الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2014

الثورة البشمورية : ثورة قبطية مصرية أصلية





الصورة دى ملهاش دعوة 
بالفترة التاريخية بتاعت القصة 
لكن عجبتنى نظرة التحدى ف عينيه 




نبتدى ..
حكاية النهاردة
 عن حركة مقاومة شعبية ف عهد مصر
 لما كانت ولاية عباسية تخضع لحكم عالم زبالة
 آل لسه فيه بشر حتى اليوم معجبة بطريقتهم
 ف حكم الشعوب آل ... !



وبيقولك آسيدى ان مصر فُتحت
 ف عهد عمر بن الخطاب والخلفاء الراشدين
 الناس الكومل الاخلاق دول اللى ميتعوضوش
 ثم خطف معاوية الحكم بمقص حرامية ودماء
طرطشت ف كل حتة وورثها بعدين 
 لعياله 
وعيال عياله
 وفضلت كدا بلاد العالم الاسلامى نهيبة ومطية
 لحد ما جم ناس تانين ميتخيروش عن الناس الأولانيين
 ف الوساخة 
وهم العباسيين وخطفوها برضو بالعنف والغصبانية



ومن واحد نصب نفسه خليفة
 هوه وسلساله من بعده .. امويا
لواحد تانى مهروش نصب نفسه خليفة  
هوه وسلساله من بعده .. عباسيا 
وكله بالسيف والدم
وف العهد الذهبى (زى ما بتقول بعض كتب التاريخ)
 وتحديدا ايام هارون الرشيد
الحاج بتاع السحابة اللى هتأتيه بخراجها
 اينما امطرت دى حصل الآتى ...





ابا الحاج خلاص بيودع ولازم يدى البيعة
 لواحد من عياله عشان يمسك الحكم من بعده
قوم عشان ولاده الأنييييين ميتخانقوش
 قال نولى الأمين الاول ثم من بعده اخوه المأمون
والعبوا مع بعض يا ولاد متتخانقوش
حاضر يا ضاضى موت انتا ومالكشى دعوة متحملش هم
والراجل يختشى مات
والامين ابنه حكم حسب الوصية 
حلو ؟



لا مش حلو عشان بعد شوية الأمين 
هيطمع في الخلافة لابنه
 ويروح مزحزح المأمون من الولاية ويقوله عند امك
وهوه فعلا كان عند امه ف خراسان 
لأن الست  كانت فارسية
وبعد ما المأمون سمع بحركة الغدر دى من اخيه
 وجهله انذار وقالى عرشى ياض
 الامين مهتمش راح مأمينو لامم انصاره
 وزحف ناحية بغداد على راس جيش عرمرم 




وهوب دخل ف سجال مع اخوه الخليفة المستأثر بالحكم
 وقصة البشرية من بدء الخليقة تتكرر
والاخ قتل اخوه طمعا فيما يملكه 
والمأمون قتل الأمين
سنة كام الكلام دا يا شهروزة ؟
813 م حضرتك
وبس بقى المأمون خليفة
ودهس ف ملكه ومحدش يقدر يكلمه
لكن يا ترى مصر ف هذا الوقت ازاى حالها ؟؟





الحقيقة مصر كانت زى غيرها من الولايات
عزبة او وسية او بقرة بتنحلب
 ويطلع منها خراج يروح لقصر الخليفة
 وتتلم الفلوس عن طريق العمال اللى بيعينهم والى مصر
اللى طبعا كان بيعينه الخليفة 



وطشبعنننن مفيش داعى اقولكم
 ان مصر عدى عليها ولاة ف الأزمنة السابقة
حاجة كدا صلاة النبى لوكس اللوكس
 فيهم على سبيل المثال وليس الحصر
سخصية اسمها قرة بن شريك 
بعيد عنكم
وتوصفوه لعدوكم 
مرة نبقى نحكى عنه حدوتة من باب المازوخية
وجلد الذات



الحق يقال كان راجل سُكرة
 طلع ميتين المصريين وصاحينهم فترة ولايته
ف عهد الأمويين وغار .. 
ودا غيض من فيض ولو انفتحنا مش هنخلص
 القصد ..
 الولاة كانت شغلتها الجباية
وعمل اصلاحات ف الدولة اذا لقوا وقت
 بعد ما يفرضوا الأمن والنظام 


قوم مصر تعاقب عليها الخلفاء ...
 لحد ما جه المأمون وانفرد بالخلافة
وبعض المصادر بتقول ان مصر ف عهده
كان خراجها ياما يا ايسامة 
كام بقى؟
قالك 4 ألآف ألف دينار و257 ألف دينار يا ثاااامح
شايفين الدقة
 ناس شايفة شغلها والله
 اربعة مليون وربع وكام ألف كدا على جنب
اهو يخزوا العين برضو عشان عضة اسد ولا نظرة حسد
 الله اكبر من عينيكم



طيب ربنا يزيد ويبارك وكدا
 ايه المشكلة ؟
محنا بنحمى الأهالى ونعملهم خدمات ومرافق
وشبكات صرف ومحطات كهربا بتقطع 
وحق الدولة يا غجر 
وايه هتاكلوا مصر !!
اقولك ...  لاااااااااا 
لا يا بابا لااااااا
المشكلة مش بتروح فين قد ما كانت المشكلة
 ان الفلوس دى كانت بتتاخد من حبابى عينين الناس 
ودمهم !




مصر وقتها كان ماسكها عيسى بن منصور
 والاخ عيسى الظاهر مكنش بيتقى الله
وعيّن عمال مفترية قادرة بتدوس ع الخلق
 عشان تلم الغلة بأى شكل
ونخص بالذكر اتنين منهم كانوا ايدهم طارشة
 وقارفين البشرية قوى وقتها
 اسمهما
1) أحمد بن الأسبط
2) إبراهيم بن تميم
 مالهم دول يا شهر وهببوا ايه ؟؟





دولا كانوا اكبر راسين ف جمع الخراج
الضرايب يعنى
قوم البهوات صحيوا م النوم ناويين ع الشر
ولم الدنانير بأى شكل 
وهات يا ضرب وتعذيب ف الخلق 
المقريزى اللى بيقول
 "فكانا يطلبان من الناس ما لا يقدرون على سداده
 ثم اكتملت الضيقة بغلاء عظيم
 أتى على كل أرض مصر حتى أن القمح
 كان يُباع كل خمس ويبات بدينار "
 الويبة كانت مكيال زمان زى الكيلو والرطل
والحاجات دى ..
 المهممممممم الغلا كوى الناس كلها




وبيقولوا ان فيه ناس ماتت م الجوع
اكترهم م الشيوخ والنساء والاطفال
وبيقولوا كمان ان فيه ناس باعت عيالها
عشان مش عارفين ياكلوهم
 وقالوا نبيعهم يمكن يلاقوا عند اللى هيشتريهم أكل !
وناس تانية باعت عيالها عشان تسدد المطلوب منها !!!
 وبس والأخين الحلوين مستمرين ف لم الخراج
 وملهمشى دعوة بالمهازل دى 
 طب ايه ؟
المصريين هيقعدوا كدا .. يعنى يشنقونا ونسكتلهم ؟!!
 لأ طبعا هل بت لازم ما هتقوم ثورة !



بس الثورة دى يا عيال ... قبطى ومصرى اصلى
وقاسم عبده قاسم ف كتاب "اهل الذمة فى مصر"
 اللى بيقول الحكاية واصلها 
وان الأقباط كانوا الأغلبية
وطول فترات الحكم العباسى لوحده عملوا ثورات
 وخد عندك ..
خلال سنوات 725م
737م
749م
767م
773م 
كل شوية يقوموا وينتفضوا ضد الظلم والأفترا
وعنت الولاة وعمالهم 




المؤرخين بيقولوا ان الأقباط كانوا ف الوقت دا
 الأغلبية ف النسيج السكانى
 جنب جموع العرب اللى جم بعد فتح مصر
 من الشام والعراق وشبه الجزيرة وغيرها
وجنب الأقباط اللى دخلوا ف الأسلام
فضل السكان الأصليين على حالهم وبيدفعوا الضرايب
ويتعكوا فيها 
هما واخواتهم المسلمين الكل كليلة  
وهيفضلوا يدفعوا ويتظلموا ويثوروا ويتقمعوا
ويدفعوا ويتظلموا ويثوروا ويتقمعوا لحد سنة 830 م
 يا مؤمن
 وف حتة ف قلب الدلتا بين دمياط ورشيد
و اسمها أرض البشمور يحدث الآتى 






 اهل البشمور او البشامرة 
وف مصادر اخرى بتكتب البشمرد
اللى كانوا أقباط أبا عن جد الجد
 كانوا ساكنين ف منطقة رملية 
وحواليها مستنقعات واحراش 
حلو




حلو وحلو جداااا
 عشان طبيعة المنطقة الجغرافية كانت جندى ف الثورة
وحد يسالنى يا شوشو
 اشمعنى الحتة دى اللى ثارت واتشمللت يعنى ؟؟
 الكندى هوه اللى بيقول عشان
 " سوء سيرة العمال فيهم"
 وبيقول كمان البشامرة كرامتهم نقحت
وحبوا يبرطموا من التعسف ف جمع الضرايب
 راح العمال مزودينها الدوبل .. الضعف يعنى
وهتدفعوا يعنى هتدفعوا
 وبدأت المأساة تتصاعد فصولها
المقريزى بيحكي
"وأكثر النصارى البشموريين كانوا يعذبونهم بعذاب شديد
 إلي أن باعوا أولادهم لسداد الخراج
 وكانوا يربطونهم في الطواحين بدلا من الدواب
ويضربونهم حتى يطحنوا ، وتمادت عليهم الأيام
 وانتهوا إلي الموت "
..........
وبس .. الظلم فاض
 وهات طوبة ياض وبينا يلا على عبمنعم رياض
 على رأى سى عبرحمان يوسف




البشموريين انتفضوا وقاموا
وراحوا طادرين العمال برا المنطقة
وقالوا مش دافعين يا حدوقة
 واخبطوا دماغكوا ف أقرب حيطة واياكش تولع ...
وتقولوش كان زاعقلهم نبى ف اللحظة دى
 وفعلا هتولع ف الشرق والغرب والمناطق المحيطة
 وف لحظة تجلى لا تأتى كثيرا 
الشعب المصرى كله هيستجدع ويتلم
على كلمة رجل واحد 
والكل هيرفض يدفع الضرايب
ويتضامن مع البشموريين وباقى المظاليم ف ارض مصر
 وبس يا سيدى قامت ثورة
 وصفها البعض بإنها كانت .. أكبر ثورات الأقباط





قصره .. هنسمع هنا اسمين
 واحد تبع النظام وواحد من صفوف الثورة
 الأول اسمه ابو مغيث بن موسى كان ابن عم والى مصر
والقايم على الشرطة والامن 
زى وزير داخلية كدا 
والتانى اسمه .. عبدوس الفهرى
 ودا خرج من صفوف الثوار عشان يقود الحركة المسلحة
 اللى بيحكى عنها المقريزى 



ولنا ... هنا ... وقفةةةةةةةةة
الا ابو المقاريز حبيبى وعلى راسى صحيح
واسطى ف التاريخ مفيش كدا
 بس ف التعصب والعنصرية معرفوش
الظاهر المقريزى مكنش مبسوط 
وعنده مشاكل نفساوية خطيرة مع الأقباط 
لأنه وهوه بيحكى 
لقح كلام كدا على ان القبط كانوا مستقويين القلب 
بـ "دالة منهم بما هم عليه من القوة والكثرة" 
وطول روايته هتلاقوا حاجات مشابهة 
زى ما يكون بسلامته مستكتر عليهم ينتفضوا 
عشان رافضين الذل والهوان .. !
 وف وصفه للأنتفاضة  قال بالنص
 " ثم انتقضت أسفل الأرض كلها، عربها وقبطها ...
وأخرجوا العمال، وخالفوا الطاعة.. "
ومعرفش يقصد بأسفل الارض توصيف جغرافى 
ولا هوه قارش ملحة الأقباط ولا ايه نظامه ..!



 ولموا البشامرة كل السلاح اللى يقدروا يلموه
واتحصنوا استعدادا للمقاومة .. بعد ما سمعوا
ان ابو المغيث جايلهم !!
ابو المغيث اللى كان حبيب عادلى زمانه
وكمان ابن عم والى مصر
 قوم ايه
عيسى بن منصور بعته على راس جيش صغنونة كدا
 عشان يأدب البشامرة 
حلو ؟



اه حلو
 عشان لما وصلوا عند حدود المنطقة
 الأهالى هناك عملت معاهم السليمة
 وبعترته هوه والعسكر بتوعه
و معرفوش يدخلوا عشان طبيعة الأرض 
والاوحال والتحصينات وجهلهم بالمنطقة وخلافه
الأرض حاربت مع اهلها من الآخر
واستعصت على عسكر الوالى
 قوم رجعوا موطيين ومبلولين للحاج ف دار الحكم
 وقالوله مقدرناش والصراحة راحة واحنا مبنعرفش !





خبر انتصار البشموريين ف اول جولة
سمعّ ف المناطق المجاورة
 والمصريين فرحوا وهيصوا واتشجعوا
 وعبدوس الفهرى اتلم حواليه قوات شبه نظامية
والموضوع دخل ف جد الجد 
واستعدوا للجولة التانية وطبعا كل ما عامل يروح يلم الخراج
 من أى حتة .. المصريين يقولوله كلمة من تلات حروف
 منهم حرفين (الاول والتالت) شبه بعضيهم 
ثم يتوسطح حرف الحاء .. فالاخ 
يّروح عند امه من سكات 




عيسى بن منصور اتغاظ جدااااااااا
ايه دا .. مش هنعرف نلم منهم الدينارات ولاّ ايه
 ومش هنعرف نكسر مناخيرهم ولا ايه
 لأ ... هما فاكرين ايه 
مصر ليست تونس 
وبعدين ايه العمل ...  ؟
راح باعت للخليفة المأمون بقى وقاله الوضع كذا
الحقونا
 المأمون كان قاعد ف فراندة القصر بيشيش
وواخد المسالة ببساطة 
راح باعت لاحد قواده
كان اسمه ايه يا شوشو القائد دا .. اسمه الأفشين
وستوب كدا .. دقيقة واحدة
عشان نرجع فلاش باك 
ونعرف ايه حكايته الراجل دا ويبقى مين ؟




الأخ افشين يبقى صدر بن كاوس
كان مجوسى جاى من بلاد ما وراء النهر
من بلد اسمها "اشروسنة" قرب سمرقند
 وانتا جاى م العتبة على ايدك الشمال 




أفاشينو كان مجوسى زى ما قولنا
و كتب التاريخ بتقول انه كان عنده تطلعات
واكمن المأمون كانت امه فارسية 
فجابت اهلها ومواطنيييها 
الأفشين كان منهم ولقى ف الدولة العباسية فرصة
 لتحقيق طموحاته ودخل ف الاسلام واترقى ف الجيش
 لحد ما بقى من الاسماء الكبيرة 
وبقى زى ديناصورات المجلس العسكرى كدا
وبيقولوا الأفشين كان ف برقة .. عند حدود ليبيا
لما المأمون بعتله بما انه كان الأقرب وقاله اخمدلنا الثورة
 اللى قامت ف مصر دى 
افاشينو قاله عينى يا حاج انتا تشاور 
وتغمز بعينك بس  
واتحرك فعلا على راس جيش صغنونة كدا ومحندق
من برقة وبدأ يتحرك ناحية اسكندرية ودخلها
 وعمل احلى واجب مع اهلها 
وقتل منهم خلق ياما وقرف اقباطها اخر قرف



وبعدين ؟
اتلمت قواته على قوات عيسى بن منصور الوالى
واتجهوا ناحية الدلتا عشان يدخلوا ارض البشموريين
يفشخوها بقى 
لكن .. عبدوس الفهرى هيتمركز ف الغربية 
ويقفلهم ويمنعهم م التقدم 
وهنسمع اسماء مناطق كتير ف الدلتا وقتها
حصل فيها كر وفر وقتال وتقهقر
 وهزايم متوالية للأفشين وعساكره
 " كانوا يقتلون من عسكر الأفشين كل يوم جماعة"
وخلوا بالكم احنا بنحكى عن جيش نظامى متدرب
ومتودك ف الحروب
 بيواجه مقاتلين من الشعب اللى ملوش
غير ف الزراعة والتجارة  
واللى يمكن اغلبه لأول مرة بيمسك سلاح ويحارب !
 "فحاربوه وقتلوا من الجيش عددا وافرا
ثم جرد عليهم عسكر آخر فكسروه... "
 وكل دا والبشموريين الله ينور
صامدين حلوين مسيطرين 
والثورة مشتعلة وكايدة العوازل 




وكدا الأفشين بقى منظره زبالة قوى
 خصوصا لما حاول يوصل لمعقل البشامرة ومعرفش
 بسبب الاوحال والتحصينات
 وتقهقر لأسكندرية تانى 
وراح باعت للمأمون يعيط 
وطبق الأصل الرسالة الاولانية بتاعت عيسى بن منصور
و قاله تعالى الحقنى مش عارف ادخلهم
والصراحة راحة ومبنعرفش 
والبشامرة مبهدلينا ومخليين منظرنا ويحش
 قوم ايه ؟




المأمون دمه اتحرق بالقوى 
وراح نازلهم على راس جيش جرار
 عشان يخلص المسألة دى
 وهييجى ويخلصها فعلا 
وطبعا كله هيحصل 
 بالحب .. بالحب ... بالحب





وصل المأمون الفسطاط الاول
 وراح ناده لعيسى الوالى وبستفه
 وقاله ازاى متقوليش لحد ما توصل الأمور للدرجة دى
"لم يكن هذا الحدث العظيم إلا عن فعلك وفعل عمالك
 حملتم الناس ما لا يطيقون
 وكتمتوني الخبر حتى تفاقم الأمر واضطرب البلد"
لأ .. فيك الخير يا ابو سامية
هوه دا الكلام 
هاه اعمل حاجة بقى
 وعاقب الأوغاد دول
 المأمون قال للوالى اخلع عبايتك واعزل نفسك
 وسيب المنصب وامشى من وشى الساعة دى
 و....... بس 




لأ كتير 
انتا اتكيت عليه قوى 
براحة وخف ايدك يا رااااجل 
يختشى جتها نيلة اللى عاوزة خلف !!!




القصد عشان معنديش الا مرارة واحدة
أكمل بيها الحكاية
المأمون نده لابن المغيث وزير الداخلية
 ولمه على القواد بتوع جيشه
 وقالهم العبوا مع بعض
 واعملولى تفنينة لوأد الثورة دى
 وبسرعة



وبالفعل هيفننوله التفانين ويبعت مأمينو 
المغيث مع جيش كبير
عشان يجيبوا عبدوس الفهرى
 وفعلا يمسكوه ف حتة اسمه طحا
ف الوقت اللى المامون فيه يروح سخا ويقعد هناك
ويجيبوله الفهرى
فيامر بقتله
و خبر موته يوصل للبشامرة .. يزدادو عناد واصرار
 وف وسط المقاومة دى وذروتها 
 هتظهر اسماء من رجال الدين المسيحى 
على هامش المشهد
هما
الأب البطريرك أنبا يوساب
 وبطريرك أنطاكية الأب ديونيسيوس
واللى هيتجمعوا ويروحوا يقابلوا المأمون
 ف مقره قيادته للتشاور معاه ف الموقف المشتعل 




وبصوا بقى .. اللى قريته
 وعلى قد حالى يعنى فيه اختلافات
 ناس بتقول ان الناس الحلوة دى راحت
عشان مصلحة الأقباط تهدى الجو وتوقف الحرب
بينما فيه مصادر اخرى بتقول العكس
 وان الناس الحلوة دى عملت زى البابا بعد ثورة يناير
 وغيرها من احداث
 لما كان بيحبط عزيمة الناس ويقولهم ثورة لأ
ومتنزلوش وخليكم ونعمل اصلاح ... الخ 
وزى ما كان شيوخ السلفية الأوغاد ما بيعملوا برضو
ويقولوا للناس عودوا الى دياركم
نفس المنظر المهين دا ... بيتكرر 



الشاهد ف النهاية
 ان الأتنين كانوا عاوزين يحقنوا الدماء
بغض النظر عن أى شىء
وكانوا شايفين ان المقاومة دى بلا جدوى
وهترسى على مفيش وخراب وبس
 والمأمون هوه اللى هينتصر ف النهاية فراحوا يقابلوه
 والراجل الصراحة عاملهم حلو 
وقالهم اتفاضوا مع البشامرة
وقالهم نصا خلوهم  ينهوا عصيانهم :
 " إن استجابوا، فأنا أفعل معهم الخير في كل ما يطلبونه
وإن تمادوا في الخلاف فنحن بريئون من دمائهم"
 حبيبى يا ابو أشرف يا حنّين



حد من اخر توتير كدا يقولى يا شهروزة
متكبريش المسائل
 دا بيهدد من زعله بس وساعة شيطان
اكمنهم قلقوا راحته وجرجروه من بغداد على مصر
وفوتوا عليه ساعة التشيش ف بلكونة القصر وقت المغربية !
اقولكم ابضننننننن
دا بيهدد بجد ومش هيرحم حد 
 دا قاتل اخوه حضرتشك .. هيترفق بينا احنا !





المهم .. الأبوان البطريركان هيمشوا من عنده
على الميدان
قصدى على أرض البشموريين ويدخلوا لأهلها
ويقولولهم روحوا يا ولاد ست شهور وهيمشى 
وهنعمل اصلاحات وخلاص جمال مش هيورث .. !
" وسارا إلى البشموريين وسألاهم ثم نصحاهم
ووبَّخاهم ليتخلوا عن أفعالهم،
 فلم يستجيبوا ولا قَبِلوا سؤالهما
 فعادا وأعلما المأمون بذلك"





وابن القيم بيقول ف لحظة خباثة ع الماشى
 ان المأمون كان على اخره اصلا من الأقباط
 وانه احد رجاله حكى ان آل ايه 
 المأمون بعتلى ف ليلة
 واشتكى من اقباط مصر
وان طول الوقت بتجيله شكاوى من المسلمين !
 آل ايه عشان 
 " قد كثرت سعايات النصارى
وتظلم المسلمون منهم، وخذلوا السلطان في ماله"
 نعمممممم !
يعنى شوية  عرر اشتكوا
 يبقى خلاص ما نصدق احنا ونطربقها 
 وشاخدلى بيالك من جملة خذلوا السلطان ف ماله دى
 آه مهى عزبة ابوك واللى خلفوك وكدا
مش ارضنا وارض جدودنا وخيرنا لا سمح الله
 بس هنقولك ايه اتولدت لقيتها تركة 
 معذور
وجاهل متعلمش !





المهم .. مأمينو كانت روحه ف مناخيره م الأقباط
 وكان مستنيلهم الغلطة
وازاى الأوغاد دول ميسلموش ويروحوا
وينقهروا من سكات ؟!!
لأ ...  ملهمش حق
بس بقى ورفضهم للأنسحاب والتوقف عن الثورة
 كان القشة التى قصمت ظهر المأمون
اللى داس بنزين وراح لامم كل كلابه
 وطلقهم ع البشامرة بكل قسوة





واتكاتروا الاوغاد 
وخرج الأفشين بقواته من اسكندرية
 والمغيث من سخا والمأمون بعت باقى رجالته
 وكلهم راحوا على بقعة المقاومة الحصينة
 ودخلوها بالكترة والخيانة
ومفيش داعى نقولاللى حصل
وازاى انه على قدر المقاومة ونقائها
على قدر القتل والتنكيل
 البشامرة اتبهدلوا بهدلة السنين
ابن تغرى بردى بيقول :
 "وأوقعوا بهم وسبوا القبط وقتلوا مقاتلتهم وأبادوهم
 وقمعوا أهل الفساد من سائر أراضي مصر
 بعد أن قتلوا منهم مقتلة عظيمة"
وبيقولوا المأمون حشد كل اللى يعرفوا السكة
 لأرض البشموريين م المناطق المجاورة
وكان فيه مواتنين شورفاء كتيرة
 بتحب تساعد الجيش والشورطة عشان تحيا مصر
وييجوا يضربولهم أى مصلحة 
ويضربوا بالمرة عيارين ف الفرح دا





"فأهلكوهم وقتلوهم بالسيف بغير شفقة
ونهبوا وخرَّبوا مساكنهم وأحرقوها بالنار
وهدموا كنائسهم "
 وكله قتل قتل مفيش رحمة 
لحد ما وصل المأمون لميدان المعركة 
وشاف عدد القتلى والمنظر .. راح رافع ايده
 وقالهم كفاية يا ولاد لحد كدا
وفيه واحد اسمه ساويرس بن المقفع 
له كتاب شهير اسمه "تاريخ البطاركة"
 متبنى فيه وجهة نظر المأمون
 وكأنه ابوه وامه وجوز خالته وانور وجدى وكل حاجة
 وبيقولك آل ايه 
" إن المأمون توجَّع قلبه على هلاكهم"
يا حنيييييييين 






حد هيقولى يا شهر انتى بتتجنى ع الراجل
 المأمون فعلا حونين ووقف القتل اهو عاوزة ايه ؟؟
 اقولكم مهو وقفه صحيح
 بس اصدر اوامره بأسر الأحياء كلهم
وقال لعساكره ابعتوهم بغداد يتباعوا ف الأسواق !
ليه ؟
عشان يقطع كل جذر له علاقة بالثورة دى وبأهلها
وميفضلش منه حد  ... حر 
وفاكر الثورة والحرية ويعيده تانى !!







بس والثورة اتلمت وماتت ف عز عزها
 بعد صمود اهلها لحد اخر نفس
 والمقريزى بيقول
 "من حينئذ أذل الله القبط فى جميع أرض مصر 
وخذل شوكتهم 
فلم يقدرأحد منهم على الخروج ولا القيام على السلطان
 وغلب المسلمون على القرى "
 وبيقولوا دخل اقباط ف الاسلام خوفا
 ف الايام الزرقة دى من القتل والسبى
اللى كان شغال على ودنه 
وفضل بعدها الأقباط ف غُلب وبؤس 
وجنب الحيطة
وابتدوا بشطارتهم ف الحساب وغيره 
يستعان بيهم ف المناصب الإدارية
"فعاد القبط من بعد ذلك إلى كيد الإسلام وأهله
بإعمال الحيلة واستعمال المكر
وتمكنوا من النكاية بوضع أيديهم فى كتاب الخراج "
دا قول المقريزى ابن الوارمة




القصد المأمون عمل اللى عليه وقمع الثورة
 وقتل الناس وأسر الباقيين 
 ومحى البقعة المقاومة دى من الخريطة
وراح راجع على بغداد يكمل شرب الشيشة
وبعض المؤرخين بيقولوا ان بعد الثورة دى تحديدا
 حصل تغير فى نسيج المجتمع المصرى
 وعدد المسلمين غلب على عدد الأقباط 
ورجعت ريما لعادتها القديمة من الظلم 




وبس الثورة خلصت ..
 بس انتوا عارفين شهرزاد مولعة بمعرفة مصاير الناس
 واطراف الحكاية .. راحوا فين
 وجم منين بعد القصة دى ؟؟



المامون افندى ربنا يولع فيه ف جهنم
 كمان وكمان ياااااارب يكون هناك فعلا
 قعد تقوم عليه ثورات ف مناطق كتير ويقمعها
 وحاول يعمل لنفسه جو زى ابوه هاورن الرشيد
ودخل ف افلام هبلة كدا زى نظرية خلق القرآن
 وسفسطة ملهاش أى تلاتين لازمة
وكان زى الحاكم بأمر الله عندنا ف مصر
 مهروش ولاسع ومخه مفوت لكن جبروته عظيم 
وبسلامته قعد كابس على انفاس المسلمين والأقباط
وكل رعايا الدولة العباسية
لحد ما جاتله حمى خدت اجله سنة 833 م
ومسك بعده اخوه المعتصم


الأفشين بقى
 قائد الجيش اللى نزل تقتيل ودبح وسبى ف الثوار
 بعد موت المامون بقى ف رجلين المعتصم الخليفة الجديد  
وعصومة مبيقلعوش من رجله 
لحد ما ربنا انتقملنا
كان فيه ناس قارشين ملحة الأفشين
وخايفين من طموحاته خصوصا بعد ما قضى للمعتصم
 على كام ثورة كدا والمعتصم اداله مليون درهم
 ولبسه وشاحين بالجواهر
بس على رأى المثل
كل صرصار وله شبشب
 شغل الوشاية اشتغل على ودنه
والحبايب اقنعوا المعتصم ان الأفشين لسه مجوسى
 ولسه ما زال على دين ابائه واجداده
 المعتصم بعتله يساله ويستعلم 
وبيقولوا ان الأفشين هرش ان المعتصم قافش عليه
 فقرر يتأمر ويدسله السم ف وليمة
 وبعتله يعزمه فالخليفة عرف ومرحشى
وبعت عساكره يعكشو أفشينو من قفاه
لكن الأفشين هرب زى حرامية الغسيل
عشان يروح مسقط راسه ويلم انصاره
وكان غرضه يطلع ع الخليفة يعمل عليه انكيلاب
ع الشرعية والمهلبية وكدا 
لكنننننن 
 ف وسط السكة اتمسك
 ودخلوه ع الخليفة وكانت هيا الدخلة 




الراجل الصراحة .. المعتصم يعنى
كان  بتاع دولة وبيحترم القضاء
وقالك احنا دولة مؤششات يا عومر
نقتله علطول كدا ايه .. ؟!!
احنا نعمله محاكمة عادلة ونستفله الأونطة جوا الشنطة
بالادلة والبراهيم ونفضحه ونجرسه
 وبعدين نعدمه ف الآخر




وجابوه وسألوه انتا لسه بتعبد النار ليه ؟
وعندك تمثال مرصع بالجواهر بتعمل بيه ايه ؟
ولسه بيندهولك بأله الآلهة ف خطاباتك
اللى  بين اهلك ومعارفك ليه ؟
وامعانا ف الفضيحة سألوه انتا مختتن ولا لأ ؟
 الراجل لسه هينكر ويتعمله كشف حمامة
 ميصحش برضك دا كان مشير وقبلها كان فريق اول 
جاب م الآخر وقالهم لأ
سألوه ليه ؟
 قالهم انا اسلمت على كبر
وخفت اتطاهر ليجرالى حاجة .. !
 الراجل برضو خايف على المسائل
 عنده حق






وطبعا الكلام معجبش هيئة المحكمة والخليفة 
 وانتا راجل عسكرى
بتروح تحارب وتنجرح جروح اكتر من كدا
خايف على ايه .. ؟!!
وانتا قاصد عشان لسه على دين اهلك
 ولسه كافر زنديق
 وبس المعتصم قال احبسوه .. !
وبيقولك حبسوه ف زنزانة مخصوص ف القصر
عشان ميبعدش عن نظر المعتصم
 وامرهم ياكلوه اقل القليل ويجوعوه
والأفشين ف ليالى السجن الطويلة قعد
يبعت برسايل للخليفة يستعطفه
ويقوله انا مظلوم وانا مسلم
 والعوازل دخلوا بينا وعاوزين يغيروووووك


 القصد المعتصم زهق منه
 وقال اصلبوه وسيبوه لحد ما يموت
 وعملوا كدا فعلا
سنة كام الكلام دا يا شوشو ؟
سنة841 م حضرتك
وقت ما صلبوه
طيب صلبوه وأعدموه بس وكدا ؟
 لأ دول رموه للعامة والاوباش اللى نزلوا جثته
وحرقوها 
واخدوا الرماد رموه ف نهر دجلة !




وابو تمام ف هذه المناسبة رقع قصيدة شعر
 ف مقتل الافشين مطلعها بيقول
صَلّى لها حياً وكان وقودها ...  ميتاً ويدخلها مع الفجار


وبس كدا توتة توتة
 خلصت حكاية البشموريين والأفشين
 وباقى ملاحظات بسيطة 


1)
 ما اشبه ثورات اليوم بالبارحة
 طبق الأصل الحركات والخطوات والمؤائمات
 والمفاوضات والشخصيات والأنهزامات
هيا هياها لكن ف زمن وف شخوص اخرى



2)
 رجال الدين اقباط ومسلمين
 سواء اللى ف السلطة او براها ف تيارات اخرى
 طول عمرهم منبطحين بتوع خنوع
 وتحت رجلين السلطة وطواغيتها 
وحاجة تقرف 



3) المصريين حلوين قوى لما بيتنيلوا يتحدوا اهو
لما وقفنا قصاد الظلم اقباط ومسلمين
الحكام احتاسوا فينا ولبسناهم الطرح
وجبنا اكبر راس ف الدولة العباسية على ملا وشه
... 
طب ليه مبنعملش كدا علطول
وليه بنسيب شوية كلاب تفرقنا باسم الدين
 وهيا مسألة سلطة ونفوذ وشهوة الحكم 
ولاغير كدا متصدقوش !!



4)
 ما يقال عنه الدولة الأسلامية مرورا بعصورها
المختلفة  من اول الامويين لحد العثمانيين
وهيا ملهاش علاقة بالدين ولا الاسلام 
دول شوية ضباع وبيحطوا ع الفريسة ينهشوها 
وبيستخدموا الدين ف اخضاع البشر
وتعليمهم الخنوع والأستسلام للظلم مش اكتر
 وقالك الأقباط بياخدوا من مال السلطان
وهوه مش مال اهلك اصلا يا حاج 
دا مال اصحاب الارض ... واهلها 
بس المنطق المقلوب دا  جه مصر من كام الف سنة 
واستوطن 
ومخرجشى منها لحد الآن 
#سبحان الله 






5)
انا  معنديش مانع يطلع شوية عسكر يجروا ورا سلطة
 عادى بتحصل ف كل حتة
 بس معلش بقى متتمسحش ف الدين
وتمسك علم عليه الشهادتين
 وتقولى الله والرسول والاسلام وباقى هذا الكلام 
هات م الاخر وجيبها وش 
 وقول انها شهوة الكرسى والثروات
اللى مزغلله عينك وعاوزها 
 لكن تقولى ربنا والاسلام وتدبح باسمهم وتتوحش
وتستهبلنا .. 
سورى وعند امك يا دعاشيشو




6)
 كل ما اتوغل ف القراية ف تاريخنا
 اكتشف ان المسلمين ف مصر ف اوقات مختلفة كتيرة
 بسبب تسليم دماغهم لشيوخ السلطان
 كان عندهم عنصرية رهيبة وتخاذل ف نصرة الأقباط
والتخاذل دا على مر العصور عمل عقدة
 وبقى منطقى من وجهة نظرى الغلبانة
 ان الأقباط (مش الكل طبعا) يتقوقعوا
ويبعدوا عن شرالسياسة وقرفها وذلها
ويركزوا ف حياة الشغل والتجارة وبس 
 لكننننننن
سبحان الله انا قابلت ف ثورة يناير دى
كم أقباط مشوفتش طول حياتى اللى عدت الـ 40 سنة
ودا لو قال بيقول حاجة واحدة 
 ومش اكليشيهات والله
احنا واحد ... وقت ما بنتوحد بنقدر 
والبلد دى عمرها ما هتقوم على حيلها
واحنا بنجرى كل فريق ورا تعصبه لدينه
وبندور ع اللى بيفرقنا
 وسايبين اللى بيجمعنا وهوه الأرض والتاريخ والعشرة



البلد دى لسه احلى ما فيها ... اهلها
 ولو خذلونا اوقات ....  زى الحاصل الايام دى
ومن قديم الازل والظلم فيها ظلمات 
وف وسط العتمة يطلع شوية ولاد حلوين
قايدين شمعة الحرية
رافضين الذل والقهرة 
ومن الثورة البشمورية لثورة يناير 
يا مصر بكرة ننتفض تانى وتالت وعاشر وألف 



 وتوتة توتة تصبحوا على ألف خير



--------------------





Tahrir @Huria_Egypt 
حلويين بس لما بنحس بخطر يهدد البقاء
بعد زوال الخطر نبدأ نخاف من بعض
 و عشان كده كل ولاد الكلب راكبنا




Mahmoud Abdou @m7moud_3abdou 
 الخليفة نزل مصر بنفسه ! 
ده احنا جبابرة ^_^



Eng Mahmoud @eng_M_taha 
مصر حصل فبها تلتين ثورات العالم :)))




Mahmoud Abdou @m7moud_3abdou 
 زى ما أمى بتقول الخيبة بالويبة :D



samar wageh @samarwageh 
 أنا جدتى بتقولى انهم زمان كانو بيقيسو القمح
 بأنهم يملو " كم الملس " قمح 
ويعدوا واحد اتنين وهكذا !!


Heba @HappyGeddan 
 و احفادهم ماسكين وزارة الماليه حاليا



saso @_samah__ 
التاريخ دايما بيعيد نفسه بس ماحدش بيتعلم منه للأسف




Hany Salama @hnsalama 
 الكاتبة سلوي بكر لها قصة جميلة
 بتحكي قصة مواطن "البشموري"
علي خلفية حكاية النهاردة
 رواية لطيفة تستحق القراءة و التأمل



L_I_A_Q_A_T @amrliaqat 
 تحسى انه كان فرحان ابن الجزمه


 اه فعلا ..
مستغرباه قوى بس هوه بيبص
 من طرف الخلافة الاسلامية ومنطق القوة
 مش من طرف المظلوم واللى معاه الحق


اكتئاب ما بعد الثورة @MahometusUsama 
 والأنيل من كده إن طلعت فى دماغه يكسر الهرم الكبير
عشان يشوف الكنوز اللى جوا
 وفعلاً كسر جزء منه اللى هو بقى مدخل الهرم دلوقتى


Hany Salama @hnsalama 
 و مكافأة لعمله العظيم
سمينا بأسمه شارع من أهم شوارع مصر الجديدة



Moussa @moussiav 
 انا افتكرته رجع شارع الخليفة المأمون يشيش هناك
 في قهوة كتكوت


tarek momen @tarekmomen 
 معسل القص


اكتئاب ما بعد الثورة @MahometusUsama 
 أبن آياس بيحكى أنه أمر بقتل الرجالة
 وبيع الباقى فى سوق الرقيق



NALISM ‏@DioscorusBoles
The History of the Patriarchs
 of the Coptic Church has a fuller history of the 
Bashmuric Revolt in 831AD
 Severus of Ashmunein
 (ibn al Muqaffa)
 did not write any history
 but was a mere compiler of histories written
 by other Copts
The writer of the period in which the last Bashmuric Revolt occured
 was John II
 The Bashmurites who survived
 the massacre were sold as slaves
 in the markets of Damascus
 The story of the Bashmurites
 did not end there They were later used
 by al-Mutasim
 to fight the Zinj in south Iraq
 Another important reference
 for the Bashmurites is
 the Chronicle by Michael the Syrian




هناك 4 تعليقات:

  1. عايز تتكلم عن دينك ماشى لكن تلوث تاريخ اسلامى اقف عند حدك
    لكن اسلامى لا يعلمنى ان ارد عليك بطريقتك
    ولكنى علمنى ان لكم دينكم ولى دين لذا اترك الامر لرب السموات والارض هو الفيصل ما بينا

    ردحذف
  2. قراءة التاريخ من منظور شخصي تظلم الجميع

    ردحذف
  3. س، 2015 11:16 ص
    ataif assaree3
    -----------------------
    مش بس قراءة التاريخ من منظور شخصى ...
    كتابته
    والرواة كمان ممكن جدا يحكوه من منظور شخصى ويظلموا قارىء المستقبل ...
    هوّن عليك
    انا قولت ألف مرة ف المدونة وف توتير انى بحكى من زاويتى الشخصية
    ومحدش ياخدنى جد ويتعصب ..
    انا مش حد مهم ولا متخصصة ولا حاجة كبيرة ف المجال دا عشان حد يتضايق
    مش عاوزة اضايق حد
    وشكرا ليك ..

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "