الجمعة، 18 سبتمبر، 2015

أورطتنا فى المكـســـــــــيـك




 والقصة هتبدأ لما قرروا يودونا

 آل نحارب ف المكسيك آل
 أيام سعيد واسماعيل 
والحكاية النهاردة تأتيكم برعاية
 "اراك توزع من جيش أمك"



والحكاية مجملها من كتاب اتعمل مخصوص
 كتبه الأمير عمر طوسون



واللى سبق وعمل كتاب عن جيشنا لما راح القرم
وكتب تانية عن الجيش المصرى

  




وعنوان كتاب الليلة
 اللى اتنشر لأول مرة سنة 1923
 " بطولة الاورطة السوادنية المصرية فى حرب المكسيك"
وطبعا شهروزة هتكمل من عندها
 بحاجات من مصادر أخرى ..
 انتوا عارفينى حشرية
 :)



القصد .. هنبدأ القصة من هناك الأول

من المكسيك
 اسم الله عليكو عشان هيا الأساس
قالك ايه سى عمر بقى
آل ان فرنسا كانت مداينة حكومة المكسيك بفلوس
 والظاهر مرعى بتاع الكِلمة
 دخل ف الحكاية وحصلت عركة
والرعايا الاجانب آل بقوا ف خطر
فقررت فرنسا بالتعاون مع انجلترا وأسبانيا
 "التدخل "لحماية مصالحها هناك شوف ازاى !!!




دا كلام عمر طوسون 

وكتب التاريخ "الرسمية" وقتها 
لكنننن .. الحقيقة كانت كالآتى 
المكسيك كان لها رئيس
تدرج ف المناصب السياسية لحد ما وصل للكرسى
اسمه بنيتو خواريز
حلو ؟



لا مش حلو عشان الراجل كان مزعل ناس كتير

منهم فرنسا 
اكمنه عاوز يقلص سلطات الكنيسة
 ويخليها مدنية مدنية فكدا تخرج من تحت نفوذهم 
وامريكا تبقى هيا المسيطرة ف العالم الجديد مش هما !
 قوم ايه الولايات المتحدة الصايعة راحت داخلة ع الخط
كانوا لسه خارجين من الحرب الاهلية بقى
وعملوا حركة تضامن مع المكسيك جارتهم
اللى اتنازلتلهم قبل سابق عن تكساس جدعنة 
قوم الكلام معجبش فرنسا طبعا 
وخّوفها على مصالحها فأضمرت شرا
 ايه يا شهرو ؟؟



لا ولا حاجة .. بسيطة

قالت احنا لينا فلوس عندكو ادفعوها
ولينا رعايا بيتعرضوا لمخاطر لازم نلحقهم
وهوب راحت جايبة واحد من معارف ملك فرنسا 
وخلته امبراطور ع المكسيك كدا خبط رزع .. !!
مين جاب مين يا شوشو ؟؟




 ملك فرنسا نابليون التالت



جاب ماكسيميليان الأول

 وخلاه امبراطور ع المكسيك



وطبعا خلعوا خواريز !!




وماكسمليان حبيبنا
 وهيسمع الكلام وينفذ السياسات
وفرنسا مبسوطة لكن الشعب هيكونله رأى تانى
 وهوووووب 
هتقوم ثورة مسلحة ف أرجاء المكسيك 
طبعا ماكسمليان مش هيقدر عليها لوحده
فيبعت لفرنسا اللى ورطته يقولها الحقينى
 الست كتر خيرها هتجتمع مع انجلترا واسبانيا
 ويقرروا يبعتوا جيوش مدد



الشهادة لله .. انجلترا واسبانيا وقت الجد خلعوا

وتراجعوا وقالوا لفرنسا انتى لوحدك ف السبوبة دى
 وامتنعوا عن تنفيذ الاتفاق قوم فرنسا عاندت 
وبعتت جيش برضو 
وبيحكوا ان الجيش اللى بعتته اخد علقة موت هناك
من اول ما وصل 
مش بس من حرب العصابات اللى شنتها المقاومة
لأ الخساير ف الارواح كانت بسبب الامراض كمان
 انتوا عارفين الفرنساوية فافى ومياصة 
وبيفطروا زبدة ومربى وكدا 
المهم ان عدد كبير مات على الشواطىء أصلا
 من قبل ما يتحرك بسبب الصفرا والدوسنتاريا الخ
قوم ملك فرنسا قعد يفكر مين يساعدنى يا ولاد 
مين 
مين ؟




قوم فكروه بوالى مصر سعيد باشا
 الا كانوا سوا سوا ف جنيف زملاء دراسة وهما عيال
 بيتعلموا ازاى يبقوا حكام المستقبل 
ف مركز اعداد القادة بتاع اروبا وكدهون 



وسعيد زميل التختة وسندوتشات الحلاوة والبسطرمة
مش بس هينجده جدعنة
لأ دا عنده الاهم
عنده جنود من أفريقيا اللى صحتهم جامدة
 وهيتحملوا الامراض ومعروف عهم الصلابة 
زائد انهم ببلاش وبحطة إيدنا
 القصد نابليون هيميل على سعيد يسلفه جيش
سعودة هيوافق بس هيبعتله كتيبة محندقة كدا 
والقرار كان بإرسال فوج المشاة الـ 19
 المكون من 453 من الضباط و الجنود
قائدهم بكباشي جبر الله محمد أفندي 
ونايبه اليوزباشي محمد الماس أفندي




الكلام دا ياعيال سنة 1863 م لما هتبعت فرنسا سفينة
اسمها (لاسين) عشان تنقل الكتيبة أو الاورطة
واللى عرفت بأسم الاورطة السوادنية المصرية 
ليه؟
عشان وقتها كان غالبية فوج المشاة 19 سوادنيين
اتجابوا من السوادن واحراشها




واتدربوا ف مدرسة اسوان الحربية 
وانضم لهم عدد من المصريين ف الفوج دا
ولهذا دايما يقولوا الأورطة السوادنية المصرية
 وليس المصرية السوادنية عشان تفرق جدا 
ماشى ؟



قصره .. العيال حضرت حالها 

وسافروا على اسكنكرية الماريا
عشان يركبوا السفينة اللى رايحة مكسيكا
- وتطلع ايه مكسيكا دى ياجماعة ؟ 
- ولا نعرف !!
- طب مكانها فين ؟ 
- ....................!!!!






واكتب عندك الأورطة مكونة من :

 قائد واحد
و رائد
و ملازم
و8 من الرقباء
 و 15 عريفا
 و359 من الجنود
و 39 من المجندين
 و 22 من الأطفال ... ؟؟
أطفال ما بين 10-15 سنة لأداء الخدمات
اما المجندين فبعتهم بوليس اسكندرية وهما شبه عرايا
ولا عارفين هما رايحين فين ولا ليه
 بس حظهم العثر بقى !



المهمممم .. اتحركت لاسين من اسكندرية
وعليها أورطتنا وعدت على طولون بفرنسا
ثم كملت الرحلة إلى المكسيك 
وعند ميناء فيراكروز وصلت السفينة بحمولتها
بعد سفر 47 يوم يا ثااااامح
ناقصة ولا كاملة ؟
 ناقصة طبعا
7 انفار
راحوا فين يا شهرو طاروا ف السما
 ولا اكلهم السمك ؟؟
لأ حضرتك ماتوا من المرض
وبناء عليه تم ارسال طلب بترقية البعض
 لتعويض النقص ف الرتب



والحقيقة انك لما تقرا 

عن الاورطة السوانية المصرية ف المكسيك
 ف المصادر هتلاقيهم بيشيدوا بلبسهم الأبيض
ونظامهم ونضافتهم وشياكتهم ... الخ 
بس لقوا ان أسلحتهم حاجة أى كلام
 فالجيش الفرنسى هناك اداهم اسلحة تانية
وحط اسلحتهم القديمة ف المخازن مؤقتا لحين عودتهم 





كان فيه مشكلة تانية ف التعامل 
بسبب جهل الأورطة باللغة الفرنسية
وجهل الفرنساوية للغة العربية 
والمشكلة اتحلت عن طريق بعض الجزائريين
اللى كان منهم ناس متجندة ف الجيش الفرنسى كمرتزقة
والبعض جاى سخرة مقنعة زى أورطتنا كدا
 القصد الجزائريين سهلوا التعامل بين الطرفين



وخلاص أكلنا وشربنا واتسلحنا واتفاهمنا واخدنا وضعنا

 بس ودخلنا ف الجد يا معلم
صدرت حركة ترقيات
 لتعويض الرتب اللى ماتت ف البحر اثناء الرحلة
وتم اصدار الامر للكتائب الاجنبية ف المكسيك
بالتحرك نحو الاراضى الحارة 
وتطهيرها من المكسيكيين الويحشين دولا
 اللى عاملين صداع لفرنسا





الاورطة لما وصلت ف فبراير 1863

كانت ساعتها مدينة (بوبيلا)
 اهم مدن المكسيك متحاصرة
تمهيدا لأسقاطها وسقطت فعلا بعد 3 شهور




سلمت الحامية هناك نفسها بعد الحصار

وبدأت خطة لقطع الاتصالات بين الثوار بقى
عشان يعكننوا عليهم عيشتهم ويقرفوهم
هنا هيظهر دور الاورطة السوادنية المصرية متجليا
 عشان هيكون دورهم أغلب الوقت ف قعدتهم هناك
انهم يأمنوا طرق المواصلات من هجمات الثوار
وفرنسا وامبراطور المكسيك الحبايب سوا سوا
 كان عندهم صداع ف حكاية السكة الحديد والمواصلات
اللى كان الثوار بيقطعوها دايما ويكبدوهم الخساير
قوم الاورطة بتاعتنا عملت تأمين محترم
وخلت الفرنساوية وماكسميليان مبسوطين وفرحانين
قوم اييييه ف وسط دا كله قائد الاورطة يموت بالصفرا ..!
سى جبرة الله محمد أفندى يا كبدى
 هيموت عيان
وتتفجع عليه الأورطة آل بيقولوا عشان كان راجل طيب
وساب فلوس 5667 فرنك
قوم حكومة مصر دفعت 5 الاف تانيين لورثته
على سبيل التعويض 
المختصر أترقى النايب بتاعه سى محمد أفندى الماس
من يوزباشى لبكبابشى 
وبقى هوه قائد الاورطة او الكتيبة





 والدنيا مشيت لحد ما دخلت الجيوش الفرنسية العاصمة
طبعا كان انتصار عظيم واتعملت احتفالات وشغلانة
وف اطار تأمين الاحتفالات
مكنش فيه زى الاورطة السوادنية المصرية اللى يسد 



وقائد جيوش فرنسا ف المكسيك الأخ فوريه من كتر إعجابه
بأداء الاورطة عمل منها فرقة خاصة زى كوماندوز
وكان بيديهم راتب مخصوص




ومش هقعد ادوشكم بقى بالمعارك
اللى خاضتها الاورطة ف المكسيك
الكتاب حاكى عنها بالتفصيلى المملى
من سنة 1863 ولحد 1867
يعنى أربع سنين يا ثاااامح
الاورطة خاضت ف الـ 4 سنين دول
 48 موقعة ومعركة
وبيقولوا
 بيقولوا انهم لم يهزموا ف واحدة منها
أبضنننننن




وتم الإشادة بيهم ف أكتر من تقرير رسمى
 بعتته القيادة الفرنسية
و ازاى كانوا أشداء ومهرة ف الرماية والحراسة الخ 
واستخدمت تعبيرات عن اقدامهم والشجاعة ف المعارك
 بجملة زى
 "كأنهم ما كانوا جنودً بل أسوداً"
اكتر من مرة



وانحكى ازاى انهم ف أكتر من مرة 

كان عدد مهاجمينهم ضعفهم مرات
 ومع ذلك كانوا بيغلبوا ف النهاية ويصمدوا 
وازاى كانوا بيمنحوا مكافأت ويترقوا لبسالتهم
وبيحكوا مثلا عن الأونباشى عبدالله حسين باشه
 انه اخد وسام عسكرى بسبب جرأته وشجاعته 
وايه كمان؟
قالك "لعدد القتلى الذى أجهز عليهم 
ولطعنه بحربة (سنكة) بندقيته
 جنديا مكسيكيا فلما نشبت به رفعه بها وذراعه غير مثنية" 




وكان فيه واقعة حماية القطار

ودى الظاهر كانت حاجة عظيمة خالص




قعدوا يشيدوا فيها بشجاعة الجنود وقوتهم  الخ 
اللطيف انهم اشادوا بإنه ازاى الجنود السوادنيين المصريين
 كانوا بيصروا ان محدش أسير يفضل حى 
وبيخلصوا عليه علطوووول .. !



قصره شطارة الاورطة خلتها تأمن

 موكب الامبراطورة شارلوت شخصيا
 وأبلوا البلاء الحسن ف ذلك واتدلعوا دلع جامد
وبالمختصر قعدت الاورطة 4 سنين و 17 يوم
خاضت 48 معركة بلا هزايم
وتقلص عددها من 453 إلى 313
وخسرت 140 نفس بفعل المرض والقتل ف المعارك


والحقيقة ان اداء الاورطة الممتاز ف المكسيك
 خلى ملك فرنسا يطلب من الوالى اسماعيل
 اللى مسك بعد سعيد
 انه يبعت مدد تانى وسمعة فعلا استجاب
وامر بأعداد قوة من ألف نفر
بس على ما بعت للسوادن عشان يلم الأنفار
 ويجيبهم على مصر
 كانت الكوليرا جت عندهم
والوقت والظروف اخرت الحكاية ولعبكتها
فباظت ومكملتش والحمدلله 
واكتفى ابو السباع بالعدد الموجود هناك
وقالك بركة يا جامع 
وكفاية عليهم كدا



طبعا الحاج عمر طوسون ف كتابه أشاد بالاورطة

وسفر الاورطة
واداء الاورطة 
ورجوع الاورطة 
وتكريم الاورطة من اسماعيل الخ 
وازاى الخديوى رقاهم درجتين اعلى
 واداهم مكافأة وكدا
وكل الجو والتفخيم والتعظيم دا على عينى وراسى
 لكنننننننن
هوه اكتفى بجملة
 "كان فقد تقرر سنة 1867 جلاء الجيوش الفرنسية
 التى فى المكسيك فاخذت تنسحب ..."
وبس كدا مقلش حاجة تانى عن الموضوع !


يعنى مقلش مثلا ان الثوار
 هما اللى انتصروا ف الحرب دى
 بالنفس الطويل 
وبالنكد اللى شربوه لفرنسا
وعميلها ماسكميليان 


مقلش كمان 
ان الثوار رجعوا رئيسهم السابق بينتو خواريز للحكم 
ورجعوها جمهورية المكسيك 
بعد ما فرنسا خلتها امبرطورية



مقالش كمان ان الثوار دخلوا على ماكسميليان الاول

وخلعوه وحاكموه عسكريا
وأعدموه رميا بالرصاص يا ثااامح




مقالش كمان ان فرنسا خرجت ذليلة من هذه الحرب

 لدرجة عجزهم عن مساعدة رجلهم الاول
 وسابوه يلاقى مصيره بالموت
بس الشهادة لله يقال ان الجدع تربس
وقرر يقعد ف الكرسى وميهربش 
رغم ان مراته شارلوت حاولت تقنعه
 بس الموت بينادى بقى على صاحبه 
اهم اعدموه وخلصنا


عمر طوسون ف تأريخه للقصة

 عمل حاجة شهروزة بتحبها جدااا
الا وهى تتبع مصائر المشاركين ف الحدث
راحوا فين وجم منين
والحقيقة ان أغلب المشاركين ف الحرب دى ورجعوا احياء
تم ترقيتهم مرتين ف وقت سريع مكافأة ليهم
ثم انتهى الحال بأغلبهم ف مواقع اخرى 
ثم انخراط ف حرب تانية ف الجنوب
فيه ناس ماتت اثناء ثورة المهدى ف جنوب السوادن
 وفيه ناس لم يستدل على مكان خدمتها اللاحقة
 يعنى ف الغالب انتهت خدمتهم ف الجيش بعد فترة
فيه ناس منهم ماتت شر موتة ف ثورة المهدى
 زى فرج الزينى وغيره



فرج دا لوحده حدوتة .. أصله اترقى لواء 

وبقى أميرالاى
 حلو ؟
الراجل اخد البكوية وسافر للسوادن
وهوه وكتيبته كلها انقتلت
على ايد دراويش المهدى سنة 1885
قوم الجدع كانله بنت وحيدة عمرها سنتين بس 
:(
كانت عايشة مع عمتها .. اخت فرج يعنى
 بعد موت مراته العمة خدت البنت
وسافرت على كسلا بعد هجوم دروايش المهدى 
على المدينة  ونهب ما فيها
سنة 1890 العمة والبنت ودادة البنت و3 خدم
سافروا سرا الى مصر عشان ينجوا بعمرهم
 بعد ماالجيش المصرى ما بقى مستهدف هناك
 قوم ايه ؟؟؟



اعترض طريقهم بدو ودروايش وانقتلت العمة وال3 خدم

 اما البنت والدادة فأتخدوا وبعتوهم لحاكم سنهيت
 اللى حب يستفيد بيهم فبعتهم مصوع وسواكن 
ومنها على مصر
اول ما البنت وصلت هيا والدادة
واحد من رجالة فرج الزينى وكان من اقربائه
 قرر يتبناها وقدم طلب للحكومة يعملولها معاش وتعويض
 بعد فقد ابوها
 قوم ايه يكون الرد؟؟
قالوله sorry منعطلكش
الأخ فرج كان احد اسباب سقوط الخرطوم
 ولا معاش لها ولا تعويض ...! 
وبس كدا شكرا
والبنت عاشت ف كنف 
القائمقام صالح بك حجازى (ابن عمها)
واللى رباها ف معادى الخبير
(اللى هيا حى المعادى حاليا) 
وكبرت واتجوزت وعندها ولدين :)



فيه اقوال ان كام فرد من الاورطة 

فضل يقعد ف المكسيك
وميرجعش
وانا مستغربة الرواية دى
أصل الناس مرحتش بمزاجها 
وبالتالى اكيد مش هتقعد هناك بمزاجها
وفيه ناس بتردد ان نابليون التالت قال :
“قبل أن تصل الكتيبة المصرية إلي المكسيك،
 لم نحظ بانتصار واحد
،وبعد أن وصلت لم نُمن بهزيمة واحدة"
بس الصراحة شهروزة شيفاه هتش ومحض كلام فارغ
 اذ ان العبرة بالخواتيم
 والنهاية ان الجيش الفرنسى غار من المكسيك
 يجرجر أذيال الخيبة !




اما الأشادة ببطولات الأورطة وشجاعتها وبسالتها الخ
 فدى برضو على عينى وراسى
بس ممكن نفتكر حاجة مهمة جدااا
واحنا بنتفشخر
ان الأورطة بتاعتنا راحت تساعد "المحتل" وقواته
وعميله القابع على العرش ضد ال"الثوار" أهل البلاد
فمش حاجة مشرفة يعنى !



ثم ان دى عركة بين ناس وناس تانيين

كان مالنا احنا بيهم
فاضيين نروح نموت ببلاش ف أرض غريبة 
عشان حاجة ملناش فيها 




ولينا ايه ف الحرب دى ..حد يقولى ؟؟

 لا ناقة ولا جمل وعصفورة حتى !
والناس اللى كانت مستغربة أداء الاروطة الشجاع 
اللى ف الغالب بيتنافى 
مع سلوك الجنود المرتزقة المعتاد 
اللى وقت الجد مش هتموت 
عشان قضية مش بتاعتها !!
فأعتقد انه كل ما هنالك
 ان العيال كانت عاوزة ترجع بلدها ولحضن اهلها 
فطبيعى يستقتلوا عشان يرجعوا سالمين
لأنهم عارفين انهم لو ماتوا ف الغربة او حتى ف الوطن 
ولا هيبقى ليهم تمن عند الحكومة 
فقاموا بما يلزم للبقاء أحياء مش اكتر .. !



واهو فقد تقريبا ربعهم ف حرب ملناش دعوة بيها

بس ارضاءا للباب العالى ولأصدقائنا ف اروبا
يموت الولاد وعادى ... مجراش حاجة 
ومن القرم للحبشة للمكسيك
يا قلبى لا تحزن 
وكنت قريت تعبير جميل بيوصف الحالة بدقة
 ان المصريين وقتها سافروا يحاربوا ف بلد
 ميعرفوش مكانها فين ف الخريطة ...!!



القصد .. حبينا نحكى حكاية الاورطة 

عشان الرغى الداير بعد حادث الواحات
والمطبلاتية اللى هيبتدوا يقولوا كلام اهبل
عن بطولات الجيش المصرى ف المكسيك 
فأحب كشهرزاد أقولهم 
 اتخيبوا واتوكسوا  .. ألف مرة 




اما الاخوة ف المكسيك

فبعد العزاء الواجب ف مصابهم 
وبعد ما شوفنا صورة ريسهم
أحب كشهرزاد أقولهم 
الله يباركلكو فيه يختشى قمر .... ألف مرة 




وخلاص كدا ...

 كان معكم شهرزاد من عابدين
تروى لكم أحداث ووقائع 
سفر أورطتنا السوادنية المصرية الى المكسيك
بقيادة متولى زلاطة


وتوتة توتة ... تصبحوا على ألف خير

-------------------------



faheemism @faheemism 
 في ناس قعدوا ماشفتيش فيفا زلاطا؟
زلاطه جده كان في الاورطه وقعد وبعدين ربنا كرمه
وبقي حاكم تكسيكوا فيلم جميل طبعنا


Moussa @moussiav 
كده يبقي احنا فهمنا
 السياح المكسكيين دول احفاد ثوار المكسيك
كانوا جايين ياخدوا بالثار من الجيش المصري 


 الكبيرة قوي ‏@__Marwa____   
امة لا تملك حريتها تكون دي أورطتها #معروفة


مقاطع الانتخابات @sakhr10 
 عموما اللى راح المكسيك الغالبية العظمى
من جنود وظباط سودانيين
 لما كانت مصر والسودان تبعها

 احنا مش موجودين ‏@wessam_deweny  o 
 فيه رواية لسه مخلصاها بالصدفة اسمها كتيبة سوداء
لمحمد المنسي قنديل بتحكي عن الأورطة 
ودورهم في المكسيك


NG ‏@NGsees  

المنسي قنديل عمل من القصة دي رواية حلوة قوي
"كتيبة سوداء"
مبنية على الوقائع دي تتبع فيها 
قصص الناس المعروفة في القصة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "