سنة تبعتلنا طبق كدا شبه الرز بلبن
وكنت أسأل ماما إيه دا ؟!
فتقولى دى العاشورا
يعنى ايه ؟!
فتقولى موسم وعيد عندنا
طب ايه حكايته فمتقولش
واكل الطبق مع اخويا وانتهينا على كدا !






واللى فكراه كمان انى ف مرة اتجرأت

وسألت مدرس العربى والدين ف المدرسة بتاعتى
عن ليه وايه حكاية عاشورا فتأبط شرا
وبصلى حتة دين بصة 
وبعدين رفع العصايا متوعدا وقالى بس يا بت
وسكت



ومن ساعتها الموضوع تخن ف دماغى
ولما سافرت الامارات ف اعدادى
 كان فيه صبغة دينية ف المدراس هناك ..
مدرسة الدين حكتلى جزء م الحكاية ف السريع
بس مركزتش اكتر غير ف إن كان فيها حد ظالم قوى
وحد مظلوم قوى 
واحنا كل سنة المفروض بنفتكر القصة دى ونتعظ








كنت لحد الجامعة مثلا فاكرة الخلاف دينى
طلع بعد بعض القراية انه خلاف سياسى ف المقام الاول
 بين آل بيت سيدنا النبى (ص) وبين بيت معاوية
وان فيه طرف تنازل طواعية عن الحكم
وطرف تانى كان وغدا لآخر نفس
ولما جاتله فرصة ينقض على خصمه
كان حقيرا جدا جدا 





واقصده بالحقير هوه .. يزيد بن معاوية

اللى وصله اخبار بخروج سيدنا الحسين
على راس جيش قليل العدد للمطالبة بحقه ف الخلافة
بعد موت معاوية وتوريث يزيد
وتجمع الانصار حوالين سيدنا الحسين
وقالوله احنا معاك 
لكن لما وصل لساعة الجد تخلى عنه الكثيرون






وكتب الحسين لرجل يزيد بن معاوية يقوله

 انه مستعد لحقن الدماء
بس يزيد كان زى ما قولنا حقيرا جدا
لدرجة انه رفض كل محاولة تهدئة وامر قائده بالقتال
واتقابل الجمعان ..
فئة قليلة حاربت الفئة الكثيرة
وللأسف طبعا كان النصر (مؤقتا) حليف جيش يزيد






اما سيدنا الحسين فقتل ف هذه المعركة 
ونكل بجثته عمدا وفصلت الراس عن الجسد 
وانصار سيدنا الحسين كمان لاقوا الموت 
 واتبهدل اهل بيته
وستنا زينب دشنت الجملة الشهيرة وقتها
بإن ما حدث لهو كرب وبلاء على الظالم 



وعرف اليوم الحزين بـ "كربلاء"

وأخذت رأس الحسين وبعتوها لقصر يزيد
وفيه روايات عن انه اخدها
وقعد يعبث بعينى حفيد الرسول الكريم ويتشفى
وبعدين اخذت الرأس الشريف عشان تندفن ف عسقلان
 بالشام
 وتم تشريد الأحياء اللى فضلوا من آل البيت
اللى تفرقوا ف البلاد
وجه منهم ناس جميلة باركت أرض مصر بالسكن فيها






المسلمين بعد هذا الحادث الأليم تفرقوا

السنة وهم الأصل
وبقى فيه شيعة مناصرين للامام على وابنائه واحفاده
ولحقهم ف الدم 
والمذهب بقى كل عام يحتفل بذكرى كربلاء






ومصر .. السنية 

فضلت على مذهبها
لكن فضلت كمان على حبها لآل البيت
وفضلت تكرمهم وتحبهم
وتروح تزورهم وتتبارك بأضرحتهم 
وتدعى وتطلب منهم الشفاعة




وهتفضل مصر على محبتها لآل البيت

وكمان هتفضل على تمسكها بالمذهب السنى الأتنين سوا 
لحد ما هييجى الفاطميين
اللى كانوا بالبلدى بياكلوا وبيشربوا تشيع 
وهوه دينهم ومذهبهم
والفاطميين لأنهم عارفين قيمة مصر كويس
فيعملوا كل ما فى وسعهم للأستيلاء عليها
 ويخططوا ويستنوا الفرصة المناسبة
ودا هيحصل فعلا 



بس الاول ...

نروح لشبه الجزيرة حيث الرسول (ص)
لما لقى اليهود بيحتفلوا بمناسبة كدا
فسأل أصحابه عنها
فقالوله انهم بيحتفلوا بيوم نجاة موسى من فرعون





وان سيدنا موسى لما نجى بقومه من بطش فرعون

صام اليوم دا شكرا لربنا
 ومن بعده بقى اليهود يصوموه
ويعيدوا فيه 
ويلبسوا الحلى والدهب 
وكانوا بيكسوا الكعبة كمان
الرسول (ص) لما سمع القصة قالهم :
 "فإني أولى بموسى وأحق بصيامه "
فصام وأمر بصيام اليوم دا كل سنة
وف روايات اخرى قال صوموا تاسع وعاشر
وف روايات اخرى قال اللى عاوز يصومه .. يصومه





القصد 
عشان منتوهش من بعض
 .. عاشوراء اللى هوه يوم العاشر من محرم
كان عيدا عند اليهود
ثم انتقل عند المسلمين 
ثم للصدفة البحتة بقى 
هيحصل ايه ؟؟




ان يوم ما هيلتقى جيش يزيد 

وجيش سيدنا الحسين
هيكون  ف العاشر من محرم برضو .. بس سنة 61 هـ
فكدا بقوا 3 مناسبات ف يوم واحد 



ونرجع  عشان نشوف ايه حكايتنا احنا مع عاشورا

وازاى مصر قعدت تحت حكم الأمويين
ثم العباسيين عشرات السنين
ثم ف لحظة تجلى كدا
استقل احمد بن طولون بحكم مصر لفترة



ثم رجعت تانى للعباسيين
ثم جاء الاخشيد تحت رعاية وبصر العباسيين
 لكن استقل شوية برضو بمصر
وف زمنه بدأ خطر الفاطميين يكبر
والناس من المغرب عملوا احلى شغل الصراحة
وبقوا يبعتوا جواسيس وانصار
 وناس تدعو للمذهب الشيعى
نظام بيحضروا المشهد يعنى لدولتهم
عشان على ما يوصلوا مصر
تكون السجادة اتفرشت وكله بقى تمام




كافور الاخشيدى اكتر واحد عانى من الفاطميين
لما لاقهم بيتوغلوا وينتشروا
 وكان المصريين وقتها بيحتفلوا كل سنة بيوم عاشورا
ويروحوا يزوروا قبر السيدة نفيسة و ام كلثوم
 ومكنش فيه طبعا أى احتفالات من أى نوع
بس طبق العاشورا وزيارة القبور
وانتهينا 

لحد ما ف يوم جند من السودانين

بأمر من كافور الاخشيدى بقوا يقفوا ف الأسواق
والطرق يوم عاشورا
ويمسكوا الناس يسالوهم انتا تبع معاوية ولاّ مين ؟
ولو قال معاوية يسيبوه .. !
اما لو مرضيش يقول انه سيساوى قصدى تبع معاوي
.. يروحوا ضاربينه وسارقين هدومه
ليه كدا يا فطمطم ؟ 



اقولكم ان كافور الاخشيدى هوه السبب طبعا

الراجل كان بيجيله اخباريات من عصافيره ف المخابرات
ان الفاطميين بيخططوا لغزو مصر
وهوه خايف على عرشه
وبقى يضيق على أى حد يقول الشيعة مش وحشين
وطبعا النهاية معروفة ..
والدولة الأخشيدية هتضعف وتنهار
لدرجة ان جوهر الصقلى قائد الخليفة الفاطمى
هيدخل مصر مرحبا به 
بسلاسة 
ولا السكينة ف الزبدة
ويستقر الفاطميين ف الحكم ..
وندخل ف حقبة جديدة تماما
لأن الدولة الفاطمية شيعية الهوى
واحتفالاتهم بأعيادهم هتاخد اهمية قصوى
وطبعا من اهم الاعياد دى وأكثرها سخونة واختلاف
هيكون .. يوم عاشورا





اللى هتبدأ طقوسه

بأن البلد كلها تقفل الدكاكين ويبقى يوم اجازة رسمى
والخليفة الفاطمى على غير العادة ف أى عيد بينزل
ويعدى ف موكب عظيم وبتاع
لأ اليوم دا هيقعد ف قصره
ويحتجب عن الشعب آل زعلان وحزين وكدا ...




قاضى القضاة بقى ومعاه كبرات الدولة
كانوا بيتجمعوا ف الازهر الاول
وبعدين بقوا يتجمعوا ف المشهد الحسينى بعدين
وهنقول حكايته 
المهم يتجمع كل العالم الكبيرة دى
وتبدأ قراءة القرآن والإنشاد
 واللى عنده شعر ف رثاء آل البيت يقوله
ونفضل كدا بتاع 3 اربع ساعات
 وبعدين يقوموا
ويمشوا ف موكب بسيط مش مبهرج يعنى
لحد مدينة القاهرة .. مسكن الخليفة الفاطمى
يعنى القصر الرياسى
يعنى الإتحادية بتاع وقتها 





ويدخلوا من باب الدهب

يلاقوا الدنيا هناك مستعدة لإستقبال الجموع
كان بيدخل معاهم أى حد من العامة
عاوز يحضر المناسبة دى
وبعدين يخرجلهم الخليفة






وتنعاد تانى الجلسة .. قراءة قرآن وانشاد
وأى رثاء يتقال
 ثم يمد ع الموائد ما يعرف
ب" سماط الحزن" 
ايه بقى محتواه البتاع دا ؟؟



احنا زى ما حكينا قبل كدا

ان الفاطميين كانوا اهل فرفشة ودلع
واحلى اكل عرفه المصريين كان ف عهدهم
ف يوم عاشورا كان الوضع مختلف حبتين ..
الناس المفروض زعلانين ومتنكدين
فكانوا بيحطوا ف المينو بتاعهم حاجات غامقة
زى زبديات عدس أسود وملوحة ومخللات
وأجبان ولبن رايب وعسل أسود وعسل نحل
اما العيش والفطير ..
فكانوا بيتعملوا من دقيق الشعير
عشان يبقوا لونهم مغبر كدا
بالبلدى أكل مدى على سواد وكآبة
وادينا عرفنا .. #لونك_حزاينى_ليه_يا_فسوانى







المهم يقعد الحضور ياكلوا من سماط
 (مائدة أو وليمة) الحزن دى
لحد ما البلاك أوبن بوفيه دا يخلص
والكل يشبع 
ويدعى للخليفة 
ويخرجوا للطرقات
ويبعت الخليفة النواحين بتوعه يمشوا ف الأسواق
 يندبوا ويعيطوا ويفكّروا الناس باليوم الاليم
والظلم المبين .. الخ الخ 


ومعلش عشان 

لنا ... هنا ... وقفة



المصريين اللى كانوا ع المذهب السنى

كانوا بيستقبلوا الاحتفالات دى عادى
بس دا ميمنعش انهم حطوا التاتش بتاعهم عليها
يعنى على عكس اهل العراق
واللى احتفالهم بيوم كربلاء وعاشورا كان بيبقى
ولا زال دامى وفيه تعذيب للجسد واظهار الندامة الخ الخ





 ... المصريين مكنش عندهم هذه النزعة ابدا
ونقدر نتفهم ان شيعة العراق حاسين بذنب
انهم تخلوا عن سيدنا الحسين ف كربته
 اما المصريين فمكنوش
ولا زال معندهمش هذه الندبة النفسية ف الروح يعنى




وبالتالى شاركوا ف احتفالات الفاطميين بعاشورا عادى

زى ما كانوا قبل مجى الأسلام بيحتفلوا بيه برضو
لما كان عيد يهودى مصرى فرحا 
بنجاة سيدنا موسى من طغيان فرعون 




وقبل ما نسيب العصر الفاطمى لازم نذكر اهم شىء 
 وهوه انه الصالح طلائع
احد الوزراء الكبار ف عهده
وكان من مجاذيب سيدنا الحسين ف يوم ما
لما لقى الصليبين داخلين على فلسطين
وقربوا على عسقلان وبينهم وبين قبر الحسين مسافة قليلة
قرر ينقل رأس الحسين لمصر خوفا عليها من الأذى







وفعلا هيبنى جامع الصالح طلائع
عشان يحتضن الرأس الشريف
لكن الخليفة الفاطمى بعد ما يسيبه يخلص بنا 
هيقوله 
لأ 
انا اللى هاخد الشرف دا
ويتعمل مشهد مخصوص لرأس سيدنا الحسين
ف تربة الزعفران اللى كانت جوا القصور الفاطمية
ويا عينى الوزير الصالح طلائع كان هيطق م الغيظ !
هيطق لدرجة انه بقى يعلن وسط الجموع عادى كدا
انه ندمان انه بنى الجامع دا من الاساس
وصرف عليه دم قلبه
! #اخص_عليك_آصاصا
دا كلام يتقال يا جرع ؟؟





المهمممم روح يا زمان وتعالى يا زمان

وييجى صلاح الدين بيه القليوبى
ويبقى وزير لآخر خليفة فاطمى
 وكان خليفة ضعيف وقليل الحيلة 
قوم صلاح يشتغله
وبصنعة لطافة احيانا وبقسوة احيان اخرى
ويبتدى يقصقص جناحات الخلافة الفاطمية
ثم بالتالى يقلص من نفوذ المذهب الشيعى ف مصر
 واحدة واحدة وع البارد



ويتخلص من كل الأقوياء ف قصر الخلافة الفاطمية

والاتباع ثم يقهر الخليفة نفسه
لحد ما يموت كمدا
ثم يصبح صلاح الدين هوه المسئول عن مصر ...
والمصادر بتقول ان صلاح الدين مكنش حنين بالمرة
خصوصا مع العلويين
وانه فرق ما بين النساء والرجال عشان ميخلفوش حتى .. ! 
وعشان يقطع الطريق على أى حد ييجى بعد شوية
يقولك العرش والشرعية والملوخية
ويبقاله اتباع 
ونخش ف صراعات ع الكرسى
والكلام دا 


قوم ايه كمان ؟

من ضمن ما عمله صلاح الدين من محو لأثار الفاطميين
هيخش على احتفال عاشورا
ويلعب ف الأساسات بتاعته 
ويحوله ليوم عيد وهيصة فعلية
ويأمر بتعليق الزينات ونشر البهجة
وانتوا عارفين المصريين بقى
اجدع ناس تموت ف الهيصة
وعجبهم طبعا الحال 
ومكنش عندهم مشكلة قوى ف تغيير الوضع 
وبقى يوم عيد خالى من أى مظاهر للحزن
وخير وبركة 




واصلا اصلا الحكاية دى حصلت من أيام الامويين 
واللى اقترح الإقتراح ابن الهرمة دا 
كان الحجاج
ربنا يجحمه مطرح ما راح بقى
الحجاج هوه اللى اقترح على مراون بن الحكم
انه يخلى اليوم دا عيد
 كيدااااا ف الشيعة
 وبعد كدا استمرت العادة دى 
ان يوم عاشورا يبقى احتفال
الناس توسع على عيالها
وتتفسح وتتزين وتتكحل وتستحمى حماية العيد .. الخ 
وربطوا بين كلمة تاسوعا والتوسعة على الأهل والغلابة 
المهم ينسوا الناس سبب المناسبة وخلاص



صلاح الدين الايوبى كان داهية من دواهى الزمن

قرر انه يوزن الحكاية
وجنب اضطهاده للشيعة انه ميزعلش المصريين
اللى معروفين بحبهم لآل البيت
فيقرر يجدد المشهد المدفون فيه رأس سيدنا الحسين
وكمان يعملها ف مكان اكبر
هيبقى النواة لما سيأتى بعدييييين 
ونعرفه بمسجد سيدنا الحسين
 :)



وقبل ما أسيب العصر الايوبى واحتفالاته بعاشورا

لازم احكى حكاية صغيرة
ف منتهى الجمال الصراحة .. 
رغم قسوتها
عن صلاح الدين 
لما حب يتخلص
يتخلص من رجال الحاشية ف القصور الفاطمية
واللى كانوا عاملين زى مراكز القوى كدا
وقتل منهم واحد مهم قوى
كان اسمه "مؤتمن الخلافة" 
وكان ديناصور



واقصد بديناصور يعنى كان بالع الخليفة الفاطمى وقتها

والبلد كلها ف عبه
وعارف النملة مخبية عيالها فين
وانسحب ذلك ع الكنوز والاموال الخ الخ
صلاح الدين قتله
قبل ما يعرف هوه مخبى النفائس والكنوز فين
بس كان عند مؤتمن الخلافة خادم ..
راح صلاح الدين باعتله وسأله 
الجدع قال معرفش



قام صلاح الدين أمر حراسه

بأنه ياخدوه يفسحوه مع الخنافس
ايه حكاية الخنافس دى
 تعالولى ف الفسحاية بقى 
لما أحكيلكم تعالوا 


قالك الخنافس دى كانت طريقة من طرق التعذيب

ف هذا الزمن
كانوا بيجيبوها ويحطوها على راس المسكين من اياهم
ويربطوها 
وبعدين يسخنوها ( الراس يعنى )
فتجرى الخنافس هربا من الحرارة وتحفر ف راس الضحية




ويقال ان الطريقة دى دونا عن كل الطرق الأخرى

مكنش حد بيطيق يتحملها ساعة واحدة تعدى 
الا ويكون معترف بكل حاجة عملها
ومعملهاش 
الا الخادم دا .. كان صنف تانى 
لا قال آى 
ولا إتالم




وجم يشيلوا الربطة من على دماغه
 لقوا الخنافس ميتة .. فأتخضوا منه
وراحوا حكوا لصلاح الدين اللى توجس خيفة
ونده الخادم 
وقاله قولى بقى انتا ايه حكايتك ؟؟؟؟



فالخادم قاله ولا حاجة

كل ما فى الحكاية ان لما راس سيدنا الحسين
جت القاهرة انا شيلتها شوية  لحد ما راحت مكانها الاخير .. !
بس كدا .. !!





صلاح الدين قاله نعمممم بس !!!

وهوه فيه اعظم من كدا ؟
وعفا عنه
 وسابه يمشى
لأنه واحد زى كدا 
مش معقول هيكون عارف مكان الحاجة ويكدب  .. !!



خلصنا العهد الأيوبى ..

وجم المماليك اللى سابوا الشعب يعيش
ويهيص ف احتفالاته عادى
والمرة دى 
هنقلكم الأحتفال بتفاصيله من كتاب إدوارد وليم لين
(المصريون المحدثون شمائلهم وعاداتهم )
واللى جه ف عهد محمد على
وشاف المظاهر المتبقية من عهد المماليك
واستمرت لبدايات عهد الباشا



وبيحكى انه صحى ف يوم عاشورا 
وخرج بعد صلاة الضهر
عشان يزور صديق له ..
وف الطريق لقى ناس كتير على غير العادة بيشحتوا
واغلبهم نساء شايلين اطفال
وعيال صغيرة نفسها انتشرت ف ك حتة 





لين كان معاه فلوس فكة كتير تحسبا للمواقف دى
وادى العيال اللى فيه القسمة
وراح لصديقه اللى احتفى بيه
وقدمله طبق العاشورا
 :) 




ثم خرج لين من عنده
وراح ع المشهد الحسينى
عشان يتفرج ع الإحتفال هناك
وف السكة لقى اشكال والوان من الشحاتين والغوزاى .. الخ
ومقدرش يمنع نفسه من الأستعجاب 
ايش جاب الغوزاى والمسخرة للمناسبة الدينية دى 
خصوصا انه واحدة منهن الظاهر اعترضت طريقه 
وعزمته على حاجة مش كويسة يعنى 
والجدع اتخرع يا كبدى 




القصد لين كمل طريقه عادى 
ودخل الجامع عشان يشوف الحكاية عن قرب
 لقى منظره من جوا مختلف عن العادى ف كل مرة
الارضية كانت فاضية
والحصر متشالة 
والمسجد مليان اطفال صغيرة مع الامهات




لين استغرب جدا لأن الاطفال
كانت بتعمل بيبى ع الارضية عادى
 مع انه جامع يعنى والناس دخلاه حافية
وهوه نفسه عانى الآمرين
وحاول يا نضرى يتفادى برك المياه الصغيرة دى
 بس كان بيدوس ف القذراة والتراب
ورجله اسوّدت
وكان مندهش من ان اليوم له قدسية ازاى يتحول لفوضى 
بالشكل دا ومحدش معترض ولا متضايق ؟؟




واستغرب كمان من ان غالبية الحاضرين
كانوا من الستات
 بس فسر الحكاية بإن المرأة ف الشرق
اكثر ميلا للتعلق بالغيبيات عن الرجالة وكدا


واستغرب اكتر من الزحمة 
بس سمع من اصدقاء له ان فيه بعض الرجال 
بيروحوا مخصوص ف اليوم دا الأحتفال بعاشورا 
عشان يتحرشوا بالستات 
لأن الزحمة ياماااااا يا أوساماااا 
ومحدش بيحاسب حد ف ليلة مفترجة زى دى 
وكل سنة وانتا طيب يا بيه وكدا ..

المهمممم
لين حكى عن تجربته الشخصية ف انه فجأة
اتزحم وسط اربع ستات ف وسط الزحمة
ومقدرش يتحرك ولا يتنفس
وكل شوية حد يزقه فست من الاربعة تقوله
حاسب يا عينيا ..
وبس مكنش ولا واحدة متضايقة
ولين استعجب ازاى ف بلد صعب تلمس فيه ست
مش مراتك .. يحصل هذا الألتحام ومحدش يعترض
وطبعا الجدع عمره ما ركب اتوبيس نقل عام مصرى
معلش نعذره برضك





لين كمان انه حكى بعد كدا عن الدروايش
ولبسهم الغريب والطرابيش المنقوشة والبيضا
وحكى عن حلقات الذكر
والتمايل طربا لدرجة انه كان عاوز يشاركهم
بس تراجع ... ! 





وحكى كمان عن دراويش الطايفة المولوية
ولفهم باللبس بتاعهم
وشكلهم البديع




ثم ف اخر الحفلة وصل لمكان الضريح
ووقف يتظاهر بالدعاء 
وساب خادم المسجد يحفظه
ويقوله قول ورايا
وبعين الخادم اداله حتة لقمة صغننة  ف حجم اابندقاية
اتخبزت مخصوص ف السيد البدوى بطنطا 
وكل سنة كانت بتتبعت للمناسبة دى 



وبعد زمن محمد على جه اولاده واحفاده
والاحتفال بعاشورا فضل موجود
وبيجيله ناس من كل الدول الأسلامية
كان اليوم فيه موكب معروفة بـ "زفة العجم"
بيتجمع فيه شابين حلوين بيرمزوا للحسن والحسين
وبيركبوا على حصانين 
ووراهم الأتباع من كل مكان





كان بييجى شيعة من تركيا 
ومن إيران
ومن العراق ومن كل مكان
ويمشوا ورا الزفة ف بكاء ونحيب





ومنهم اللى بيشيل سلاسل يضربوا بيها ضهرهم
 ووشهم ويخترقوا الجلد بالأسياخ .. الخ الخ
لحد ما ينزل منهم الدم
ولحد ما يوصلوا بالموكب لحد مسجد سيدنا الحسين
اللى بيكون السلطات قافلاه بسلاسل
ومانعة حد يدخله
فتحصل عركة (مسرحية يعنى) بين الطرفين
ينتهى على أثرها الزفة بالفض
وكان بيحصل الفيلم دا بحضور قناصل الدول 
والكبرات 
وموفد من قصر الخديوى ... 
والزفة دى فضلت تحصل كل سنة ف عاشورا
لحد ما تم الغائها رسمياً سنة 1914
بسبب ما يحدث فيها من اعمال منافية للدين والاداب الخ
وبس على كدا


وبقى الاحتفال بعاشورا  مقتصر بعد كدا
على قراية قرآن ف الفجر
والدعا لكل آل البيت
وزيارة ضريح الحسين ..
ويقال انه ف الليل بعض الناس بتعمل سرادق عزاء رمزية !





واحنا ف مصر تحديدا اخدنا الصيام
وعمل العاشورا الطبق الشهير
 اللى مكونه الأساسى من القمح والنشا واللبن والسكر
وعليهم جوز الهند والمكسرات لو الحالة مبشبشة يعنى 
وقشطة او كريمة 
ويم يم  
وبالهنا والشفا 




اللطيف بقى
ان زمان كان فيه اساطير كتير مرتبطة باليوم دا
منها حكاية ان اللى يتبخر بالميعة المباركة
 (بخور مخصوص) ف عاشورا


 لو سجين يخرج حر 
لو ست مبتخلفش هتخلف
لو عيل عيان بيخف ... الخ 


والعيش بتاع السيد البدوى اللى حكى لين عنه
الناس كانت بتشيله ف جيوبها زى الحرز
تتبارك بيه
وحتى فلوس الشحاتة اللى كانوا العيال بياخدوها
كانت بتتخيط ف طاقيتهم
عشان تحميهم م الحسد





وفيه ستات من طبقات راقية لأيمانهم بالخرافات
 كانوا بياخدوا عيالهم يشتحوا عليهم
عشان العيال تعيش 
او تخف من مرض




وكان فيه اسطورة عن (بغلة العشر)
ودى بيقولوا انها كانت لما تعدى على بيت حد
 كانت بتعمل صوت باجراس متعلقة ف راسها
فيقوم صاحب البيت ع الصوت
ولما يفتحلها يلاقي على ضهرها ُخُرج
فيبص فيه هيلاقى دهب جواه
بس فوق الدهب .. راس مقطوعة
 (المفروض راس الحسين يعنى ) 
وبعد فيلم الرعب الهيتشكوكى هذا فالأخ دا دلوقتى
فعنده حاجة من اتنين 
يا اما يتخض ويتسرع ويجيله لوثة .. ويتهبل
او ميتهبلش بس تضيع عليه الفلوس
يا اما يثبت مكانه ويشيل الراس يسرح شعرها
ويدهنها بالعطر ويرجعها مكانها 
وبعد منها البغلة تسيبه ياخد الدهب مكافأة ... !





ومش بس كدا دا فيه اسطورة تانية 
عن (سقا العشر)
ودا راخر كان بيمر ع البيوت ف الليل
 ويخبط
 فالمفروض حضرتك تصحى وتقوله يملى الزير 
لأنك لو طنشته تبقى كدا ضيعت على نفسك فرصة العمر
 لأنك لو مصحصح كدا هتعرف انه مش سقا عادى
سقا ايه اللى بيعدى ع البيوت ف انصاص الليالى !!
فالمفروض تكون واعى ومركز 
وتعرف انك لو طلبت منه يملى الزير
هيملهولك بالدهب .. شوف ازااااااى !





والستات بقى ف البيوت
 كانوا ف الأيام العشرة الاولى من محرم
بيعدى عليهم ف الطرقات بياع البخور
وكان بيبيع "الميعة المباركة" بخور يعنى مخصوص
مخلوط بمادة صمغية بريحة حلوة 
وكان المبخراتى بيشيل صينية عليها الميعة دى ف النص
وحواليها اشكال مختلفة من البودرة 
الملونة 
 والست كانت تنده بتاع البخور
عشان يدخل البيت
وتشترى منه بمبلغ وقدره
ويقعد الراجل يبخرلها ف البيت حتة حتة
ويقول حاجات لطيفة زى
بخرتك يا اللحاف من وجع الكتاف
بخرتك يا السلالم من عين ام سالم
بخرتك يا كرسى من عين ام مرسى
 #آه_والنبى_كان_بيقول_كدا



ومش بس كدا كمان بجملة الخرافات
ان منطقة الحوض المرصود ف السيدة زينب
واللى متسمية على اسم حوض
كان مصنوع من حجر صوان اسود 
كان موحود هناك زمااان
واخدوه معاهم الفرنساوية وهما ماشيين
بعد حملتهم على مصر
بيقولك آل ايييييه
كانت الحتة دى بيتعمل فيه سوق للجن
ف الأيام العشرة الاولى من محرم .. 
وانه
اللى كان بيعدى ع السوق دا صدفة
ويشترى منه حاجة لما بيرجع بيته
بيلاقى الحاجة دى اتحولت لدهب
#آه_والله_قالوا_كدا
بجد المصريين غلابة وطيبين 



واخر الأساطير بقى ..
هيا قصة ام الغلام
اللى ليها مسجد بأسمها
بناه الامير المملوكى إينال ف الجمالية
والناس تناقلت قصة ام الغلام دى ...  بتصرف
تعددت الروايات لكن اغلبها مشى ف اطار
ان الأم دى وصلها رأس سيدنا الحسين
بعد ما هربوها ايام يزيد ..
وان اللى اندفنت ف عسقلان مكنتش راسه ولا حاجة 
ورواية بتقول راس الحسين هربها جندى
دمه فار بعد المذبحة .. وقرر يساعد ف انقاذ الرأس الشريفة
ورواية بتقول ان الست دى كانت قاعدة قصاد بيتها
والراس فجأة اختارت انها تجيلها 
وفجأة لقتها جت لوحدها ووقعت ف حجرها .. !!


اى كانت اقرب الروايات ايه
فالمهممم ان الأسطورة بتقول ان أم الغلام
 هيا ست مصرية وصلتلها بطريقة ما
 رأس سيدنا الحسين
وبعدين سمعت ان جنود يزيد جايين ف الطريق
عشان ياخدوا الراس منها
فراحت قاطعة راس ابنها وحيدها ..
وادتهلهم
وبدلتها براس الحسين فداء
واحتفظت برأسه الشريف عندها
عشان جند الطاغية ميخدوهاش وضحت بأبنها وحيدها 
واشتهرت القصة بعدين
وقالوا ان المدفونة ف المسجد
هيا ام الغلام صاحبة الرواية
لكن بالتنقيب والبحث طلعت مش هيا
وان المدفونة هناك تبقى 





احدى زوجات سيدنا الحسين
وهيا من انجبت له الامام زين العابدين
واللى مدفونة جنب زوجة سيدنا الحسين
هيا زوجة الأبن ... 
زين العابدين اللى مات قبل ما يدخل بيها



وانا خلاص خلصت
ومش هقول ملاحظات كتير
بس اهم ملاحظة عندى



1) ان عاشورا كدا يبقى
عيد مصرى يهودى اسلامى سنى شيعى
وجمع بين متناقضات كتير
وجمع بين الغضب والبهجة
والاحساس بالظلم وكمان الاحساس بالنصرة
لأنه بعد ألف سنة وزيادة
اهو يزيد بقى ف مزبلة التاريخ 
وشوفوا انتوا الامام الحسين دلوقتى فين؟



2) الناس اللى بتقول محدش يحتفل
ودا مش عيدنا ومش عيد اصلا دا كرب وبلاء الخ الخ
ايه المانع يا جماعة 
ان الواحد يذكر القصة لعياله والناس مع طبق حلويات ؟؟
وانا صغيرة محدش قالى الحكاية
رغم انى سألت لكن يوسف ابنى
لما جارتنا بعتتلى طبق العاشورا وسألنى ليه ؟
حكيتله حاجات رغم انه سنه مكنش كمل 8 وقتها
وحاولت ابعد عن الغل والبشاعات قدر الممكن 
بس قولتله كلام عن الظلم والتصارع ع السلطة
وان ربنا عاوزنا نكون كويسين
 والدم حرام
وهوه كان شغوف يسمع اكتر 
وهوه بياكل ومنشكح
 :))
فليه النكد بقى ؟؟



الناس اللى بتتشدد وتقول حرام دى
والنبى  تسيبونا على راحتنا يا جماعة ..
مصر موديل مختلف عن غيرها
احنا شعب بيحب البهجة ولازم نربط الفرحة بالاكل !



3) الناس كمان اللى بتقول الضريح والزيارة
والتبرك بيه حرام الخ الخ
برضو انتوا زعلانين ليه؟
احنا شعب بيحب النبى وآل بيته 
ما تسيبونا نحبهم بطريقتنا وزى قلبنا ما يهوى 


وطبعا اكيد مش موافقة على المهازل
اللى بتحصل من نجاسة لأرض المسجد
او أى انحرافات اخلاقية مصاحبة للأحتفال
او حتى تعذيب الجسد بغرض التنفيس عن غضب والتطهر
لكن ما الواحد ياخد الحاجات الحلوة
ويسيب الوحش وخلاص
ثم ايه المانع الواحد يتعشم ف الله
 وف خلقه الطيبين من رسل واوليا وصالحين
ف انهم يوصلوا دعانا
وتيه الغلط ف اننا نحس براحة نفسية
لمجرد وجودنا ف حضرتهم .. ليه لأ ؟؟ 



وارجوكم بلاش تشدد وتعصب وقرف
عشان منفضلش نكرر ف اللحظة السودة دى
بتاعت انه حد عشان مبعبدش ربنا زينا وعلى طريقتنا
نقوم نسحله ونقتله وبعدين نقول






4) آه .. صلاح الدين الايوبى كان صايع حرب
وصايع سياسة كمان 
لف البلد وطبقها وحطها ف جيبه ... بصراحة 
شابوه يا كابتشن 


5) العلام حلو برضو 
والمفروض الواحد يقول الحمدلله
لأننا تخلصنا من حكايات البغلة والسقا وسوق الجن 
والكلام الفارغ ... اللى ف مجمله بيقول 
ان المصريين كانوا غلابة قوى 
مستعدين يصدقوا أى حاجة بس ييجى من وراها أى خير
بس للأسف لسه فينا اللى لسه بيصدق 
وبيمشى ورا أى حد يقوله 
هنخلى مصر قد الدنيا 
أونخليها اسلامية اسلامية ...
او مدنية وديموقراطية حقيقية 
وكلهم للأسف بيلعبوا على وتر الحاجة والفقر والجهل 
وما اكثر البغال والسقايين وجنيو العشر ... ف زماننا 





6) بغض النظر عن أى حاجة 
ورغم ان عدى على معرفتى لحكاية كربلاء زمن
الا انى مبقدرش مهما بحاول .. انى استوعب ازاى 
يجرؤ حد 
اى حد مهما كان هوه مين 
انه يمد ايده ويؤذى مش .. يقتل حتى 
أحد سيدا شباب الجنة وحفيد الرسول عليه الصلاة والسلام 
ازاى حد يعمل كدا .. 
ويعيش ازاى بعدها ... 
ياكل ويشرب وينام ويتجوز ويخلف ويعيش ... ؟!!
#ازاى


واخيرا 
البلد دى كدا .. 
خلطبيطة على بعضها 
وتتحب زى ما هيا ... بعبلها 
وهختم بمقولة الاخ ابن بطوطة عن مصر قائلا إنها :

 " مجمع الوارد والصادر
ومحط رحل الضعيف والقادر
وبها ما شئت من عالم وجاهل 
وجاد وهازل
وحليم وسفيه 
ووضيع ونبيه
 وشريف ومشروف
ومنكر ومعروف
تموج موج البحر بسكانها
وتكاد تضيق بهم على سعة مكانها 
شبابها يجد على طول العهد "



وتصبحوا على خير


---------------------------------


H. @_HishamFikry 
ده حقيقى.. بأكرههم



طز BIG @Fatoma999 
بس السؤال فعلا,
واللى انتى اشرتى له,ليه مش بتدرس القصة دى
 فى المدارس بشكل مفصل
 ,انا ماعرفتهاش الا وانا كبيرة,ولما دورت؟؟!!


 مصطفى غزوي ‏@ghazwi_ma 
نحن نعرفها منذ صغرنا ،
لو تجربي تسألي طفل عندنا عمره ٥ سنوات
 راح يقص عليك الحادثة بكامل تفاصيلها



Heba Awad @HebaklaweeZ 
طقوسهم في اليوم ده بتبقى فظيعه 
وبيضربوا نفسهم ضرب مبرح



طز BIG @Fatoma999 
انا لما قريت القصة,اتشحتفت عياط
,انا بعذرهم ...انسانيا يعنى



طز BIG @Fatoma999 
ده كان عايز يتسيط بقى ,,مش حبا فى الحسين يعنى
:(



طز BIG @Fatoma999 
 ديوان امن الدولة الايوبى :)



مصطفى غزوي @ghazwi_ma 
لو تمسكي روايات صوم يوم عاشوراء في الكتب الستة
 "البخاري ومسلم وغيرها"
لوجدتي فيها اضطرابا شديدا يجعلنا نتوقف عندها



Ahmed Salem @smarty_eg 
 بس بس اصحابنا الاخوان
يقولوا دة دليل على شعرية مرسى .... شوفى اى اسم تانى


amr rateb @abo3maira 
 يعني ام الغلام هي ام علي زين العابدين


Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
فعلا الواحد لما بيقراء اللي حصل لسيدنا الحسين
وتخلي اهل العراق عنه 
بقول انه فعلا يستحقوا يعاقبوا نفسهم للأبد


إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
ليه القسوة دى يا راجح
ما ذنب الابناء فيما اقترفه الأجداد يا عم :))
ربنا رحيم وكل واحد مسئول عن ذنبه وبس



Ahmed Rageh ‏@Ahmed_Rageh101
 ماشي ده عمليا بس الخيانة كانت قاسية جدا
وانا شخصيا شايف ان بداية انحدار الامة الاسلامية
هو مقتل سيدنا الحسين


إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
البداية كانت من عند سيدنا عثمان ..
ثم دشنها رسميا معاوية 
باغتصاب السلطة والتوريث لأبنه


Ahmed Rageh @Ahmed_Rageh101 
 مقتل سيدنا الحسين واهل بيت سيدنا النبي
عليه الصلاة والسلام كان حدث فادح
وبقى لعنة على الخلافة الاسلامية كلها



 صفاء ‏@safaagawdat 
لا تزر وازرة وزر أخرى يا استاذ احمد



 Ahmed Rageh ‏@Ahmed_Rageh101  
انا عارف بس ده شعور داخلي



صفاء @safaagawdat 
على رأي المثل "يا داخل مصر منك كتير"


إحـــكى يا شهـــرزاد @ro7albmama2 
 ههههههه حلو المثل دا قوى :))




 Mohamed Emam ‏@memam8 
عمنا نجيب محفوظ بيقول
إن الحسين مش مدفون في المسجد
وخدي دي بالمناسبة 






هناك 6 تعليقات:

  1. بموت فى اسلوبك :)

    ردحذف
  2. هبة
    ------

    ميرسى يا حبيبتى
    كلك ذوق
    :-*

    ردحذف
  3. واة حسيناة حبيبى سيدى الحسين

    ردحذف
  4. لو فى احد معة كتب روحنية ينشرها برابط مباشر

    ردحذف
  5. الحسين ( ع ) مصدر الهام وتحرر الشعوب المظلومة تمعنوا بتلك الثورة الكبيرة ثورة المظلوم على الظالم ومعنى انتصار الدم على السيف ... مودتي للجميع

    ردحذف
  6. http://imamhussain-lib.com/arabic/pages/bohoth073.php

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "