الأربعاء، 23 مارس، 2016

حكيوة علـــى ومنهـــلة ومولاتها الســودة المقـــندلة











حكاية النهاردة 
قصة من قصص الحب الكئيبة اياها
اللى بتبدأ حلوة وتخلص بغم 
:)
عشان تستعدولها يعنى
وحكاياتنا كانت دايما عن شاعر من المهاويس
 اللى دماغهم لاسعة دول
المرة دى الموضوع هيختلف
وبطلنا هيكون من عامة الناس
غليان وعلى قد حاله






وتفاصيل القصة هتلاقوها 
عند عم أبو الفرج الأصفهانى
عم الشباب واللى مسيح لكل الحبيّبة
 فى كتابه الشهير
الأغانى 
 وأبو الفرج بيحكى عن شاب حليوة
 اسمه على بن أديم
كان على قد حاله وبيشتغل " خزاز"




يعنى ايه خزاز دى يا عمو محمد ؟!!




الخز من الثياب
 يعنى كل ما ينسج من صوف وأبريسم
يااااادى النيلة
يعنى إبريسم دى روخروا ؟!!
يعنى حرير يا ولاد
الواد كان بياع قماش .. حلو ؟
وعلى كان ساكن ف الكوفة ....  بالعراق




ساعتها الخلافة العباسية كانت ف عز مجدها
والكوفة كانت من المدن اللى راحلها ناس من قبائل مختلفة 
ف شبه الجزيرة
زى بنى أسد المنتمى لها بطلنا
بس كان فيه غيرهم قبايل تانية وأشهرهم قبيلة بنى عبس
 اللى احدى نسائها كان عندها جارية واسمها
منهلة



ومعرفش ليه افتكرت دى فجأة




قصره
المزمزايل منهلة كانت صغنونة
 اول ما اشتروها من سوق الجوارى
ويبدو ان بنى عبس دول كانوا اغنيا وناس شيك
 قرروا يودوها تتعلم !
وماشية السنيورة عاوزلها صورة
 الأنسة المصونة والجوهرة المكنونة .. منهلة
وراحة فين يا فاطمة ... راحة أجيب اومو
قصدى راحة الكتاب ادرس وارجع





ف مرة من ذوات الأيام
 شافها سى على .. العترة الفللى
وقع  ف غرامها
وداب يا عينى
وانتواعارفين بقى مكنش فيه زمان نت
فهل بت ما يقدرشى يكتبلها تدوينة او بوست ع الفيس
 او يتوتلها بأى حاجة
مكنش فيه غير الشعر
وقول يا عم




إني لما يعتادني .... من حب لابسـة السـوادِ
في فتنة وبليــة ما أن ..... يـطيقهم فـــــؤادي
فبقيت لا دنيا أصبت ... وفاتني طلب المعاد




الظاهر والله أعلم
منهولة كانت غاوية تلبس أسود
وعلى يشوفها ف الاسود يسرح ويتنح ويتبهدل
 وميعرفش يلم كلمتين على بعض
#ياخراشى
#هاحيييييييييح





وخلاص يا اخواننا الواد حب وطب
وبقى يروحلها الكتاب يحضر معاها الدروس
 ويقعد بس يبصلها
وشوية بشوية
الهوى جه سوا
والأصفهانى بيقول " فاستهيم بها وأعجبته "
طيب وبعدين ؟
ولا حاجة
على راح لأبوه وقاله .. آبا انا عاوز اتدوز




ابو على ... راح يسأل ع البنية
عرف ان سمعتها كويسة
راح واخد بعضه وعلى 
وراحوا لصاحبتها ومولاتها كما كان يقال
ومساء الخير يا ست الحاجة نينة مولاة منهلة




واحنا طالبين إيد بنتكم منهلة لأبننا على 
واللى تطلبوه احنا تحت امركم ... الخ 
الست بصلتهم
ثم قالتلهم مكنش ينعز
ومعنديش بنات للجواز !




حد كدا من آخر توتير يسالنى
ايه يا شهرو ؟
مش قولتى دول عايشين ف الكوفة يعنى مدينة
مهماش بدو ولا عندهم تشبيب بسمعة بنت
 فالأب يرفض والحوارات دى .. ؟!!
دا اولا 
ثانيا دى جارية 
يعنى مش من بنى عبس نفسهم مثلا ..فيرفضوا 
عشان بنتهم وعاوزينلها نسب عليوى زيهم وكدا 
يعنى ايه سبب الرفض ؟؟





الحقيقة يا ولاد
الأصفهانى مكتبش سبب الرفض ايه
بس اللى حصل بعد كدا ممكن يفسر
الست اللى منهلة جارية عندها .. صحيح علمتها وربتها وكدا
لكننن
ف النهاية احنا بنتكلم عن عصر
كان ما زال فيه الانسان بيستعبد فيه اخيه الانسان
ويعتبره زى الكومودينو والدولاب
يتصرف فيهم بمزاجه وفقط
ومحدش يسألنى طب هيا الست مسألتش منهلة عن رأيها ..
عاوزة على ولا مش عاوزاه
عشان دا سؤال ميتسالش اساسا




طبعا لأ ...  مهتمتش برأيها 
ومنهلة كانت عاوزة الجدع 






قصره
على اتقهر يا كبدى من الرفض 
وابوه شافه كدا
 فقرر يلف على تجار الكوفة الكبار يطلب مساعدتهم
 يتوسطوله عند غرابة البين .. سيدة منهلة
حلو ؟




والتجار الكبار عارفين على وابوه وانهم طالبين خير
فوافقوا ع الوساطة ودخلوا عليها 
ويا معلمة .. قصدى يا ست الكل
على شاب كويس ومحترم وبيحب بنتكم 
ورايدها بالحلال 
جوزيهاله واتلمى واختشى ... !!






وعلى رأى المثل
"قالوا للغراب بتسرق ليه قالهم أصل الأذية طبع"
هيا سودة ومنفسنة
رفضت ومشتهم قفاهم يقمر مخبز عيش بحاله
بس والموقف اتعقد
وواضح ان الست دى مستقلية بعلى ومعاندة
مش بس كدا
دى رمت كلام ان منهلة جايلها عريس من بنى هاشم 
وهتجوزهاله !





طبعا على قلبه انخلع وقال مبهداش
الولية دى ملهاش الا اكبر راس ف البلد
وخد ف وشه وطيرااااان على بغداد 
حيث مقر الخلافة
ورايح فين يا على ؟
رايح لزبيدة
أم جعفر
مرات هارون الرشيد الخليفة
وام الأمين .. الخليفة
ف قصرها ببغداد عشان اشتكيلها وتشوفى حل !!




ولنا .. هنا ... وقفة
عشان الست زبيدة دى كانت حكاية كبيرة
ولها دور مؤثر على جوزها (هارون الرشيد)
 اللى كان داهية
وعلى تولية ابنها (الامين) من بعده 
وتولية ابن ضرتها (المأمون) من بعد قتل ابنها
وكانت فاتحة قصرها للشعراء والادباء والعلماء والساسة
 وكانت زى ما بيقولوا بتعبيرات الزمن الحالى
سيدة أولى على حق
قوم اييييه ؟؟







على راح يوقع ف عرضها تديله ورقة
 بإن سيدة منهلة تعتق البت وتجوزهاله
عشان بيحبها
وحكى القصة لوصيفة ام جعفر اللى حكتها لستها
اللى تعاطفت مع الحدوتة جدا 





فى هذوها الأثناء
الكوفة كان بيجرى فيها اللى بيجرى
سيدة منهلة عملت عملة زرقا 
عملتى ايه يلى تنتصى ف حواجبك ؟!!
ابضننننن 
لما سمعت بسفر على 
ضربت كرسى ف الكلوب فورااا
ندهت للعريس من بنى هاشم
وقالتله اعقد على منهلة وخدها معاك
 وسافروا من هنا  
#ينيلك




وياريت محدش رايق ومستكنيص يسألنى يا شهرو
وهل منهلة وافقت ع العريس ؟؟!!
عشان ...


 

ما قولنا البنات ملهمش حيلة




واتجوزت منهلة 
وسافرت مع جوزها الهاشمى 
طب وعلى الغلبان اللى راقد على باب زبيدة دا
 ايه جراله ؟!!
ولا حاجة مكنش يعرف
وكان مستنى جواب مذيل بتوقيع ام جعفر 
عشان يديه للمخسوفة سيدة منهلة
تقوم تجوزه البنية




والظاهر حكايته انعرفت
وخبر جواز منهلة تطاير من الكوفة الى بغداد
واحدى النساء اللى سمعت بلى حصل
راحت عند باب ام جعفر زوجة الخليفة
 ودخلت تتلفت شمال ويمين
وسألت : اين العاشق ؟





على علطول عارف نفسه
 راح واقف 
وقايلها .... أنا
قالتله
" أنت عاشق وبينك وبين من تحب القناطر والجسور
والمياه والأنهار، مع  مالا يؤمن من حدوث الحوادث
فكيف تصبر على هذا إنك لصبور جسور" !!





وش على جاب الوان 
وقلبه حدثه ان فيه حاجة
الست شافته كدا .. راحت ساكتة وماشية
الظاهر كانت عاوزة تمهدله وتحضره للمصيبة
مكنتش عارفة يا عينى انه بلا جدوى





والأصفهانى اللى بيقول بقى
"وشعر  علي بالقلق وأصابه جزع شديد،
 فأسرع يؤجر بغلا ليسافر به عائدًا إلى  الكوفة "
#ياحبيبى
بلاش
متسافرشى




لكن القدر بقى
الواد دخل الكوفة
وبيسال على منهلة
قالوله اتجوزت
وسافرت
ويا نضرى الواد انقهر
وقال يا دوب أربع ابيات يتيمات 




صاحوا الرحيل وحثني صحبي
 قالوا الرواح فطـيروا لبي
واشتقت شوقا كاد يقتلني
 والنفس مشرفة على نحـبِ
لم يـلق عند البين ذو كـلف
 يوما كما لاقيت من كـربِ
لا صبر لي عند الفـراق على 
 فقد الحـبيب ولوعة الحـبِ


ودى كانت آخر حاجة قالها
لأنه هيكتم ف قلبه .. وينقهر اكتر
ويموت بعد 3 أيام من وصوله الكوفة
 ومعرفته بخبر جواز منهلة
:((
الأصفهانى بيقول
فمات جزعاً عليها  "



يا حبيبى مات حبا ...
طب والبنية ؟
هيا كمان بيقولوا لما وصلها الخبر ..
 انقهرت عليه وحصلته !
ابو الفرج بيقول
" وبلغها خبره فماتت بعده فعمل أهل الكوفة لهما
أخبارا هي مشهورة "



بس وبقت حكايتهم تتغنى ع الربابة
بجد مش هزار
شعر على اللى قاله قبل موته
بقى يتغنى واهل الكوفة تناقلوا الحكاية 
لحد ما انكتبت ف الكتب اهو !
وبيقولوا ان على أخد لقب
" آخر من مات من العشق "
وصفوه كدا نصا ً فى كتاب الأغانى
آه والله
آه والله
آه والله




وتوتة توتة خلصت
 وفاضل الملاحظات






1) دايما الأجزاء دى من الأحاديث دى ترن ف دماغى
كل ما أسمع عن حكايات الحب التعيسة دى ...
"من أحب فكتم فعف مات شهيداً" 
و "لم ير للمتحابين مثل النكاح"
و " الأرواح جند مجندة "
"يحشر المرء مع من يحب "




وبالتالى الاخوة العرب اللى هما جهابذة
الحب والشعر والشجاعة والكرم والنيلة
وكمان المفروض انهم
  اللى يطبقوا الاسلام كما أنزل
ليه مبيتصرفوش كما يدعون حقا
 انهم يعتنقون ؟
ليه النفاق ...  والقسوة ...  والتعنت ... والتعصب ؟




ليه بيقولوا احنا بتوع ربنا 
ومبيعملوش اللى قال عليه ربنا ؟
ربنا قال مفيش رق ولا عبودية
ربنا قال تسأل الست عن موافقتها ف الزواج
ربنا قال منضيقش ع الخلق ونكسر نفسهم 
لأنهم أقل شأنا او مكانة اجتماعية






2) طول الحكاية ومفيش ف بالى سبب
 لرفض سيدة منهلة لجوازها من على غير ..
"الكِبر" و"المعاندة"
الست دى سودة والسواد مكمكم جواها رقات رقات 




أصل الواد سمعته كانت كويسة ليه ترفضه ؟
و لما ساق عليها القاصى والدانى
 لحد ما وصل لمرات الخليفة
... استفزها انه يكسب كما لو كانت معركة 
ومهياش قلوب هيا بتدوس عليها وتفعصها بشبشب !!
وهذا يقودنا الى رقم



3) انها تحولت الى معركة للأسف 
يبدو فيها ان العاشقين خسروا تماما بفراقهم وموتهم
بينما الحيزبونة هيا اللى كسبت
 انما اللى حصل هوه العكس والله
بوز الغرابة دى انفضحت على الملأ واهل الكوفة وضواحيها
 والنهائية وما بعدها عرفوا انها ست حقيرة
وحتى الاصفهانى مكتبش اسمها 
لك كتب اسم على  ومنهلة 
وزى ما اتخلدت قصة حبهم 
اتخلدت وضاعتها .. الولية السودة دى !!




4) انا بيصعب عليا قوى لما حد يقولك
 ايه الخيابة دى ..
 بيموتوا ليه دول ؟
لو كانوا اتجوزوا كان زمانهم بيتخانقوا
محدش بيموت عشان حد
الخ
هوه لما حد قلبه يبقى نضيف وحساس
وميقدرش يتحمل الفراق
ووجعه يبقى يتسمى .. خايب ؟؟
لما حد الدنيا تضلم ف عينه 
وميقدرش يتعافى 
وينقهر غصب عنه يبقى ف نظر البعض ... هفأ ؟؟
وكأن القلوب بزراير تدوس عليها
 تنطفى أو تشتغل ؟!!




طب هما قالوا ان على ... اخر من مات عشقا
دلوقتى محدش بقى يموت لما يفترق عن حبيبه
لو هيا اتجوزت غيره 
و هوه اتجوز غيرها 
لكن تفتكروا بيكونوا سعدا 
تفتكروا بقى ان اللى يحب وميقدرش يتهنى بحبيبه 
بيبقى عايش فعلا
ولا بيمثل انه كدا 
واهو عيشة والسلام ؟؟
طب ليه ؟؟
متجوزوهم ونخلص !!




5) واخيرا
يا عيال ..
 اللى يقدر يوصل بين المتحابين ... ميتآخرش
اللى يقدر يمنع نفسه من أذى المتحابين ... ميتآخرش
ثوابها عظيم لو تعلمون
ربنا يكفيكم شر كسرة النِفس
ويكفيكم شر الناس القادرة على كسرة النِفس
ويكفيكم شر ان تكونوا من الناس اللى بتكسر النِفس
#اللهم
آمييييين




  1. كويس علشان يتجوزوا ف الاخره بقى محدش احسن من حد

وعلى رأى حياة ..
 زمانهم متجوزين ف الجنة
 ومتهنيين 
ان شاء الله 




وبس خلاص خلصنا حكيوة على ومنهلة 
ومولاتها السودة المقندلة 




وهيا مش ماتت ؟؟!
 ربنا ياخدها كمان وكمان 

... 

تصبحوا على ألف خير


---------------------------



 سيد محمود السعدنى ‏@abosseed   
هو التلات ديما غم ... اتفضلى احكى
 خلينا نعيط شوية قبل ما ننام


 Abram ‏@abramfaris  
 أهو غلاسة كده *بصوت عادل إمام*




 Dr.Mahmoud Mousa ‏@drspeech1_ali  
خزاز بائع الخز وهو الحرير


 Heba ‏@HappyGeddan  
 البنات ح يفضلوا كده حتى اخر الزمان

 سعدية سليم ‏@sa3deaselim 
 الله يجحمها بوز الاخص 
النبي قال "اذا تحاب اثنان فزوجهما فهو خير لهما "


Heba ‏@HappyGeddan  
يا بخت من قدر و عفا 
دا مثل عربي



 Alaa Nabil ‏@3ala2_nabil 
 هما مقتنعين بعكس كده و بيستدلوا على رأيهم بآيات و أحاديث
, النموذج الإسلامي اللي حضرتك بتؤمني بيه
 مختلف عن النموذج بتاعهم
 و إن ادعوا عكس ذلك, تحسي إنهم بينزلوا من سوادهم
و أمراضهم على الدين علشان يبرروا لنفسهم كل اللي بيعملوه



 Heba ‏@HappyGeddan   
  انا ليا نظرية هنا 
كل المتجوزين بيتخانقوا 
بس اللي بيحبوا بعض خناقهم مافيهوش غل ولا كراهية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "