الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

جنــــــود العســــــل الأســــــــود













بادىء ذى بدء ..
اللى معتبر معاوية بن ابى سفيان 
فوق النقد والكلام ميقراش
وكذلك عمرو بن العاص وغيرهم 
ثانيا
 كل الشخصيات الجليلة وراها (رضى الله عنه) 
مش هكررها كتير بقى عشان معروفة 
النهاردة هنحكى ف تاريخ مش هنتكلم ف دين
 وانتوا عارفين شهروزة مبتحكيش الا عن مصر .. الجميلة
 رغم كل شىء





البداية ف شبه الجزيرة لكنها انتهت عندنا
 وتنتهى بمعاوية بن ابى سفيان ف احدى جلساته متفاخرا 
بيقول :
"ان لله جنودا من عسل"
الجملة دى بقت مثل
والمثل وراه حدوتة كبيييييرة
 والحدوتة بطلها راجل عظيم اسمه مالك 
 اندفن عندنا  ف ارضنا 






وقبل ما نقول من هو وايه الموضوع 
فلاش بااااااااااك كدا لما بعد موت النبى (ﷺ)
 ولما كان  (ﷺ) عايش محدش فكر ف مين جاى بعده 
لكن بعد الوفاة اثيرت فورا الفكرة
ودخلت ف حيز التنفيذ
 لما اجمع المسلمين على أبو بكر الصديق خليفة
 سيدنا أبو بكر كان محل ثقة ومحبة الجميع 
لمكانته عند النبى (ﷺ)
لا الهاشميين ولا الامويين 
ولا انصار المسلمين من اوس وخزرج الخ .. اعترض







وسيدنا أبو بكر بيحتضر اختار عمر بن الخطاب خليفة 
 محدش اعترض للمرة التانية
اعتراض يؤدى لمشاكل يعنى او قطيعة او غيره
وعمر بقوة شخصيته
 أدار الدولة الاسلامية بحنكة وبراعة مشهودة
 ف النزع الاخير لسيدنا عمر 
وهو يحتضر من اثار طعنات خنجر ابو لؤلؤة المجوسى 
أشار على المسلمين بالشورى
واختار 6 أشخاص 3 هاشميين و3 أمويين
 وقالهم الـ 6 دول يصوتوا 
قالوله لو اتساوت اصواتهم على شخصين ؟
قالهم عبدالرحمن بن عوف يرجح الاختيار 
رقم 7 عبدالرحمن يعنى 
كان قرشى من بنى أمية
 الاول قالوا طب ما نختار عبدالرحمن بن عوف 
ونخلص !
عبدالرحمن اعتذر عن الترشيح
وتساوت الأصوات بين عثمان وعلى 
 فرجح عبدالرحمن عثمان بن عفان وصار الخليفة 






 المهم ... 
سيدنا عثمان كانت شخصيته مختلفة عن الخليفة اللى سبقه
كان رقيق القلب ويؤخذ بسيف الحياء احيانا 
خصوصا مع اقربائه من بنى امية
 احدى اخطائه ف الحكم كانت اعتماده على اصحاب الثقة
 اكتر من اصحاب الخبرة 
وولاته فى الامصار الاسلامية بعضهم عمل مشاكل 
وكان أقل من الكرسى اللى قعد عليه 
 زادت المشكلة اكتر ان سيدنا عمر منع الصحابة الاحياء 
من الخروج للامصار المفتوحة 
عشان ميفتنوش الناس هناك 
ويكون كلمتهم اعلى من الولاة
انما بقى سيدنا عثمان منح الحرية للصحابة 
وكبار المهاجرين والانصار بالتحرك بحرية 





الناس الكُبرة دى راحت وشافت اخطاء 
مقدرتش تسكت
اشهرهم أبو ذر الغفارى اللى نفاه عثمان 
 المهم ... 
 فترة الخليفة الثالث لم تسر بسلام ابدا
اخطاء الولاة تعاظمت 
النقد لهم تعاظم بالتبعية
الناس ضجت ف الامصار من الظلم 
الوضع بدأ يتدهور
 على الصوت بضرورة ان 
يتخلى سيدنا عثمان عن أهل الثقة دول 
اللى كونوا عصبيات ف أقاليمهم
اتلمت وفود من الثائرين حول دار الخليفة 
وحاصروه
 وانتوا عارفين باقى القصة بقى ..





سيدنا عثمان حوصر 
سيدنا على بن ابى طالب اتدخل لفض الحصار عنه
استجاب بعضهم
 لكن مروان بن الحكم وزير الخليفة ومستشاره وزوج بنته
اغضب الجموع بكلامه الحاد العنيف
 عاد الغضب تانى سيد الموقف 
ودخل الثائرين على سيدنا عثمان وهوه يقرأ القرآن 
وقتلوه 
...
وبمقتله بدأ سلسال دم لم ينته لحد النهاردة
 وأصبح على بن ابى طالب الخليفة الرابع
بعد بيعة وموافقات متتالية 
 الا من البعض اللى كان شايف انه الخلافة 
يجب ان تكون ف بنى آمية ردا للثأر






الحقيقة ان الثأر اللى كان ف الواجهة
لكن خلفه الطمع يدفعه ويزكيه من البعض
 اللى كانوا عاوزين الخلافة تبقى مُلك
وهنا أقصد ... معاوية بن ابى سفيان تحديدا
اللى تمركز ف الشام من 20 سنة تقريبا 
واستخدم دهائه ف انه يخليها ف عبه 
واستعان بالانصار والمال 
ودم عثمان كان حجة قوية خلته يستقوى اكتر 
والموقف اصلا ملتهب
 سيدنا على كان فيه من عمر بن الخطاب كتير
اول ما استلم زمام الخلافة ابتدى يرتب الولايات
 وعزل الولاة اللى كانوا اصحاب الحظوة والقربى الخ
 فيهم ناس - الولاة يعنى - كانوا أثروا
 من وجودهم ف الاماكن دى وبيرتبوا روحهم فعليا 
لتولى بنى امية الامر كافة !
النار بدل ما تنطفى اشتدت اكتر





 ناس طيبة كانت اشارت على سيدنا على
 انه يأجل خطوة تغيير الولاة دول لبعدين
 لحين ما تستقر الامور .. لكن هوه أصر
والعقد انفرط من ايده تباعا ... حباية حباية
 معاوية كان داهية من دهاة العرب حقا
ودخل ف صدام مع سيدنا على اللى طالبه بالبيعة له 
واعلان الطاعة للخليفة الرابع اولا 
معاوية تلكأ وقال الثأر لدم عثمان اولا
 وانقسم المسلمين بين معسكرين
 الثائرين لدم عثمان ... والموالين لعلى وخلافته 
وللأسف محصلش أى نقاط التقاء ف النص
والحرب بدأت بين القبائل المسلمة
 وتقاتل ابناء الدين الواحد ضد بعض 
الهاشميين وانصارهم والامويين وانصارهم
وف الخلفية معركة خفية تدور بين خليفة تم مبايعته 
ووالى متمرد تم عزله من امارته





 والتاريخ يحكى عن موقعتى الجمل وصفين
 وقتلى بالآلاف وشق للصف انتهى بالتحكيم 
والخدعة اللى ابقت على بن ابى طالب خليفة
 ومعاوية اميرا على الشام
 وثانية واحدة بقى ... 
كل اللى فات دا كان مجرد خلفية المشهد الكبير
 اللى هنبدأ منه حكاية احد الرجال المحترمين 
صاحب حدوتة الليلة 
#محدش_يضرب







 واللى عليه العين يبقى اسمه مالك ... 
للدقة يعنى 
مالك بن الحارث بن عبد يغوث بن مسلمة 
بن ربيعة بن الحارث ابن جذيمة بن سعد بن مالك بن النخع
 لكن كله دا هيختفى 
ويظهر لقب ... الأشتر 
عشان مالك هيصاب ف احدى عينيه ف معركة اليرموك 
.. فيلقبوه بمالك بن الأشتر
ويبقى اسم الشهرة وكدا
 مالك اسلم على يد النبى (ص) ويقال انه حسن اسلامه
كان فارس من قبيلة أصلها اليمن 
وعاش ف الكوفة وكان من كبار قومه وأشهرهم
 مش بس لقب الأشتر
بعدين هيلقب بـ كبش العراق
لانه كان المقدّم على جيش الإمام عليّ وحامل رايته
ولأن الكبش عادة يتقدم الأغنام والقطيع يتبعه





 مالك قبل الهجرة كان ف العشرينات
 ويقارب ال30 من العمر
كان فارس ومقدام وسيد ف قومه 
طبيعى يشارك ف حروب المسلمين ضد اعدائهم
 شارك ف معركة اليرموك وغيرها 
وقعد ف الشام قليلا اثناء خلافة عثمان بن عفان
 ومن هنا بدأت المشاكل 
مالك مكنش بيسكت على اى تجاوز يشوفه
 والمصادر المختلفة - سنية وشيعية - بتقول 
ان مالك كان من القلائل اللى حضروا وفاة ابا ذر الغفارى 
المنفى ف زمن عثمان وانه غسله وكفنه 
 أبو ذر قال لمالك ومن معه وهو يحتضر :
 أبشروا فإنّي سمعت رسول الله (ص) يقول لنفر أنا فيهم:
 «ليموتن رجل منكم بفلاة من الأرض
 تشهده عصابة من المؤمنين»
 طبعا دى شهادة عظيمة من النبى الكريم (ﷺ) 
 مالك وضعها وساما على صدره ليوم الدين
لم يكن يدركها ... لكنه المصير 
وربنا يوعدنا جميعا 






القصد ... 
 مالك الاول كان قاعد ف بلده الكوفة 
واليها كان سعيد بن العاص وعثمان بن عفان اللى منقيه
ف مرة قاعد وبيقول فيما معناه ان أرض العراق خير لنا
 نحن الامويون يعنى !
مالك رد بما معناه دى أرض المسلمين كافة 
تاخدوها لنفسكم ليه يعنى ان شاء الله ؟!!
والى الشرطة كان قاعد فرد بغلظة .. مالك قامله
 وكان معاه افراد من قبيلته بنى النخع
واتلمواعلى صاحب الشرطة بهدلوه ف حضرة الوالى !
اللى فورا بعت لعثمان الخليفة ... الحقنى انا اتهزأت !
 سيدنا عثمان قاله خلاص .. 
اجمع المتمردين وكانوا 9 وابعتهم على الشام 
ف الشام معاوية مش عاوز وجع دماغ بقى 
فطلب من الخليفة يبعدهم .. ويرجعهم الكوفة
 وصلت الاخبار ان والى الكوفة ف زيارة للمدينة
ف رجعة الأشتر 
فقرر يعمل ثورة على صغنن كدا ويعزل بن العاص





وفعلا دخل مالك الكوفة وبعت للخليفة رسالة
 نصها الآتى :
"أنا والله ما منعنا عاملك الدخول لنفسد عليك عملك
 ولكن لسوء سيرته فينا وشدّة عذابه،
 فابعث إلى عملك مَنْ أحببت"
عداه العيب اهو
 مالك ف هذه الأثناء كان بيدير امور الكوفة على ما يجب
 والناس ساعدته 
كانوا مخنوقين من الوالى اللى مشى دا 
القصد 
سيدنا عثمان استجاب للضغط ورد على رسالة مالك قائلا :
"أنظروا من كان عاملكم أيام عمر بن الخطاب فولّوه
 فنظروا فإذا هو أبو موسى الأشعري، فولوه"
طيب زى الفل والله






 بس للأسف 
وضع الكوفة وشخصية الاشتر مكنتش موجودة
 ف باقى البلاد المفتوحة 
مصر مثلا كانت بتغلى وغيرها من امصار
الوضع انفجر تانى ف وش الخليفة
 وحصل ما ذكرناه من حصار لبيت عثمان بن عفان
 من الثائرين من كل حتة 
ومنهم ناس من مصر 
ولنا .. هنا ... وقفففففففففة 
مهمة جدااااااااااااااااااااااا
 عشان لما حد بيجيب سيرة ثوار مصر على الخليفة الثالث 
الناس بتفتكر انهم أهل مصر 
بمعنى المصريين ودا غير حقيقى بالمرة !!
مفيش الكلام دا
 أهل مصر هنا معناها ... 
العرب اللى نزحوا لمصر مع عمرو بن العاص وقت الفتح
 وما بعده ... 
وكانوا هاشميين او امويين وغيرهم من قبائل عربية
اما اهل البلد بقى اللى هما الاقباط 
او القبط كما كانوا يسمون وقتها 
مكنش ليهم ف الصراع الداير دا لا ناقة ولا جمل ..
 الا من أسلم منهم 
وكانوا لسه قلائل ف هذا الوقت .. !
 والنقطة دى مهمة عشان فيه ناس بتقول المصريين
 شاركوا ف قتل سيدنا عثمان 
مش حقيقى الكلام دا الله يكرمكو 
العرب القاطنين بمصر اللى عملوا كدا وشكرااا




 القصد
نرجع تانى لدار سيدنا عثمان اللى حوصرت 
وهوه بداخلها لدرجة قطع المية عنه بدناءة منقطعة النظير 
وقتها يظهر سيدنا على لوقف المهزلة دى
 سيدنا على هيدخل بالمية لسيدنا عثمان
 ولم يجرؤ أى من المحاصرين على منعه
ويقال ان على جند ابناه الحسن والحسين 
وآخرين لفك الحصار البشع دا
 ويقال ف أغلب المصادر ان سيدنا على
 قدر يوصل لصيغة تفاهم تخلى الخليفة
 يتراجع عن تمسكه بولاته المغضوب عليهم من الناس 
وانه هيعزلهم والحصار يتفك





 ف هذا التوقيت كان مالك بن الأشتر من الناس
 اللى حاصرت بيت عثمان 
لما جه سيدنا على وكلم الجموع استجابوا ولانت قلوبهم
ومنهم الأشتر
 وتراجع مع من تراجعوا ... 
لكن 
وآه من لكن دى 
خرج مروان بن الحكم وزير الخليفة ومستشاره 
والشخصية المكروهة جدا عشان يبوظ الدنيا 
ويقلبها تانى
 وكنا لسه هنطفى اخر شرارة اهو ...
راح ساكب عشروميت جركن بنزين عليها
انفجرت ف الجميع 
ثار الثائرين على الخليفة وقتلوه وهوه بيصلى 
ولنا هنا وقفة تانى






 عشان انصار معاوية اتهموا الأشتر 
انه شارك ف قتل الخليفة
لكن الشاهد انه كان من المحاصرين لدراه 
لحد ما سمع كلمات على بن ابى طالب 
ثم انصرف
 واكيد بلا نقاش هنعرف قلب مالك فين ؟
عند سيدنا على طبعا 
وهيكون من اوائل الناس اللى بايعوه خليفة 
كان بيحبه جدا 
وجند نفسه ف خدمته حرفيا
 وبما انه فارس مغوار لا يشق له غبار زى ما بيقولوا 
نتوقع انه ف الحروب هيكون سند ونصرة 
ودا اللى حصل ف موقعتى الجمل وصفين
 كان له صولاته
وقيل انه كاد يصل لجمل السيدة عائشة 
لولا تصدى عبدالله بن الزبير .... ابن اختها 
وتقاتلوا لحد ما قال الزبير
" إقتلوني ومالكاً، واقتلوا مالكاً معي"
 وتدخل رجال م الطرفين وفصلوهم عن بعض
ناس بتقول لو كان الامويين عرف انه دا الاشتر
كانوا قتلوه ف لحظتها 
لكن هما سمعوا اسم مالك بس ومعرفوش شكله
فانكتبله عمر جديد ... !






 القصد 
خرج مالك من المعركة بطل له وضعه 
أهله لانه يكون ف ميمنة الجيش ف موقعة صفين
 اللى أبلى فيها بلاءا حسنا ف البدايات 
وكاد ينهيها بالنصر قرب النهايات 
 الروايات بتقول ان معسكر الشام بقيادة معاوية 
وقائده عمرو بن العاص كان ف موقف حرج
لدرجة انه مالك كاد يصل للخيمة اللى قاعد فيها معاوية 
ويقتحمها ويجيب القاعد جواها ... !
 وهم معاوية بالفرار لولا أدرك انه ما لا يتم حله بالدم 
فليتم حله بالحيلة ... ورفعت المصاحف
ونودى بالتحكيم 
وانتهينا للقصة اياها المعروفة 






 الأشتر بقى كان من أشد المعارضين للحكاية دى 
وكان رافض وقف القتال 
لانه استشعر ان الطرف الآخر ينقذ نفسه وبيلاوع 
وليس ف قلبه خير 
قالها بصوت عالى
 ورفض التوقيع على اى اتفاق ... 
كان عارف ان النصر قريب ولا داع للتنازل 
بس الامام على قال الكلمة 
وهوه اطاع وسمع ونفذ ف النهاية





 والامر قد يبدو انه انتهى 
على الخليفة ومعاوية امير الشام 
وكله راضى
 دا الظاهر بس لكن من خلف ستار 
معاوية كان بيمارس ألاعيب الساسة بمهارة
كانت عينه على مصر
ناهيك عن ثرواتها هوه كان مهم يغطى ضهره 
وتبقى مصر تحت ايده 
لهذا حرص ان واليها يكون اموى .. وتحت طوعه هوه !
 وقتها على بن ابى طالب عين محمد بن ابى بكر الصديق
 والى على مصر
الجدع كان شباب بقى ... ف العشرينات
اخد الموضوع جد جدا وبدأ يقرف ف الامويين بمصر
 ولنا هنا وقفة تالتة ... 






فيه لخبطة شوية بين المصادر 
عن مين اللى جه الاول .. ف الولاية 
محمد بن ابى بكر ولا مالك 
لكن يقال انه محمد كان اولا
 والشاهد انه الوالى الشاب معرفش يصد الامويين
 ف مصر وانصارهم 
وبعدت للخليفة على يطلب المدد 
خصوصا ان معاوية بعتله رسالة تهديد حلوة شيك كدا
 مش معاوية فقط لكن عمرو بن العاص كمان 
اللى كان معتبر مصر دى اكتشافه ومكانه 
وهوه احق بيها من الجميع 
ومعاوية وعده بذلك 
فشد السلخة تمام 





 القصد 
سيدنا على كان معين مالك بن الاشتر
على احدى الولايات بالعراق
لما لقى واليه على مصر الموج عالى عليه  
قرر يبعت مالك لمصر مستفيدا بقدراته 
عشان يخلصها ويلم الدنيا 
 الأشتر نفذ الأمر فورى وسار باتجاه مصر 
معاوية عرف بالموضوع وتذكر ف لحظة 
اقتراب مالك من خيمته ... ف صفين 
وقرر الا يكرر المأساة تانى !





 كان عارف ان الأشتر لو ملك مصر 
هتبقى عصية عليه بعد كدا 
ودا كان أمر مرفوض تماما من شخص
 كان يسعى ليكون ملك كل هذه البلاد .. بعدين 
القصد
 احنا لسه هنستناه لما يدخل مصر ويملكها 
ونحاربه وغالبا هننهزم ودا رجل عنيد ولا يلين الا للحق ؟
لأ 
احنا نخلص منه بالمكر والخديعة 
وقد كان
 بعت معاوية لاحد موظفى الخراج ف منطقة القلزم
 ناس تقول دى اللى هيا السويس حاليا 
وناس تقول العريش
 الراجل كان اسمه الخانسار
 موظف الخراج يعنى كان اسمه كدا 
والاسم شكله كدا والله اعلم ... فارسى الاصل 
المهم قاله ايه معاوية ؟؟
 " إن الأشتر قد وُلّي مصر، فإن كفيتنيه لم آخذ منك 
خراجاً ما بقيتُ وبقيتَ، فاحتلْ بما قدرت عليه "
وعده بالثروة مقابل التخلص من الغريم
وفعلا ...
 انتظر الخانسار مالك واستضافه 
بصفته مسئول ف الدولة وكدا 
وبيقولوا عزمه على الطعام ويا دوب اخد شربة 
شربة من عسل
 " فاحتال هذا القلزمي في أن تظاهر له بحبّ علي
 وأتاه بطعام حتى إذا طعم سقاه شربة عسل قد جعل فيها سماً
 فلمّا شربها مات"
والسر الالهى طلع ف ساعتها ... !








 ومات الأشتر ... سيف على بن ابى طالب 
وقائد ميمنته ورجله المخلص وكبش العراق
 وخيرة رجال الأمة
والخبر دلوقتى هيوصل للطرفين ..على ومعاوية
 معاوية طبعا هيطرب لسماع هذا الخبر
ويقال انه بقى يتفاخر بهذه الواقعة بعد ذلك بمواربة
 ويقول " ان لله جنودا من عسل" 
وبقت مثل ومقولة 






 اما فى دار الخلافة 
فسيدنا على لما سمع الخبر حزن بشدة 
وقام خطب ف الناس وقال قوالة ف هذا الرجل ختمها بـ:
"على مثل مالكِ فْلتَبكِ البواكي"
 وراح لأهل مالك يعزيهم وبيقول علقمة النخعي:
"فما زال علي يتلهف ويتأسف حتى ظننا 
أنه المصاب به دوننا، وعرف ذلك في وجهه أياماً"






 وفيه ناس بتقول انه مالك اندفن حيثما قتل .. 





وناس بتقول انه تم نقل جثمانه للمدينة ودفن هناك 
ودا خوفا من نبش انصار معاوية لقبره والتمثيل به





 بس فيه ف منطقة المرج حاليا .. القلج سابقا
مشهد له وباسمه يقال انه مدفون فيه 





وطبعا كان متهدم 






والبهرة اللى اعادوا ترميمه





 والصرف عليه زى ما صرفوا على مسجد الحاكم 
وحاجات كتير بيعتبروها تبعهم ... 
والحكومات المتعاقبة طبعا مكبرة دماغها 
طالما محدش بيقولهم هاتوا فلوس اياكش تولع .. !










 شوية يكتبوا القلزم السويس او العريش 
وشوية يقولك المرج ومدخل القليوبية 





ومش فاهمة ايه اللى جاب دى لدى 
الملخص ... يقال ان دا المشهد بتاعه









 وانتوا عارفين الشيعة بقى لما يعملوا خمسين مدفن للنفر 
عشان التواجد وخلاص






واندفن هناك ولا مندفنشى





الراجل مات ف أرضنا وبقى تبعنا خلاص 
:)













 الحكاية لسه مخلصتش !
بموت الاشتر الموقف ف مصر بقى أحسن لمعسكر معاوية
 اللى داس بنزينوقرر يتخلص من محمد بن ابو بكر
وبالفعل يبعت جيش
 معاوية بن خديج كان قائد الجيش دا 
وكانله تار 
كان والى مصر ايام عثمان وطمعان يرجعلها 
كما ان له اقارب ماتوا فى الفتنة اياها 
القصد التقى الجمعان 
وانتصر جيش معاوية بن حديج وهرب محمد 
واستخبى ف احد البيوت ودلوا عليه
اتقبض عليه ويقال انهم جزوا راسه 
وعملوا ايه بقى ؟؟
 " فعند ذلك غضب معاوية بن خديج فقدمه فقتله 
ثم جعله في جيفة حمار فأحرقه بالنار"
 ويقال ان زوجة محمد كانت ف قصر الامارة بالفسطاط 
دخلوا عليها قتلوها هيا كمان ... 







قُصره ..
مصر خلاص بقت ف ايد معاوية 
وادرك الامام على ذلك
 وانتوا عارفين الباقى اكيد
ف خضم الفتنة الكبرى دى ظهر الخوارج 
ومنهم اللى قرروا الخلاص من الثلاثة
الامام على ومعاوية وعمرو بن العاص نوبة واحدة
 وبينما نجحت محاولة قتل على فشلت المحاولتين التانيين
عمرو توعك فبعت حد تانى يصلى بالناس 
والحد دا اتقتل بداله
ومعاوية اخد الضربة فى أليته
 مات سيدنا على ونجا معاوية وعمرو
والناس بايعت الحسن بن على .. رضى الله عنهما 
والدنيا قامت تانى 
ومعاوية ف أوج قوته لم يفوت الفرصة دى
وقامت الهيصة من تااااانى 
مما اضطر الحسن حقنا لدماء المسلمين المهدرة انهارا 
انه يتنازل عن الخلافة 
على اساس انه يبقى الامر شورى بعد معاوية
والمسلمين يختاروا خليفتهم ... دا كان الاتفاق
ودا طبعا اللى محصلشى بعد كدا ولا حاجة 
والخلافة بقت ليزيد بن معاوية ... 
واللى يعترض ينقتل 
وشكراااا










 مصر بقى ..
اخدها عمرو بن العاص
 بناء على وعد من الخليفة الجديد معاوية 
قاله ليك 5 سنوات مخدش منك حاجة من خراجها 
متخيلين ؟؟
 علما بانه الخراج كان ف وقت عمر بن الخطاب 
ف أقل تقدير 2 مليون دينار 
ثم ف عهد عثمان ارتفع ل4 مليون دينار سنويا 
لمهارة الامويين ف التحصيل
 واضرب بقى المبلغ دا ف الخمس سنين
 اللى عاشهم عمرو بعدها والى لمصر 
اربعة ف خمسششششيييين هااااااا
وحطلى صورة عادل امام يا عم وهوه بيحسبها
 الفلوس اللى جمعها عمرو بن العاص دى على فكرة 
ابنه رفض يلمس منها درهم 
ويقال ان عمرو ف النزع الاخير
 كانت ساعته صعبة وقاسية ..









 ومعاوية كمان يقال ان ساعته كانت قاسية 
ندعو الله ان يرزقنا حسن العمل 
وحسن الخواتيم




وترك اول خليفة أموى الحكم لابنه يزيد 
 ومفيش داعى نقول بقى ماذا فعل يزيد هذا 
 بالحسين رضى الله عنه !
ومفيش داعى كمان نقول ان مبدا التورث 
طبق من هذه اللحظة 
وعرفنا الدولة الاموية
 ثم العباسية 
ثم ..
 ثم 
وكل واحد يديها لولاده واخواته وقرايبه 
والناس ترضخ مهما كان الخليفة منحطا 
 والسيف لمن اعترضا 







 واخيرا عشان طولنا عليكم ...
 محمد بن ابو بكر الوالى اللى اخذت راسه ف جيفة حمار
 واحرقت دى 
نبش عن موضعه بعدها بفترة كافية 
وحاليا مدفون ف مشهد السيدة رقية





 ثانيا ..
موت سيدنا عثمان كان بداية اللعنة ... 
الدم اللى طرطش على الكل وبيدفع تمنه حتى اليوم 
تعصبا من الطرفين السنة المتعصبة والشيعة كذلك
 تيجى تبص على الخلاف بقى 
تلاقيه من بدأ المنشأ .. سياسى محض 
ولا علاقه له بالدين اطلاقااااااااااااااااااااااااااااااا
 ولهذا الأخوة اللى مهريين عشان بحكى عما فعله معاوية
 وتأدبى يا ست والقصص دى 
انا قولت تاريخ يا جماعة 
وقائع 
شخص حركته مطامع سياسية انتهت بتكويش على الحكم !
لا كان فيه خلاف فقهى ولا ف تفسير ايات 
ولا حد عاب ف ذات ولا أى حاجة 
السبب سياسى وعصبى وقبائلى بحت 
فأين الدين من هذا .. ؟!!!




ثم بقى حوار كل مرة ... 
هوه احنا يا جماعة كل نفر فينا هيتحاسب بنفسه
ولا حد هيشيل عنه منكم ؟؟؟
جو الوصاية ونتكلم ف ايه ومنتكلمشى دا مش فاهماه
انا ليا دماغى وتفسيرى للامور بعد قراية 
وصلت لرأى .. اقوله وانا حرة !
انا اللى هتحاسب عليه من رب العالمين 
انتا مالك بقى ؟
ليه تتصور ان عندك الحقيقة المطلقة 
ومن حقك تسكتنى وتتكلم انتا بس ؟
احنا سنة 2017 وعيب والله الجو دا !







 واخيرا ... 
اللى يبص ف مصادر الشيعة يبلاقى كلام فخيم 
عن مالك بن الاشتر وتهويل ف حاجات ومبالغات
الحكاية مش مستاهلة يعنى 
دوره فقط وسرد سيرته مش محتاج أفورة
 كان راجل عظيم وقوى والحق يعلو بوجود أمثاله 
وكفى
اما جملة ... ان لله جنودا من عسل ... دى 
فعاوزة تصحيح 
يعنى تتقال ان لمعاوية جنودا من عسل .. 
وأسود غطيس كمان 
كدا ... تبقى مقبولة
وملوش دعوة بربنا بقى ف موقف زى دا 
وميجيبش سيرته ف الغدر والخديعة 
معلش ... 










 واخر حاجة بقى !
المصريين ف مجملهم بيحبوا آل النبى
 وستنا فاطمة
 وسيدنا على
وسلسالهم
ولا احنا سنة متشددة ولا احنا شيعة متعصبة
اسلام مصر سني المذهب شيعي الهوى صوفى القلب
لهذا .. بنحب أى حاجة من نواحيهم وبنتلكك ... آه 
حاجة كدا متوارثة من اكتر من 1400 عام 
بلا سبب محدد ومش لازم يبقالها تفسير 
محبة وبتخطف القلب .. ❤️
 ربنا يهدينا للحق
 ويرضى عنا 
ويلحقنا بيهم ... اللهم آمييييين









 والمصادر كانت كتير الحقيقة 
منها على سبيل الذكر لا الحصر
البداية النهاية - ابن كثير 
المجتمع فى مصر الاسلامية:
 من الفتح العربى الى العصر الفاطمى 
لـ هويدا عبدالعظيم رمضان
تقويم النيل - أمين سامى 
التاريخ الكبير - البخارى
الوجه الآخر للخلافة الاسلامية - سليمان فياض
(كتاب كويس ينصح بقراءاته للى عاوز حاجة مختلفة 
عن المعتاد اللى طول عمرنا بنقراه ومليان تقديسات )
+ مواقع كتيييير ع النت 
منها مواقع شيعية ودى تحديدا اللى اخدت منها الصور
 لمشهد مالك بن الاشتر




وشكرا لكل اللى تابع 
تصبحوا على ألف خير


----------------------------------
  1. Replying to 
    مكانوش ٣ هاشميين و ٣ امويين طلحة من تيم وبن عوف من زهرة والزبير من أسد وسعد من زهرة فقط على هاشمى وعثمان أموى
  2. Replying to 
    فى شرطة مش هيرد بغلظة😊😂 دا (الجوب ديسكربشن) بتاعتهم
  1. Replying to 
    القلزم (هو البحر الاحمر) يبقى المكان هو نواحى السويس !


  1. Replying to 
    الحكاية الطريفة عن الأشتر رضي الله عنه أنه كان لما تكون معركة ما ياكلش تلات ايام عشان يكون متحفز للحرب

  1. Replying to 
    اعتقد عبد الرحمن الشرقاوي في "علي إمام المتقين" ركز اوي علي الاهمية الكبيرة لدوره في سيرة سيدنا علي

  1. Replying to 
    هل كان معاويه داهيه ؟ العقاد كان له رايي مغاير وكان شايف انه دهاء معاويه عادي لكن احاط نفسه بثلاثة دهاه منهم عمرو بن العاص

  2. Replying to  
    تعداد اليمنيين بمصر طغى على بقيه العرب لدرجه ان والي مصراستئذن الخليفه بجلب عرب من الشام والحجاز ،كنوع من التوازن الديموغرافي

  3. Replying to  
    وللان هناك شوارع في الجيزه تحمل أسماء قبائل يمنيه منذ زمن الفتح مثل شارع ؛ مراد ، همدان ، ابن ارحب

  4. Replying to 
    اغلب العرب فيمثر انذاك لم يكونو من قريش كانو من اليمن

  1. Replying to 
    تسلمي يا فاتبما. الحقيقة ان من اول السقيفة احنا بنتكلم سياسة مش دين. لو كنا فهمنا كده كنا وفرنا دم كتير


  1. Replying to 
    محدش اعترض فعلا على مبايعة الصديق الا سعد بن عبادة وساب المدينة في إثر ذلك
  1. Replying to 
    أختار ٦ أشخاص من العشرة المبشرين بالجنة وهذا أفضل ما يمكن ترشيحه ولا علاقة لنسب هاشمي او اموي او غيره

  1. Replying to 
    عبد الله بن عمر هو المرجح فى حال تساوى الاصوات
  1. Replying to 
    موجود بمنطقة القلج ويطلق عليه أهل المنطقة العجمي ومعظم زائرين المقام من باكستان وإيران لكن بعد يناير قل زيارات الوافدين

  1. Replying to 
    لاقداسه لبشر...وتاريخيا لا أحب معاويه ولا عمرو.واري ان عثمان اخطأ وادارته للدوله كارثيه ونعاني من اثارها حتي الان.اما معاويه فهو اول الملوك


هناك تعليق واحد:

  1. أفورتي شويتين تلاتة يا أم يوسف
    و معظم الروايات المسيئة لمعاوية و عمرو بن العاص من مصادر شيعية أو من مصادر سنية ترويها بدون ذكر مدى صحة السند كتاريخ الطبري الذي ذكر روايات الوضاعين الشيعة و لم ينوه لكذبهم إستناداً لقاعدة من أسند فقد حمل

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "