الأحد، 10 مارس 2019

فن تكرار الهزائم



لما زحف جيش العثمانلية إلى الشام 
عازما على غزو مصر 
اتكدر قنصوى الغورى جدا 
لأن المواجهة شرسة والهزيمة هتكلفه عرشه المهزوز 
أمام طاغية جديد يظهر على الساحة 





ساعتها فاق على البلد التى أنهكت بسببه 
وقرر يلملم الجبهة الداخلية لمواجهة الخطر الخارجى 
 واستعد بجيش قوامه من امراء المماليك وجنودهم 
وممن تطوع من المصريين 
تاركا ورائه ابن اخوه الامير طومان باى 
ليكون نائبه ويدير البلاد لحين رجوعه 
وسافر ع الشام ومن حلب إلى دابق 





وفى أغسطس 1516 م 
التقى الجيشان فى مرج دابق 
وكان للخيانة والفرقة الدور الأكبر 
فى هزيمة السلطان المملوكى
والسلطان متحملش هزيمة سليم الأول له 
وانجلط ف لحظتها وقع من على فرسه 
وناس بتقول جثته انمحقت تحت سنابك الخيل
 وناس بتقول سحبت واخفى معالمها ودفنت ف كتمان 
المهم كما قال ابن إياس
"وزال ملك الأشرف الغوري في لمح البصر
فكأنه لم يكن فسبحان من لا يزول ملكه" 
وانتا اللى عملته ف نفسك يا آنص




وقربت مصر لسليم الاول الى كمل زحفه
وهرب امراء الخيانة ... 
ورجع بعضهم إلى سيده العثمانلى 
والبعض الأخر تجرأ للعودة إلى مصر 
عشان يحاول يلم ما يملكه فانقبض عليه
 وف غمرة وصول انباء الهزيمة إلى مصر 
كان على رأس شعبها الطير والرعب مالى القلوب
 وبمجرد التاكد من سوء المآل بوصول باقى الأمراء 
اتلموا حوالين نائب السلطة






وكان طومان باى مشغول 
بالقبض على رؤوس الفتنة والخونة 
ومحاولة لملمة عقد البلد داخليا لتنفرط وهيا مش ناقصة 
والامرا بيقولوله تتسلطن مكان عمك 
وتكمل ما بدأه وهوه يرفض ولا يمكن ابدا 
لأنه هارشهم كويس واللى مربى قرد عارف لعبه 
والمسألة توريطة مش أكتر 
وميضمنهموشى مهما قالوا .. !




وقتها اتلموا واخدوه معاهم للشيخ أبو السعود الجارحى 
 هذا الشيخ الجليل اللى كان يسكن ببيت بسيط 
قرب جامع عمرو 
سمى على اسمه بعدين ب.. كوم الجارح 
وكانله مهابة وجلالة والناس كلها وأولهم السلاطين 
توقره وتعمله ألف حساب
 وفى جلسة ف حضرته وسطوه أن يقنع طومان باى 
بقبول العرش





ويا مولانا الحقنا .. 
طومان باى كان يدرك عمق المأساة 
والشيخ الجارحى كان يدرك نقاء طومان باى
 ولهذا توسط وأقنعه بقبول المهمة الصعبة 
لأنه كان الرجل المناسب وان كانت اللحظة غير مناسبة 
وجاب المصحف واجتمع الامراء وحلفوا بالوفاء والولاء 
والا يقتلوا سلطانهم الجديد ولا يغدروا بالبلد




ويا مولانا تكالب علينا الخونة ومش ذنبنا
 فالشيخ ابو السعود لما سمع الحجة دى طلع فيهم
 وبعترهم وفكرهم بظلمهم وطغيانهم وانه السبب قائلا :
 "ان الله تعالى ما كسركم وذلكم وسلط عليكم
 ابن عثمان الا بدعاء الخلق عليكم ف البر والبحر" 
متعملوش غلابة دلوقتى 
دا حصاد أعمالكم




وبيقول ابن إياس فى بدائع الزهور
 "وصاح الأمراء : تبنا إلى الله من اليوم عن الظلم ،
 وانفض المجلس" 
بعد ايه يا خويا منك له ؟ 
بعد ما خربت ؟! 
وجبتم ضُرفها وسلمتموها لقمة سهلة للأعداء ؟!




وكلنا نعلم ما حدث لاحقا كمل سليم الاول زحفه 
نحو مصر وحاول شراء ذمة طومان باى 
فرفض 
وفى معركة الريدانية كانت الجولة التانية 
لأخر جيش السلطنة المصرية 
وكانت الهزيمة بفعل الخيانة تاااانى 
و دخلت جيوش العثمانلية القاهرة 
وذبح ف المجزرة دى اكتر من عشرة الاف انسان 
ويقال الضعف




وحارب طومان باى بمن تبقى من جيشه المنهزم 
وانضم لهم اولاد البلد 
وتلات مرات يدخل ف مواجهة مع العثمانلية
 لحد ما وصلت المقاومة إلى محطتها الاخيرة
 واتقبض عليه - بفعل الخيانة- وسيق إلى سليم الاول
 ليتفاوض معاه على بيع البلد لبنى عثمان 
ويكون الوالى فيرفض المذلة




وعلى باب زويلة .. يطلب من الناس
 اللى وقفت تبكيه انهم يقروله الفاتحة 
وبص للى هينفذ الحكم قائلا : 
"إعمل شغلك"
 وشنق آخر حكام المماليك على يد العثمانين 
اللى هيحكموا بعدها تلات قرون 
يرجعوا بيها بمصر إلى فترة يعتبرها المؤرخين
 "اسوأ فترة عدت على تاريخ مصر الاسلامية"




ولما تبص لأسباب الهزيمة .. يقولك فورا الخيانة !
 لكن هل هى فقط ؟
 مش حقيقى 
المماليك أبلوا بلاءا حسنا ف المعارك 
لما عرف عنهم من فروسية تثير الاعجاب 
وهروب بعضهم اثناء المعركة كانله دوى هائل 
واتسبب ف الهزيمة اكيد
 لكننننن
المماليك وعلى رأسهم قنصوى الغورى هزموا 
من قبل ما يخرجوا حتى من مصر 
الشيخ ابو السعود قالها 
الظلم ودعوات الخلق كانت السبب 
ف هذه المذلة والمهانة وزوال النعمة




المماليك وعلى رأسهم قنصوى الغورى هزموا 
لما السلطان من اول سنة سلطنة 
بدأ يعمل لتوطيد نفوذه والتخلص من المنافسين 
وشراء الذمم والولاءات
 والاهتمام بملذاته ومتعه وتسليط حاشيته على خلق الله
 لجمع المال وترك الظلم يتفشى 
لحد ما خوخت وبقت زى عصا سيدنا سليمان 
فاضلها تكة ..




طومان باى بقى 
(ف مرة هنحكى عن أيامه الاخيرة دى لأنها تستحق) 
رغم انه كان راجل كويس بشهادة كثير من معاصريه 
وكان محبوب من الشعب 
ولهذا تحمس الكثيرون للانضمام اليه ف المقاومة 
الراجل ف النهاية كان جزء من نظام فاشل 
ولهذا .. برضو فشل
هذا النظام اللى كان فيه الوظائف العامة بالبرطلة 
يعنى الرشوة
 يعنى تدفع عشان تخش الكلية الفلانية 
وتتخرج منها تشتغل ف الحتة العلانية 
ولما ف توقيت ما يبقى كل اللى شغالين
 ذممهم خربانة اصلا وليسوا كفء
 ماذا تتوقع منهم وقت الجد 
لو حد تانى لوح لهم بمكاسب اكتر ؟!!




دا مثلا .. 
كان سبب ف مصير طومان با
السلطان لما انهزم ورجع مصر 
وحاول يستجمع قواه مرة واتنين وتلاتة
 اخيرا رحل إلى اولاد مرعى يستخبى عندهم 
 فباعوه للسلطان الجديد وقبضوا تمن الخيانة 
ماذا كان ينتظر طومان باى من هولاء وغيرهم 
ومن بلد كان يعوم على بحر من الفساد والظلم 
وتجهيل الناس لحد ما طفحوا الهزيمة ومرارها !





والحل معروف .. لكن الناس بتخاف دايما منه 
لأن تمنه فادح ... 
مينفعش تغير الراس بس 
لازم تمحى كل ما تحتها من رؤوس صغيرة 
مينفعش تشيل حاكم وتسيب بطانته ومحاسيبه
 والمتربيين على خيره 
حتى لو قلبوا عليه شكلا 
موضوعا هيكونوا مداس لسيد جديد 
بيشترى بنفس الكيفية ...




والكلام دا بمناسبة ما يحدث ف الجزائر 
وبمناسبة ما حدث ويحدث فى مصر دايما 
وبعض الناس اللى عاوزة تقوم ع الظلم 
وتجيب وشوش قديمة من تحت الحوض 
زى شفيق أو عنان مثلا 
ويقولك اهو كويس مع انه من نفس نظام مبارك القذر 
اللى جابلنا البلحة ! 
انما فجأة يقولك لأ 
لمجرد انه اتقبض عليه !





ومهما اختفى سلطان مملوكى من المشهد ... 
طالما فاضل خاير بيك وغيره من امراء العار والخيانة
 ... وطالما فضل اولاد مرعى ومن فى حكمهم 
واللى مستعد دايما يبيع للأقوى 
 مفيش حاجة هتتغير 
وهنفضل لقمة طرية للأعداء أى كانوا مين وفين
وهتفضل اعادة وتكرار الهزايم .. فن يتقنه المصرى 
وكل مرة يجوّد فيه !
 واوقف الظالمين والظلمات .. يبانلها شروق 
..... 
بس

----------------------


عن خريف وسمان الثورات ..




فاضيين شوية أحكيلكم عن واحدة 
من غرامياتى المتعددة بحكايات عم الكل نجيب محفوظ ؟


أصل وانا صغيرة كان عندى مشاكل جمة 
مع العملاق ..  محمود مرسى 
وأغلب أدواره كانت بترعبنى منه وتكرهنى فيه  
 شىء من الخوف .. الليلة الاخيرة 
 الباب المفتوح .. ليل وقضبان 
أى حاجة تيجى ف سكتى له كانت مخيفة كدا 
لحد ما كبرت بقى وبقيت اشوفه بعين تانية 
واكتشف ان دى كانت مهارة واتقان منه
واختيار لأدوار لو حد تانى عملها يبتذلها يمكن 
ومتبقاش بالحلاوة دى !




حالة الرعب دى كانت بتجيلى لما كنت اتفرج 
على فيلم السمان والخريف ف مراهقتى 
المشهد اللى بيعرف فيه ان ريرى حامل ويقولها سقطيه 
وتقوله خايفة فيطردها ويفتح الباب ويرميها ع السلم 
ويقفل وبعد ثوانى ياخد حاجتها ويفتح الباب 
ويرميهم ف وشها ومنهم جزمة المشهد دا 
كان بيقتلنى 
الواحد نسوى من يومه
 :)




وتمر الأيام وأقرى الرواية المأخوذ عنها الفيلم
 واكتشف ان المواجهة بين ريرى وعيسى
 كانت عنيفة لفظا لكن منتهتش بحكاية الحدف ع السلم دى
 وان المشهد صاغه ببراعة أحمد عباس صالح




واكتشفت كمان ان فيه شوية اختلافات 
(بسيطة بين الرواية والفيلم) 
لكن الخط العام قريب جدا
 لحد التماس مع النص 
والحقيقة انى قريتها كذا مرة 
لكن بعد الثورة كانلها وقع مختلف عندى 
وحسيت وكأن محفوظ كاتبها الأيام دى 
وانها من فرط الصدق تكاد تنطبق على كل وقت






وها هوعيسى ابراهيم الدباغ 
 المناضل القديم اللى اتقبض عليه ف اواخر المراهقة 
وهو بيهتف ضد الانجليز ف طنطا 
فمسكه الجنود الاستراليين واتسجن وخرج بعدها 
لينضم لحزب الوفد ويشارك ف المقاومة ضد الاحتلال 
ثم يصعد لدهاليز السياسة سريعا 
ويترقى فى المكاتب من درجة لدرجة ثم




لكنه زى ناس كتير للأسف
 يتصور ان النضال والمقاومة لابد وان يكون لها مقابل 
 ولا يكتفون بالتواجد ف الحكم بنزاهة 
ويبدأ يمارس نفس اسلوب الخصوم من رشاوى وتوافقات 
ولو ضد المبادىء 
وينجرف لقبول الهدايا والعطايا
تحت بند الدفاع عن مكتسبات ثورة الشعب 
ومفيش مانع نستفيد يعنى 
أومال هنناضل مجانا ولله وللوطن ؟






يطمح لمنصب أعلى وعروسة من بيت القرايب 
اللى من علية القوم 
 يسكن ف حى راقى 
ويجعجع بكلام يصدقه عن حال البلد 
ويناطح ابن عمه حسن .. اللى ف الدرجة الخامسة وبيعافر
واللى بيشوف ان الباشوات بتوع السياسة بتوعه دول 
مخرفين والحل انهم ينزاحوا مع الانجليز والملك





وتحترق القاهرة ... فتعصف بالوضع السياسى وأهله
 والخوف يمشى يتمخطر بين الناس 
ومحدش عارف بكرة ايه غير توقع تغيير الوزارة
يخرج عيسى من مكتبه ... لكن وكله ثقة
 انه سيعود إلى مكانه وربما لمنصب اكبر
 كما هى عادة الوزرات ف مصر 
وحزب الوفد مسيطر وهو مع الفئة الناجية 



وف فترة الهدوء والترقب 
.. يتقدم ويخطب بنت قريبه البك 
الشاهقة الجمال
 ليكتمل المشهد بنبوءة انه ف يوم هيكون موظف كبير
 ف احدى السفارات بالخارج






وبينما هو يغرق ف الأحلام ... مطمئنا 
تحصل حركة الجيش 
وتعدى عليه حركة الضباط الاحرار كما لو كانت 
أتوبيس سياحى فاااااخر 
وقبل يا كبدى ما يتمم جوازه بشهرين





ويتهز كيانه كله
 ف الاول ينقل للأرشيف !
 ثم لما تتعمل لجنة للتطهير ف كل الوزرات 
وينفتح باب الشكاوى ويتقدم فيه عدد كبير 
مش كلها صادقة طبعا 
ولكن فيها ما يكفى للإدانة بعد التحقيق اللى تم معاه 
ثم وصل لنتيجة احالته ع المعاش 
مع مرتب سنتين 
ومع السلامة خد الباب ف إيدك





وتكون صدمة ... 
لأنه بتاع الوفد الحزب المعارض 
واللى ضد الانجليز والملك 
ازاى يتعاقب وكأنه مع الخونة .. ؟! 
حتى ما تم من تجاوزات كانت ف اطار
 "النضال" 
وكله بيعمل كدا ؟! 
وفى دوامة الغضب .. 
يروح لخطيبته اللى ابوها هيتهمه بخراب الذمة 
فيقوله فيما معناه انك ربيب القصر وخدامه
 وتتفشكل الجوازة
ويشوف بعد شهور حسن ابن عمه
 اللى كان يتمنى يخطب الجميلة الغنية .. 
واتقدملها فعلا بعد عيسى يائسا واترفض طبعا 
لكن المرة دى بعد الصعود ... هيتقدملها 
فيتوافق عليه بعد ما بقى من رجال العهد الجديد 
ومن خلصائه وله شنة ورنة وهيلمان 
 ويتهاوى عالم عيسى تماما 
ويقرر الهروب إلى الاسكندرية 




"ترى البحر وقد سحره أكتوبر
 فأخلد إلى أحلام اليقظة وترى أيضًا أسراب السمان
 تتهاوى إلى مصير محتوم عقب رحلة شاقة 
مليئة بالبطولة الخيالية 
القاهرة الآن ذكرى مغلفة بالحزن 
والوحدة تجربة مرّة ولكنّها ضرورية 
لتجنب النظر إلى الوجوه المثيرة للقلق والأرق 
ومعالم المجد المحرضة على الحسرة "





وهناك .. ينغمس ف أحزانه 
وتهكمه على الدنيا اللى ماشية وبتستمر ...
 بينما عالمه يتداعى
 يبكى على اللبن المسكوب 
وعلى ابن ثورة 19 اللى محدش عاوزه 
ف الثورة الجديدة ودوره انتهى






وبينما يسقط ف بئر الحسرة 
هيسقط كمان بين أحضان ريرى 
 اللى بيوصفها عم نجيب ف الراوية بأوصاف
 توضح انها فتاة ليل
" من بنات الكورنيش"





والعلاقة تبدأ بليلة كان فيها سكران أصلا 






ولما يصحى تانى يوم يكتشف قد ايه 
هيا بائسة وغلبانة ... 
يشوفها رخيصة بمعنى تانى أعقد من الواضح 
تطلب تقعد عنده وتشتغل خدامة فيرفض 
ويطردها بصنعة لطافة




ثم ف تانى ليلة يروحلها ... 
المرة دى هيسيبها تبات وتقعد 
 هيلاقيها تشبهله كتير 
وزى ما قال عم نجيب 
"كلاهما طريد وملوث"






وفى عذوبة شديدة خافتة كدا .. 
تلاقى عم نجيب مضفر شخصيتهما معا 
 الماضى المشوه 
الحاضر البائس 
 والمستقبل المجهول
 لكن بس شوية هنلاقى فرق 
وكان عيسى يشترط عدم الانزلاق لأى كلمة حب 
يقسموا الاكلة والنومة والشرب والسجاير 
يشتريلها لبس لكن ميخرجش معاها بيه  
وأى كلام عن بكرة .. لأ
 



وما أن تظهر عليها علامات ويدرك انها حامل 
يحصل المشهد العنيف اياه ويطردها 
وتحاول انها تكلمه 
فيدعى عدم معرفته بيها ف مشهد قاسى .. مهين 
ويكتشف انه لازم يرجع القاهرة 
ويهرب من أى فضيحة محتملة تعملهاله 
لو فضل ف نفس المكان 




والباقى انتوا عارفينه .. يفضل عيسى تايه ف التيه
.. ضايع .. عنيد ... مكابر 
تقع ف سكته ست متطلقة 3 مرات 




وما أن تلوح له امها بالمال ... فيتجوزها 
وتصرف عليه وتمرر عيشته وتخنقه 
ويشعر بتعاسة بمجرد النظر إليها 
والتحسر على خطيبته اللى اتجوزت ابن عمه 
ويفتكر ريرى وما فعله بها ويحتقر نفسه
لأنه ميفرقش عنها كتير .
هيا كانت بتبيع جسمها للأغراب
 اما هو فباع نفسه للست الغنية اللى مبيحبهاش 
عشان يفضل حر دون مسئوليات 




ثم ينغمس ف لعب القمار وةيأمم عبدالناصر القناة 
 فيصحى جواه الثورى القديم وتحصله هزة عنيفة
وف محاولة عبثية لانقاذ جوازه المنهار 
 يسافروا اسكندرية وبتمشية ع الكورنيش هيلمح ريرى
 اللى بقى شكلها مختلف وبقت شكل تانى 
وهيئة تانية ست محترمة محتشمة 
وقاعدة على كاشير قهوة 
وباين انها صاحبتها بعد قد ايه يا عيسى ! 
خمس سنين بحالهم من التخبط
وتحصل الهزة التانية 







وهنا هيظهر اختلاف بسيط عن الراوية ... 
ف الفيلم عيسى هيكتشف ان ريرى احتفظت بالحمل
 واتجوزت صاحب القهوة العجوز 
وكتبت البنت بأسمه والراجل مات ! 
ف الراوية الزوج لم يمت 
وانما دخل السجن ف قضية مخدرات 
 وريرى تنتظر خروجه !





وبعد تأميم القناة والعدوان الثلاث تأتى الصحوة
  لما يكتشف ان له بنت
 لكنها لا تعرفه ومكتوبة بأسم أحدهم
تاجر مخدرات اللى هيربيها 
بينما هو لا حق له 
وريرى تطرده شر طردة رغم استعطافه 
"ياريرى انت تغلقين باب الرحمة "
 فترد 
"لست أبا ، انت جبان ولا يمكن أن تكون أبا .."



وينهى عم نجيب الراوية بشاب من العهد الجديد
 يرى البطل ويطارده ليذكره 
انه حضر معاه تحقيق ليلة بحالها حتى الفجر
 ثم سيق الى المعتقل رغم انه برىء 
يخاف عيسى انه يكون عاوز الانتقام 
لكنه يفاجئه بالعكس وانه بيمدله ايده




بعد ما يسأله لأمتى هيفضل قاعد ف الضلمة
 تحت تمثال سعد زغلول ..
 ف اشارة واضحة لامتى هتفضل ف الماضى 
ومش عاوز تقوم من مطرحك ... 
 ف الفيلم تظهر ريرى 
والأبنة أما ف الرواية ... لأ 
 وطبعا النهاية بتقدم دعوة من الثوار الجدد 
للثوار القدامى بالاصطفاف سويا ..
وعيسى بعد ما يتوارى شبح الفتى .. 
هيقوم وراه ايذانا بمحاولة البدء من جديد 




الرواية جميلة ومليانة تفاصيل 
رغم انها مش طويلة يعنى 
 وعم نجيب التقط فيها وبمهارة الخبير شخصية 
اعتقد انها كانت موجودة وقتها بوضوح 
محدش كان عاوز يحكى عنها يمكن لأنها بقت منبوذة
ومش بس بعد يوليو 
وانما بعد كل ثورة او حادث جلل 
واختلاف العقيدة بين الطرفين 
وبيشرحلنا بسلاسة ايه السبب 
ف المرارة التى يتحدث بها الماضى عن الحاضر
طول الوقت !





ويوليو كانت حركة عسكرية صِرف
 داست ف وشها على كل ما فات وسوته بالأرض
 معملتش موائمات ولا تفاهمات 
الا وغدرت بأصحابها تقريبا 
بعد انتهاء المصلحة 
وكان العرف السائد 
اما ان تكون معنا والا سحقناك 
الرواية كتبت سنة 1962 م 
عن بعض من جيل ثورة 19 الانتهازى
والمذهل ان بعدها بسنوات 
هيكتب نجيب عن بعض من جيل يوليو الانتهازى 
برضو ف رواية ميرامار 






والأزمة تظل مستمرة .. 
من جيل إلى جيل بهزائمه وانسحاقاته واحباطاته 
واتهاماته لبعضه البعض 
وعلى رأى محمود الجندى ف فيلم الفرح
 جمعية ودايرة يا با





السمان والخريف واحد من 3 أعمال 
كتب السيناريو لهم .. أحمد عباس صالح 
كتب الشحات .. او الشحاذ 
لنجيب محفوظ 
وكتب .. قاع المدينة ... ليوسف ادريس
 والتلاتة قطع فنية سينمائية متميزة 
بغض النظر
 عن الناس اللى مبتحبش حسام الدين مصطفى يعنى




وبالمناسبة برضو .. محمود مرسى ونادية لطفى
 بينهم كيميا بتبان ع الشاشة 


ولهم فيلمين تانين سوا لطاف برضو




"كلاهما ملوث وطريد " 
"لا تفتشى عن أسباب للنكد " 
 " ان المصريين زواحف لا طيور " 
" اين شراعك .. انت زورق بلا شراع " 
 "انت تغلقين باب الرحمة " 
 "انت تود أن تجلس فى الظلام تحت تمثال سعد زغلول"




والفيلم فيه شوية أسامى
 كل واحد فيهم يشيل فيلم لوحده !
 نجيب محفوظ .. محمود مرسى ... صلاح غيث 
.. شادى عبدالسلام ... اندريارايدر .. مهيب ... 
صلاح مرعى .. حسام الدين مصطفى 
وقبل كل هولاء ... الجميلة التى بتملى الدنيا دفا وونس اسكندرية




واخيرا .. شخصية ريرى دى 
من احب الشخصيات لقلبى 
ضعفها وغُلبها وحبها لعيسى
ورغبتها ف حياة عادية طبيعية 
ثم يتحطم كل هذا بكل قسوة 
وتترمى من على السلم ف مشهد 
بعتبره من أجمل مشاهد السينما 
وتتطهر هى من الدنس 
بينما يستمر عيسى ف ممارسة العهر 
 وتكون هيا الأحسن منه ...




لعم نجيب ألف سلام ...
 ولروح العظيم محمود مرسى كل التحية والاجلال 
... بس معلش ريرى متنضربش 
وأى ست متنضربش
 يلى تنشك ف إيدك يا كل عيسى دباغ 
 وشكرا


--------------------

  1.   Retweeted
    Replying to 
    اكتر انسان قريته له وكان فاهم تفاصيل المصريين بطريقة عميقة وطريقة معايشة جدا .. مقدار الفهم والتعمق في الشخصية مرعب
  2.   Retweeted
    الشحاذ حيرة المثقف الباحث عن الحقيقة مع الثورات والانقلابات . نجيب محفوظ الذي اشعلت روحه" الاسكندرية قطر الندي ونفحة السماء المكللة بالشهد والدموع ".

---------------------
فاتيماTweet text
 
 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
"حقوق الملكية والملوخية والمهلبية ... الخ
محفوظة للست شهرزاد وإياك حد يسرقها ويحاول يزعلها آغجر .. مفهوم ؟ "