السبت، 25 يوليو 2015

النمر وجمرة والحب تحت التهديد






 حدوتة النهاردة واحدة من قصص الحب الكئيبة
وقصص الحب الكئيبة عادة عن شعراء حبوا
واتنيلوا ف حبهم لحد ما قلبت القصة معاهم بغم
 ف الغالب يعنى 
والنهاردة شاعرنا من العالم المخضرمة




ومخضرم مش تبع اعلانات ماونتن فيو .. لأه
المخضرم دى معناها انه شاعر 
حضر العصرين .... الجاهلى ثم الأسلام
حلو
اسمه ايه يا شهرو الراجل دا ؟؟
اسمه حضرتك
"النمر بن تولب بن أقيش بن عبد كعب بن عوف
بن الحارث بن عوف بن وائل بن قيس بن عكل" 
من بنى عكل
وايوه .. زى ما قريتوا النمر بن تولب ومن بنى عكل
 وعيب لما نتريقأ على قبائل الناس
 كانت اساميهم كدا ساعتها .. اللهم لا اعتراض




المهم .. الحاج النمر كان شاعر معروف
ومشهور بأخلاقه سواء ف الواقع أو ف قول الشعر
 يعنى كان كريم ومضياف وجدع 
وكانوا بيشبهوه بحاتم الطائى
اما ف الشعر فكان عف اللسان وملوش ف الهجاء والسفالة
 التى كانت منتشرة اياميها
 الراجل الصراحة كان ذوق واخلاق
 ولأنه عاصر الرسول (ص) عدوه من الصحابة
ويقال انه نقل عن الرسول (ص) حديث واحد .. تناقله الناس
 ومش بس كدا دا 
قال شعر ف سيدنا النبى كان الآتى ...
يا قوم إني رجلٌ عندي خبرْ ..... لله من آياته هـذا القمــرْ
إنا أتيناك وقد طـال السفـرْ .. نقود خيلاً ضُمّراً فيها ضرَرْ




القصد .. بيقولوا كان راجل كويس وزالفل
وصاحب صاحبه لدرجة انه الناس كانت بتقصده يساعدهم
 ف دفع فدية لفك أسير أو مطلوب ف جرم 
وكان بيدفع بسخاء
يعنى احنا حلوين اهو وكويسين
اومال ايه بقى يا سى نمر اللى خيبك
وخيبت املنا معاك فيه .... ؟!!! 
هنقول اهو




انتوا عارفين العرب زمان لما كانوا بيقعدوا زهقانين شوية
 قوم تطق ف نافوخهم
فيقوموا يغيروا على قبيلة مجاورة وينهبوها 
ربنا يكفيكوا شر الفراغ
يعنى المهم بنى عكل كان سيدهم وتاج راسهم
 الحارث بن تولب
 اخو النمر
شاعرنا العزيز
 حيلو




لا مش حيلو بالمرة 
عشان ابن الوارمة داهيصحى ف يوم كدا الصبحية
ويرفع حاجبه الشمال وينوى ع الشر
ويقول لقومه هيا نغير على قبيلة بنى أسد يا ولاد





بنى أسد دول كانوا قبيلة لها شنة ورنة
ومتعرفوش زعلوا الحارث ف ايه
فكان يوم أزرق
 راح بسلامته مع رجالته وحصلت الغارة 
ورجعوا من الليلة دى بالغنايم وكان ف وسطها ست
اسمها ... جمرة بنت نوفل
وطبعا سبى امراءة دا كان شأن عظيم
ومذلة رهيبة لأهل الست المخطوفة !!!





قصره .. رجع الحارث بالست جمرة
وركنها عنده ف الخيمة
ونظام اللى جاب صندل وطلع ضيق
 فقال يديه لأخوه يشوفوه على قده وكدا ! 
وفعلا هييجى النمر بن تولب يبص ع الصندل
قصدى على جمرة .. تعجبه
 فياخدها عنده
 وحسبما يقول ابو الفرج الأصفهانى كدا ان الحارث 
"فوهبها لأخيه النمر"




وراحت الأسيرة ف الخيمة الجديدة
ف قبيلة أذلت قبيلتها وجابت راسها التراب
وكما ذكر الأصفهانى : " ففركته فحبسها حتى استقرّت "
وف قواميس اللغة "فرك" فلان فلانا دى يعنى :
كرهه وأبغضه
 يعنى جمرة كرهت النمر وقاومته
بس حبسها
 فرضخت له اخيرااااا





وقعدت البائسة معاه مرغمة 
وخلفت منه ولد اسمه "ربيعة"
ونسينا نقول أهم حاجة
 ان جمرة كانت متجوزة أصلا ف بنى أسد ...! 





وهل بت ما الحارث اللى خطفها
 والنمر اللى اتجوزها كانوا عارفين يا شهرو ؟؟؟
 أكيد طبعا كانوا عارفين
احنا هنستهبل .. ؟!!! 




وعادى ف المعادى .. العرف والتقاليد زمان
كانوا يسمحوا بالخراء الفحلوقى دا
اومال الإسلام نزل ع العالم دى
 عملها صدمة حضارية ليه
 مهو من عمايلهم !!




المهمممممم بيقولوا ان النمر بن تولب
هام ف حب جمرة وغرق ف بحور العشق حتى الثمالة
 لدرجة انه بعد شوية الست استغلت الفرصة 
وطلبت منه طلب
ف قعدة صفا كدا بعد ما أكلوا نص معزة
وحبسوا بالشاى والنسكافيه ..قالتله :




 " أزرني أهلي فإني قد اشتقت إليهم " 
أىىىىىىى الحق يا عم دى عاوزة تهرب منك !
 دا الحوار الداخلى بين النمر وبين روحه
 وطبعا هيقولها لأه .. اكيد بقى !!!!
أبضننننن
الغريب بقى انه مقلش لأ ..!
كل اللى قاله :
" إني أخاف إن صرت إلى أهلك أن تغلبيني على نفسك"
وطلب منها توعده انها مش هتغدر بيه 
وهترجع تانى !







وافقته يا شهروزة ؟
 آه طبعا انتوا بتهرجوا
" فواثقته لترجعنّ إليه"
وف اقرب فرصة كانوا ركبوا الجمل
وجرى على بنى أسد
واول ما وصلت قرب بيتها ودعته عادى خالص
- ولا اله الا الله يا نمورتى
- محمد رسول الله يا جمورتى
- باى 
- باى 
وراحت جمرة راحت راااااحت .. خدى يا بت تعالى
مجتش تانى طبعا 







جمرة راحت تجيب ورقة بوستة
 الأصفهانى اللى بيقول :
 " أطلّ على الحيّ فتركته واقفا
وانصرفت إلى منزل بعلها الأول
 فمكث طويلا فلم ترجع إليه "
الست سحبته لحد بيت جوزها الاولانى
ودخلت ومخرجتش وطبعا مش هيدخل يجيبها من جوا
 انكبس يا نضرى




"فعرف ما صنعت وأنها اختدعته فانصرف"
وهيقعد ساكت ف المناسبة دى ولاّ يرقعلنا كام بيت
عشان ميشلش ف نفسه آل يجراله حاجة ... ؟ 
هيقول طبعا 
جزى الله عنّا جمرة ابنة نوفل
جزاء مغلّ بالأمانة كاذب
لهان عليها أمس موقف راكب
إلى جانب السّرحان أخيب خائب
وقد سألت عنّي الوشاة ليكذبوا
عليّ وقد أبليتها في النّوائب 
وصدّتكأنّ الشمس تحت قناعها
بدا حاجب منها وضنّت بحاجب





بس بقى وقعد يديها ف اشعار ويبكى وينوح
على فراق جمرة وصعبان عليه ازاى تسيبه بالشكل دا
وتغدر بيه وتخونه ... !
 ولنا هنا وقفة
الا هيا حركة وحشة صحيح انها تسيبه كدا
واقف ف الشمس تنقحه وتهرب منه .. حركة زبالة فعلا
لكنننننن 
هوه لما اخوه خطفها من وسط اهلها وجوزها
 وادهاله مكنتش حركة زبالة؟
ولما كانت عاصية عليه ورافضة يلمسها
ومع ذلك حبسها زى الكلبة واتجوزها (على جوزها)
وخلف منها دى كمان مكنتش حركة زبالة 
أزبل من الاولانية ؟؟؟





ثم تعالوا هنا ... ايه الحوار الوضيع دا .. ؟
 يعنى ايه تاخدوا واحدة متجوزة من بيتها وقبيلتها
وتتجوزوها وانتوا عارفين انها زوجة لرجل آخر ؟!
هيا دى اخلاق العرب
اللى كانوا بيحكوا ويتحاكوا عنها ف الكتب ؟؟؟
ايه فايدة الكرم والشجاعة وغيرها من صفات
 اذا كان الشخص مستعد يستعبد غيره كدا ؟!!
الست الحقيقة مغلطتش
هيا صححت المأساة اللى كانت عايشة فيها
وخرجت من سجنها
وطوت هذه الصفحة البشعة بكل ما فيها 
وخلصنا كدا .. ؟؟




لأ طبعا
النمر بن تولب هيعانى ف فراق جمرة اشد المعاناة
 تَأَبَّدَ مِن أَطلالِ جَمرَةَ مَأسَلِ .. وَقَد أقفَرَت مِنها شَراءٌ فَيَذبُل


وقامت إلي فأحلفتها ... بهدي قلائده تختفق
بأن لا أخونك فيما علمت ... فإن الخيانة شر الخلق
وقعد ايام لا ياكل ولا يشرب ولا ينام
واخوه كبير بنى عكل والناس خايفين عليه
ليموت شهيد حب جمرة ولقبوه بمجنون ليلى 2
جنب لقب حاتم الطائى 2
إني بحبلك واصل حبلي ..... وبريش نبلك رائش نبلي
كان بيتعذب فعلا
 بس الصراحة ... يستاهل !
وقعد على دا الحال مدة هايم وحاله كرب
 لحد ما اهله مسكوه وبهدلوه وقالوله كدا مينفعشى يا نمر !!
هوه يعنى اللى خلقها مخلقش غيرها
وتعالى نجوزك ست سته
 وشاورلوه على واحدة من نفس القبيلة
 كانت حلوة وبنت ناس وزى الفل اسمها دعد





ودعد أصلاااا من معانيه السعة ف العيش والراحة
شوف الفال يا آخى
 البت جاية بإسمها جاهزة
 فالنمر هيروح يشوفها ويحبها
ويحبها بذمة وضمير ويقول فيها شعر
ويوصى عليها اللى هيحبها بعد موته كمان ... !

أهيم بدعد ما حييتُ فإن أمُت..أُوكّلْ بدعد من يهيمُ بها بعدي

.... قولنا أصيل يا أبو سامية والله 






وروح يا زمان وتعالى يا زمان
والنمر بن تولب رايح يحج 
قوم ايه ؟؟
 بالصدفة جمرة وجوزها كانوا هناك بيحجوا برضو !
مشافوش بعض .. لكن جمرة لما سمعت انه ف المكان
فبعتتله مرسال توصيه فيه على ابنهم ربيعة




 النمر صعب عليه قوى واداها ف شعر وعياط ..
فحييت عن شحط بخير حديثنا
ولا يأمن الأيام إلا المضلل
 يود الفتى طول السلامة والغنى 
فكيف يرى طول السلامة يفعل!




وتعدى الأيام ويسمع بخبر موتها
فينعيها بالشعر برضو ويقول كلام حلو
 أصيل يا ابو سامية

لم تر ان جمرة جاء منها .. بيان الحق ان صدق الكلام
 نعاها بالبديع لنا حزام .. أحق ما يقول لنا حرام
فلا تبعد وقد بعدت وجدى..على قبر تضمنها الغمام





وقعد النمر فترة الكبر بقى بعد ما عقل
يقول ف اشعار أغلبها حكم ومواعظ :
وأحبب حبيبك حبا رويداً ... فليس يَعولك أن تصرِما
وأبغض بغيضك بُغضاً رويداً .. إذا أنت حاولتَ أن تحكما




وبيقولوا انه بلغ من العمر الحتة الرذلة اللى فيه
لأنه اصيب بالخرف ف سنواته الاخيرة
وكان لسه بصحته فكان بيقف يأمر الخدم زى العادة ..
ويقول اصرفوا لفلان وادوا لعلان 
وهاتوا كذا
واعملوا كذا .. ومحدش ينفذ الكلام طبعا
وفضل كدا لحد ما مات 
وبيقولوا دا حصل ف عهد ابو بكر الصديق
وتوتة توتة الحدوتة خلصت
ويتبقى الملاحظااااااات 
بتاعت كل حكاية سودة شبه دى ...






1) العرب قبل الاسلام وبعده كمان ف حاجات كتير
كانوا بيمارسوا الوضاعة ف أحقر صورها
 وعادى خالص 
معرفش ازاى المجتمع كان متكيف يعنى ؟!!!!



2) النمر بن تولب عنده انفصام على أبوه
زعل من جمرة عشان خانته وسابته وغدرت بيه
بينما مزعلش من نفسه اللى اخدها عنوة من جوزها
وبيتها وحياتها !



3) بجملة التناقض بقى 
ازاى حد يبقى كريم وشجاع
وعنده مروءة ف أشياء وف أشياء اخرى لأه ؟؟؟
وللدرجة دى الست كانت سقط متاع ومجرد حاجة 
يتناقلها الناس ويستعملوها لألحاق العار بخصومهم  ...
ولو حتى جواه مشاعر ناحيتها وعشقها فعلا بالعشرة  
ياخدها بالعافية .. ازاى والحب غير متبادل  ؟
... على رأى منير 
ودا حب ايه دا اللى من غير حرية ؟؟!!!!!!



4) الأسلام جه عشان ينضف المجتمعات الزبالة دى
من هذه الوساخات
لكن المؤسف ان فيه ناس دلوقتى عاوزة
تعيد انتاج هذا البؤس وبتتمسح ف الدين 
وتقولك هوه كدا خده كله او تسيبه خالص ...  #للأسف




5) الحاج جوز جمرة الاولانى انا مستغرباه الصراحة
يعنى مفكرش يستردها تانى
ولا هل كانت بنى أسد اضعف
لدرجة ان الاغارة على بنى عكل
 كانت هتقلب بمرار طافح أطفح مما هو حادث .. ؟



6) وبموناسبة الاغارة بين القبائل والخراء دا
الحمدلله على نعمة البترول اللى ظهر ف شبه الجزيرة
والا كان زمان العالم هناك
 لسه ماشية بالنظام اللطيف دا لحد النهاردة !




7) كيف يستقيم ان الواحد يبقى شاعر ومشاعره رقيقة
وروحه طيبة مع الخطف والحبس والمعاشرة بالغصب .. ؟
 مش عارفة استوعبها الحكاية دى خالص



8) انا صعبان عليا ف القصة دى اكتر حد
ربيعة .. الأبن اللى تولد غصب 
واتحرم من امه اللى كانت امه بالغصب
ومكنلوش ذنب ف أنه يكبر من غيرها 
شىء مؤسف جدا


9) واخيراااا
الحمدلله ان الواحدة متولدتش ف هذا الزمن
 وسط هولاء الناس
الحمدلله 
وشكرا يارب والله 
#فيمنيست لكام ثانية بس 
:))


وتصبحوا على ألف خير


-----------------------------


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "