الخميس، 4 سبتمبر، 2014

السعيد بركــة خان وإبن الوز غرقــان


 
 
 
 
 
 
 

بصاء الخير .. 
كمان شوية حدوتة مماليكى .. شيكى .. رومانتيكى 
يلا نبتدى 
وادخل يا بنى بالمقطع الشهير 
لقصيدة عمك صلاح اللى بتختصر زمنهم 
وبتحكى عن زمننا ف ذات الوقت 
 

زمن المماليك حاجة رومانتيك 
أبطال حواديت تحت الشبابيك
رايحين جايين بهدوم كدا شيك 
بوشوش حمرا لون عرف الديك 
راكبين على خيل الله يعطيك
يعملوا حركات يضربوا مزازيك
 يلعبوا بالسيف لعب يسليك 
يضحكوا وياك و يغزوه فيك 
غير الخوازيق بقى والمشاكيك
وأسياخ النار اللى تدفيك 
حاجه تخليك تشكر أهاليك 
اللى ما ولدوك زمن المماليك 
#صلاح_جاهين


و نرجع فلاش بااااااااااااك لورا شوية 

لما الست شجر الدر اتجوزت أيبك 
عشان تفضل سلطانة ع الديار المصرية
كانت فاكراه غلبان وطيب وبحطة ايدها 

وهيبقى كيس الجوافة المثالى اللى يسمع كلامها 
والراجل الصراحة كان كدا ف الاول 
واتمسكن .. لحد ما اتمكن




بس كانت المشكلة اللى منغصاهم اكتر بعد الجواز
هيا وجود الحاج اقطاى
 اللى قعدلهم زى الخازوق كدا 
ينكد عليهم 
قوم اييييه ؟ 




شوشو قالت نقتله وأيبك وافق ع الفكرة
 وعهد بيها مملوكه المفضل .. سيف الدين قطز 
وعكس الفيلم خالص
هتمشى الحكاية الأصلية
قطز هيبقاله يد ف الغدر بالحاج محمود المليجى

 ولهذا بيبرس اللى كان من اخلص مماليك اقطاى 
بعد مقتل سيده هيهرب ع الشام 
ويلحق نفسه ... ليحصل المرحوم !


 
ويعيش أيبك وشجر 7 سنين 
نكد وزفت وتعاسة زوجية
ويبقولوا ان شجر كانت ست قوية ومفترية
 تحية كاريوكا بقى نعممم افندم عاوزين ايه ؟



بس عماد حمتشى روخر كان راجل مش سهل 

وبعد سنين الجواز ابتدى يجيب شجر على جنب 
ويخرجها من كل حاجة 
لأ والاكادة دا كمان رايح يتجوز عليها .. !!!
آه والله زمبقولكم كدا 

ودبور وزن على خراب عشه 
وعش اللى ساكنين جنبه كمان 



وشوشو عرفت الحوار بتاع الجوازة دى
 منه هوه سخصيا .. عشان يقهرها زيادة
لا والنبى قوليلى سحيح .. أه

هقول اهو 
عشان انا بحب كل مرة احكي الموضوع دا
 لعل الاخوة الرجااااااال تتعظ 
 وتاخد عبرة من اللى حصل 
وميزعلوش الحريم منيهم 



أيبك دخل على شجر الدر 
وقالها هتجوز بنت امير الموصل 
وهجيبها هنا تقعد ف القلعة وان كنش عاجبك 
هوديكى الحريم تتركنى هناك مع الجوارى .. !
الست طبعا خدت الكلمتين وصرت ف قلبها بؤج بؤج

 ويا دوب خرج من هنا وراحت لامة حبايبها 
وقررت تتامر عليه وتخلص منه 
وترد كرامتها 
وترامى الى سمعها انه رجع طليقته .. الست ام على 
ام ابنه الوحيد 
 وهيا كانت اجبرته على طلاقها ف بداية ما اتقدملها 
وبعد ما لطش العرش رجع ف كل حاجة


 


قصره هوه كدا خلاص جاب اخرها معاه
 والست بعتت ل3 من رجالها المخلصين 
وعملوا خطة للتخلص من سى أيبك
 وراحت بعتاله يزورها عشان تصالحه وكدا
الأخ طبعا كان عايش ف دور ديك البرابر 

ومش مدى خوانة 2 حريم على ذمته 
والتالتة جاية ف السكة 
وشجر الدر السلطانة بتتذلل لسعادته 
عشان يرضى عنها
وراحلها مخدعها واتصالحوا 

ودخل الحمام ياخد حماية العيد الكبير 
ويا دوب هينزل المغطس خرج عليه التلات اعوان 
وكتفوه وبالقبايب على ام رأسه
 وإدى يا جدى 




شجر حضرت المشهد دا 

وبيقولوا .. 
بيقولوا يعنى ان قلبها كاااااد يرق لأيبك 
لما استنجد بيها وسامحينى والحقينى وبتاع 
لكن لما قالت لأعوانها 
كفاية
راحوا هابين فها واسكتى ولو سيبناه رقابينا طارت 
واحنا او هوه 
وانتى معانا وخلاص احنا كلنا اتورطنا 
 الملخص
رقعوه العلقة لحد ما مات ..



وانتوا عارفين اللى حصل بعد كدا كله بقى 
شجر استعبطت وحبت تمشيها موتة طبيعية 
قطز طبعا مصدقشى 
وعمل تحقيق فورى ف الواقعة
 وحبس شجر احتياطى
وجاب المجرمين واعترفوا 
والست شجر ف البرج الاحمر بالقلعة قعدت محبوسة 
لحد ما ف ليلة دخل عليها جوارى 
ضرتها الست ام على
 وبتوصية من الزوجة الأولى ... طرف أول 
امرت الجوارى .. طرف تانى 
يضربوا شجر الدر بالقباقيب 
عشان تموت نفس موتة المرحوم
وفعلا يحدث هذا وتترمى جثتها من البرج 
على خرابة 
وتقعد ف الخلا لحد ما يدفنوها
 
 


وقطز وباقى المماليك يجيبوا على بن أيبك 

ومكنش متأخر عقليا زى الفيلم ولا حاجة 
وينصبوه سلطان مكان ابوه 
ويسموه المنصور 
ويحكم منظر كدا بينما قطز كان السلطان الحقيقى
لحد ما يقرب التتار ويخربوا الشام 
وينووا دخول مصر 
ساعتها بيبرس اسمه هيظهر تانى ف الكادر 
ويبعت لقطز اللى كان الكل ف الكل 
يطلب منه الامن والرجوع
 
 


وقتها مصر 
كانت داخلة على لحظة حرجة من تاريخها 
التتار ع الابواب والبلد بايظة 
وفيها صراعات لكن الخطر الخارجى كان الاهم
بيبرس ركن تار سيده اقطاى على جنب 

وقطز نحى المخاوف من بيبرس على جنب 
وشال المنصور بصنعة لطافة 
وبقى السلطان 
والكل تكاتف لمواجهة العدو ع الأبواب



وانتوا عارفين اللى حصل بعد كدا برضو 

قطز وبيبرس وجند المماليك 
والمصريين اللى انضموا للجيش الكل وقف وقفة رجالة
 وهزموا التتار ف عين جالوت بالقاضية
وبيقولوا ان بيبرس كان عامل شغل عالى قوى 

ف الميدان  وبين كرامة كبيرة 
وكانت عينه على حلب ياخدها 
ويبقى نايب للسلطان فيها 
قوم ايه ؟؟
 
قطز قلق منه وكان ف دماغه ترتيب تانى 
ولا متعرفوش الفار لعب ف عبه ولا ايه 
المهم رفض يديهاله 
 حلب يعنى 
قوم بيبرس افتكر تاره القديم واقطاى وكدا
وراح عامل حركة غدر بقطز 
وقتله .. والامرا اللى كانوا موجودين ف ركب السلطان
اتلموا وبايعوه سلطان ف ساعتها .. ! 
#اوغاد_طول_عمرهم



ودخل بيبرس القاهرة معرش 
ونافش ريشه
 واتبلغ خبر موت قطز للرعية 
ف نفس لحظة تبليغهم ان بيبرس بقى سلطانهم 
ومات الملك عاش الملك !!



الصراحة تنقال .. 
بيبرس كان فارس بكل معنى الكلمة 
كان عنده مواصفات القائد 
ودا اللى هيبان بعدين ف ادارته للبلاد 
وسياساته الخارجية كمان 
وف مرة شهرزاد هتحكى حكايته كلها 
من الالف إلى الياء .. كما يليق به



 انما اللى يهمنا دلوقتى ف السريع السريع 
 نقول انه قعد 17 سنة وشوية يحكم
من 1260 لحد 1277 م 
والجدع الحقيقة كان شغال ومركز وفاهم وقرارى 
وعرف يستفيد بخبراته كلها 
 ف شكم المماليك زمايله واقرانه ويأمن شرهم 
دا غير الأصلاحات اللى عملها ف البلد 
اللى كانت بنيتها التحيتة منهارة بسبب الصراع 
ع الحكم بين المماليك بعد موت الملك الصالح 
وما تلاه ..
يعنى حكمت شجر الدر 
ثم تورانشاه ابن الملك الصالح 
ثم شجر الدر وايبك 
ثم ابنه المنصور 
ثم قطز 
وبعدين اخيرااا جه بيبرس 
فتخيلوا بقى الفوضى !!



غير كدا بيبرس خارجيا اهتم بالشام 
ووطد نفوذه فيها وحارب الصليبين
 وطارد التتار وعمل موائمات وتصالحات ف توقيت ما 
لما الكفة رجحت لصالحه ..
دا غير انه كان راجل ذكى وشاطر 
ونشيط لدرجة مرعبة والناس كانت بتقول عليه مخاوى 
لأنه كان بيتنطط من مكان لمكان 
 ويلقوه وسطهم كدا بيفتش عليهم !




 
ومن كتر نشاطه وهمته وصحصحته 

الشعب المصرى مجد فيه 
وعملوله سيرة شعبية
 اكمنه كان شخصية مثيرة للاهتمام 
والمحبة 
قصره .. الجدع عرف ياكل دماغهم م الآخر



والحقيقة ان بيبرس كان ابن زمنه 

الزمن دا كان فيه مبدأ "الحكم لمن غلبا" 
واللى يقدر ياخد حاجة يتفضل والباقى يخرسوا 
 يا يموتوا ايهما أقرب !
الحاج لم امراء المماليك ف عبه 
واللى خرج عن السيطرة خلص منه 
وبعدين قعد 17 سنة بقى 
وانتوا عارفين النفس أمارة بالسوء قوم دماغه لفت
 ازاى ؟؟



ف اخر كام سنة قال لروحه
انا عملت كل الحاجات الحلوة دى بمجهودى
 ومعقولة هسيب البلد بعدى 
لأى امير من اياهم ياخدها مقشرة طب ما ولادى اولى !



الحاج بيبرس الله يرحمه ويديله الصحة يارب 

 كان مخلف 7 بنات و5 ولاد
 الخمسة مات منهم 2 
يفضلنا 3 ولاد يا شهر
 بركة خان وخضر وسلامش

  


 بركة خان كان الولد الكبير فيهم
 وفيه لخبطة ف حكاية نسبه بسبب اسمه 
عن طريق الام 
القصة باختصار ان هولاكو كانله ابن عم اسمه قان 
أو خان بركة
الأخ  بركة قان او خانكما نودى بعد ذلك 
قلبه رق كدا وربنا فتح عليه ودخل الأسلام
 وتحالف مع بيبرس ضد بنى جنسه 
وعملوا شغل عالى سوا  
وبركة بقى حليف لبيبرس 
وبيبرس ردله الجميل بعدين ف الحفاظ على ملكه 
المهم الحكاية دى عملت لخبطة شوية 
لأن يقال ان بيبرس اتجوز قريبة لخان
وخلف منها ..  بركة خان الأبن 

 وان امه من نسلهم لكن الحقيقة اللى بتقولها 
مصادر اخرى وتؤكدها 
 ان ام الاخ خان بركة كانت من نسل خوازرم شاه
 مين دول ؟
دول قرايب محمود او سيف الدين قطز 
وقرايب انا جهااااااااااد يا سلامة 
يعنى اللى كانوا اعداء للتتار اصلا 
 القصد الموضوع تشابه اسماااااء ليس أكتر


اللى يهمنا ف الحكاية ان الواد

 محمد بركة خان هيتربى ف حجر ابوه 
ويشرب منه الصنعة 
وجو الحاج بيبرس وولده هيشتغل 
وينقح ع السلطان .. قوى 
وسنة 1264 وكان بركة لسه ابن 4 سنين 

هيقرر الأب انه يعلنه ولى للعهد 
 وسط دهشة من الأمرا المماليك وتذمر خفى 
وطبعا سكتوا وحطو كوتشى ف بوقهم



واتعلقت الزينة ف القاهرة واتعملت هيصة 
عشان الكل يعرف
 المهم مافتش 4 سنين كمان و سنة 1268 
وبيبرس اللى كان ملقب بالملك الظاهر الا 
وفوض الواد
يعنى ايه يا شهر ؟؟ 
يعنى عقبال عندكم كدا طلعله القلعة 
وقعده ف الديوان وخلاه يشوف الأشغال 
ويمضى بدل بابا 
وكان عنده لسه 8 سنين حضرتشك !!


وادله لقب بقى مش معقول بابا يبقى الظاهر بيبرس 
و بركة خان ميبقاش حاجة 
 راحوا مسمينه .. السعيد  بركة خان 
وخدلى بالك آحاج محمد من الأسم والنبى
ليه ؟ 
عشان السعيد مش هيبقاله من اسمه أى نصيب بالمرة 
 وهنشوف ازاى 

 


 القصد .. بيبرس راح يحج 
وخد معاه ولى العهد .. السعيد
 ولو على اخدانه الحج مجراش حاجة 
لكن هوه خلاه أمير الحج شخصيا 
ومتخيلين يعنى ايه عيل 8 سنين ياخد المنصب دا 
ولو شرفيا !!
 و الواد كبر شوية وبقى 10 سنين 
والظاهر بيبرس راح ع الشام يسترد شوية حصون
 من الصليبين سنة 1270 فأخده معاه
واهو يعلمه شوية عسكرية كدا على خفيف


وبعدها بكام سنة لما يبقى السعيد بركة 
مراهق حلو كدا وشنبه خط 
 يبعته الظاهر بيبرس منفردا من غير ما يروح معاه 
هيبعته فين ؟ 
الشام برضو
ومسافة السكة لحد هناك على راس تجريدة 
يعمل شو ومجال ويخلع على بعض الأمراء هناك 
وأبوك بيعلمك الصنعة 
عداه العيب وقزح الصراحة


ويمشى ولى العهد وامير الحج امور البلد 

اثناء غياب ابوه ف الحروب
 وف سن الخمآشر يبقى السعيد بركة خان 
نايب السلطان فهمى رسمى نظمى
والظاهر بيبرس يقرر يجوز الواد جوازة كويسة 
ويبص حواليه ويستتخن اكبر الامراء نفوذا وقوة وسيطرة 
عشان يناسبه 
 وأهو يأمن للواد مستقبله السياسى


وشوف الزمن بقى .. شوف الزمن 

 بيبرس من جملة الامراء هيبص وينقى
 الامير قلاوون الالفى 
اللى بعديييين هيخلع الوريث 
وهيبلع العرش ف كرشه لمدة 80 سنة 
وزيادة ..!


 

 
وسنة 1275 هيتجوز السعيد ابن الظاهر بيبرس

 من المزمزايل غازية خاتون ابنة الأمير قلاوون
 والعاقبة عندكم ف المسرات 
وممنوع دخول الأطفال


قلاوون كان من المماليك الصالحية 

 يعنى تربية الملك الصالح 
يعنى كان عضمة كبيرة م الآخر
 بس هيتوارى اسمه مؤقتا 
 ونشوف الاحداث هتمشى ازاى



احنا دلوقتى سنة 1277 
والظاهر بيبرس هيموت ف دمشق 
شوية بيقولوا مسموم 
وشوية اخرين بيقولوا لأ موتة طبيعية 
مش موضوعنا دلوقتى 
لكن الملخص انه اتكل فجأة ... !
والموقف دلوقتى بقى زى الزفت 

بيبرس مات خارج الحدود 
وكدا ممكن اى حد يجرى ع القلعة 
وياخد العرش دول مماليك وانتوا هارشينهم !! 
نعمل ايه طيب ؟



الأمير بدر الدين بيلبك الخازندار 
كان نائب السلطان ودراعه اليمين ف هذا التوقيت 
وكان بيبرس موصيه على ابنه وكدا 
الجدع قرر يلم الموقف 
ويتصرف






وبعت للسعيد يقوله باباك تعيش انتا 
واعمل نفسك متعرفشى 
واكفى ع الخبر ماجو لحد ما نجيلك ونسيطر
 الّا بعدين هتحصل فوضى منعرفش نلمها 
قشطات ؟


الواد يا خويا اول ما وصله الجواب 
تقولش قرد ومدربينه ! 
اول ما قرى الخبر راح مبتسم وابدى ابتهاج 
وقالهم ابويا راجع 
هيييه 
ولا بان عليه همسة 
وف شهر يوليو من سنته وتاريخه يعنى 1277 
دخل الأمير بيلبك
 (انا بقراها على وزن بعلبك معرفش شكلها كدا ) 
المهم وصل بيلبك القاهرة 
وطلع القلعة
ودخل قاعة العرش وسلم الوريث كام حاجة كدا
 وبعدين بص للسعيد 
فالسعيد شاور للحاجب اللى صرخ قائلا : 
" يا أمراء ترحموا على السلطان الملك الظاهر "





 
طبعا القاعة كانت مليانة بالامرا وكبار القوم وبتاع
 الكل تنح واتلخفن وكتي عيطوا على بيبرس 
لأنه كان شخص عظيم 
 وف حموتها كدا اتاخدوا على مشمهم
وتم تذكيرهم بوعدهم لبيبرس 
فركعوا يبوسوا الارض تحت رجلين الملك السعيد 
سلطانهم الجديد وجدد الأمراء العهد 
وبيلبك حلفهم هما وارباب الدولة ف حضور القضاة 
وكدا بقت رسمى يا معلم



بصوا الوضع كان كالآتى 
الامراء المماليك كانوا فئتين
 مماليك الصالحية تبع الملك الصالح 
والمماليك الظاهرية اللى كانوا تبع الظاهر بيبرس

 


كان فيه تنافس بينهم على مين يسيطر اكتر 
ويبقى ف عبه الفلوس والنفوذ والمصالح 
لكن الصراع الاكبر كان على كرسى العرش 
وكلهم شافوا انهم أحق بيه!



امراء الصالحية وعلى راسهم اقواهم واكبرهم
 قلاوون 
كان باصين للسعيد على انه حتة فسلة 
وبتاع ايه يبقى السلطان 
 لكن صروا ف قلبهم وسكتوا لحين ميسرة
ثم ان قلاوون يبقى حما السعيد بركة 
فيعنى كان مطمن لمكانته وانه مش هيتغدر بيه 
 التقل كله بقى كان ف ايد بيلبك
 اللى كان عُقر وسوسة
وبعد ما رتب لاعلان خبر موت الظاهر بيبرس
 بشكل كويس 
 وبعد ما صلوا عليه صلاة الغائب ف مصر 
وبعد ما استقرت الامور للسعيد 
والكل جددوا العهد له
الراجل يا خويا متعرفش انتص عين ولا ايه 
 وعلى ما السنة جابت اخرها كان مات 
بيقولوا مات مسموم 
واللطيف انهم بيقولوا ان السعيد هوه اللى سمه ..!


وانا بصراحة مش فاهمة ليه هيعمل كدا 
خصوصا ان بيلبك كان دارع ابوه اليمين 
 وكان موجب معاه جامد 
والمؤسف ان امور السعيد هتتدهور بعد وفاة الراجل
والمؤسف اكتر انه مش هيعمل بوصية ابوه 

الظاهر بيبرس 
اللى سابله وصية يديله فيها الخلاصة 
وازاى يحكم وكان نصها الآتى 
 " انك صبى وهولاء الأمراء الكبار 
يرونك بعين الصبى فمن بلغت عنه 
ان يشوش عليك ملكك وتحققت ذلك 
فإضرب عنقه فى وقته ولا تعتقله 
ولا تستشر احدا وافعل ما امرتك
والا ضاعت مصلحتك " 
 
شوف الإجراااام !! 
بيبرس دا كان عمهم والله
 الراجل جاب م الآخر 
وقال لابنه كل تايجر وسيطر 
هما ميجوش الا بالقديمة 
واديهم بالجزمة ولا يهمك .. !



هل بت بقى ما الواد هينفذ الوصية 
ولا هيشيلها ف النملية 
ويقفل عليها لحد ما تحمض ..؟!! 
هنشوف 

وهنسمع لأول مرة ف القصة 
عن ناس كدا اسمهم .. الخاصكية 
ودا دوا كحة دا ولا ايه يا شهروزة ؟؟ 
هقولكم 
دول بعيد عنكم كدا تعريفهم كالآتى
 
 

الخاصكية : مماليك مقربون من السلطان 
يدخلون عليه في أوقات خلواته وفراغه بغير إذن 
وينالون من ذلك ما لا يناله أكابر المقدمين  "

وايه كمان ؟

"ويواكبون السلطان عند ركوبه 
ويتأنقون في ركوبهم وملبوسهم بما يميزهم عن غيرهم 
ولهم الرزق الواسع والعطايا الجزيلة "

دا التعريف العلمى ليهم
اما التعريف الواقعى 
فهم شوية الأضيش الجرابيع الصيع اللى ملهمش شغلانة 
غير انهم يحاوطوا السلطان ويبوظوله اخلاقه 
ويستفيدوا منه 
يعنى كانوا بطانة السوء وشلة الأنس م الآخر !


ودول بقى على حظ السعيد كانوا فعلا عيال صيع 
ومنهم امرا صحيح بس كله تبع مصلحته 
وعملوا كردون حواليه ولا لجنة السياسات ف عزها
 وخربوله الدنيا

وأول ما الأمير بيلبك مات .. بقم هما الكل ف الكل 
واكلوا عقل السعيد وابتدوا يتحكموا ف تصرفاته
 بشكل غير مباشر ويستفيدوا هما عن طريقه 
طبعا دا معجبش باقى الامرا .. 
 يعنى انتا تاكلوا واحنا منخدش حتة محترمة م التورتة
 ازاى .. وهاو كم يعنى ؟؟


 والحرب بين رجال الحرس القديم
 والحرس الجديد بدأت لما عين الملك السعيد 
الأمير " شمس الدين آقسنقر الفارقاني "
 نايب للسلطنة
 وكان شديد ورخم
فالخاصكية معجبهموش النظام
 ففضلوا يزقوا عليه الملك السعيد لحد ما شاله 
وبعدين سجنه 
 وربنا ما يوريكم السجن خصوصا ايام المماليك 
اللى داخله مفقود ومحدش بيخرج منه غالبا

 


الراجل بعد ما كان نايب السلطنة على سن ورمح 
وقيمة وسيما اتعزل واتسجن واتهان واتبهدل 
وبعدين الخاصكية خافوا ليعفو عنه السلطان 
ويطلعلهم ينتقم بقى .. فقتلوه ف السجن !


بعد شوية الملك السعيد راح معين 
 الأمير " شمس الدين سنقر الألفي المظفري " 
مكان المقتول آقسنقر
 وبرضو الخاصكية وقفوله ف الزور 
وقعدوا يزنوا
بلاش المظفرى دا يا مولانا 
دا مش من المماليك الظاهرية ولا ولائه لأبوك وليك 
دا من مماليك قطز بعدين هيقلب عليك ويأذيك 
شيله أحسن 
جوزك بيحب .. 
هيتجوز عليكى ..
وهنتشرد ف الشوارع !
فالسعيد سمع الكلام وعزله !

وبعدين عين بداله واحد اسمه (كوندك) 
وخلصنا بقى على كدا ف ام المنصب 
اللى مش بيعيشله امراء دا 
لأ طبعا مخلصناش
 بعد شوية الخاصكية اتدخلوا برضو !!
وواحد من وسطهم كان اسمه لاجين الزينى 
الظاهر كانله نفوذ جامد عند الملك السعيد 
دخل ف خناقة مع كوندك 
وبقى جوا الحرس الواحد خلافات ومنافسات !



والموضوع وسع .. 
والملك السعيد بناء على نصايح الخاصكية 
بقى يعين امراء صغيرين ف السن من دوره كدا 
ويطنش الأمرا الكبار 
ويا ريتها جت ع التنطيش
دا ابتدى يقبض ع اللى يفتح بوقه فيهم 
او يعترض او حتى يبرطم او حتى يسكت 
والموضوع زاد واسماء مهمة اتلطت ف الحكاية دى 
كلهم من المماليك الصالحية

والشكاوى زادت ووصلت لكبير المماليك الصالحية 
واللى ف الوقت نفسه كان حما الملك السعيد 
ونقصد هنا .. الامير قلاوون 
اللى شال ف نفسيته قوى قوى
 والواد بدل ما يتلم .. ويعمل لحماه مقام 
هيقوم قابض على اتنين من الأمرا الكبار 
اصحاب ابوه 
هما : شمس الدين سنقر الأشقر وبدر الدين بيسري
وهيسجنهم ف القلعة !!
الدنيا هتولع اكتر 
فيروح قابض على اللى نزلوا يعترضوا 
على سجن اساتذتهم والكل يبقى على اخره 



فالامير بدر الدين محمد خان بركة
 خال الملك السعيد
قالك الخال والد يعنى وانا اروح لأختى ف الحريم
 اشتكيلها من عمايل الواد ف كبارات البلد 
وتكلمه يمكن يرتدع 
 وراحلها فعلا وكلمها ووعدته خير
ويادوب خرج من عندها والخبر وصل للسعيد 
عن طريق الخاصكية بتوعه اللى نصحوه بالقبض عليه 
راح الواد قابض على خاله ... !!!!


ست الحاجة نينة ام السعيد لقت الموضوع 
بقى بزرميط خالص فراحت لابنها واسترضته 
وقعد تحايل فيه الواد انكسف على دمه 
 راح مطلع خاله وباقى الامرا
وطبعا الدنيا هديت مؤقتا لكن على مين ؟ 
دول مماليك يا بابا 
وقلبهم اسود من آخر درجة ف اللون ذاته .. 
انتوا بتهرجوا !!



طبعا منسيوش وشالوا ف قلبهم وكتموا
وعملوا قعر مجلس وقرر البعض يطفش ع الشام
 ويقعدوا هناك لكن الغالبية اتفقت انهم يروحوا القلعة 
ويهددوه يا يتلم 
يا ميزعلش من اللى هيعملوه !
وفعلا الطلعة دى اتعملت وقالوله بالنص : 
" أنك أفسدت الخواطر، وتعرضت إلى أكابر الأمراء،
 فإما أن ترجع عما أنت عليه وإلا كان لنا ولك شأن "



 
وطبعا الولا بعد ما دخلوا عليه الدخلة السودة دى
عمل عيشة وبهانة وام الخير 
وقالهم حقكم عليا وانا غلطان وبديت الندم 
وهبوس الجدم ..


ف هذوها الأثناء الشام حصل فيها قلق 
واضطر الملك السعيد يروح بنفسه لدمشق 
عشان يضبط الأمور ويعمل منظر 
وهناك يشور عليه الخاصكية شورة مهببة
ويقولوله الامير قلاوون والامير بيسرى 
اكتر اتنين نابهم ازرق .. ابعتهم حتة بعيدة 
عشان تخلص من وجع الدماغ 
فالسعيد نفذ الكلام بالحرف وبعدهم
وقالهم ارمنينة فيها مشاكل روحوا شوفولنا 
ايه النظام 
 طبعا قلاوون وبيسرى هرشوا الحكاية 
بس راحوا وهما تحط الفولة على مناخيرهم
 تطق م الغيظ !




وهما هناك ف ارمينية الخاصكية قعدوا يحفروا وراهم 
ويألبوا الملك السعيد عليهم
 فالواد بدل ما يهدى ويهتدى 
 راح مقرر انه يعزلهم وياخد املاكهم
وفاكرين الخناقة الداخلية بين الحرس الخاص
بين كوندك ولاجين ؟ 
الخناقة وسعت وانتصر فيها لاجين 



كوندك شال ف قلبه وقرر ينتقم
ولما عرف ان لاجين ناوى يقتله
 اكمن معاه اسرار كتير .... هرب 
واتحامى عند الامير سنقر الأشقر 
وقاله على نية الملك السعيد انه يغدر بالأمرا الكبار

قال كدا بالحرف 
" ان الملك السعيد عازم على القبض عليكم 
وانه لا يبقي على أحد من الأمراء الكبار
 وقد أعطى أخبازكم لمماليكه الخاصكية "




وبس كدا العملية بقت نيلة
 الأمرا اتجمع منهم عدد وبيقولك حلفوا ع المصحف
 ليحطوا حد للمهزلة دى 
ويعرفوا الواد السعيد  حجمه
 فبعتوله
وقالوله كتحذير أخير 
" فرق هؤلاء الخاصكية الصبيان الذين قد لعبوا بعقلك 
وأخرجهم من عندك، ونحن نحضر 
ونتفق معك على المصلحة "


طبعا الرسالة كانت قصاد الخاصكية 
اللى كان ردهم يا مولانا احنا ملناش ذنب و
" ما القصد إلا إبعادنا عنك حتى يتمكنوا منك 
وينزعوك من الملك "




الحوار دا كله كان ف الشام على فكرة 
وكدا خلاص احنا وصلنا للحظة مفيهاش تفاهم 
فكرتنى بقبل 30 ستة كدا 
وإنذار العسكر لأبو الامراس وتربسته 
وبس الامرا لموا بعضيهم وقرروا يرجعوا على مصر 
عشان يقلبوه من ع الكرسى 
وانتهينا



بس الموضوع كان محتاج يوصلوا القلعة 
عشان دا يتم رسميا 
فالخاصكية طبعا هارشين الفيلم 
فقالوا للملك السعيد انتا متقعدش عندك
 وتمشى من دمشق وتروحلهم مصر 
 وتتغدى بيهم قبل ما يتعشوا بيك !




بيقولوا ف هذه الأثناء 
ام الملك السعيد اتوسطتله عندهم 
عند الامرا يعنى عشان يلموا التعابين 
 ويا جماعة دنتوا محاربين مقاتلين سارقين مع بعض ! 
لكن خلاص كان الموضوع انتهى 
وهما عقدوا العزم يخلعوه وكفاية عليه لحد كدا 
 الكلام دا كان سنة 1279 ميلادى 
لما العسكر اللى زى السكر إتآمروا بليل



الواد السعيد بركة خان بعت امه على قلعة الكرك
 وهوه ف رجعته لمصر لم عسكر من دمشق 
وصفد وطرابلس واستدعى عربان جبل نابلس 
عشان يسندوه

ف هذه الأثناء كان الأمير قلاوون رجع مصر 
واتمركز مع رجالته قرب القلعة 



اما القلعة نفسها فكانت محروسة 
برجالة الملك السعيد ومماليكه
وحصلت مفاوضات بين قلاوون
 وبين الرابضين بالقلعة  أفضت لمفيش



وعلى الحدود الشامية كان الملك السعيد راجع
 وعند بلبيس فارقه شوية من عسكر الشام واستندلوا
فضل معاه كام امير مملوكى كدا 
لكن عند المطرية فارقه سنقر الأشقر وغيره .. 
 على ما وصل للقلعة كان تقريبا بطوله 
ومعهوش غير شوية عسكر هفأ  ..!


 
والعارفين بفنون القتال بقى 
بيقولوا ان السعيد بركة خان ف اللحظة دى 
اقدم على أشنع غلطة تنعمل من واحد زى حالاته 
 ليه؟
عشان مكنش المفروض يطلع القلعة ويتمركز فيها
لأنهم هيحاصروه ويهزموه ولو بعد حين 
 ودا اللى حصل فعلا
 الملك السعيد استغل الضباب واتسلل للقلعة
وقالك جوا العيال بتوعى وحبايبى 
والامرا الفاضلين معايا من ايام بابا 
 ومنهم لاجين الزينى الواد اياه 
اللى بعد شوية هيستندل هوه كمان وينسحب
ويتسرسب الامرا الباقيين وكلهم خانوك يا ريتشارد
 لما قاسوا الموقف ع الأرض 
وشافوا الكفة التقلانة فين .. ببساطة !


واستمر الحصار حوالين القلعة 
وكان من ضمن المشاركين 
الامير قلاوون بذات نفسيته 
 حماك يا عم يلا انبسط 
:) 
وخلاص كدا السعيد اترعب ومبقالوش حد خالص
وبعتلهم يصرخ 
 " يا أمراء ! 
أرجع إلى رأيكم، ولا اعمل إلا ما تقولونه " 
وهما يطنشوه 
 لحد ما استنجد بالخليفة العباسى ف القاهرة
 يتوسطله
والراجل متآخرشى وراحلهم وقالهم عاوزين ايه ؟
 فردوا 
"يخلع الملك السعيد نفسه من الملك 
ونولي اخوه لأن لابيه في اعناقنا ايمان بأن لا نقتله"


وقالوا يروح قلعة الكرك 
 واحنا نأمنه على روحه وعلى حريمه وعلى عياله 
الكلام دا كان ف اغسطس 1279 
بعد ما حكم الملك السعيد لمدة سنتين و28 يوم !



وفعلا هينزل السعيد من القلعة مخلوعااااا 
ويتنازل عن العرش ويروح يقعد ف قلعة الكرك




 اما اخوه الأصغر .. خضر
 فخوفا من أى قلق منه هيبعتوه مع اخوه 
 ويقعدوه ف قلعة الشوبك جنبها برضو 
 
 
 
 
والكرك والشوبك حاليا ضمن حدود الأردن
 
 




 

ويقعد الملك المخلوع السعيد اللى مبقاش سعيد 
هناك ف الكرك 
قد ايه يا شهروزة ؟ 
مفيش والله هيا يا دوب سنة واحدة .. بس
والشاب قال نازل يركب الحصان ويتريييييض 

قوم  الحصان وقعه ف حركة غدر 
اتصاب 
رقد 
جاتله حمى 
ومات .. ! 
والموت عند المماليك زى شكة الدبوس .. !






 نهايته 
الشاب اندفن ف القبة الظاهرية بدمشق 
ومكتوباله يرقد جنب ابوه الظاهر بيبرس
 ف نفس المطرح


طب ومصر وعرش مصر .. ؟ 
كان الوضع ايه لما اتقلب واتخلى
 واتخلع عنه الملك السعيد .. ؟
 الامرا المماليك الحقيقة كانوا امرا امرا 
واخر طيابة
يختشى اول ما السعيد قال انا عيل اتلموا البُعدا 
 وقالوا نمسكها للأمير قلاوون 
 اشكمنى ؟؟
قالك دا الكبير بتاعنا وكان حما السعيد 

وكان ممكن يبيعنا لكن اختار الوطشن 
 وكفاية شال روحه على كفه وضحى عشام ماااسر
وانتوا عارفين بقية الحوار الحمضان دا !!



المهم  ان قلاوون كان صايع 

رسم وش البراءة وقال 
"أنا ما خلعت الملك السعيد طمعاً في السلطنة 
والأولى ألا يخرج الأمر عن ذرية الملك الظاهر "
ونديها لابن الملك الظاهر الصغنونة 

 انا راجل مبطمعش ف سلطة 
ولن اترشح ولا ممكن وكدا 
هاااااااااااييييييح 
دى تبقى تنهيدة قهر شهرزادية



 والحقيقة كتب التاريخ قالت السبب ف احجام
المسهوك حساس الجيل دا 
عن الموافقة ف هذا التوقيت 
ببساطة قلاوون كان فاهم ان اغلب العسكر 
من المماليك الظاهرية مش الصالحية 
اللى هوه منهم 
وكمان لسه القلاع والحصون تحت ايدهم 
فأى تحرك مش ف صالحه 
وهيقلبوا عليه وممكن حد تانى ينطله ف السبوبة
فقرر ينيمهم ف الدرة شوية 
لحد ما يضبط اموره ويسيطر 
 وبعدين يقلشهم كلهم ويقعد ع الكرسى بالمستريح 
ودا اللى حصل فعلا بعد شوية .. !


والظاهرالعسكر ف كل العصور 

كانوا بيدرسوا الحكاية دى 
ف الكليات العسكرية ولا ايه ؟
عن كيف تقلب عرشا بدون معلم 
وازاى تزيح حكما ف تلات خطوات 
والله اعلم !


واللى حصل 

ان الامير قلاوون اتخلص من الملك السعيد
ومن اخوه خضر اللى كان اصغر منه بشوية 
وساب الأخ الأخير .. بدر الدين سلامش 
 اللى كان 7 سنين
بس ونصبوه سلطان وهوه 
ولا بيفهم ف البتنجان ولا هيحكم ولا ينيل 
وعملوا الامير عز الدين الأفرم نائب للسلطنة 
شاخدلى بالك م الاسم ... الافرم 
وانا عارف بيجيبولنا الإسامى دى منين !!
 


اما الامير قلاوون فبقى الاتابك 
يعنى وزير الدفاع والفريق والمشير وكدهون 
وبقى هوه الكل ف الكل 
والحاكم الفعلي للبلاد لحد ما رستق الامور
وشال اللى مش عاجبينه 

وجاب اللى من اهل ثقته ومماليكه 
وطوع امره .. 



وبس يا معلم فات حوالى 100 يوم 
وراحوا خالعين الغلبان سلامش من السلطنة !
وبقت خالصة مخلصة لقلاوون اللى قعد ع الكرسى
 ومسابوش الا بالموت 
وورثه لأولاده واحفاده لمدة عدت الـ 80 سنة 
وشكراااااا


وانا تقريبا خلصت الحدوتة 
وفاضل نقول كام حاجة 
الولد سلامش .. الاخ الأصغر 
وسلطان الـ 100 يوم البائس
كان اسم على مسمى 
 ازاى ؟
اسمه اصلا .. بدر الدين سلامش
وبيقولوا كان قمر وبدر منور حقا 
ولما اتخلع ودوه الشام 
وهناك اتغنى بجماله الشعرا 
وهام فيه الناس لدرجة انه ..
طلعت جملة بلاغية كدا عن اللى بوقهم حلو
 انهم يقولوا عن النفر فيهم ان  .. له ثغر سلامشى ! 
يخربيت كدا !! 
مع ان يقال يعنى 
ان الواد كان خلوق ومؤدب ومتربى 
وملوش ف أى حاجة م اللامؤاخذة
وبيقولوا كمان انه مات ف سن العشرين 
واهو غار من وشكم وارتاح  
دنتوا حقبة زمنية نجسة والله وحاجة تقرف ... !!


 
نقول الملاحظات بقى .. ؟ 

نقول


1) مش دايما ابن الوز عوّام 

دا ممكن يغرف ف شبر مية 
والظاهر بيبرس عمل ف عياله عملة سودة 
 يعنى لو كان سابهم ف حالهم ومورثش الحكم لحد منهم 
مش كان زمانهم عاشوا وبقوا كويسين وف حالهم 
 انما نداهة السلطة وجنونها بقى تقولوا ايه !

2) الولاد السعيد مسمعش نصيحة ابوه 
بيبرس قاله متسجنش حد 
موتهم علطوووول 
الواد منفذش الوصية 
بس كل مملوك بقى سلطان جه بعدين 
نفذها بحذافيرها .. ولهف العرش فعلا 
لكن إلى حين 
الى حين ما جه اللى ياخده منه برضو 
#عالم_وثخة





3) وياختشى بعد ما جرى لعياله كدا بسبب التوريث

مش المفروض قلاوون يتعظ ممن سبقه 
انما ابضننننن 
 الطمع ويحش 
 وهيورث عياله برضو 
وكما تدين هتدان ... 
لأنه ورثة قلاوون يقعدوا قد ما يقعدوا 
وف النهاية هييجى احد مماليك اخر حفيد 
وكان اتابك برضو وهيلهف الحكم من العيلة دى 
ويوديه لعيلة برقوق
 :)





4) الساسة والحكام مبيقروش التاريخ ليه ؟ 

حتى كانوا يرحموا عيالهم من النكد والمصاير ابسودة 
وكمان يرحمونا بدل ما هم مشغلينلنا 
المسلسل التركى اللى مبيخلصش ابدا دا !



5) العسكر طول عمرهم ولاد حلاااال وسُكرة 
اه والله 
لا بينقلبوا على حد 
ولا بيسرقوا العرش من حد 
 ولا بيخططوا ويتآمروا على حد
 ولا ياكلوها والعة 
ولا أى حاجة خاااااااااالث



6) جو المصاهرات واجوز ابنك لبنتى 
والقصص دى مبتكلش مع العسكر 
ووقت ما يحب يقلشك ويقلبك هيعملها 
ولا حماك ولا ابوك هتفرق ! 
السلطة مهلكة ومفيهاش رحمة ولا صلة رحم






7) كلهم بيقروا وينفذوا التفصيلة من الكتالوج 

ولهذا الملك السعيد خلصوا منه بعد سنة 
وقالوا وقع من فوق الحصان
 وجاتله حمى وبتاع ..

فانا نصيحة لوجه الله بقول الأخوان يلموا التعابين 
ويتصالحوا 
قبل ما يوقعولهم مرسى من فوق الحصان
ويجيله حمى ويموت هو كمان ! 
محدش ضامن .. اه






8) احنا فعلا عايشين زمن المماليك 

لكن نفرق عنهم حاجة واحدة
 بس كانت ف بالى طول ما انا بجمع للحدوتة 
وبحكيها الا وهى ...
زمان كنا نقدر نهتف ببساطة 
واحد اتنين .. الشعب المصرى فين ف المهازل دى كلها 
 والحقيقة الشعب كان ف حاله 
ومتدارى وبيتسرق وينحكم ويتظلم وبس



انما دلوقتى .. فيه فرق حتى لو مش قوى كفاية 

ولو مش مؤثر كفاية 
ولو مش منجز كفاية 
لو مش على كيف الكيف كفاية 
لكن موجود وبيزيد مع الوقت
ومماليك دلوقتى .. محناش قابلين نكون عبيدهم












9) واخيرا 
عود على بدء 
السبب ف دخلة المماليك السودة دى علينا
 كانت الست شجر الدر اللى بتوليها الحكم 
وجوازها من أيبك بدأت حقبة المماليك رسميا
وزمان درسنا ف المنطق المفهوم والماصدق 
 يعنى تقول كلمة 
فييجى ف بالك ما يقابلها ف الواقع 
الصراحة لا يمكن اقول شجر الدر 
من غير ما افتكر تحية




الست بصراحة توحدت مع الدور عندى لدرجة رهيبة 
ومن موقعى هذا احب افكر أيبك 
وأفكر أى راجل زيه  ان اللى حصل غلط يا بابا
ومحدش يستجرى يزعل تحية كاريوكا اصلام
ويعدى ويبقى سليم 
ومحدش يستجرى عموما يزعل واحدة ست 
آه 
اتق شر الحريم اذا غضب 
نسيحة اخوية نسوية .. لله



10) للناس الحلوة اللى بتسأل عن الحلويات ..
 مرات أيبك الاولى وام ابنه على
اللى بقى الملك المنصور
لما بعتت جواريها لشجر الدر
وضربوها بالقباقيب زى الخنفسا
قررت تحتفل بالمناسبة السعيدة دى 
ووزعت رقاق وعليه سكر ولبن وفرقته لله ع الناس 
ينبسطوا وميترحموش ع القتيلة 
ربنا يكفيكوا شر كيد النسا 
القصد الناس سموا الأكلة بأسم اللى وزعتها 
الست .... ام على



وتوتة توتة ونرتوت المنشنات


-------------------------------
 

Dalia Salem @MasryaGedan7 
واضح كده إن كل أزمنتنا أزمنة مماليك!
 وعجبى


farida @faridaallam 

 عاد لينتقم


أولي النهى.. @nohabakla
 الجزئية دي دائما بتضايق منها جدا

 حرمة ست ميتة متتراعاش بالقسوة دي! 
:(

أولي النهى.. @nohabakla
شغله جمال مبارك يعني



Dalia Salem @MasryaGedan7 
شوفتى مش إحنا اللى بنستنى العيل يتم ست سنين 
علشان يدخل المدرسه

أولي النهى.. @nohabakla
و اللي تفتكره موسى، يطلع قلاوون! 
:)
 

®@♏i @ramisharaf
يا شعبي الحبيب، انا ابن مجنووونة 
:)


محمود عبدالمنعم @great_leopard 
محينك محينك يعنى مفيش كلام ..

 
 
Eng Mahmoud @eng_M_taha
#انقلابات :)))




Soliman Elshazly @ElshazlySoliman

 الله يرحمه صلاح جاهين مات بالحسرة لما عرف 
انه كان عايش في زمن كله وهم وخداع




Dalia Salem @MasryaGedan7
يا ريتها ما إتجوزت 
وفضلت قاعده بطولها أجدع 
بس نعمل إيه للمجتمع الذكورى المتعفن!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "