الاثنين، 15 يونيو 2015

مـــآذن القـــاهــــرة




الحدوتة دى بحبها من اول ما قريت عنها
لأنها عن حاجة موجودة
ف كل حتة ف البلد دى تقريبا
وجزء من بناء بيأثر ف النفوس بشكل ظاهر وخفى



 ومصدرى الاساسى 
كتاب جمال الغيطانى مع مصادر اخرى
 وطبعا الصور من مواقع مختلفة ع النت
الحدوتة الليلة دى 
عن .... مآذن القاهرة 
والحكاية هتبدأ من عهد الرسول (ص)
 لما يبنى اول مسجد ف الأسلام
ويكون هوه النموذج اللى عليه تمشى المساجد
 اللى تليه 
وكان تصميمه وقتها انه بلا مئذنة
وكان سيدنا بلال بن رباح بيطلع فوق سطح البناء 
ويأذن عشان الناس تسمعه 
يعنى المهم يقف فوق حتة عالية ودمتم
ويقال ان ف وقت لاحق
اتعمل حتة مرتفعة كدا عشان اللى يطلع يؤذن
 يبقى ف مستوى أعلى والصوت ينتشر
على مدى اوسع لكن كله كان حاجات بسيطة
بلا بهرجة ولا حاجة مخصوص وكدا



والناس بتوع العمارة الاسلامية اختلفوا 

بعضهم بيقول ف عهد عثمان بن عفان 
اتبنت مآذن بس .. محدش اكد المعلومة  
لكن كلهم أجمعوا ومتفقين
على انه مساجد شبه الجزيرة عموما 
مكنش فيها مآذن
والبلاد اللى اتفتحت كذلك 
مساجدها كانت بلا مآذن
لحد ما وصل معاوية بن ابى سفيان للحكم
وبدأت على ايده الدولة الأموية


ويقال ان اول مئذنة فعلية كمان نعرفها اليوم

 كانت ف الجامع الاموى بدمشق
وهى المئذنة الشهيرة بمئذنة العروس
اللى كانت على شكل برج
وواخدة شكل مربع
وصفها الرحالة ابن جبير انها 
 "كالبرج المشيد"




ومعرفش هل هياها اللى موجودة الآن

ولاّ دى متجددة ؟! 




والحقيقة ان المئذنة دى 
ولا اللى تلاها 
بدأت متأثرة بأبراج الكنايس
اللى ما كان اكترها ف هذا التوقيت
وطبيعى تاخد شكل مقارب لشكلها
 بما ان الوظيفة تكاد تتقارب
ايه هيا الوظيفة يا شهرو ؟؟
 بسيطة جدا إعلام اصحاب هذا الدين أو ذاك
 بحدث ما يتم ف هذا المكان .. #نقطة





المتخصصين صنفوا المآذن
حسب الحقب التاريخية
وكل عصر وسماته وفنونه وجمالياته وطرزه الخ




 المئذنة كمان اخدت كام اسم

لحد ما استقرت على واحد من الآتى :
1) مئذنة : حيث يؤذن عليها المؤذن للصلاة
 2) صومعة : منقولة عن ابراج للزاهدين
كانت منتشرة ف بلاد الشام
 3) منارة : لأنها تهدى المصلين زى المنارة
ما بتهدى السفن لطريقها 




وفضلت المسميات تنحسر واحدة ورا التانية
لحد ما بقيت المئذنة هى التسمية الوحيدة
للدلالة على هذا الجزء من البناء
 الذى يعد جزء اصيل ف كل مسجد
وزى ما قولنا ..
أولى المآذن كانت ف الشام .. دمشق الطيبة
حيث الجامع الأموى 
ومتأثرة بأبراج الكنايس والعمارة الغربية
لحد ما ندخل ف العصر العباسى



ويبدأ الشكل يتطور

والمئذنة تاخد شكل اسطوانى ف بعضها او كلها !



ف سامراء بالعراق ..

تظهر المئذنة الملوية اللى واخدة شكل حلزونى
ومنها ينتقل الشكل لمصر
قولوا فين يا عيال ؟؟




ف مسجد بن طولون .. شيخ الجوامع
 اللى صاحب فكرة بناه
حاكم مصر الموفد من الخليفة العباسى




والآمر ببناء المسجد ابن طولون بذات سخصيته
واللى كانت نشأته ف العراق اصلا
وجه مصر مشبع بثقافة فنية بديعة الصراحة
خلته يختار شكل المئذنة دى
ويطلبها مخصوص من مهندس الجامع



المتخصصين بيؤكدوا
ان مئذنة ابن طولون الحالية دخل عليها تعديلات 
يعنى اخر جزئين فيها من الأعلى
اضيفوا ف عصر المماليك





ويقال ان السلطان لاجين لما كان لسه أمير على قده

 ومغضوب عليه من سلطان البلاد وقتها
جرى واستخبى ف مئذنة ابن طولون
ونِدر ندرْ انه لو فضل حى 
ونجا من القتل
ليخرج ويصلح المسجد والمئذنة اللى كانت خربانة
 وبتعانى من الاهمال والبؤس
لدرجة ان محدش تخيل ان حد ممكن يقعد فيها ! 




وفعلا بسلامته هيخرج من المحنة
ويهرب ع الشام ويرجع
وبعد مدة يبقى سلطان ويصلح المئذنة
ويوفى بوعده
#أصيل يا ابو سامية 




اما الاضافات اللى زادت كانت بنت عصرها

 مملوكية يعنى
لكن كتر خيره حافظلنا ع البدن والشكل





والمئذنة الحلزونية دى متفردة ف منظرها 

وحتى كمان ف الصعود اليها 
 لأنها بيتطلع ليها من برا
وزى جامع سامراء .. ابن طولون شرحه
المئذنة خارج الجامع
والطراز دا لم يتكرر بعدين 




مئذنة ابن طولون هيا الوحيدة اللى باقيلنا

من هذا العصر وشاهدة على عمارته
والمسجد نفسه هوه الآثر الوحيد الباقى
من الدولة الطولونية
وقبل ما ننقل على اللى العصر اللى بعده
هل بت ما هتنسى تحكى يا شهروزة
عن جامع عمرو أقدم جوامع مصر والألفة !!!




الحقيقة انا منستيش

بس حابة اقول ان المئذنة الحالية لجامع عمرو 
مهياش الأصلية ولا القديمة
مئذنة بن طولون ما تزال 
هيا الأقدم ع الإطلاق




والقصة بدأت لما عمرو بن العاص
 فتح مصر وبنى جامع الفسطاط
 مبناش مئذنة للجامع ولا حاجة 
وفضل الآذان من على سطح البناء وفقط 
لحد ما جه مسلمة بن مخلد الانصارى
وكان هوه امير مصر




وجاله الامر ببناء (صوامع) للنداء على الصلاة 

والراجل بناها فعلا على شكل مربع
ف جهات المسجد الأربعة
المقريزى بيقول انهم كانوا أربع صوامع
أو مآذن بقى ف البداية
ابن دقماق بيقول ف وقت لاحق بقوا خمس مآذن 





القصد .... كل دا راح ف الوبا
وجامع عمرو بن العاص اتعرض للهد
والتجديد اكتر من مرة لحد ما وصلنا شكله الحالى
 وكل المآذن المذكورة سلفاً دى اندثرت
واختفت ولحد ما جه بن طولون
ولف ورقة بشكل حلزونى وقال لرجالته
" اعملوا لي مئذنة على هيئة هذا المخروط"
وبقت مئذنته هيا اقدم مئذنة ف مصر 




وروح يا زمان وتعالى يا زمان
وعصر يزق اللى بعده وخلافة تيجى على خلافة
 لحد ما دخل الفاطميين مصر
وبنيت القاهرة والجامع الازهر



واللى حصل ف جامع عمرو

هيحصل ف الجامع الازهر
من تجديده اكتر من مرة وادخال تحسينات عليه
 خلت مآذنه مهياش الأصلية والاولى




لكن المؤرخين بيقولوا ان اللى وصلنا فعليا

من العصر الفاطمى تلات مآذن لتلات مساجد
هما الآتى
1)مسجد الحاكم
2)جامع الجيوشي
3)مسجد أبي الغضنفر




مئذنتا جامع الحكام هما الأقدم

والأغرب والأعجب والأشد تفردا
 وانا بشوفها شبه صاحبها
الحاكم بأمر الله يعنى
 :)





الجامع دا اتعرض لأهمال وبؤس عبر الزمن
 لكن صمد
وف زمن بيبرس الجاشنيكر حصل زلزال
 والمسجد اتعرض للهدم هوه ومآذنه 




مئذنة الحاكم شكلها مكون من قاعدة مربعة

 وجسم أسطواني
وقمتها اسمها (المبخرة) 





المبخرة شكل فنى انتشر ف عهد لاحق

على زمن الفاطميين
والسلطان المملوكى لما اعد بناء مآذن الحاكم 
مهندسينه اضافوها
والظاهر مكنش عندهم رسمة بالشكل القديم
ومعرفوش يقلدوه بالضبط ولا ايه .. متفهموشى !




اما مئذنة جامع الجيوشى
اللى فوق هضبة المقطم
 دا بقى وصلنا سليم
متلعبش ف مئذنته زى مئذنة الحاكم
وتعتبر هيا اقدم مئذنة فاطمية أصلية 



مئذنة الجيوشى قاعدتها مربعة

فوقها مربع تانى وفوقه مربع مثمن
وفوقهم قبة 





الطابق المثمن .. هوه دا التصميم الجديد

 اللى دخل على العمارة وقتها
والفاطميين اصلا ناس حلوة بحبوحة
وبيحبوا الفن والزخرفة والتفُنن والدلع 


هنشوف الطابق المثمن دا بيتكرر
ف مئذنة ابو الغضنفر




وتظهر المبخرة بوضوح عشان تستمر معانا

للعصر اللى بعده





والغيطانى اللى بيقول

"تتضح معالم المآذن المصرية الأولى
 برج مربع ينتهي بشرفة وفوقه طابق آخر مربع
كما في مئذنة الجيوشي
لقد اختفى هذا الطابق فيما بعد






واستبدل بطابق مثمن في مئذنة أبي الغضنفر

 فتحت فيه تجاويف مضلعة الرؤوس 
وارتفعت فوق رقبة مثمنة الأضلاع
تعلوها خوذة مضلعة
وتلك التي عرفت باسم المبخرة"
 انتهى




ويروح الفاطميين بعزهم وجاههم

ويملك صلاح الدين مصر
 ويقعد على عرشها وف اطار حملته الممنهجة
لمحو أى اثر للمذهب الشيعى
مع مراعاة حب آل البيت
لاستمالة المصريين 
وف حركة صياعة ومعلمة حيث يقال
ان رأس سيدنا الحسين قد هبطت ف هذا المكان
ف حجر ام الغلام
بنى صلاح الدين مئذنة فوق المشهد 




دققوا ف الصورة حيث قاعدة المئذنة

لأنها الأصلية اما باقى البدن لحد فوق
عثمانى صِرف
واتبنت ف زمن لاحق اما القديمة اندثرت 
الناس بتوع العمارة بيقولوا مصطلحات
مجعلصة زى مقرنصات وحشوات
وحاجات يعجز عن امثاااالى
فهمها
لكن الملخص ان هذه المئذنة 
تأثرت بالطابع الاندلسى
والطابع دا كان السمة المميزة للزمن الايوبى
 اللى موصلناش سليم من مآذنه الا القليل





زى ايه يا شهرو ؟؟؟ 

الغيطانى اللى بيقول اهو 
" انها المئذنة الوحيدة التي تبقت سليمة
من العصر الأيوبى
 أنشأها الملك الصالح نجم الدين أيوب بن الكامل
 في 642هـ (1241م)




وبيكمل :

 "في تلك المئذنة نجد أن الجزء المثمن
أصبح مستقلاً وبارزاً بعد أن كان مندمجاً
في مئذنة الجيوشي في مجموع البناء
وخلال نصف قرن تلا سقوط الدولة الأيوبية
ساد نظام المباخر في المآذن المصرية
وهو طراز مصري خالص لم يتكرر
في أي بلد آخر "



وينتهى زمن الايوبيين

وندخل ف حقبة المماليك
واللى تعتبر من أثرى الفترات فنياً واجملها





المئذنة ف عهد المماليك بدأت تشهد تطور
ف الشكل وتتنوع ما بين قاعدة مربعة
وعليها جزء اسطوانى 
او قاعدة مربعة وجزء ثمانى 
او قاعدة مربعة وفوقها جزء مدور
وفوقه فراغ بعواميد
او شكل مربع وعليه قباب صغيرة
افلام كدا 
المهم كان فيه تنوع 





المآذن المبخرة 
(ف اخرها مبخرة يعنى )
كانت سمة مميزة اتنقلت من العصر الأيوبى 
واستمرت ف العصر المملوكى 



القاعدة تبدأ مربعة 

وبعدين تبقى اسطوانية




او مدورة بعد كدا
زى مسجد قلاوون




أو بقاعدة مربعة فوقها مثمن

وجزء علوى على اعمدة اسمه (جوسق)
زى مئذنة جامع سلار وسنجر الجاولى
ومحدش يسالنى يعنى ايه جوسق آشهرو.. لأعضه 
:)


دا الجوسق يا عيال اعمدة بيقام عليها
 الجزء الاخير من المئذنة
والفكرة ان المؤذن يقف فيها وكدا
زائد الشكل الجمالى طبعا 



بعد شوية ابتدت القاعدة المربعة دى تهبط
وتبقى بمستوى المسجد



 زى جامع الماردانى




وابتدى يبقى فيه تناسق بين حجم المسجد

وقبته والمئذنة على عكس فترات خلت 




بعد شوية ظهرت مآذن بصلية
(نهايتها واخدة شكل بصلة )


وشوية ونلاقى المئذنة براسين 


زى مسجد قانبياى الرماح .. !! 





والظاهر المهندس نفسه او احد تلاميذه 
اتأثر بالشكل 




فبنى مئذنة مشابهة لكدا 

 بالجامع الأزهر 
متأثرة بالشكل ابو روحين دا !!




ومئذنة تاخد شكل مغاير 
زى مئذنة برقوق 



ومئذنة جامع السلطان حسن 

اللى اعتبره الرحالة
من أعظم المساجد والأبنية الاسلامية ف تاريخها 




ومئذنة السلطان قايتباى
اللى تعد من أجمل المآذن المملوكية واروعها 




والغيطانى بيعتبرها تجسيد أصيل
لشخصية المئذنة المصرية
 اللى بتعكس روح البّناء المصرى
وروحانيات اهله وشطارتهم الهندسية
واللى ضاربين بيها ف الفن
لكام ألف سنة
اسطوات معابد ومسلات وتماثيل وخلافه 



وبنظرة سريعة على اغلب المساجد المملوكية 
ومآذنها هنلاقى روح واحدة تجمعهم كلهم تقريبا
 الا فيما ندر .. وشطح 




اغلبها قاعدة مربعة صغيرة ملتصقة بالمسجد

وفوقها شكل اسطوانى وفوقه مثمن او جوسق
 ثم قمة بصلية 


ورغم ان قايتباى يسبق الغورى ف الحكم

وكان قبله علطووول
الا ان السلطان الغورى هيبنى مسجده
 بشكل مختلف وكأنه قاصد يتميز عن قايتباى



فاختار شكل عجيب لمئذنته 
فجأة كدا المئذنة رجعت لشكل البرج القديم
وفوقها أربع رؤوس
وليه يا حاج انتا حد كان داسلك على طرف !!! 


الحق يقال .. 

مكنتش الوحيدة الشكل البرجى دا
كان ف عهد برقوق برضو اللى سبقه بزمن ياما
لكن كان مئذنته بتقلد الأيوبية ومفهمومة يعنى 




ومسجد قلاوون اللى ف القلعة
برضو اختلف ف الشكل والطابع العام
ومئذنته متفردة وعجيبة ! 



المختصر المفيد ف الحكاية

ان المآذن المملوكية شافت ازدهار وعز
وبعض المؤرخين بيرجعوا الحكاية دى
لأصول المماليك نفسهم اللى اغلبها تركى 
ومن بلاد ما وراء النهر وغيره
وانهم رغم خطفهم صغيرين
وتربيتهم بطريقة ممنهجة لمحو نشاتهم الاولى
 الا ان المماليك ف العموم كانوا منفتحين 
على الفنون والفخفخة زى الفاطميين
ومكنوش زى الولاة اللى جم
من شبه الجزيرة مشبعين بأفكار
ان الرسم حرام والنحت حرام والتماثيل حرام الخ




وزائد حبهم للعز والتباهى قدر امكانهم

ومحاولة العيش بأبهة لأن الموت قريب جدا 
ناهيك عن الفلوس اللى كانوا بيلهفوها
فلوس بالعبيط
واشتريلى جزينتين يا قُننى
واللى هوه فطرونى عشان الحق اتغدى 
والجو دا ..! 
وكله قتل قتل مفيش شتيمة
فكانوا بيبنوا مساجد عشان يندفنوا فيها
والناس تدعيلهم وتخفف عنهم ذنوبهم 
الكتييييييرة يا ثاااامح 


القصد .. قعد المماليك قد ما قعدوا

السلطان طومان باى كان اخر السلسال
ودخل سليم الاول مصر
عشان نبدأ اسوأ العصور قاطبة ف رأيى 
#كشهرو






وش النكد وغراب البين وبوز القرد
سليم الاول وهوه ماشى من مصر
وسايب حامية ووالى خاين تبعه يحكم
 اخد معاه كنوز واموال وخلافه 
لكن كان الاهم
البشر
اخد امهر الصناع والأسطوات ف مصر
ف كل الفنون
اخدهم معاه عشان يبنوا ويبدعوا ف تركيا
وسرقونا وقتلونا ... مش يسكتوا وينبطوا 
لأ 
ابضنننننننن





دول فرضوا علينا ثقافتهم الجافة 
اللى زى وشهم
وطبيعى المآذن يكونلها من البؤس نصيب
والغيطانى اللى بيحكى قائلا
"إنه الطراز المعماري للغازي
 مآذن تركية مسحوبة خالية من الزخارف
 متجهمة خالية 
لا توحي بالسلام والدعة والابتهال
والمناجاة الصامتة 
تلك المعاني التي تتجسد في المآذن المصرية 
الأصلية حتى التي تبدو فيها تأثيرات سورية
أو أندلسية"
والجملة التى أتفق معاه فيها 
تمامااااااااا
"لا أدري لماذا تذكرني المآذن العثمانية بالحراب"



متفقة معاه جدا وسط المآذن كلها

تلاقى المئذنة العثمانية دى
عاملة زى الخازوق كدا
لا شكل ولا طعم ولا روح #جمال_يوك 
وكما يصفها المتخصصون
بالشكل الأسطوانى الرشيق فوقه قمة مخروطية
 شكل القلم
ودا كان الطراز الشايع ف مساجد استنابول
ولولاش الزمن الأغبر
مكناش شفنا اشكالكم ولا مآذنكم ياغجر 



اول مسجد ظهر فيه طراز المآذن العفشة دى
مسجد سليمان الخادم
او سارية الجبل ف القلعة 



وبعده ... مئذنة جامع سنان باشا



وجامع الملكة صفية




وطبعا ... مسجد محمد على

الاشهر على الأطلاق 



والطراز دا قعد قد ما قعد
لكنه اختفى بعد شوية
مش بس بسبب زوال الغازى التركى وسلساله
 لكن لأنه فعلا كان شكل عفش اخر عفاشة 




المصرى لفظه ببساطة وعفوية وبلا قصد 
ورجع المهندس المصرى يبنى المآذن
بطريقة غير مباشرة كدا ومن غير حد ما يقوله
 ويرجع للطراز المملوكى ..
ازاى يا شوشو ؟




بنظرة سريعة 
على اشهر المساجد حواليك
هتلاقى مآذنها قريب من الشكل المملوكى


زى الرفاعى اللى حاولوا يحاكو فيه 

جمال مسجد السلطان حسن وبهائه 



والمرسى ابو العباس ف اسكندرية 




ورغم ان ماريو روسى ايطالى الجنسية
 اللى اسلم 
وكان مهندس معمارى كبير 
وبنى عدة مساجد منها المرسى ابو العباس
والقائد ابراهيم ف اسكندرية





ومسجد عمر مكرم بالتحرير
وغيرهم ... 
وكان ممكن ينوع فيها ويضيف من ثقافته
لكنه أدرك بعين الفنان 
ان الطراز المملوكى هو الأجمل والأقرب لشخصيتنا
لكن برضو مآذنها كانت مملوكية الهوى






حتى المساجد اللى اتبنت قبل ثورة يوليو
و ف عهد الأسرة العلوية يعنى زى عباس حلمى التانى
كانت مآذنها مش عثمانية بالمرة
زى العطارين ف اسكندرية 
والعباسى ف السويس






وحتى المساجد الحديثة نسبيا
واتجددت  قبل ثورة يوليو
 يعنى ف عهد فؤاد وفاروق 



زى السيدة نفيسة





والسيدة زينب
كلها كانت مآذنها مملوكية الطراز 
وبعضها منقول نقل مسطرة




ونروح بعيد ليه 

ما العهد العثمانى نفسه مصر برضو 
مهندسينها رخموا ع الغازى وتحكماته 






اذا كان مسجد خاير بك

اللى يعتبر اول مسجد يبنى ف العهد العثمانى
 لكنه لحق العمارة المملوكية على اصولها





والروح المصرية

هتحاول تقاوم الثقافة العثمانية الجافة
 زى ما ظهر ف مسجد البردينى
اللى مئذنته كان مملوكية 
رغم انه عثمانى النشأة






ومسجد المحمودية
اللى حاول يتمرد قليلا
ومئذنته خرجت عن جسم الجامع
عكس الشائع ف العهد العثمانى




حتى أبو الدهب اللى اخد العرش
من سيده على بك الكبير






لما بنى جامعه عشان يناطح الازهر 

كانت عمارته مختلفة 




الراجل عمل مئذنة مختلفة عن المعتاد وقتها

والقلم الرصاص لم يسد دائما 




القصد عشان طولنا ..

المئذنة المصرية اللى طغت كانت
المملوكية
بالوقائع والتاريخ وحتى الحاضر
وبصوا حواليكم حتى ف المساجد الحديثة 





ف الغالب هتلاقى اللى بيبنى مسجد

بيطلب من مهندسه يعمله مئذنة
شبه اللى ف الأزهر او السلطان حسن
او بتاعت قايتباى ... او زى مئذنة جامع المؤيد
يعنى هيطلب حاجة شبه كدا 





واخيرا اليكم بعض الحاجات
اللى اتكعبلت فيها بخصوص المآذن
مئذنة ابن طولون هيا أقدم مآذن مصر
بس ابن طولون كمان اسمه هيرتبط
بأقدم (اعلى) مئذنة ف العالم
 لما بنى مسجد ف منارة الاسكندرية
ظماااااااان واحنا اول ناس عملنا القصة دى




منارة اسكندرية كانت مئذنة بشكل غير مباشر

ودونما قصد لحد ما اتهدت بقاياها 
بزلزال ف زمن قلاوون
 للأسف ... للألم
وعلى ذكر منارة اسكندرية 
بعض الأراء بتقول ان فكرة المئذنة 
اتخدت منها لأنها معماريا 
كانت طبقات وبترشد الآت من بعيد 
افلام كدا 
شطحات .. بس وماله 





المؤذن بقى كانله شروط ومواصفات

انه صوته يبقى حلو 
مش زى الأشكال بتاعت دلوقتى 
والمجبرين نسمعها ونتخض ونتخرع 
ويشترط في المؤذن أن يكون حسن الصوت
 واختلف عدد المؤذنين ف كل مسجد 
عن الآخر
العصر المملوكي مثلا كان فيه 
اكتر من مؤذن للمسجد الواحد وبعدد محترم




وكان للمؤذنين ريس بيرتب النظام والاوقات

مدرسة السلطان حسن
 كانلها 16 مؤذنً ورئيسًا 
ومدرسة الأمير صرغتمش 3 مؤذنين،
 ومدرسة السلطان برقوق 6 مؤذنين




ويقال انه المؤذن الكفيف كانله 

الاولوية ف الشغلانة دى 
لأن  بحكم الظروف بيطلع ف اعلى حتة 
وممكن يكشف البيوت 
ولهذا كانوا يفضلونه كفيفا .. !!!



مئذنة جامع الفتح برمسيس
كانت اطول مئذنة ف مصر لحد عهد قريب



ومعرفش بقى المكانة دى

حد تخطاها بمئذنة اطول ولا لسه ؟!! 


الازهر كانله اكتر من مئذنة

بناها سلاطين وامراء
للتقرب ومحاولة اخد أى ثواب
ف ايامهم النيلة دى لعل وعسى يعنى



مآذن جامع محمد على
هيا (اعلى) مئذنة ف القاهرة
بسبب وجودها فوق جبل المقطم
لكنها ليست الأطول .... طبعا



الموضع .. مكان المئذنة 

اتغير عبر الزمن 
مآذن جامع عمرو كانت ف الأركان 
ف جامع ابن طولون كانت برا المسجد





أغلب مآذن العصر الفاطمى
كانت فوق مدخل الجامع زى مسجد الأقمر 



وعكس مسجد الحاكم

اللى كانت ف الركنين لأن
كانوا جزء موازى من سور القاهرة 




العصر المملوكى كانت المآذن 

 فوق المدخل أو ف احد اركان الجامع




ومسجد المؤيد مثلا 

مئذنتيه بيبانوا من بعيد
وكأنهم جزء من باب زويلة .. !
قصص كدا وحكايات مبتخلصش 
:)




المآذن اتخلدت ف قلوب اللى بيدخل المساجد

واللى بيسكنوا قربها واللى بيعدوا جنبها
 وكمان اللى بيشوفوها يوماتى
 ف الصور والكروت البوستال 





والطوابع







والعملات



والجملة اللى كلنا حافظينها كالماء والهواء

وازاى انه ... 
القاهرة بلد الالف مئذنة
بسبب كثرة مساجدها عبر كافة عصورها 
ومآذنها اللى بعضها عمره 
فوق الألف عام وأكتر 
وباقية ف مكانها تناطح الزمن 
عشان تفكرنا بلى فات ومماتشى


وثروت عكاشة بيشيد ببراعة المهندس المصرى

وشخصيته ف بناء المسجد بعناصره
وقال عن القبة والمئذنة الآتى 
ان البنّاء المصرى عمل القبة منخفضة
لتوحى بالخشوع ف الوقت اللى علِى فيه
بالمئذنة ف شموخ
وكأنه بالتضاد دا بيخلق حالة كدا ملهاش وصف 





وأبدع جملة قريتها ف موقع ما
وهى الوصف الأكثر جمالا للمئذنة
وكأنها أذرع كل صباح ومساء
تمتد إلى السماء .. بالدعاء بــ #الله_اكبر 




وتوتة توتة
تصبحوا على ألف خير
مع شكر للباشمهندس @ArchMaher
على صوره الجميلة دايما
 لعمارتنا الأسلامية والمصرية




----------------------------
-------------------------------------------




Maher ‏@ArchMaher  
 أهمية مسجد الجيوشي تكمن في انه يحتوي
جميع العناصر المعمارية للمسجد بأبسط أسلوب تصميمي
ايضا هنالك مسجد يحمل نفس الاسم في العراق
 و هو نسخة مقلّدة عن الجيوشي 
و مسجد قديم ايضا
و له نفس المئذنة  بمقرنصاتها و نفس القبة


حاكى ايضا الوكيل تصميم مسجد الجيوشي
في مدينة جدة ببناء مسجد الجزيرة على الكورنيش 


 وقلدها ايضا عبد الواحد الوكيل 
في مسجد الميقات في المدينة  المنورة 
ولكن قاعدتها على شكل مثلث 






Maher ‏@ArchMaher
منارات #عمارة اسلامية




Maher ‏@ArchMaher 
 لاتنسي مئذنة ملوية سامراء
التي كان المؤذي يصعدها بحصانه
 ( ممكن مئذنة ابن طولون مقتبسة منها
حسب روايات) 





 اكتئاب ما بعد الثورة ‏@MahometusUsama 
 الرفاعى، خوشيار طلبته طراز مملوكى باين







Maher ‏@ArchMaher 
 #مسجدالأموي #دمشق 



Essam Saad ‏@saad_essam   
 واحنا بنبنى مساجدنا الحديثة
 على الطراز الخليجى!







Maher ‏@ArchMaher 
#مسجدابن_طولون #القاهرة التاريخية 


Hany Zaky ‏@Hany_Zaky    
 قلاع يا شهر


H. ‏@_HishamFikry  n
 يااااااه الخمسين قرش الورقة!!!!
أنا حأعيط...
أنا لما أخدتها كمصروف بدل الربع جنيه
كان يوم فرح 




3nkaboot ‏@3nkaboot  
واحشاني الخمسين قرش الورق #RIP  





Mohamed ‏@MQassim78 
ده مسجد بدر في أسوان اتبنى في الستينيات
على الطراز المملوكي لجمال زخارفه 




 






Maher ‏@ArchMaher
منارات #عمارة اسلامية




 على بريشة@alibrisha  
 ده صحيح .. الفن المملوكي لم يتطور
رغم انه امتد زمنيا لأكثر من 250 سنة  
وهذه نقطة سلبية على فكرة




Maher ‏@ArchMaher 
مئذنة مسجد المظفّر في اليمن






Maher ‏@ArchMaher
 أوكسفورد #مئذنة


هناك تعليق واحد:

  1. انه من المحزن أن تكون هذة المعلومات القيمه التى من الواضح بذل جهد كبير وقراءة مستفيضه للحصول عليها ومعلومات يصعب معرفتها بالبحث الا من قارئ جيد أن تكون مكتوبة بهذا الأسلوب العامى الفظيع الذى يحتاج الى مجهود لفهمه و يساعد على هدم اللغة العربية أكثر مما هى فيه ، هذا الاسلوب لا ينفع الا فى الحكاوى الشفهية للأطفال وبدايات التعليم الأبتدائى وكتابته بهذه الطريقه للعامه يعطى انطباعا عن تفاهة المواضيع التى تكتبيها رغم جمالها وأهميتها التاريخية .....برجاء تعديل الأسلوب الكتابى بما يتناسب مع الكبار الذين يحاولون تثقيف أنفسهم...محمد حسين 01222280971

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "